أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - عبدالمحسن الرحبي - تحذيرات كارل ماركس المنسية














المزيد.....

تحذيرات كارل ماركس المنسية


عبدالمحسن الرحبي

الحوار المتمدن-العدد: 7113 - 2021 / 12 / 21 - 12:19
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


الاهداء إلى الحزب الشيوعي العراقي في مؤتمره الوطني الحادي عشر في 3ديسمبر الجاري
عشرات الملايين ضحايا الارهاب بحجة مكافحة الشيوعية طالت العديد من أعضاء تلك الأحزاب الشوعية الماركسية المعارضة في العالم بدعم ومشورة الاستخبارات التابعة للولايات المتحدة خوفاًمن التمدد السوفيتي السابق حيناً والخطر الشوعي حيناً اخر .
هذا بلاضافة إلى التصفيات والاعدامات داخل تلك الأحزاب الحاكمة من خلال
الانقلابات المتتالية داخلها كما حدث للينين وزوجته كروبسكاياورفاقهما في روسيا البلشفية .
وكماحدث لماوتسي تونج وزوجته ورفاقهما وايضاً لنور محمد تراقي ونجيب الله والمئات من رفاقهما في أفغانستان وكماحدث ايضاً لسالم ربّيع علي وعبدالفتاح إسماعيل وللالاف من رفاقهما في جنوب اليمن .
هذا داخل صفوف الأحزاب الماركسية الحاكمة فما بالكم بماقامة به السلطات الحاكمة الاخرى في معظم بلدان العالم بمساعدة الأستخبارات الامريكية من تنكيل لأعضاء الاحزاب الماركسية المعارضة والتي مورست بحقهم أبشع جرايم التعذيب والعنف والقمع النفسي والجسدي والاعدامات الجماعية والفردية وإخفاء وتشريد الملايين من أعضاِئها منذ البداية وحتى اليوم دون أن يعرف الجلاد ولا الضحية معاً بأن تلك الاحزاب واعضائها ليسوا بماركسيين فيما يعد فخ ومقلب تاريخي لاغبار عليه للطرفين فالجلاد مثلاغير مكترث ولا منهمك للمعرفة فمابالكم بالتحذيرات التي تناستها الاحزاب وهي الضليعة بالمعرفة وبالاخص فيما يتعلق بالأدبيات ومنهج الديالكتيك الذي يقف على قدمية عند ماركس والتي جاءت التحذيرات على أساسه وهي واضحة لكل العيون حسب تعبير كارل ماركس والتي ضمنها تصديره للطبعة الثالثة لمؤلفه رأس المال وأبرز ها عدم قيام أحزاب ماركسية هدفها قلب أنظمة الحكم ومن إقامة دولة أو تنظيم وعندما علم بنشؤ حزب ماركسي في فرنسا قال أنا لست ماركسي(1) على أساس ان الحياة الراسمالية تسير حسب قانونها الخاص فهو الذي يتحكم في مصيرها من رواج وإنتعاش وتراكم وإتحاد وركود وأزمة فلا أحد يستطيع أن يلغي تلك المجريات بمرسوم أوإنقلاب وثورة أو حزب .
وتنصب مهمة القوى الوطنة والتقدمية في الملاحظة الحثيثة لسير التطورات والتحولات التراريخية الجارية للرأسمالية المحكومة بقانون زوالها
وعلى الرغم من كل تلك التحذيرات إلا أنه يبدو أن السبب في نشؤ تلك الأحزاب هي العاطفة الجياشة تجاه شعوبهم التواقين للأنعتاق من نير الظلم والقهر وعدم المساواه وإستغلال الانسان لأخية الانسان من خلال حالات الفساد وغسيل الاموال والمداخيل غير المشروعة والاستهتار بمصالح السكان حيث تم إنخراط أعضاء تلك الاحزاب المسماه ماركسية بغرض إنتشال ذلك الفساد والظلم فوجدوا ضالتهم بالادبيات الماركسية كمنقذ لذلك ولكن دون الالتفاف إلى تحذيرات كارل ماركس والتغاضي عنها تماماً مما أدى بتلك الاحزاب وخاصة الحاكمة منها إلى حل نفسها فعلى سبيل المثال لم يتبق من أعضاء الحزب الشوعي الروسي سوى ثلاثمائة الف عضو من ثلاثين مليون عضو بالاضافة إلى تخلي الحزب طوعاً عن الحكم ومثله فعلت باقي الاحزاب الشوعية في أوربا الشرقية واليمن الجنوبي في بادرة غير مسبوقة بعد ان وصلت الامور إلى أفق مسدود بالرغم من النجاحات الباهرة والمكتسبات المحققة .
ويستثنى من ذلك جمهورية الصين الشعبية التي سلكت طريقً اخر بعد القضاء على عصابة الاربعة ومنذ زيارلة الرئيس الأمريكي السابق نيكسون للصين أصبحت الدولة الأولى بالرعاية فانخرطت في خدمة الراسمالية بل وغدت أمبريالية حسب تقييم الاحزاب الشوعية العالمية في بيانها الصادر هذا العام.2021.
وبالاضافة إلى كل ذلك فان كارل ماركس نفسه غير واثق من نجاح مؤلفه رأس المال وهذا واضح في رسالتة إلى صديقه الحميم فريدرك أنجلز يشكوله الجهد والعناء الذي بذله في مؤلفه لعدة سنوات ويخشى أن يكون مصير مؤلفه مصير التحفة المجهولة للرسام الألماني فرنهوفر الذي أمضى عشر سنوات
وهويعمل ويعمل على رسم لوحة أرادلها أن تحدث ثورة في الفن التشكيلي بتقديم أكمل تمثيل للواقع وعندما عرضها على الرسامين الكبار في المانيا حكموا على اللوحة بالفشل وأن لاشيء فيها يستحق الأعجاب وطلب من إنجلز قراءة قصة التتحفة المجهولة فلربما بكون مؤلفه رأس المال كالتحفة المجهولة (2)
(1) عمر غزال من مواليد الحديدة ظل محتفظاً في جيب معطفه عدة بطايق عضوية فخرية منحت له من الاحزاب الشوعية في أوربا الشرقة وظلت تلك البطايق حبيسة جيب معطفه حتى وفاته ولم ينقلها إلى مكان آخر حتى لا تتبخر تلك الاحزاب حسب إعتقاده.
وكان رحمه الله يعاني من حالة نفسية جراء تعذيبه من قبل المخابرات المصرية بتهمة الشوعية أثناء إبتعاثه للدراسة ضمن أربعين طالب في خمسينيات القرن الماضي وبأمر من أحمد حميد الدين إمام المملكة المتوكلية اليمنية تحولت منحتة الدراسية إلى روسيا الشوعية ومنها جال في أقطار أوربا الشرقية .
(2) سيرة رأس المال لفرانسيس وين .



