أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عادل عبد الزهرة شبيب - هل يعاني العراق من أزمة شاملة ؟














المزيد.....

هل يعاني العراق من أزمة شاملة ؟


عادل عبد الزهرة شبيب

الحوار المتمدن-العدد: 7124 - 2022 / 1 / 2 - 19:32
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


تشهد الأوضاع في العراق مزيدا من التعقيد والتشابك والتدهور على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية – الاجتماعية , لتصبح ازمة شاملة ذات ابعاد بنيوية وسياسية , وقد تعمقت هذه الأزمة بجوانبها المتعددة وتجلت كأزمة نظام حكم وحكومة وأزمة علاقات وعدم ثقة متبادلة بين القوى والكتل المتنفذة .
ويشير الحزب الشيوعي العراقي في وثائقه وبشكل صائب الى ان ازمة الحكم في العراق تتجلى في عدة مظاهر منها :-
1) سوء ادارة البلد والأداء غير الكفوء لمؤسسات الدولة وعجزها عن القيام بواجباتها بسبب بنائها وفق منهج يفرط بالطاقات والكفاءات الوطنية لحساب تجميع الأنصار والمريدين والمطبلين.
2) انتهاج سياسة التفرد والاعتماد على الدائرة الضيقة من المقربين , ما ادى الى تعمق مظاهر التمييز على اساس الموالاة والتحزب الضيق .
3) اعتماد المحاصصة على حساب الكفاءة والمهنية والنزاهة في اسناد الوظيفة العامة, وامتداد اخطبوط المحاصصة حتى الى اللجان البرلمانية التي صار المتحاصصون يتقاسمون رئاستها , ما اثر سلبا على اداء تلك اللجان وعملها وهذا ينطبق الى حد كبير على عمل الحكومات المحلية ومجالس المحافظات , ما ادى الى تفاقم معاناة ابناء الشعب العراق .
4) شيوع المظاهر المسلحة خارج اطار الدولة.
5) غياب الرؤية الاستراتيجية المتكاملة لبناء الدولة واللجوء الى تبديد المال العام والوقت والجهد .
6) استمرار نفاذ معظم قوانين النظام المقبور وعدم قيام مجلس النواب بمهامه التشريعية والرقابية على نحو مقنع وعدم تشريعه العديد من القوانين التي تمس الحاجة اليها .

7) التفريط بمبدأ الفصل بين السلطات حيث تداخلت الصلاحيات ما اربك العمل وعرقله 8) التدخل في شؤون القضاء الذي ينبغي ان يكون مستقلا ومحايدا .
9) التدخلات الفظة في عمل الهيئات المستقلة , وتشكيلها وفقا للمحاصصة ولإرادة المتنفذين وبما يخدم مصالحهم , ما اضعف كثيرا دورها المسند لها دستوريا وشوهه .
10) سعة الخلافات وعمقها بين الكتل المتنفذة ومواصلتها المناكدات والتراشق الاعلامي والتسقيط السياسي والاجتماعي فضلا عن ارتهان العديد من القوى والشخصيات المؤثرة في الكتل المتنفذة الى دول وقوى خارجية وخضوعها الى اجنداتها .
11) توتر العلاقات بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان وبقائها على تأزمها .
12) تواصلت وبأشكال متنوعة حالات التضييق على الحريات العامة والخاصة والمساعي لتقزيم الديمقراطية والحد من النشاط المهني والنقابي , والتضييق على وسائل الاعلام والأنشطة الثقافية وحرية التعبير والحصول على المعلومة .
13) سوء بناء مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية واختيار قادتها حيث تجلى ذلك بالهزيمة السياسية والعسكرية في الموصل واحتلال ثلث الأراضي العراقية في حزيران 2014 وتمدد داعش الذي مازال موجودا لغاية اليوم يمارس نشاطه الارهابي على الرغم من تحرير الأراضي التي احتلها .
14) ما زال شعار حصر السلاح بيد الدولة بعيدا عن التطبيق في ظل ظهور تشكيلات عسكرية غير نظامية ( ميليشيات ) تمارس دورها المؤثر على الدولة .
15) الصعوبات الاقتصادية والمالية التي يواجهها العراق جراء انخفاض اسعار النفط عالميا منذ 2014 وتعمق الأزمة بعد تفشي جائحة كورونا ليبين الوهن الذي اصاب اقتصادنا الوطني والشلل وتعمق طابعه الريعي نتيجة سوء الادارة وعدم التخطيط والتوجه الجاد الى تنمية قاعدة اقتصادية انتاجية .
16) تفشي الفساد الكبير في مؤسسات الدولة المختلفة المدنية والعسكرية ونشوء تشابك مريب بين منظومة الفساد والمتنفذين الفاسدين في اجهزة الدولة ومؤسساتها من جهة وفئات البرجوازية الطفيلية والبيروقراطية واوساط من التجار الكومبرادور وبعض اصحاب المصارف والمتاجرين بالعملة ومالكي الفضائيات ومهربي النفط حيث توسعت هذه الظاهرة لتكتسب ابعادا مجتمعية . وقد انعكس ذلك وامثاله بحدة على حياة الناس ومستوى معيشتهم وانخفاض قدرتهم الشرائية وارتفاع معدلات البطالة وزيادة اعداد المهمشين وفي سوء الخدمات والازمات في الكهرباء والماء والنقل والسكن والتعليم والصحة وتصاعد نسبة من هم تحت خط الفقر .
ويؤكد حزبنا الشيوعي العراق على ضرورة اصلاح الأوضاع السياسية والاقتصادية في البلاد والتخلص من نهج المحاصصة الطائفية الذي هو اس البلاء في العراق والتخلص من الاقتصاد الريعي والعمل على تنويع مصادر الدخل القومي بتفعيل وتطوير قطاعات الصناعة والزراعة والتعدين والسياحة وغيرها اضافة الى توفير الخدمات وخاصة الكهرباء والماء ومعالجة البطالة والفقر ومكافحة الفساد والاستجابة لإرادة الجماهير الواسعة في اقامة الدولة المدنية الديمقراطية والعدالة الاجتماعية .ويرى الحزب ان التغيير اصبح ضرورة موضوعية ملحة والذي هو تغيير في المنهج واساليب الأداء ونمط التفكير , وتبني مشروع وطني ديمقراطي يستجيب لحاجات الوطن والمواطن ويتصدى
للتحديات التي تواجه بلدنا والمنطقة ويفتح الآفاق نحو المصالحة الوطنية الحقة ونحو حفظ وحدة البلاد وتجنيبها مخاطر التقسيم والاحتراب الداخلي



