أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهيل الزهاوي - الشاعر سيجبيورن اوبستفلدر (1866- 1900) رائد الحداثة في النرويجي -قَصِيدَة الْمَجْهُول-














المزيد.....

الشاعر سيجبيورن اوبستفلدر (1866- 1900) رائد الحداثة في النرويجي -قَصِيدَة الْمَجْهُول-


سهيل الزهاوي

الحوار المتمدن-العدد: 7754 - 2023 / 10 / 4 - 22:47
المحور: الادب والفن
    


الضَّبَاب الْمُعْتِم يُخَيِّم فَوْقَ الْأَشْجَار فَوْقَ الْمُرَوِّج
فَغَدَّت الْأَشْجَار بِلَا أَلْوَان
وَاِخْتَفَى اِخْضِرَار الْمُرَوِّج
هَذَا اللهب الْمُتَوَقِّد مِنَ الْفَانُوس
يَبْدُو وَكَأَنَّهُ
بُؤْبُؤ الْعَيْن الصَّفْرَاء فِي الظَّلَام
ظُهْر بُؤْبُؤ الْعَيْن الصَّفْرَاء يَتْسِع بِغُرَابَة
لَا أحَد يَضْحَك أَوْ يَتَنَهَّد فِي مَمَرَّات الْمُنْتَزَهِ
أَنَا أسْعُلُ
يَبْدُو سُعَالِيٌّ كَأَنَّهُ قَرْقَرَة الْأشْبَاح
أَنَا أَسير
كانت خَطْوَاتي تُشْبِه خَطْوَات الْأشْبَاح
وَلَكِنَّ فِي أَحَلّكَ مَمَرَّات الْمُنْتَزَهِ
هُنَاكَ الْمَصَابِيح قَدْ اِنْطَفَأَت
زَانِيَة مُخْتَبِئَة بَيْنَ الْأَشْجَار
وَعَلَى الدَّكَّة الْوَحِيدَة تَجْلِس
هُنَاكَ شَدَت اللِّثَام عَلَى خَدّهَا الْأَبْيَض
اللِّثَام يُغَطِّي خَدِّيُّهَا الْبَيْضَاوِيِّينَ
لِثَام أُسود
عَيْنَاهَا تَتَلَأْلَأ بِغُرَابَة مِنْ وَرَاء اللِّثَام
اِنْتَابنِي شَوْق هَائِج بِالْفَرَح اللَّيْلِيِّ
بِلِقَاء إِنْسَان فِي ظَلَام جَوْف اللَّيْل
جَلَسْت بِصَمْت
عَنْ خَدّهَا أَزَحْت اللِّثَام بِهُدُوء
قَرِبْت عَيْني مِنْ عَيْنِيِّهَا
وَرُوحِي لَامَسَت رَوْحهَا
بَعْض أَوْرَاق الاشجار تَتَسَاقَط بِصَمْت
اُضْعُ اذني عَلَى قَلْبهَا بِرِفْق وَاِنْفَجَرْتْ فِي الْبُكَاء
وَأَسْكُب دَمْعي عَلَى قُفَّازَاتهَا الْبَارِدَة
الْبُكَاء الْبُكَاء لَا اُعْرُف لِمَاذَا أَبِكَيّ
وَهِي لَمْ تَبْتَعِد عَنِيّ بَدَأَت تَمَسُّح عَيْني بِحَذِر
وَأَمْسَكْت يَدِيَّهَا بِهَلَع شَدِيد
وَطَلَبَت مِنْهَا أَنَّ تُخَبِّئنِي تُخَبِّئنِي تُخَبِّئنِي
الضَّبَاب الدَّاكِن غَشَّى فَوْقَ الْأَشْجَار
عَلَى النُّفُوس
لاتزال الْأَوْرَاق خَالِيَة مِنَ الْأَلْوَان
وَاِخْتَفَت الْخُضْرَة مِنَ الْأَعْشَاب
وَلَكِنَّ فِي الضَّبَاب الدَّاكِن
الْأَوْرَاق السَّوْدَاء تَسَاقَطَت بِصَمْت
وَالْمَجْهُولَة تُجْلِس
عَلَى الْمُقْعَد الْوَحِيد
فِي الْحَلَكَة الدَّامِسَة تَخْتَبِئ
وُوجِه الْمَرِيض تُخْفِي فِي صَدْرهَا الدافئ
عَيْنَاي الْخَائِفَتَانِِ أَخْفَتهُمَا بِيَدَيْهَا النَّاعِمَتَيْنِ
لَا تَجِدُ أَحَدًا يَسْمَعُ تَنَهُّدَاتِهِ مِنْ اَلْأَلَمِ إِلَّا اَللَّهُ
لَا تَجِدُ أَحَدًا يَسْمَعُ هَمَسَاتِ مُوَاسَاتِهَا إِلَّا اَللَّهُ
تَرْجَمَة مِنَ النُّرْوِيجِيَّةِ سُهَيْل الزهاوي



#سهيل_الزهاوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مُستيقِظاً في عَتْمَةِ الغَبَشِ
- نضال الطلبة ضد المعاهدات العراقية - البريطانية ( 1922- 1930 ...
- الوند العظيم
- أفجعتها المصيبةُ
- المثقفون (النشاط الفكري والسياسي في العهد العثماني )
- النظام التعليمي في العراق ونشوء المثقفين 1900 - 1934
- رحلة إلى قلب المخاطر
- يجب عليك أن لا تنام
- حزني
- نشوء وتطور الرأسمالية في العراق
- تركت صَمْتها هذا أعمق الأثر في نفسه
- المناضلة الجسورة جیران شیخ محمود
- الشهيد البطل حامد الخطيب المكنى ابو ماجد
- ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطني في العراق
- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق*
- في ذكرى إعدام الشهيد ماهر الزهاوي
- الشاعر سيجبيورن اوبستفلدر (1866- 1900) رائد الحداثة في النرو ...
- أقصوصة قصيرة ستكتب شيئاً مدهشاً
- قراءة في رواية الآن .. هنا، أو شرق المتوسط مرة أخرى
- في اربعينية المناضل والصحفي والاديب دانا جلال


المزيد.....




- تابع HD. مسلسل الطائر الرفراف الحلقه 67 مترجمة للعربية وجمي ...
- -حالة توتر وجو مشحون- يخيم على مهرجان الفيلم العربي في برلين ...
- -خاتم سُليمى-: رواية حب واقعية تحكمها الأحلام والأمكنة
- موعد امتحانات البكالوريا 2024 الجزائر القسمين العلمي والأدبي ...
- التمثيل الضوئي للنبات يلهم باحثين لتصنيع بطارية ورقية
- 1.8 مليار دولار، قيمة صادرات الخدمات الفنية والهندسية الايرا ...
- ثبتها أطفالك هطير من الفرحه… تردد قناة سبونج بوب الجديد 2024 ...
- -صافح شبحا-.. فيديو تصرف غريب من بايدن على المسرح يشعل تفاعل ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...
- خلال أول مهرجان جنسي.. نجوم الأفلام الإباحية اليابانية يثيرو ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهيل الزهاوي - الشاعر سيجبيورن اوبستفلدر (1866- 1900) رائد الحداثة في النرويجي -قَصِيدَة الْمَجْهُول-