أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن صاحب - الناطق الرسمي..مهنة وليس !!














المزيد.....

الناطق الرسمي..مهنة وليس !!


مازن صاحب

الحوار المتمدن-العدد: 7780 - 2023 / 10 / 30 - 10:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما بين التحزب الأعمى ومهنية وظيفية الناطق الرسمي ..لم تظهر خلال الحكومات المتعاقبة نموذج صحيح لوظيفة الناطق الرسمي باسم الحكومة !!
ابرز الأسباب ان الاغلبية الغالبة ممن وصل لهذا المنصب وان كان اعلاميا فقد غادر الموضوعية والواقعية الى تطبيق ما يتفق مع ميول السلطان والحاشية المقربة منه لا غير .
في أغلب الدول التي تواجه مصاعب مثل إيران على سبيل المثال لا الحصر .. هناك منهجية واضحة وصريحة للتعامل مع الخطاب الاعلامي الرسمي ..هكذا ظهرت التصريحات والبيانات الرسمية الإيرانية من رفض انغماس الدولة الفعلي والمباشر في احداث غزة مقابل الإفصاح عن الدعم المعنوي .. وعلى ذلت المنهج هناك استراتيجية وطنية بعنوان ( الاقتصاد المقاوم ) لمواجهة العقوبات الأمريكية على إيران. .. تتعامل مع كل مستجدات الاحداث التي لها علاقة بمعيشة المواطن الإيراني.
مقاربة ذلك مع مواقف عراقية رسمية تصدر عن الناطق الرسمي تسعى الى وضع أولويات الاهتمام الشعبي بتكافيء مع ميول تقييم عام مضى على حكومة السيد السوداني ..فيظهر الناطق الرسمي باسم الحكومة على احدى القنوات الفضائية بلا مهنية ولا أقل وابسط معايير المعرفة بالخطاب الاعلامي معتبرا ان المواطن العراقي لم بتاثر بسعر الدولار في السوق الموازي بفارق قيمة تصل الى اكثر من ٣٠ دينار ..وكأنه ينظر إلى السوق الاجتماعي العراقي من برج عاجي متعاليا على الناس معتبرا ان ارخص السلع والخدمات قد وفرتها الحكومة لهم !!
كان الأجدر بمن يجلس على مقعد هذا المنصب المقارنة بالأرقام.. والتعامل مع الوقائع الميدانية لتاشير الافعال التي قامت بها الحكومة لضمان انسيابية الاسعار واعتقد هناك عدة إجراءات قد اتخذت في هذا المجال لعل ابرزها امكانية تعميم اعادة فكرة التجمعات التسويقية المدعومة على سبيل المثال لا الحصر .
في جانب اخر ..هناك فشل كبير في الاجابة على سؤال الدعوة لغلق السفارة الأمريكية.. لان الاجابة الواقعية الافضل الخروج من مسؤولية الحكومة عن هذا الموضوع المحال الى مجلس النواب وفق استقلالية سلطات الدولة ... وليس التبرع باجابة قد تحمل وجهة نظر شخصية..فأصبحت تمثل وجهة نظر الحكومة كلها!!
هناك فوارق مهنية ما بين كتابة مقال يعبر عن وجهة نظر شخصية وكتابة خبر يعبر عن وجهة نظر الصحيفة ناهيك عن نشر تقرير تلفزيوني يعبر عن وجهة نظر الناشر وذات المثال لمن ينشر على صفحته في وسائل التواصل الاجتماعي وهو ينشر موقعه الوظيفي.. !!
المفروض ان يبادر معهد اعداد القيادات الى استدراك مثل هذه الاخطاء باعادة تأهيل من يرشح لمثل هذه المناصب لتفادي الوقوع في مطبات وحفر ..الحكومة العراقية ليست بوارد التعاطي السلبي معها ..ويبقى من القول لله في خلقه شؤون!!



#مازن_صاحب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اليوم التالي ..تساؤلات عراقية صعبة !!


المزيد.....




- قبل أن يفقس من البيضة.. إليكم تقنية متطورة تسمح برؤية الطائر ...
- كاميرا مخفية بدار مسنين تكشف ما فعلته عاملة مع أم بعمر 93 عا ...
- متأثرا بجروحه.. وفاة أمريكي أضرم النار في جسده خارج قاعة محا ...
- طهران: لن نرد على هجوم أصفهان لكن سنرد فورا عند تضرر مصالحنا ...
- حزب الله يستهدف 3 مواقع إسرائيلية وغارات في عيتا الشعب وكفرك ...
- باشينيان: عناصر حرس الحدود الروسي سيتركون مواقعهم في مقاطعة ...
- أردوغان يبحث مع هنية في اسطنبول الأوضاع في غزة
- الآثار المصرية تكشف حقيقة اختفاء سرير فضي من قاعات قصر الأمي ...
- شاهد.. رشقات صاروخية لسرايا القدس وكتائب الشهيد أبو علي مصطف ...
- عقوبات أميركية على شركات أجنبية تدعم برنامج الصواريخ الباليس ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن صاحب - الناطق الرسمي..مهنة وليس !!