أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - تيار الكفاح العمالى - مصر - مفالات نظرية(العنف الاسري و النضال الاشتراكي)بقلم الرفيق:صادق عزيز.العراق.














المزيد.....

مفالات نظرية(العنف الاسري و النضال الاشتراكي)بقلم الرفيق:صادق عزيز.العراق.


تيار الكفاح العمالى - مصر

الحوار المتمدن-العدد: 7379 - 2022 / 9 / 22 - 11:26
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


اعلنت رئاسة محكمة استناف بغداد/ الرصاف عن تسجيل (1733 ) دعوى عنف اسري خلال النصف الاول من هذا العام . اي بمعدل 11 حالة في اليوم( في الرصافة فقط) و التي تضم هذه الدعاوي , دعاوي عنف ضد النساء والشيوخ و الاطفال . وتعد هذا الرقم عالية نسبيا مقايسة بالاعوام السابقة . اذ سجلت الارقام الرسمية زهاء 17 الف حالة في 2017 و اكثر من 15 الف حالة 2020 في بغداد و بقية المحافظات .

وتوعز المختصصون في الشوؤن الاسرية و الاجتماعية اسباب العنف الاسري اولا الى العقلية الذكورية و العشائرية و الثقافة الرجولية السائدة في المجتمع من جهة و المشكلات الاقتصادية كالبطالة و انتشار تعاطي المخدرات و الاتجار بالبشر و استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في ابتزاز النساء و الضحايا من جهة اخرى , وثانيا الى تنصل الدولة (الطائفية والفاسدة ) في معاقبة مرتكبي هذه الجرائم وغياب القوانين التي تحد عن ارتكاب هذه الجرائم و عدم سن اي قانون او تشريع للدفاع عن حقوق المراة و الضحايا فحسب فان القوانين الاحوال الشخصية و المدنية تحمي مرتكبي هذه الجرائم تحت تسمية غسل العار و حماية الاسرة من التفكك . قانون 398 تسمح لمرتكب جريمة الاغتصاب بالزواج من الضحية .
عالميا ارتفع العنف الاسري في ظل انتشار جائحة كوقيد 19 بشكل ملحوظ و تؤكد تقرير للمنظمة الصحة العالمية بان زيادة في العنف الاسرية ارتفعت بنسبة 50% -60% خلال جائحة كورونا و واكدت تقارير نشرتها الامم المتحدة بان وباء كورونا ادى الى ارتفاع معدلات العنف الاسري في العالم العربي بشكل اوسع. توعز المراقبين ذللك الى التباعد الاجتماعي و ازام افراد الاسرة بالبقاء في المنازل و ما يترتب عليه من تاثير سلوكي و نفسي و سايكولوجيا على افراد الاسرة وبشكل اكثر على الافراد "الاضعف "في الاسرة ( النساء و الاطفال)حسب الثقافي البرجوازية السائدة .

من المؤكد ان العنف الاسري و كافة اشكال العنف قد تزاد في ظل الظروف الاستثنائية كالحروب و انتشار الاوبئة و الازمات الاقتصاية . غير ان النظام الاجتماعي – الطبقي الراهن المبني على التمايز الجنسي و اللون و القومية اي سيادة العلاقات الاقتصادية و الاجتماعية للراسمال هي مصدر وجود هذ التمايزات و بالتالي هذه الاشكال من الاضطهاد . نحن نعاصر عالما فيه, اكثر من 735مليون امراة تزوجن في سن الطفولة و تعرضت 200مليون قبل بلوغ سن لشويه الاعضاء التناسلية و الختان . و تشير موقع الامم المتحدة للمراة ان نسبة العنف ضد النساء في بعض البلدان تصل الى نحو 70%. من الؤكد هذه النسب و الارقارم هي اقل بكثير من الارقارم الحقيقة في ظل غياب الاحصائيات التي يمكنها ان توثق جميع الحالات من جهة و اشاعة ثقافة التخويف و الاضطهاد الاسري و هيمنة الافكار الذكورية الرجعية التي تجعل من مسالة الابلاغ عن الجرائم , اثم و جريمة تؤدي الى تفكك الاسرة .( ناهيك عن المخاوف و المخاطرالتي تهدد المراة و تواجهها في حالات التصدي و المقاومة ) .
و عندما يدور الحديث عن مناهضة عنف النساء و التصدي له تبرز الى السطح اشكال التصدي و المواجهة العالمي و كيفية انهاءهذا الظاهرة الاجتماعية . تحضر اليوم في هذا المضمار جبهة عالمية مناهضة للعنف الاسري ... واسعة و قوية
تضم هذه الجبهة المنظمات النسوية الحكومية و الغير الحكومية و منظمات المجتمع المدني و دعاة الحرية و المساوة و مناهضة التمييز الجنسي . و كذلك تضم منظات و احزاب قوى اليسار و الاشتراكية و و الشيوعية و العمالية . ان التناغم بين هذين النمطين من النضال في ظل النظام الاجتماعي السائدة ضرورية و ملحة.

