أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر زمرواي - الثقافة في حكم الرأسمالية الطفيلية في السودان














المزيد.....

الثقافة في حكم الرأسمالية الطفيلية في السودان


ياسر زمرواي

الحوار المتمدن-العدد: 7270 - 2022 / 6 / 5 - 00:10
المحور: الادب والفن
    


كيف تنتج الثقافة في عهد الرأسمالية الطفيلية

شهدنا بأنفسنا في ثلاثين عام هي عمر حكم البشير وزمرته في السودان ، كيف كانت الثقافة بقيمتها الحقيقية مغيبة من الحدث في السودان ، فلم نشهد مسرحا الا صراع رواد المسرح في إعادة إنتاج مسرحياتهم عن حق المرأة في العمل وفي اختيار الزوج وهي قضايا كسبتها المرأة بمرور الزمن و بتغير شكل الحياة و ضروريات المعيشة والكسب ، ولم نشهد دراما تلفزيونية الا عروض من مواقف واسكتشات ينديء لها الجبين من التهكم علي الاثنيات صاحبة الفرص الأقل في التعليم والمنغلقة بسبب بعد الحكومات عن توصي الطرقات والخدمات والتعليم والصحة لمناطقها ، وبينما لم نشهد انتاجا شعريا مطبوعا في بلد أسماها نزار قباني بلد المليون شاعر ، قامت الحكومة الإسلامية بإعلاء ثقافة الحرب وإدخلتها حتي للأطفال في المدارس ورياض الأطفال، فسمعنا اناشيد الأطفال التي تحتفل بالموت وتدين الحياة وتصور الأحياء كالمتبهرجين بها وتعلي من قيمة الفناء ليس زهدا في عبادة كما عند الصوفية المتبتلين، لكن حربا كاملة مع جزء كامل وغالي من الوطن سعيا نحو ثرواته من نفط ومعادن لم تخفي السلطة انهمارها نحوها ، وعملت كذلك الانقاذ من أعلاء ثقافة إسلامية مرتبطة عندها بالعقوبة ومطاردة أفراد الشعب عبر محاكمها في الأحياء المسماة بمحاكم النظام العام حتي أنتج الشعب حيله في التخفي منها ولغته في التعبير عن الفلتان والانتباه لوجودها ، وعند تلك اللحظة قامت الانقاذ بخلق صراع الثنائيات، حتي في كرة القدم ، بحيث انتشرت في قطاعات كبيرة من الشعب صراعات الاستقطابات بين مذاهب دينية وبين أفكار ثقافية وبين قبائل وأعراق ، لكن الصراع الحقيقي كان ماثلا في أذهان الناس بين حاكم ظالم ومحكوم مظلوم مقهور مسروقة ثرواته ومعادنه وقوته
أنتجت المعارضة لنظام اللانظام في عهد الانقاذ لغتها وشعرها واديها و فنها واستطاع مبدعيها ان يصلوا حتي لجهاز التلفاز والإذاعة الحكوميين في محاولة السلطة تنفيس الغضب والثورة الباديين إبداعا وفنا ، وانتج عهد الانقاذ شعراء وأدباء بالإضافة لمن بدأوا النضال في عهد نميري أمثال القدال ومحجوب شريف وحميد شعرا فشهدنا قاسم أبوزيد وعاطف خيري و الصادق الرضي وفي المسرح شهدنا شعرا و مسرحا يحي فضل الله و عفيف إسماعيل وعثمان بشري ، كل هؤلاء داروا في مناطق السودان حتي البعيدة بابداعاتهم الثورية فايقظوا الثورة في الأذهان.



#ياسر_زمرواي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- فيل كولينز وفرقة جينيسيس: صفقة بقيمة 300 مليون دولار لشراء ح ...
- لماذا تصل الأفلام المصرية القصيرة فقط إلى العالمية؟
- الحرب الروسية على أوكرانيا تلقي بظلالها على موسم جوائز نوبل ...
- تشريح الموت في -احتضار الفَرَس-.. خليل صويلح: لا رفاهية لمن ...
- :نص(وادى القمر)الشاعر ابواليزيد الكيلانى*جيفارا*.مصر .
- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...
- هيئة الأدب والنشر والترجمة تطلق معرض الرياض الدولي للكتاب
- نادية الجندي تكشف مواصفات فتى أحلامها: من حقي أتزوج ولا أحد ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر زمرواي - الثقافة في حكم الرأسمالية الطفيلية في السودان