أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نورجان سرغاية - كانوا خلفنا، لماذا تقدموا وتأخرنا؟














المزيد.....

كانوا خلفنا، لماذا تقدموا وتأخرنا؟


نورجان سرغاية
كاتبة وناشطة مجتمع مدني

(Nourjan Srghaieh)


الحوار المتمدن-العدد: 7086 - 2021 / 11 / 24 - 20:37
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يروى أن مؤتمرا عقد في فرنسا سنة 673م. لتحديد الطبيعة القانونية للمرأة فيما إن كانت إنسان أو حيوان، وقبل ذلك بثلاثة عقود ونيف (644م.) رفعنا شعارا تنويريا متقدما مفاده أن "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا!" يخيل لي أحيانا أننا تبادلنا وإياهم المواقع في القرن الحادي والعشرين، بل وقتلوا غاليلو غاليلي عام 1642لقوله بمركزية الشمس وكروية الأرض...
انتصرت رعايا عشائر واق الواق على جهلهم وطُويت صفحة عصور الجهل والفوضى. وقطعوا أشواطا على درب التقدم العلمي لدرجة الغوص وزج الأنف في نظم النفس البشرية السوية القادرة على التمييز بين التحرر والانحلال، ثورة صدحت بصوت العقل لا النقل.. تطلعوا لبناء مجتمع إنساني صاغوا "العقد الاجتماعي" ولم يلحق جان جاك روسو بسلفه غاليلو، بل ومارسوا العدالة والحرية وأرسوا أسس العيش المشترك. تتكرر الصورة في المشرق اليوم وهاهم يتناهشون نصر حامد أبو زيد ومحمد شحرور وأحمد عبده ماهر وأشباههم، إنه صراع طرفاه العقل وحيدا قبالة عدة وعتاد الكهنة يتقدمهم حاكم البلاط ومفتي البلاط وقس البلاط وشاعر البلاط. أما نحن دهماء البسيطة لسنا سوى حطبا لحروب طواحين الهواء الدونكيشوتية، وجعلوا هم المواطن الأول هو الحصول على قوت يومه، حتى صار التفكير ترفا من ضروب الكماليات.
هذا ومازلتُ كلي قناعة أني سأروي يوما قصة أولئك الذين حطموا صخرة الطائفية والقومية والاثنية وكل أشكال التمييز التي أشغلونا بها عنهم. وأعي أننا سنُحكّم العقل ونبرح النقل، وسنحصل على جواب واضح للسؤال الكبير الذي يؤرقنا " كانوا خلفنا، كيف تقدموا ولماذا تأخرنا!".






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295


المزيد.....




- أنصار سيف الإسلام القذافي يضبطون ساعاتهم على توقيت -سبها-
- بعد لقائه بالقوى الشيعية الرافضة لنتائج الانتخابات ببغداد.. ...
- كيف تبني الدول القوة الناعمة بالدبلوماسية الإسلامية؟
- سلفيت.. إنقاذ رضيعة تناولت سم فئران
- البابا تواضروس يكشف كيف انشقت الكنيسة الإثيوبية عن المصرية و ...
- دار الإفتاء المصرية تحدد اسما تحذر المصريين من تسمية أبنائهم ...
- مراسلنا: القوى الشيعية تجتمع في بغداد بحضور مقتدى الصدر
- البابا فرنسيس يبدأ في قبرص زيارة تتمحور حول المهاجرين والحوا ...
- [فيديو] مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى
- البابا فرنسيس يزور قبرص واليونان في جولة تركز على الحوار الم ...


المزيد.....

- القرآن ككتاب مقدس / ارثر جفري
- فروقات المصاحف مصحف ابن مسعود 2 / نبيل فياض
- فروقات المصاحف مصحف أبي بن كعب 3 / نبيل فياض
- فروقات المصاحف مصحف علي بن ابي طالب 4 / نبيل فياض
- عملية الخلق ما تزال في بداياتها! مقالات ومقولات في الخلق وال ... / محمود شاهين
- نشوء الكون وحقيقة الخلق / نبيل الكرخي
- كتاب ( تطبيق الشريعة السنّية لأكابر المجرمين في عصر السلطان ... / أحمد صبحى منصور
- التنمية وواقعها الاممي / ياسر جاسم قاسم
- الحتمية التنويرية مدخل التزامن الحضاري / ياسر جاسم قاسم
- حول الدين والدولة والموقف من التدين الشعبي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نورجان سرغاية - كانوا خلفنا، لماذا تقدموا وتأخرنا؟