تبرز مرة اخرى سوء الفهم بين اهمية النضالين والنضال الاشتراكي و الاصلاحي و الترايط العضوي و الديالكتي بينها ثانية في هذا المجال مما يؤثر على تقدم حركة جبهة مناهضة التمييز الجنسي فعلى النقيض مما يعتقده الاصلاحيون من امكانية تحقيق الاصلاحات و الاهداف النهائية للحركة مناهضة العنف الاسري في الغاء التميز الجنسي في ظل العلاقات الانتاج الراسمالي دون دمج هذا النضال بالنضال الاممي للبروليتاريا ضد الراسمال, لايمكن تقدم و تحقيق الاهداف النهائية للثورة الاشتراكية العالمية ضد الراسمال من دون تحقيق المزيد من الاصلاحات السياسية و الاقتصادية و اجبار الراسمال على التراجع .

رفيق :صادق عزيز(العراق22سبتمبر-ايلول2022)



#تيار_الكفاح_العمالى_-_مصر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مقالات تحليلية ماركسية (ايران :الحراك الجماهير ثورة مستمرة) ...
- مقالات نظرية (ماذا يقول ماركس في رأس المال)؟ ساندرا بلودوورث ...
- مقالات نظريه :بمناسبة الذكرى ال82 على إغتيال -ليون تروتسكى - ...
- الذكرى ال82على إغتيال ليون تروتسكى: ننشر الكلمة التى ألقاها ...
- تحليلات ماركسية ثوريةالحرب في أوكرانيا: خطوة جديدة نحو حرب ش ...
- مواقف أممية. فرنسا .بيان الإتحاد الشيوعى الأممى :لتسقط حروب ...
- مقالات وتحليلات صديقة.العراق :العالم من حافة حرب الى حرب اخر ...
- مواقف أممية .فرنسا. افتتاحية نشرة الشركات.بيان: لتسقط حروب ب ...
- نضال عمالى.مصر:عمال يونيفرسال يفضون اعتصامهم امس الثلاثاء بع ...
- بمناسبة الذكرى151 سنة على كومونة باريس عام الاتحاد الشيوعى ا ...
- بيانات عمالية أممية صديقة: بيان الملتقى التأسيسي -للمنبر الع ...
- حملة تضامنية عمالية ونقابية أممية مع أضراب عمال يونيفيرسال ف ...
- نضال عمالى .مصر.مدينة 6 أكتوبر:عمال يونيفرسال يواصلون اعتصام ...
- بيان تضامن.مصر :الناس قبل الاستثمار.. ندعم أهالي جزيرة الورا ...
- متابعات عمالية.مصر.الاسكندرية:أدارة شركة لورد بالمنطقة الحره ...
- متابعات عمالية .مصر.استمرار إدارة شركة لورد في التنكيل بعمال ...
- متابعات عمالىة .مصر:الإدارة ترد على مطالب عمال شركة لورد انت ...
- ما هو اصل عيد العمال فى الأول من ايار ؟ روزا لوكسمبورغ(1894)
- لليوم الثانى أضراب 1850عامل بشركة لورد بالمنطقة الحره بالعام ...
- مصر.متابعات قضايا حماية المال العام (محكمة القضاء الإداري ال ...


المزيد.....




- “تونسيات تساند الإيرانيات”.. وقفة تضامنية في تونس دعماً للثو ...
- فصل المعلمة اللبنانية نسرين شاهين بـ”قرار شخصي”.. “لن أسكت ع ...
- لا لاحتلال رجال الدين مساحات النساء!
- مصر.. إعدام مواطن قتل ابنة خاله بعد فشله في اغتصابها
- شعبية في الحضيض وأخطاء متكررة.. هل انهار حلم ليز تراس بلقب - ...
- هل أنا امرأة بلا هوايات؟ ماذا ينقصني؟ وماذا أفعل؟
- شاهد: طالبات يتظاهرن ضدّ الجمهورية الإسلامية والحجاب الإلزام ...
- دينا توفيق تكتب: اغتصاب البيت.. اغتصاب الوطن.. قصة شخصية تتك ...
- ورشة حكي عن العنف ضد النساء
- قوات الأمن تعتقل دنيا راد .. والتهمة “صورة بلا حجاب”!


المزيد.....

- النساء في ايران ونظام الوصاية / ريتا فرج
- الإسلام وحقوق المرأة / الدكتور هيثم مناع
- مقصيات من التاريخ: العاملات في إيران الحديثة / فالنتين مقدم
- قراءة عبارة السوري الأبيض عبر عدسة فانون: نقد نسوي ضد اللوني ... / رزان غزاوي
- المرأة قبل الإسلام: تعددية التقاليد القبلية ومنظومة المتعة   / ريتا فرج
- النسوية وسياسات المشاعات / سيلفيا فيديريتشي
- أبعاد ظاهرة الحجاب والنقاب / سيد القمني
- أوضاع المرأة في العراق واستراتيجيات النهوض بالنضال النسوي / ه ينار محمد
- المسألة النسائية بالمغرب / عبد السلام أديب
- العمل الجنسي مقابل الجنس: نحو تحليل مادي للرغبة / مورغان مورتويل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - تيار الكفاح العمالى - مصر - مفالات نظرية(العنف الاسري و النضال الاشتراكي)بقلم الرفيق:صادق عزيز.العراق.