أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - شعيب دواح الزيراوي - -عط لمو العصا -














المزيد.....

-عط لمو العصا -


شعيب دواح الزيراوي

الحوار المتمدن-العدد: 7806 - 2023 / 11 / 25 - 18:13
المحور: كتابات ساخرة
    


يوم بعد يوم ، نتاكد بأن بعض العقليات التي تتحمل المسؤولية تمتاز بالحقد و الشطط في إستعمال السلطة وتبحث عن أي فرصة سانحة و ممكنة من أجل تفريغ مكبوتات لا يوجد حاملها إلا بين أسوار السجن .
للأسبوع السابع على التوالي ، مازالت الشغيلة التعليمية في المغرب في حالة احتجاجات و إضرابات ضد مرسوم النظام الأساسي الذي يُنعت بأنه مشؤوم و نظام للعبودية و السخرة و نظام حاط من كرامة رجال ونساء التعليم في المغرب و الإدارة التربوية من حراس عامين و نظراء و مفتشين.
ما يلاحظ من خلال هذه الوضعية الحرجة هو تصلّب حكومة أخنوش و تبيان عدم قدرتها على إيجاد حل سريع و امتصاص غضب الشغيلة التعليمية في المغرب و نتيجة خروج الاغلبية الحكومية هو صب الزيت على النار و تأجيج الإحتجاجات و ضياع الزمن المدرسي لأبناء و بنات الشعب في المدرسة العمومية المغربية.
الشغيلة التعليمية في المغرب اصطفت في تنسيقيات و جمعيات من أجل الدفاع عن حقوقها و من أجل إسقاط النظام الأساسي (المشؤوم )و إلغاء التعاقد و العقوبات و المهام الجديدة و التعاقد كسبيل و كحل للمشكلات التي تؤرق وزارة التربية والتعليم في غياب شبه تام للنقابات التي فقدت البوصلة و الرابط بينها و بين الشغيلة التعليمية في المغرب نظرا لخطورة هذا النظام الأساسي الذي يجهز على الوظيفة العمومية و كل ما من شأنه أن يُحسِّن من الوضعية المادية للشغيلة التعليمية و لا يساهم في تحصين الوضعية المعنوية لنساء ورجال التعليم في المغرب.

الشغيلة التعليمية في المغرب مازالت في حالة تصعيد للاحتجاجات و الاضرابات و تطالب بحضور وزارة الوظيفة العمومية في اي حوار و اصلاح و تطالب بعدم المس بالوظيفة العمومية و المدرسة العمومية و بإلغاء التعاقد الذي يزرع الهشاشة و لا يزيد الشغيلة و الأجيال القادمة الا فقرا و خرابا .



#شعيب_دواح_الزيراوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قراءة في كتاب - النخبة العربية و الإسلامية قضايا الديموقراطي ...
- وراء كل مُناضِل قضية
- أنا لست مُناضلا ولا شاعرا


المزيد.....




- شاهد: فيل هارب من السيرك يعرقل حركة المرور في ولاية مونتانا ...
- تردد القنوات الناقلة لمسلسل قيامة عثمان الحلقة 156 Kurulus O ...
- مايكل دوغلاس يطلب قتله في فيلم -الرجل النملة والدبور: كوانتم ...
- تسارع وتيرة محاكمة ترمب في قضية -الممثلة الإباحية-
- فيديو يحبس الأنفاس لفيل ضخم هارب من السيرك يتجول بشوارع إحدى ...
- بعد تكذيب الرواية الإسرائيلية.. ماذا نعرف عن الطفلة الفلسطين ...
- ترامب يثير جدلا بطلب غير عادى في قضية الممثلة الإباحية
- فنان مصري مشهور ينفعل على شخص في عزاء شيرين سيف النصر
- أفلام فلسطينية ومصرية ولبنانية تنافس في -نصف شهر المخرجين- ب ...
- -يونيسكو-ضيفة شرف المعرض  الدولي للنشر والكتاب بالرباط


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - شعيب دواح الزيراوي - -عط لمو العصا -