#عبدالمحسن_الرحبي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الاحزاب الشيوعية ليست ماركسية وماركس ليس على يقين من مصدقية ...


المزيد.....




- ممارسات قوى الثورة المضادة – حركة امتداد انموذج
- عائلة أوجلان تقدم طلبا إلى تركيا للقائه
- العراق: رحيل مظفر النواب شاعر الفقراء والبسطاء ومنتقد الأنظم ...
- حزب التقدم والاشتراكية يتضامن مع الحزب الشيوعي السوداني ويدع ...
- فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، يتقدم بطلب تشكيل لجنة ...
- الماركسية والحزب والاستراتيجية الاشتراكية
- السلطات السودانية تطلق سراح الخطيب و صالح محمود عضوي الحزب ا ...
- المعارضة الأرمنية تنظم مسيرة احتجاجية ضد وفد ليتوانيا (فيديو ...
- نداء من نقابيي/ات تيار المناضل-ة إلى مؤتمر النقابة الوطنية ل ...
- الحزب الشيوعي العراقي: الحرية لقادة الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....

- جذور المجتمع الطبقي / جوش هولرويد
- لليسار إرث عميق في معارضة الحرب / مارسيلو موستو
- دروس أساسيّة في الماركسيّة اللّينينيّة الماويّة / حزب الكادحين
- من تراث الحركة الشيوعية: المداخلة الثانية (*) للرفيق حيدر من ... / أمين باشا
- فكرة الشيوعية الإسلامية: حول ميرزا سلطان غالييف (1892-1940) / ماثيو رينو
- مقالات بوب أفاكيان 2020 و 2021 / شادي الشماوي
- البلاشفة وأوكرانيا الشرقية (1917-1918) / هانا بيريخودا
- إعادة تفحص العلاقة بين البلشفية والتحرر الوطني / إريك بلان
- نهضت من الأنقاض: التاريخ الاقتصادي للاشتراكية في جمهورية ألم ... / مالك ابوعليا
- مساهمة في منهجية دراسة الثقافة ونقد مفاهيمها المثالية / مالك ابوعليا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - عبدالمحسن الرحبي - تحذيرات كارل ماركس المنسية