أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - كاظم فنجان الحمامي - فلورنس نايتينغل بملامح غزاوية














المزيد.....

فلورنس نايتينغل بملامح غزاوية


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7885 - 2024 / 2 / 12 - 09:27
المحور: القضية الفلسطينية
    


اشتهرت الممرضة البريطانية Florence Nightingale بلقب: (سيدة المصباح)، أو (حاملة المصباح) خلال حرب القرم 1854 - 1856، وكانت رائدة التمريض والرعاية الصحية في تلك الحقبة. .
ظلت فلورنس محتفظة بلقبها لكن الملحمة الغزاوية قدمت لنا أنموذجاً رائعاً لطبيبة عربية لا مثيل لها في الشجاعة والجرأة والبسالة والإقدام. .
طبيبة أعادت إلى الأذهان صورة الصحابيات الجليلات: أسماء والشيماء والخنساء. فشجاعتها تضاهي شجاعة النبلاء والفرسان. وصار موقفها مثالاً يحتذى به في التضحية والإيثار. .
ظهرت الطبيبة (أميرة العسولي) في مقطع بطولي مصور وهي تخاطر بحياتها لإنقاذ جريح أصيب بعيار ناري اطلقه قناص من جيش الاحتلال ضد مجمع ناصر الطبي غرب خانيونس. فخاطرت بحياتها، وأصرت على إنقاذه، ثم خلعت معطفها الثقيل، وانطلقت نحو مكان الجريح بسرعة البرق متحدية القصف الوحشي الكثيف، وغير عابئة بتساقط القذائف والشظايا. لم تتردد ولم تخش الموت، ولم تتأخر عن أداء واجبها الطبي والإنساني والوطني. .
قيل انها كانت تواصل دراستها العليا في مدينة القاهرة قبل تفجر الأوضاع في غزة، فقررت العودة إلى القطاع، وكانت لها إسهاماتها اليومية المشهودة في إنقاذ الجرحى وإسعاف المرضى. .
تعرض منزلها للقصف والتدمير، وتعرضت الطوابق العلوية للمستشفى الذي تعمل فيه لقصف وحشي في الحملة العدوانية، في الوقت الذي كانت فيه الدبابات تحكم طوقها على الطرق المؤدية إلى المستشفى، لكن عزيمتها لم تنهار، فواصلت عملها في مواجهة الموت، وفي مواجهة المنغصات اليومية والأساليب التعسفية. .
امرأة تفوقت على الرجال الذين انشغلوا هذه الايام بكرة القدم، واشاحوا بوجههم عن غزة. . لقد انزعج ولي العهد في الأردن من نتيجة مباريات بلاده ضد قطر، لكنه لم ينزعج لما آلت اليه احوال المنكوبين في غزة تحت وطأة الخوف والجوع والحرمان، وتحت تهديد القاصفات والراجمات. بينما كانت الشاحنات الأردنية والسفن المصرية هي التي تقدم الدعم المطلق لجيش الاحتلال. .
امرأة تساوي 100 جنرال من جنرالات المكسيكي، وتساوي 100 جنرال من جنرالات ملك البندورة، وتستحق جائزة نوبل، فقد حفرت اسمها في سجلات المروءة والنخوة والثبات. . .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خذوا حذركم من زحف المكسيكي
- عقيدة السطو المسلح على المقابر
- حتى تجار المخدرات قالوا كلمتهم
- الصراع الحوثي الأمريكي بالأرقام
- ما الذي سيقوله السيسي بعد الآن
- من الذي خطف نتنياهو ؟
- غرباء فوق سطوح منازلنا
- إسرائيل: ومؤشرات الهجرة المعاكسة
- إسرائيل واليوم الموعود
- من هو الإرهابي برأيكم ؟
- تنابل يرقدون في ردهات الغفلة
- ذمم معروضة للبيع
- لا علاج للعقول الإسفنجية
- تحالف شعاره: المرض والفقر والجوع
- اروح من ربنا فين ؟
- أعيدوا حساباتكم مع الأردن
- القاعدة T22: نافذة ارهابية مثيرة للجدل
- عصابات تتربع فوق كنوز امريكا
- بن غفير: بين العفيط والنفيط
- مساعدات مجانية لكنها مبيوعة في رفح


المزيد.....




- بآخر تحديث للجيش العراقي.. هذه نتائج انفجارات قاعدة الحشد ال ...
- شاهد اللحظات الأولى لانفجارات ضخمة داخل قاعدة للحشد الشعبي ف ...
- فيدان: زيارة السيسي لتركيا ضمن جدول أعمالنا
- الميكروبات قد تحل ألغاز جرائم قتل غامضة!
- صحة غزة: 4 مجازر خلال 24 ساعة وإجمالي ضحايا الحرب تجاوز 34 أ ...
- الحرمان من النوم قد يقودنا إلى الإصابة بـ-قاتل صامت-
- مكمّل غذائي شائع يمنع الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا
- العثور على -بكتيريا مصاصة للدماء- قاتلة متعطشة لدم الإنسان
- -واتس آب- يحصل على ميزات شبيهة بتلك الموجودة في -تليغرام-
- لجنة التحقيق الروسية تعمل على تحديد هوية جميع المتورطين في م ...


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - كاظم فنجان الحمامي - فلورنس نايتينغل بملامح غزاوية