أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي إبراهيم آلعكلة - صرخة الأوز العراقي عند موته














المزيد.....

صرخة الأوز العراقي عند موته


علي إبراهيم آلعكلة
كاتب

(Ali Ogla)


الحوار المتمدن-العدد: 7324 - 2022 / 7 / 29 - 22:09
المحور: الادب والفن
    


الأوز العراقي وله أسماء أخرى مثل "ألتم" و " القُقْنُس" وهو من البجعات الكبيرة التي تعيش في البرك والمستنقعات وغيرها ذات البيئة المشابهة ويهاجر منها الى دلتا النيل شتاءاً وأيضاً الى مختلف بقاع العالم وهو نفس الصنف الذي ارتبطت به الكثيرٌ من الأساطير العالمية فيما يخص صرخته التي يطلقها قبل موته وتسمى تلك الصرخة في اللغة السويدية svanesång وترجمتها للعربية تعني وداعاً للحياة وبالإنكليزية swan song وحسب قاموس كامبريدج فان لها معاني كثيرة من بينها الموت والنهاية.
يعيش هذا النوع طيلة حياته صامتاً نسبياً ويطلق صرخته الأخيرة قبل الموت إيذاناً بالرحيل وقد إستمرت فكرة أن أوز البجع يغني أغنية أخيرة قبل ألموت في التأثير على الثقافة الغربية في أوائل العصر الحديث، فقد ذكر ليوناردو دافنشي في دفاتر ملاحظاته:
"البجعة البيضاء بلا بقعة ، تلك التي تغني بلطف وهي تموت ، وتنتهي بتلك الأغنية حياتها"
كما أشار إليها شيكسبير في " تاجر ألبندقية" وغيرهم الكثير.
ورغم إن بعض البحوث العلمية قد شككت ونفت إن الأوز يغني أغنية الموت إلا انه في المقابل وفي أبحاثٍ أخرى تم توثيق خروج هذا الصوت وإن عزته إلى أسبابٍ فسيولوجية أو بيئية.
وبغض النظر عما قيل ويقال في أغنية الأوز الأخيرة فإنها ستبقى راسخة في الفكر والثقافة الوجدانية العالمية وأنا بشكل شخصي وعاطفي أميل الى إن "بعض" أنواع الحزن العميق والنعي الموجود في الموروث الشعبي العراقي وفي مناطق المستنقعات الجنوبية (الأهوار) على وجه الخصوص ربما قد تأثرت وتفاعلت بشكلٍ أو بآخر بتلك الأصوات التي يطلقها الأوز العراقي عند موته والعراقيون خير من يمثل نائحة الحزن المتجذرة فيهم منذ آلاف السنين.



#علي_إبراهيم_آلعكلة (هاشتاغ)       Ali_Ogla#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- آخر النجوم تلمعُ ببهاءِ
- هزيزُ الريح
- بحرٌ وسفينةُ الذكريات
- وتم توقيعُ ألعقدِ
- سعادةُ ألتيّهان
- تمنيتُ لو أكونُ سارقاً
- وغابت بعدَهُن كل ألشموس
- نافذة
- ألليلُ الأنيق
- ليسَ عليك أن تُحبني ولكن لاتظلمني
- شكرًا لأنك جعلتها سعيدة
- غفلةٌ في زمنِ الذئاب
- ولِدوا كي يُقتلوا
- كوكب الأرض
- أوراق
- ماذا في عينيكِ؟
- رسالةٌ من ميتٍ
- سيدُ ألليالي
- غرابٌ على الدكةِ
- قلبٌ آخر


المزيد.....




- بيتر كناب؛ الحرية خلف تموضع الجسد
- شاهد: عودة مهرجان الموسيقى الإلكترونية الأكثر برودة في العال ...
- -شكلي هبعت أجيب المأذون-.. شاهد رد فعل فنان مصري على حديث يا ...
- موسيقى الاحد:في مئوية الملا عثمان الموصلي
- بيت المدى يستذكر الفنان الهزلي المنسي لقلق زاده
- كاريكاتير العدد 5357
- مصر.. مصدر مطلع يحسم الجدل حول -قبة الأربعين- وأحقية ترميمها ...
- بالذكاء الاصطناعي.. طريقة من -غوغل- تحول النصوص إلى موسيقى
- سارة درويش تطلق روايتها الجديدة -باب أخضر للهاوية-
- وزيرا الثقافة الأردني والطاقة النيجيري في زيارة للقومي للحضا ...


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي إبراهيم آلعكلة - صرخة الأوز العراقي عند موته