أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - قاسم مرزا الجندي - الصراع وجدلية الفكر(الروح) والمادة














المزيد.....

الصراع وجدلية الفكر(الروح) والمادة


قاسم مرزا الجندي
(Qasim Algindy)


الحوار المتمدن-العدد: 7665 - 2023 / 7 / 7 - 22:48
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


يستمر الجدل الفلسفي بشأن من هو الأصل ومن له الأسبقية في نشأة وتطور الكون هل هو المادة أم الوعي(الروح)؟. إن الفلسفة المثالية للأديان هي السباقة في إعطاء الاولوية الازلية الى الوعي، وكذلك الفلسفة الالمانية ورائدها الفيلسوف الالماني هيكل الذي جذبته وسحرته أعمال الفيلسوف إسبينوزا.
يعتبر فلسفة هيغل أن الوعي سابق للمادة وأعطى الارجحية لعقل الانسان، وإن هناك حقائق مطلقة في هذا الكون يعمل العقل البشري بكل من المادة والوعي ضمن علاقة مركبة بينهما على اكتشاف تلك الحقائق له الريادة في التطور الإنساني والتقدم التكنولوجي والنهوض الذي تشهده الدول والمجتمعات في عالمنا.
بينما تؤكد النظرية الماركسية على اعتبار أن المادة سابقة للوعي، وإن المادة هي من تحدد مدارك الوعي وبالتالي يتطور الفكر والوعي بتطور المادة المحيطة بالإنسان. وان الفكر من وجهة نظر ماركس هو انعكاس لتطور المادية الجدلية الديالكتيكية، أي المادة هي من لها الغلبة في هذا التطور، ولولاها لما شهدت البشرية كل هذا الصراع والجدل، أي أن التغير المادي هو الأكثر تأثيرا وإن التطور الفكري هو نتيجة حتمية لما وصلت اليه المادة من انتقالات تطورية، حتى وصلت الى مراحل الحضارة.
هذا الجدل بين أولوية الفكر أم المادة ربما يعيدنا بعض الشيء الى الفلسفة البيزنطية (البيضة من الدجاجة أم الدجاجة من البيضة) ، بالرغم من ان الأصل كما يفترض بالمخلوقات انها كانت على هيئتها ، وان (الدجاجة) هي (الأصل) والبيضة منها، لكن آخرين يؤكدون انه لو لم تكن البيضة لما كانت الدجاجة، وهكذا بقي الصراع يحتدم، لكنه وان تم حله، فهو يمثل احد اوجه الصراع، الذي كان الطابع الذي فرض نفسه لسنوات على التحليلي الفلسفي في الاشياء وحتى في الكون نفسه.
وفي نظر فلسفة الديانة الايزيدية، إن الدور الريادي هو للفكر(الروح) المتقدم على المادة، كما يتبين بشكل واضح من النصوص الدينية للديانة والميثولوجيا الايزيدية كما النص الديني (الكون والخليقة)(زةبوونىَ مةكسور) افصح عنها الكثير، يأكد أن الخالق خالق الكون وكل ما فيها، الدرة من الهي، اضطربت الدرة من الهيبة، فلم تتحمل طاقة الدرة، لم تعد للدرة طاقة التحمل، فأزادانت وتوهجت الدرة بالالون احمرت وابيضت واصفرت.... ومن ثم انفجرت وتكونت منها الكون.
إن الأنبياء والعلماء والفلاسفة الذين أسهمت رؤاهم وفلسفتهم الى أن تصل البشرية الى كل هذا التطور، أنه لتأكيد إن الذات الانسانية (الروح)والقيم هي الأساس للتطور الانساني والمعرفي، من دون تهميش الجانب المادي ومدى إسهامه في التطور البشري، وما زال الصراع يحتدم حتى وقتنا الحاضر، وان خف كثيرا، بعد إن طغت الاعتبارات المادية على كل شيء وأصبح التطور المادي التقني التكنولوجي هو الأساس وربما يتفوق على التطور الفكري، حتى أضحى الأخير هو المرجح والسابق حتى الآن لدى التوجهات المادية
وقد نجد إن التطور التقني التكنولوجي المادي تكون لها الارجحية في السيطرة على مقدرات العقل البشري وليس على مصادرة قيمه الروحية والفلسفية ومنظومته القيمية والفكرية ورؤاه للمستقبل، حتى تراجع الصراع الفكري كثيرا لصالح الطابع المادي والتفوق العسكري المادي التقني، وأصبحت المادة للأسف الشديد هي المحرك الرئيس لكل القوى والسياسات والفلسفات والنظم.
نعم هذا توصل اليه عقل وتطور الانسان وعلومه، ولكن إن الانسان سيمر في مراحل عديدة وعندما يصل عقل الانسان الى ربط العلاقة بين الدين والعلم وبين المثالية والمنطق، عندئذ يدرك إن الوعي هي الروح الرائدة في علاقتها مع المادة، ويبقى الفكر والقيّم الروحية للإنسان له الدور الريادي والأساسي في التطور البشري .


