أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - احمد الحمد المندلاوي - رجل في ذاكرة قلعة بالي














المزيد.....

رجل في ذاكرة قلعة بالي


احمد الحمد المندلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 7448 - 2022 / 11 / 30 - 23:23
المحور: المجتمع المدني
    


# هو الحاج درويش سليمان محمد رحيم و المعروف بـ (حجي دوركه ) ،من مواليد قلعة بالي لعام 1900م ،وهو من مؤسسي التعازي الحسينية و إقامة المآتم الحسينية في قضاء مندلي متوارثاً عن آبائه و أجداده،و قد أنشأ مصلى صغيرا استقطعه من داره على ضفاف نهر السوق (جوبازار)،لإقامة صلاة الفجر ،كان له محل بيع الأقمشة – بزازاً في سوق المدينة ،و له ولدان هما ياسين و طه ..
مشهدي درويش ( ابو ياسين ) – من صلاح مندلاوي
# يشهد لهذا الرجل احساسه بالموت عام 1951 وهو يقرأ الشهادة ويذكر الان ماتت يدي اليمنى الان توقفت رجلي اليسرى ثم سكت رويت عنه انه تعود على صديق يلازمه في الذهاب فجرآ الى الحمام العمومي فيدخل هو بعد ان يترك كيس نقوده يومها كانت النقود معدنية ( الروبية ) قيمتها 75 فلس ثم ينزع ملابسه فيجلس صاحبه يرعى الأمانة الى ان يخرج وكالمعتاد لما هم بفتح الباب وكانت البيبان من جذع النخل وبينما فتح الباب وجد ملثمآ يهم بفتح الباب من الخارج فسلمه ( البقجة ) ظانآ بانه صاحبه ولما دخلوا الحمام سلمه كيس النقود ودخل وعندما انتهى من الاغتسال طرطر الفجر وتوضحت الوجوه فرأى ان الذي يجلس على الملابس ليس صديقه المعتاد فسأله من انت قال أنا ( حرامي ) فجفل ابا ياسين ( حرامي ) وانا اودعتك كل رأسمالي فأجابه انا جئت لأسرق من بيتكم ولأنكم أمنتموني وسلمتموني النقود والملابس فقد أقمت علي الحجة ولو انني سرقتك لما شعرت باقي عمري انني حتى انسان !!...
فليسمع عتاة الساسة الحاكمين اليوم هل سيشعرون بالرجولة لباقي عمرهم فرحم الله أبا ياسين مشهدي درويش الخالي رحم الله اللص الذي أبى ان يخون رجولته ولعن الله من يخون الأمانة لأنَّها قيمة الرجولة قبل ان تكون ديانة وعقيدة .
Madhi Mandalawi هؤلاء شخصيات مدينتنا الوادعة ، كانوا يمثلون الصدق والشهامة بكل معانيها . جيل مضى وجيل يذكر مآثرهم ، وجيل شاب يفتخر بمندلاويته لكنه يبتعد عن كورديته ، اما الأطفال فهم ضائعون ولا يفهمون شيئا من لغتهم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
** حسين المندلاوي توفي مشهدي درويش وانا في الرابعة من عمري لكنه ظل حاضرا في ذاكرتي على مدى الأعوام والسنين فالاحاديث تترى وبشكل يومي عنه في الأحاديث العائلية كان المرحوم له دور كبير في إدارة المواكب الحسينية وقد أكمل ابنه المرحوم ياسين هذا الدور بحماس كبير وكان ابنه طه وجها شبابيا محترما له مجالس جميلة في مقاهي قلعة بالي وقد ورث أولاد واحفاد المرحوم حب الخير والجيرة الحسنة والعشرة الطيبة من المرحوم صاحب الذكر الطيب



#احمد_الحمد_المندلاوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من مذكرات سامي التميمي:...
- عقود ..في عنقود
- أمين مكتبة ديالى..
- هدية العيد ...محمد دارا
- صرخات من مندلي...
- باقطنايا العريقة و مصفى النفط
- سياحة في رياض مكارم الأخلاق / 101
- كلمة المركز من 71
- فن الغناء الكوردي في مندلي
- هناك في مندلي الأفلاك
- توفيقان من بندنيجين
- دربوحين زوزو -505
- زوزوا مندلي -002-
- المقصلة والقمصلة
- من ربوع دربوحين..
- همة لبوة ..
- معَكَ يا أيّها الشهيد.4.
- بوابة مندلي.. و تبرزل
- أنا أهوى كلامَه
- على سفوح كومسنك /202


المزيد.....




- حقوق الإنسان السعودي وسياسات الغرب
- الأمم المتحدة: 70? من السوريين كانوا بحاجة إلى مساعدات إنسان ...
- الأمم المتحدة: 70? من السوريين كانوا بحاجة إلى مساعدات إنسان ...
- منظمة: إيران تمارس مختلف أشكال التعذيب ضد المعتقلين
- الأمم المتحدة تستكشف سبل إيصال المساعدات إلى شمال غرب سوريا ...
- عمال الإغاثة يسابقون الزمن لإنقاذ ضحايا زلزال تركيا وسوريا.. ...
- المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تدين تركيا بسبب وفاة مراهق أ ...
- نواب الأقليات غاضبون بسبب رئاسة اللجان النيابية
- ملك الأردن للرئيس السوري: مستعدون للمساعدة في جهود الإغاثة
- تكدس النازحين على الطرق الرابطة بين المحافظات التركية المنكو ...


المزيد.....

- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - احمد الحمد المندلاوي - رجل في ذاكرة قلعة بالي