أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ايمان ماري انياس عديلي - الشيطان أفتى بقتلي














المزيد.....

الشيطان أفتى بقتلي


ايمان ماري انياس عديلي
حقوقيّة و شاعرة و باحثة تونسيّة فرنسيّة متخصّصة في القانون الخاص وعلم اللاّهوت.

(Imen Marie Agnes Adili)


الحوار المتمدن-العدد: 7301 - 2022 / 7 / 6 - 22:30
المحور: الادب والفن
    


"الشيطان" أفتى بقتلي
أنا المرأة
أم الوليد
قد قِيل:
( وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ * بِأيّ ذَنْبٍ قُتلَتْ )!!
****
أرمدت على شيطان
القبيلة
حمى الغنيمة
و أغمد عليه
جشع الوليمة
وانتشرت بنفسه
علة الفشق
"فأفتى" بقتلي
أنا المرأة
أم الوليد
****
حين ذرّ قرن الشمس
تأبطت كتابي
أتوقّل في
معارج الشرف
لأترضّب من
معين نقاخ
****
فهاهي ذي المرأة
تبهجك كالشمس
بنورمقدّس تجود
تسهر الليالي
لوليدها تهجّد
****
هذه هي المرأة
ما طال الزمان
نهار بالأمومة يتعمّد
و ليل بالعلم يتلفّع
تسهر الليالي
للكتب تسامر
حتى يطوف بها الكرى
لتشهد حديث الضمائر
تناجي دفاتر
تتدفّق منها
قرائح سجيحتها الجود
و شنشنتها
غرر المكارم و جحولها
****
أيقظت وليدي
وضٌاح المحيّا
وقد تسربل بسنا صبح
صافي الأديم
وترقرقت في وجهه
قبلتي
اكتحلت به عينايا
و نظرت إليه
بمجامع قلبي
ثم قلت :
حبيبي حملتك في رحمي
لكن وطني
قبلك قد حملني
واستروحت منه
ريحا طيّبة
مخضوضلة بمسك خطّام
عنبريّ النّفس
****
نسيم وطني يا حبيبي
قد صاك بي صوكا
وطني يا حبيبي
مجمرة أوقد فيها
عشقا أحرّ من الأثافيّ
لا يخبو سعارها
كالشمس ما طال الزمان
تطلع فتمجّ الثرى
وتلعج فؤادي
بحبّ متجدّد
فهذه الأرض نشّاشة
لا يشصب
شذى عشقها
المسجور
****
تسوّرت شرفات العز
و تقمّصت لباس العلم
و مضيت
بيد أن جثل القبيلة
تألّب عليّ
و حية الوادي
واسمها منيّة
من منيّات الدهر
ماجريّة
من ماجريّات الأمور
لئيمة السّبال
حاقدة
استوقد الحسد ضلوعها
تلوّت الحيّة و ارتعصت
ونفثت خبرا في الوادي:
أعرف سبيل
المرأة أم الوليد
هي تركب
راحلة صفراء
فها قد وقعنا
في سلى جمل
وطّن على الصبر
ثابت غزره
آرك في الحمض
مكود بالوطن لا يبرح
فأرسلوا إليها
مملوكا من كتائب الوادي
****
اقتيد المملوك
ببرة الصَغار
ليفقأ عيني أنا
المرأة أم الوليد
و ليزهق نفسا
من ضئضئ صدق
و بؤبؤ مجد إلهي
فوق كل مجد
****
مقلني المملوك
إذ أتى
من سفح جبل اللّعنة
راكبا
راحلتي الصفراء
ذات صبحة
متحزّما بالرماح
متسيّفا
فالشيطان أفتى
بقتلي
أنا المرأة
أم الوليد
فلا خير في
شيخ صيد
به جشع
****
مقلني المملوك بعد
أن أشفى على النزع
بيد أن وجود الروح
في مدينة الجسد

أذكى بصوة الحب في
ذماء من نفس
أرادها "الشيطان"
أن تنزل بها نزعة الموت
****
ها هو ذا
روح الإنسان الغالب
منذ الأزل و إلى الأبد
ناط نعمته قلادة في عنقه
و طوّقه أطواق قداسته
هو ذا الموجود بالقوة و الفعل
يصل هوادي نعمه بتواليها
يردف أوائلها بأواخرها
و سوابقها بلواحقها
و سوالفها بروادفها
****
فانحسرت عن المملوك
ظلال "الشيطان"
وانجلت عنه سدفة حية الوادي
و حلّ فيه روح الوجود المتفرّد
و سطعت عليه
أشعّة الظهور
و نفت عنه
معتلج الريب
و صرّح الحق عن محضه
الروح الموجود و المنوجد
هو الحق و الخير و الجمال
هو الحق أبين من فلق الصبح
****
عاد الإنسان
إلى سفح جبل اللعنة
بعد أن حرّره
الروح المنوجد الغالب من
أصفاد "الشيطان" المغلوب
فسمع فحيح
حية الوادي تفحّي:
أين الجثمان؟؟
"فالشيطان"
قد "أفتى" بقتل
المرأة أم الوليد
قال العبد" لدين الله"
المعدوم و المعدم:
إنها ملاك
يقيم تحت
رواق قداسة سيادة الروح
إنّها آمنة السّرب
وادعة النفس
نامت عنها
عيون الطوارق
و الحيّات.



#ايمان_ماري_انياس_عديلي (هاشتاغ)       Imen_Marie_Agnes_Adili#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تُبّع -الإنسان- العربي المصلوب
- البلاد تلحص في شرّ
- نُحواء الفراغ من الضمير


المزيد.....




- من أكواخ سيدي بلعباس إلى العالمية.. اليونسكو تصنف موسيقى الر ...
- المنسف الأردني والعود السوري والخنجر العماني وحداء الإبل في ...
- الخطاط الأردني عبد الرحمن مرعي: مونديال قطر فرصة ليتعرف العا ...
- إسرائيل تدين قرار نتفليكس عرض فيلم عن النكبة
- منتدى دولي في قازان الروسية يبحث ترميم الآثار السورية
- هجوم واسع على الفنانة أصالة في مصر بعد تصريحاتها في السعودية ...
- صربيا تمنح المخرج السينمائي الروسي سوكوروف جائزة لقاء دوره ا ...
- فردوس عبد الحميد تهاجم فنانات مصر
- اكتشاف -كنز دفين- من المحاضرات المكتوبة قد يحل بعض الغموض حو ...
- القارئ مشاري العفاسي يثير تفاعلا بتغريدة عن ميسي ورد -غاضب- ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ايمان ماري انياس عديلي - الشيطان أفتى بقتلي