أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رؤى اياد الخزرجي - صناعة الدراما ما بين الخوف والوعي














المزيد.....

صناعة الدراما ما بين الخوف والوعي


رؤى اياد الخزرجي
كاتبة

(Roaa Ayad Abdulrazaq)


الحوار المتمدن-العدد: 7305 - 2022 / 7 / 10 - 13:40
المحور: الادب والفن
    


أن الدراما في كل المجتمعات والدول الصانعة لها ومنذ بداية ظهورها تعد مادة دسمة تبنى عليها فلسفة التكوين المجتمعي لأي دولة او أي رقعة جغرافية تتناول تلك الدراما وتعالج المحتوى المقدم فيها , و لغرض نقل واقع معين او حالة اجتماعية يراد لها ان تسوق دراميا وان يتداولها المشاهدين فترات زمنية متباعدة لتكون دراما خالدة في الأذهان سواء اكانت تتناول موضوعات اجتماعية ذات اثر جيد او تتناول نقيضها ولأجل ذلك تعد العدة وتستنفر الملاكات القائمة على صناعة تلك الدراما كل الجهود وساعات العمل المضنى داخل غرفة صناعة الدراما ويتم تخصيص ميزانيات لإنتاج محتوى مميز يرضي الجمهور المتلقي او تلك الفئة المستهدفة دراميا النظر للمحتوى الذي يراد عرضه .

في الدول العربية فإن الدراما احيانا تكون معجونة بقالب الدولة التي تعمل على إنتاج تلك الدراما ونوعها مستهدفة الظروف الاجتماعية لشعبها واهم وابرز الاحداث التي تطرأ على الساحة والتي يراد لها ان تكون مادة درامية متأثرة بالسياسة العامة للنقابة المشرفة عليها و الواضعة خطوط حمراء في الغالب الأعم من غير الممكن تجاوزها , فعلى سبيل المثال لو عقدت ورشة عمل لصناعة محتوى درامي يستهدف واقعة معينة ولم يكن هناك مسوغ لعرضها فتعمل تلك النقابة على ايقاف العمل على المشروع من اساسه او في بعض الاحيان هنالك اعمال عقدت ورشات عمل وتم الاتفاق على انتاج خط درامي معين وتم اختيار أماكن التصوير والكادر الفني وشركات الإنتاج وعرض العمل وما ان الهب الحماس الاعلامي والجماهيري او لم يستساغ بالشكل المطلوب فيتم العمل على إيقافه وإخراجه من سباق العمل الدرامي ومنع عرضه مستقبلا .

وما يلفت النظر مؤخرا مسلسل ( بطلوع الروح ) والذي تم عرضه في شهر رمضان 2022 وهو مسلسل عربي مشترك ما بين لبنان ومصر وسوريا بإنتاجية ضخمة وبقالب درامي واقعي ضم نخبة من ألمع نجوم الدراما العربية ك (منه شلبي وإلهام شاهين وأحمد السعدني .. الخ) تناول أحداث حقيقية في فترة استيلاء ما يسمى بتنظيم الدولة على الشام والعراق وما عملوه من تنكيل بالمواطنين واثارة روعهم وخوفهم وذلك وفق قالب درامي مشوق استمر لمدة 15 حلقة ربما يستنفر العديد من شركات الإنتاج ويدفع باقي نجوم التمثيل لاحقاً على الدخول بهذا الخط الانتاجي الدرامي بلا خوف من اثارة رد فعل معاكس او حتى ايقاف العمل وسحبه من العرض , وفي السابق عندما كان التنظيم الآخر وقبل 10 سنوات تحديدا فقد تم إنتاج عمل عربي واسمه ( الطريق الى كابل ) ولكنه لم يعرض واستمر الحال كما هو عليه سنوات متعددة لا توجد فرصة حقيقية لتناول تلك الموضوعات الدرامية لغرض التثقيف وابراز الوعي وبث إشارات التحذير مما سيكون قادم في وقت لاحق , ولو تم عرض المسلسل لظل محفورا في أذهان المشاهدين .

واخيرا وبالعودة لمسلسل بطلوع الروح و الروح العظيمة لكادر العمل و استنفارهم لتناول مآسي الناس واخراج العمل بصورة حسنة و محتوى درامي هادف امر محمود عليه , حتى انه اصبح الكثيرون يمنون النفس على ان يكون هذا العمل باكورة لأعمال اخرى تتناول واقع لا جدال عليه مما يعزز ثقافة - ترك الخوف واللامبالاة والعمل على تعزيز الوعي والنضوج الفكري – و بالحافز ترفع القبعة للقائمين على العمل وتشجعهم كونهم كانوا واجهة الحق في ذلك .



#رؤى_اياد_الخزرجي (هاشتاغ)       Roaa_Ayad_Abdulrazaq#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- العثور على بطل فيلم -الكتاب الأخضر- مقتولا في أحد شوارع نيوي ...
- مجلس الحكومة يتداول في خمسة مشاريع قوانين تتعلق بإصلاح المنظ ...
- وزير خارجية غواتيمالا.. فتح قنصلية عامة بالداخلة من شأنه توط ...
- رحلة العائلة المقدسة: لماذا أدرجت اليونسكو احتفالات مصر بالر ...
- أكثر الكتب مبيعًا في عام 2022 وفقاً لواشنطن بوست
- شاهد.. الفنان شريف منير يضحك السيسي
- فيلم عن قصة حب تتجاوز المعايير المفروضة للأدوار الجندرية
- مونديال 2022: المنتخب المغربي الممثل الوحيد للعرب في الدور ث ...
- اليونيسكو تدرج موسيقى الراي الجزائرية في قائمة التراث العالم ...
- الهريسة التونسية على قائمة التراث العالمي غير المادي لـ-اليو ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رؤى اياد الخزرجي - صناعة الدراما ما بين الخوف والوعي