أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد جياد - تحولات














المزيد.....

تحولات


أحمد جياد

الحوار المتمدن-العدد: 7387 - 2022 / 9 / 30 - 12:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يَخدعَنكَ هُتاف القومِ بالوَطَنِ
فالقومُ في السرِّ غير القومِ في العَلَن
التيار الصدري في الحكومات السابقة بمثابة الدرع الحصين لحمايتها متمثلاً با الجمهور وإحباط كل مشروع يُهدد أمن الأحزاب الإسلامية وهو الأب الروحي لهم سابقاً أما بعد الصدام الذي حصل بينهم وبمراحله التي شهدناها بعد الإنتخابات تمكن الإطار من التغلب على حليفهم واليد التي تضرب لحمايتهم فهم انتصروا عليه عسكرياً بالمواجهة وسياسياً عن طريق السير بمشروعهم وإقناع حلافاء الصدر سابقاً بالتخلي عنه مقابل المحاصصة لذلك كل من طرفي النزاع عرف حجم قوته السياسية والعسكرية
وبالتالي بدأت مرحلة سياسية جديدة من غير قوة التيار الصدري التي كانوا بحاجتها سابقاً ،لأنهم أصبحوا قادرون على مواجهة تشرين والشعب وحماية مصالحهم وكل من يعارض توجهاتهم عن طريق توفير الغطاء السياسي والمواجهة بكل انواعها وهذه المرحلة قد تكون صعبة وهنالك وجود لكل الإحتمالات .

لذلك كل ماتقدم ذكره هو نتيجة متوقع حدوثها من الطرفين لإنهم لايؤمنون بمفهوم الدولة طالما هذا المفهوم يُجردهم من كل امكانياتهم ومشاريعهم وتطلعاتهم .

أضف الى ذلك لو لم يكن بينهم خلاف سياسي من أجل المصالح الحزبية لكان المشهد يختلف تماما والى الآن ينعتون كل متظاهر ب جوكر عميل وووو

الاصلاح شعار ظاهري فقط يقتنصون فيه كل فرصة لمكاسب شخصية .

احمد چياد



#أحمد_جياد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- بايدن: لن أتحدث مع بوتين إلا إذا أراد إنهاء الحرب في أوكراني ...
- الحكومة العراقية تطلب تدقيق ومراجعة عمولات شركات الدفع الإلك ...
- غانتس: أجرينا أكثر من 200 تفاعل مع شركاء إقليميين منذ توقيع ...
- الصين تكتسح الأسواق العالمية بواحدة من أجمل السيارات
- شوفايف: موسكو والجزائر تنتهجان رؤى متطابقة بقطاع الطاقة
- روسيا وأوكرانيا: أكثر من مليار مشاهدة لمقاطع فيديو عن مرتزقة ...
- النائبة نزهة مقداد تسائل الحكومة حول تصورها لمراجعة الوظيفة ...
- النائب يوسف بيزيد في تعقيب إضافي حول تبسيط الاستثمار
- باحثون يرصدون ثقباً أسود يبتلع نجماً ويلفظ فضلات -وجبته- دفق ...
- الأمن القومي التركي: لن نسمح بالنشاط الإرهابي في المنطقة وسن ...


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد جياد - تحولات