أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد ساجت قاطع - (( مجالس السُرّاق والفاسدين 2 ))














المزيد.....

(( مجالس السُرّاق والفاسدين 2 ))


محمد ساجت قاطع

الحوار المتمدن-العدد: 7758 - 2023 / 10 / 8 - 04:24
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


((مجالس السُرّاق والفاسدين 2))

ذات يوم في بداية شهر (محرم) جلستُ صدفةً في الصالة، ساعتها أدرت وجهي إلى التلفاز ، فكان على قناة (الفرات) التابعة إلى السيد عمار الحكيم ، رئيس الحزب السياسي (الحكمة).

أدهشني وقتها ما رأيت من تحضيرات السيد وقناته الفضائية لأيام عاشوراء، شاهدت الكثير من الكليبات الإنشادية التي تنعى الإمام الحسين، والكثير من البرامج التي تتحدث عن ملحمة عاشوراء، وغيرها من الفعاليات والتغطيات الإعلامية لشعائر وطقوس محرم، بالإضافة إلى هذا علمت أن الرادود الحسيني المعروف (باسم الكربلائي) سوف يقرأ في المجلس الذي يقيمه "السيد" هذا العام!!

عموماً أنا على دراية تامه، وأغلب الشعب العراقي يعلم أيضاً أن هذه الأموال التي ينفقها السيد وفضائيته على ما يسمى شعائر الحسين وعاشوراء ، الجميع يعلم أن هذه الأموال هي أموال اليتامى والأرامل والمحرومين والمعدمين من الشعب العراقي، هؤلاء الذين من أجلهم وبسببهم خرج الحسين بثورته العظيمة، وقدم كل ما يملك من أموال وعيال (أهل بيته) وأصحاب في سبيل المطالبة في حقوقهم التي تحولت الى دراهم ودنانير في خزائن الأمراء، ومن أجل الوقوف في وجه الظلم والاستبداد ، ولمحاربة الذلة والاستعباد ، عن طريق الاستشهاد.

فلو أُنفقت كل أموال هذه الدنيا في سبيل (شعائر الحسين)، فما الفائدة وأن الذي ينفقها يقتل الحسين بأفعاله ومبادئه وسياسته؟

الحسين فكرة إنسانية عصماء، ستبقى خالدة في نفوس جميع الأحرار ، والرافضين لكل ظلم واستبداد، فكرة الحسين خالدة ، وتستمد خلودها من الافكار والمضامين والقيم الإنسانية التي حملتها ثورته، ولا تستمد بقاءها وخلودها من شعائر وطقوس معينة، خصوصا إذا كانت هذه الشعائر والطقوس يتم تمويلها ويُنفق عليها من حقوق اليتامى والأرامل وأبناء الشهداء.!! أو من مصادر أخرى لا يتناسب ذكرها ، ونحن تطرقنا لذكر الحسين في حديثنا!!

دعونا نتأمل قليلا في الحسين وقضيته ، قبل أن نلطم على الصدور عليه ، وقبل أن نطبخ القيمة والزردة!!

فالحسين حي يرزق لا يحتاج لمن يبكيه ، بل يحتاج لمن يسير على دربه كما يقول شريعتي.



#محمد_ساجت_قاطع (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- (( حوار مع صديقي علي.. بعد خمس سنوات قضاها في روسيا ))
- (( وقفة عند فكرة المخلص ))
- (( حبياً نحو العبودية ))
- (( مجالس السُرّاق والفاسدين ))
- ((وظيفة الأسطورة في المعرفة الإنسانية))
- ((وقود التنافس السياسي))
- ((شريعتي.. بين حجري رحى))
- ((حسن العلوي.. عمر والتشيع))


المزيد.....




- خلال اتصال مع نائبة بايدن.. الرئيس الإسرائيلي يشدد على معارض ...
- تونس.. وزير الشؤون الدينية يقرر إطلاق اسم -غزة- على جامع بكل ...
- “toyor al janah” استقبل الآن التردد الجديد لقناة طيور الجنة ...
- فريق سيف الإسلام القذافي السياسي: نستغرب صمت السفارات الغربي ...
- المقاومة الإسلامية في لبنان تستهدف مواقع العدو وتحقق إصابات ...
- “العيال الفرحة مش سايعاهم” .. تردد قناة طيور الجنة الجديد بج ...
- الأوقاف الإسلامية في فلسطين: 219 مستوطنا اقتحموا المسجد الأق ...
- أول أيام -الفصح اليهودي-.. القدس ثكنة عسكرية ومستوطنون يقتحم ...
- رغم تملقها اللوبي اليهودي.. رئيسة جامعة كولومبيا مطالبة بالا ...
- مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى بأول أيام عيد الفصح اليهودي


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد ساجت قاطع - (( مجالس السُرّاق والفاسدين 2 ))