#عادل_عبد_الزهرة_شبيب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التقرير الانجازي لنشاطات مركز بغداد لشهر كانون الأول / ديسمب ...
- ندوة مركز بغداد للتنمية القانونية والاقتصادية( تحديات مواجهة ...
- مؤشرات سلامة الاقتصاد ومدى توفرها في الاقتصاد العراقي
- هل العراق اليوم بحاجة الى اعادة النظر بسياسته النفطية؟
- لماذا تعد السودان من دول العالم الفقيرة رغم ثرواتها الكبيرة ...
- لمن تكون الأولوية في الاقتصاد العراقي للقطاع العام ام للقطاع ...
- نشاط مركز بغداد للتنمية القانونية والاقتصادية في عقد الندوات ...
- هل يفتقر العراق الى البنى التحتية الضرورية ؟
- الاغراق السلعي واحدة من التحديات التي تواجه الاقتصاد العراقي
- بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة الفساد في 9 كانون الأول متى سيت ...
- ازمات الاقتصاد العراقي المتتالية بدون حل وموقف الحزب الشيوعي ...
- متى يتم القضاء على الفقر المتفشي في العراق الغني بثرواته الط ...
- تطور العراق مرتبط ارتباطا وثيقا بإعتماد البحث العلمي وتوسيع ...
- تقرير البنك وصندوق النقد الدوليين عن الاقتصاد العراقي
- الأزمة الشاملة في العراق
- غسيل الأموال أحد مظاهر الفساد المتفشية في العراق
- التقرير الانجازي لمركز بغداد للتنمية القانونية والاقتصادية
- دور البحث العلمي في نهضة العراق وحل مشاكله الاقتصادية
- موقف الحزب الشيوعي اللبناني من وضع لبنان المتدهور
- فشل التوجهات الرأسمالية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في ...


المزيد.....




- في زيارة غير معلنة لأوديسا .. وزيرة الدفاع الألمانية تتعهد ب ...
- رئيس هيئة أركان الدفاع البريطانية يحذر من عزل روسيا للمملكة ...
- القوات العراقية تعيد فتح الطرق التي أغلقت بسبب التظاهرات باس ...
- باريس تعرب عن إدانتها الشديدة ل-أعمال العنف- ضد سفارتها في ب ...
- في زيارة هي الأولى منذ بدء الغزو الروسي... وزيرة الدفاع الأل ...
- زيلينسكي للروس: -ستُقتلون واحدا تلو آخر- ما دام بوتين في الح ...
- جيش أوكرانيا يدخل ليمان الإستراتيجية وقديروف يدعو لاستخدام ا ...
- الناتو يؤكد أنه ليس طرفا بالنزاع الأوكراني وبرلين تقول إن ضم ...
- البرلمان العـربي في القاهرة يعيـد انتخاب عادل العسومي رئيسا ...
- قتلى وجرحى في هجوم على مراكز أمنية بزاهدان


المزيد.....

- المجتمع العراقي والدولة المركزية : الخيار الصعب والضرورة الت ... / ثامر عباس
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 4 - 11 العراق الملكي 2 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 3 - 11 العراق الملكي 1 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 2 - 11 / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عادل عبد الزهرة شبيب - هل يعاني العراق من أزمة شاملة ؟