قاسم مرزا الجندي
7/7/2023 الجمعة



#قاسم_مرزا_الجندي (هاشتاغ)       Qasim_Algindy#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تعديل تاريخ عيد القرباني حسب تاريخ التقويم الشمسي الايزيدي
- دراسة حول تأسيس وتشكيل المجلس الايزيدي الأعلى
- استراتيجيات دول الشرق الاوسط في ظل المتغيرات الدولية
- الذكرى الثلاثين لتأسيس مؤسسة لالش الثقافية والاجتماعية
- أوربا نحو الاستقلالية الاستراتيجية وتحررها من الغرب
- الذكرى 125عاماً ليوم الصحافة الكردية
- عيد (Zag-mug) أكيتو رأس السنة السومرية البابلية الاشورية – ا ...
- نوروز الحدث الفلكي ورأس السنة الايزيدية (الكُردية) الآرية
- عيد (خدر الياس) في الإيزيدية ظهر قبل الأديان السماوية
- أعياد بيلندا (الباتزمية) في الديانة الايزيدية
- الانقلاب الشتوي وبداية فصل الشتاء فلكياً
- تاريخ قرية إيسيان مركز الإمارة الإيزيدية
- مراسيم وطقوس أعياد الجما لا تجري في تاريخها
- يوم قطبي كوكب الارض تساوي سنة كاملة
- فصل الخريف وسرّ رائحة المطر
- نجمة (Sirius) (القرغ) في الحساب الايزيدي
- ولاية الموصل في استراتيجية الدولة التركية
- محمود إيزيدي (جيفارا كوردستان) قائد ثورة كولان التحررية والت ...
- مفهوم الوحدة الوطنية في الدولة المستقلة
- اللواء الطيار البطل ماجد التميمي في ذاكرة التاريخ الانساني


المزيد.....




- رسالة لإسرائيل بأن الرد يمكن ألا يكون عسكريا.. عقوبات أمريكي ...
- رأي.. جيفري ساكس وسيبيل فارس يكتبان لـCNN: أمريكا وبريطانيا ...
- لبنان: جريمة قتل الصراف محمد سرور.. وزير الداخلية يشير إلى و ...
- صاروخ إسرائيلي يقتل عائلة فلسطينية من ثمانية أفراد وهم نيام ...
- - استهدفنا 98 سفينة منذ نوفمبر-.. الحوثيون يدعون أوروبا لسحب ...
- نيبينزيا: روسيا ستعود لطرح فرض عقوبات ضد إسرائيل لعدم التزام ...
- انهيارات وأضرار بالمنازل.. زلزال بقوة 5.6 يضرب شمالي تركيا ( ...
- الجزائر تتصدى.. فيتو واشنطن ضد فلسطين وتحدي إسرائيل لإيران
- وسائل إعلام إسرائيلية: مقتل أبناء وأحفاد إسماعيل هنية أثر عل ...
- الرئيس الكيني يعقد اجتماعا طارئا إثر تحطم مروحية على متنها و ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - قاسم مرزا الجندي - الصراع وجدلية الفكر(الروح) والمادة