أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جلال إبراهيم - النصوص الإسلامية في مناهج التعليم














المزيد.....

النصوص الإسلامية في مناهج التعليم


جلال إبراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 7238 - 2022 / 5 / 4 - 12:13
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يجري حديث في بعض البلدان العربية حول قرارات بحذف الآيات القرآنية والأحاديث النبوية من مادتي اللغة العربية والتاريخ، واقتصارها على مادة الدين فقط، واتخاذ قرارات بتدريس مادة جديدة تتضمن القيم المشتركة بين الدين الإسلامي، والمسيحية واليهودية، تركز هذه المادة على تدريس مبادئ التسامح والعيش المشترك في مختلف مراحل التعليم الأساسي.

طبيعي أن الرأي العام انقسم بين مؤيد ومعارض لهذا التوجه. المؤيدون رأوا فيه جانباً إيجابياً، لأنه سيحدُّ من إعطاء المعلمين غير المؤهلين مساحة لتفسير النصوص الإسلامية بتفسيرات متطرفة. أما المعارضون، فقد وجدوا فيه تقويضاً للنصوص الإسلامية في المناهج التعليمية ومحاربتها بصورة علنية.

في الواقع عندما نحلل نقدياً هذا التوجه بحذف الآيات القرآنية والأحاديث النبوية من مادتي اللغة العربية والتاريخ، بعيداً عن أهواء وقناعات المؤيدين والمعارضين، سنرى في عمقهِ قراراً يختزن ما هو موضوعي وما هو غير موضوعي. بمعنى آخر إن في جوهر القرار جانبين، الأول مصيب، والآخرخاطىْ.

إضافة مادة (القيم المشتركة) والعمل على التقريب بين المذاهب والأديان المختلفة من خلال التركيز على قيم الأخلاق والمواطنة في تدريسها للطلاب في المؤسسات التعليمية أمر صائب. لكن من الخطأ الحذف المطلق للنصوص الدينية الإسلامية من مناهج اللغة العربية والتاريخ، لأن القرآن والسنة النبوية لا ينفصلان عن اللغة العربية تاريخياً وعلمياً . الأجدى هو تنقيح المناهج التعليمية بصورة عامة من النصوص التي يتم تأويلها للحث على تكفير أو قتال الآخر، والتي كانت مرتبطة بسياق تاريخي له ظروفه المختلفة والمحددة.

لا يمكن غض النظر عن وجود العشرات من الفتاوى المتطرفة اتجاه مسلمين وغير مسلمين من قبل العديد من رجال الدين الذين يستندون على نصوص إسلامية تاريخية يتم إسقاطها على الحاضر، مما يؤسس لخطاب إسلامي متعصب اتجاه الآخر المختلف معه في المذهب أو الدين في إطار الدولة الواحدة. وما يعزز من تمدد هذا الخطاب غياب الدولة المدنية الديمقراطية في دولنا العربية بصورتها الحقيقية.

في الواقع ليست المشكلة الأساسية في حذف النصوص الدينية الإسلامية من بعض المناهج التعليمية، إنما في أهمية تنقيتها من بعض الشوائب التي تشير بصورة أو بأخرى إلى عداء للآخر، الأمر الذي لا يتواكب مع قيم المواطنة الواحدة والمتساوية. لا شك أن تاريخنا العربي الإسلامي زاخرٌ بقيم المحبة والتسامح ونصوصه مليئة بذلك، لكن علينا كمجتمعات عربية وإسلامية وخصوصاً رجال الدين والحركات الإسلامية مسؤولية إبرازها بصورة مميزة ورفيعة، تتناسب مع مفردات الخطاب الإنساني الحديث.

إذاً على الدول العربية التركيز على جوهر المشكلة الذي يتمثل في تكوين عقد اجتماعي وخطاب وطني جامع لكل المواطنين من مسلمين ومسيحيين وغيرهم، ومن دينيين وعلمانيين، والعمل على غربلة التراث، وليس المناهج التعليمية فقط من النصوص والفتاوى التي تحث صراحة على الكراهية أو العداء للمختلف عقائدياً وفكرياً.



#جلال_إبراهيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خطأ الدمج بين اليهودية والصهيونية
- عولمة الرأسمال أم عولمة الإنسان
- الغرب والإسلاموفوبيا
- حركات الإسلام السياسي والتطفل على الديمقراطية


المزيد.....




- وسائل إعلام: اعتقال ابنة شقيقة المرشد الأعلى الإيراني
- -الليكود- يتفق مع حزب -نوعم- لإنشاء حكومة تحافظ على -الهوية ...
- بعد هجوم أشهر شيوخ مصر على لعب ومشاهدة كرة القدم.. دار الإفت ...
- قبل لقاء كروي مشحون.. إيران تحتج على نزع الاتحاد الأمريكي لك ...
- شاهد جماعة يهودية تحرق علم -إسرائيل- وترفع علم فلسطين
- إيران .. اعتقال ابنة شقيقة المرشد الأعلى بعد إدانتها النظام ...
- الفاتيكان يعلن استعداده لاستضافة مفاوضات السلام بين روسيا وأ ...
- البابا فرانسيس يحث الفلسطينيين والإسرائيليين على الحوار بدلا ...
- الفاتيكان يعرض استضافة مفاوضات بين روسيا وأوكرانيا
- صحيفة إسرائيلية تكشف كيف تسلل الإخوان المسلمون إلى ألمانيا


المزيد.....

- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جلال إبراهيم - النصوص الإسلامية في مناهج التعليم