أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسيب شحادة - امي أخذت














المزيد.....

امي أخذت


حسيب شحادة

الحوار المتمدن-العدد: 7375 - 2022 / 9 / 18 - 11:14
المحور: المجتمع المدني
    


أُمّي أخذتْ
جامعة هلسنكي


كان ذلك ظهيرةَ يوم حارّ بنحو ٱستثنائيّ من شهر آب 2022 هنا في بلاد الشمال، فنلندا (Suomi، بالفنلنديّة). كدتُ أقول ”آب اللهّاب“ كما هي الحال في الوطن، في الأراضي المقدّسة. هذا الصيف شهد طقسًا حارًّا وصلت درجة الحرارة فيه أحيانًا إلى أكثرَ من ثلاثين درجة سلازيوس. وقد نوّهت الأخبار بأنّ صيفًا كهذا كان فقط قبل ستّة عقود من الزمن.

مرّت مجموعة ضئيلة من تلاميذ صغار، صفّ ثانٍ أو ثالث، من مدرسة مجاورة، بجانب بعض أشجار التفّاح المحمّلة بثمار حمراء يانعة. أحد أولئك التلاميذ صاح: وَلاي! تفّاح، تفّاح! وهمّ أن يدْنوَ من السياج الخشبيّ الواطىء.
عندها صرخت المربية/المعلّمة التي كانت تسير خلف المجموعة بصوت حازم: لا، لا يجوز !

ردّ الصبيُّ: امّي أخذت!



#حسيب_شحادة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عربية السامِرة في ليتورجيا كاولي- أمثلة
- قصص أبي جلال المجنون من نزبلة عكّا
- لئلا تُجرح أقدامُ الكلاب
- ماذا كتب المطران السريانيّ قبل قرن ونصف عن اللهجات الآراميّة ...
- نتفة عن الراهب الفرنسيّ والعربيّة الفلسطينيّة
- جواب كما ينبغي
- عيّنة من عبريّة الجيش العامّيّة
- طرائف مختارج (ب)
- طرائف مختارة (أ)
- شرحُ رسالةُ القِدّيس يوحنّا الرَّسول الأولى
- ماذا تمخّّض عن ”لِمْطاءَشِه والشََّّرْشُوح“ ؟
- حليمة الفنلنديّة
- -لغة الأمّ- باختصار شديد
- إطلالة على المِنْدائيّين ( القسم ث)
- إطلالة على المِنْدائيّين (ت ١)
- إطلالة على المِنْدائيّين (ب)
- إطلالة على المِنْدائيّين (أ)
- نظرات مقارنة بين لهجة لبنانيّة ولهجة فلسطينيّة، بِكفيا -كفري ...
- بعض الأفكار اللغوية عند محمود تيمور
- ليرحمِ الربُّ الصديقة دوريس ليون أغازريان


المزيد.....




- الأونروا: أطفال غزة يموتوت ببطء تحت أنظار العالم
- بيان لـ-حماس- بشأن التطهير العرقي الصهيوني في غزة
- فتوح: قصف الاحتلال قوافل الإغاثة في غزة تأكيد على دمويته وتغ ...
- إعدام نحو 170 شخصا في هجمات على قرى في بوركينا فاسو
- حكومة غزة: المجاعة تتعمّق وعمليات الإنزال الجوي للمساعدات غي ...
- -ضربه بأداة على رأسه-.. داخلية السعودية تعلن إعدام السبيعي ق ...
- القتل البطيء في السجون والقتل السريع بمخيمات الاعتقال بغزة
- نادي الأسير الفلسطيني: حصيلة الاعتقالات بعد 7 أكتوبر الماضي ...
- إعلام إسرائيلي: نتنياهو لا تهمه حياة الأسرى ويمارس خدعه المس ...
- الجوع يلتهم 13 طفلاً بغزة واليونيسيف تحذر من المستقبل


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسيب شحادة - امي أخذت