أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حياة محي الدين - طائر عاشق للألوان














المزيد.....

طائر عاشق للألوان


حياة محي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 7136 - 2022 / 1 / 14 - 17:44
المحور: الادب والفن
    


لماذا سنت القوانين المجحفة لنا أكثر وشرعت اديان تظن بأننا نجس، عورة وناقصات؟
لماذا لم اختر عرائسي وأصدقائي؟..لماذا الفصل بيني وبين صديقي المفضل ولماذا يجب ان انساه بعد الزواج؟
لماذا الذكر إله واجب الطاعة والرضوخ؟
لماذا جسمي مغطى وهو فن للكثير من الرسامين؟
لماذا طاقتنا تنهك في أشياء فرضت علينا مجتمعيا ولم نختر؟
تساؤلاتي ليست وجودية بل تبحث عن الإنصاف في كوكب حرمت عليه هذه الصفة..
نعم أنا لم أختر ولادتي.. أقلها أختار كيفية عيشها بقوانيني الخاصة و أن أجرب أجنحتي التي لاتزال عذراء عن الطيران بعد..
اعرف أنني لم ارضخ يوما ولن أرضخ حتى لو أردت هذا.. ما أنا فاعلة بروح تطوق لأن تكون طائرا يغرد بإسم حريته.. لن يرضخ لصائد يريد حبسه واحتكار حياته لكي يتمتع هو..
طائرا عشق الألوان وبات حلمه الهجرة إلى وطن ينتمي إليه وقد وجده بالفعل



#حياة_محي_الدين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
بانوراما فنية بمناسبة الثامن من اذار - مارس يوم المرأة العالمي من اعمال وتصميم الفنانة نسرين شابا
حوار مع د. ميادة كيالي حول اوضاع المرأة في المنطقة العربية بمناسبة الثامن من مارس يوم المراة العالمي، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنا و أمي
- لازلنا اطفال
- في ثلاث سنوات


المزيد.....




- -طاش ما طاش-.. -طاش العودة- جدل من جديد هل انتهك الملكية الف ...
- قصة تعايش في ملتقى حضارات.. ثالث أقدم كنائس العالم تفتقد كثا ...
- الثقافة السعودية تدشن موسم رمضان في الرياض
- بمناسبة اليوم العالمى للشعر إخترنا لك :قصيدة عامية مصرية بعن ...
- 3 مدربين في ربع النهائي.. المدرسة الفنية التونسية تسيطر على ...
- مسرحية -آخر مرة-.. خروج عن الخطاب الـنسوي -السائد-؟
- مدفع رمضان يصدح في الأردن.. ثقافة تاريخية وبهجة إيمانية
- يوروفيجن 2023: الحفل الختامي للمسابقة الغنائية سيعرض في دور ...
- اليابان.. عرض الحلقة الأخيرة من مسلسل -بوكيمون-
- لونلي بيرل قصة قصيرة / الفصل الثالث


المزيد.....

- أنا النّقطة (رواية) / أسماء غريب
- بتْلات شائكة: نصوص مسرحية وقصصية ومُمسرحة / أحمد جرادات
- في الشرّ وقضاياه / أسماء غريب
- يوسف بن تاشفين - مسرحية / السيد حافظ
- مسرحية -هو قال وهي قالت- / رياض ممدوح جمال
- حكايات للفتيان حكايات عربية / طلال حسن عبد الرحمن
- تجليات الجمال والعشق عند أديب كمال الدين / الفصول الأخيرة / أسماء غريب
- تجليات الجمال والعشق عند أديب كمال الدين / الفصل الأول (2) / أسماء غريب
- ترجمة (عشق سرّي / حكاية إينيسّا ولينين) لريتانّا أرميني (1) / أسماء غريب
- الرواية الفلسطينية- مرحلة النضوج / رياض كامل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حياة محي الدين - طائر عاشق للألوان