أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير مجيد البياتي - الفن يستلهم الحرف















المزيد.....

الفن يستلهم الحرف


سمير مجيد البياتي

الحوار المتمدن-العدد: 7068 - 2021 / 11 / 5 - 22:31
المحور: الادب والفن
    


هذا العنوان من كتاب نقدي قام بإعداده الفنان التشكيلي الحروفي العراقي جميل حمودي الذي جمع العديد من الدراسات حول جماعة البعد الواحد. الذي أسسها الفنان شاكر حسن آل سعيد المنظر والباحث التشكيلي العراقي في نهاية العام 1970. وأقيم معرض البعد الواحد عام 1971 كبداية لإقامة مدرسة فنية تجعل من الحرف الكتابي ومن التعبير عن البعد الواحد حجرًا أساسًا.
حيث نستذكر بعض التجارب التي تطرقت إلى جمالية الحرف العربي واللاتيني من خلال منجزهم الفني. وعلى سبيل المثال الفن الصيني الذي يجمع في بعض اللوحات ما بين فن الكتابة وفن الرسم فتعانق حروف القصائد مشاهد من خيال الرسام. أو تجد رسوما توضيحية لمقاطع أدبيه.
وكما رسم الفنان الألماني (هانس هارتونك) الحروف بحركة ثورية وبتشكيل رصين مبينا الانسجام في التضاد بين ثورية المعنى ورصانة البناء. حيث تلاحمت الحروف وتداخلت.
ونلاحظ هذا التداخل بين الحروف أيضا في فن الخط العربي وخاصة في اللوحات التي تحتوي على الآيات القرآنية التي أبدع في خطها المسلمون العرب وغيرهم.
أما لوحات الفنان (توبي) فهي بناء حروفي متسلسل مترابط وكأن الفنان صائغ لحلية جميلة واضحة بشكل تصميمي هادئ.
لكن الفنان الألماني (فرانسيس بوت) يقدم لوحته الموسومة: بـ(كتابة) وكأنها تنتمي لفنان عربي لأن رموز رسومه تشبه كثيرًا الحروف العربية مثل حرف الـ (ن)، أو الـ (ك) وبعض حركات التنوين، إنه انسجام واضح بين الحرف العربي و الروح الغربية . وهناك العديد من الفنانين الذين ولجوا هذا الفن ليعرضوا لوحات تمثلهم وتعبر عن إحدى أساليبهم التي عرفوا من خلالها. ومنهم (ماتيو)و (هنري ميشو) و (اندره ماسون)، و(زند رودي)،
ونجد في أعمال الرائدة الفنانة العراقية (مديحة عمر)عندما رسمت لوحتها (نينوى في الليل) أنها قد حولت المدينة من قبابها ومآذنها والبيوت المجاورة لها إلى حروف متداخلة رسمتها بشكل ملفت ومثير في حينها. لهذا السبب كانت رائدة في هذا الفن. ويقدم الفنان شاكر حسن آل سعيد لوحاته التجريدية من واقع الحال الذي يعيشه فعرفت لوحاته (جدران المدينة العتيقة) حيث بدا الفنان متعلقا بها ومتأثرا بألفتها. وعند رسمه لها بدا وكأنها قطعة من اللوحة، يبني ويحفر في تجاعيد الجدران مشاهدًا من وجه مخزونه اليومي، تلك الجدران المنتشرة في الأزقة والأحياء العتيقة التي نسلكها يوميا عبر الطرق الملتوية والضيقة أحيانا. إنها تحمل ذاكرة الزمن وحفريات التعرية وخربشات الأولاد وفعل الطبيعية و تقلبات المناخ.
وعلى مر السنين يخرج الجدار كعمل جمالي معبرًا عن نفسه، كاشفًا فعل الزمن والناس والطبيعة فيه. له بصماته وشكله الفني الملفت، هذا ما رأته بصيرة الفنان شاكر حسن آل سعيد الذي أخذ الجدار كمبحث رئيسي في جل أعماله.
وكان للفن الذي انتهجه الحروفيون مكانه رفيعة لقلة سالكيه.
يطرح علينا الفنان والخطاط والباحث التونسي عبد اللطيف كوساني، وهو الباحث في جمالية الحرف العربي وقد وثّق أبحاثه في كتب قيمة ومعارض مصاحبة لكل كتاب ومنها اصداره لكتاب بعنوان (حميمية بين الخط العربي والرسوم والزخرفة) وهو من الكتب القيمة وقد صدر في عام 2017 و قدم فيه الفنان تجربة جديدة حول تشكيل الحرف والرسوم. ولا نعرف أيهم كان الأول في بحثه البصري : هل هو تشكيل (الصورة المرسومة بالخط) أم هو شكل الحرف ما يؤسس الصورة؟. انه مبحث قيم وقد ضم هذا الكتاب العديد من الرسوم والأشكال وورد بالكتاب نبذة تعريفية لكل حرف من الحروف الأبجدية التي وضعها في مخبر البحث القائم على التفكيك والتجزيء والتجميع ليصل إلى لوحة تجمع أشكالاً مختلفة من الحروف في لوحة فنية بهية الشكل واللون.
وفي هذا الكتاب عنون الفنان مباحثه بعناوين مبتكرة لكافة الحروف كما حلّل أسباب اختلاف جزئيات الحرف الواحد من خلال بحثه الشكلي للحرف وتم تصنيف الحروف والأشكال بشكل علمي وعملي فمثلا بدأ بتصنيف حرف الألف إلى ما يلي: الألف المطلقة، الألف المحرفة ، الألف المشعّرة ، الألف المقوّسة، الألف الدّيواني.. وانتهى بتصنيف حرف الياء إلى ما يلي: الياء الراجعة، الياء المبسوطة، الياء المقورة، الياء المجموعة.
وفي خاتمة الكتاب تأتي المحصلة الفنية وهي وضع لوحات مرفقة مثلا لوحة شيخ بلباس تقليدي. ولوحة ببغاء على الغصن.ولوحة مشهد شتوي. وقد اعتمد التلوين الرقمي (الالكتروني).
انه كتاب من الحجم الكبير بعدد صفحات وصلت إلى (261) صفحة.
أما كتابه الجديد الموسوم بـ (الكوفي اللاتيني وألوان)(Kouffi Latin et Couleurs)، تقديم الدكتور خليل قويعة وأصدر بعام 2020 ، طباعة أنيقة وفاخرة. فهو كتاب صاحب معرضًا فنيًا أغلب لوحاته علقت على جدران في رواق الجمعية الطبية السليمانية، وهي مصاحبة استكمالاً لبحثه. فالكتاب من القطع الكبير وعدد صفحاته (248) صفحة.
احتوى على عدة محاور وأبواب صنفها المؤلف والباحث إلى (6) محاور كما يلي:
1- مجموعة نصف القبة.
2- مجموعة الاعمدة الطويلة.
3- مجموعة الاعمدة القصيرة.
4- مجموعة القباب.
5- مجموعة البتلة.
6- مجموعة الحروف العربية المدودة والمنفردة على بقية الحروف اللاتينية والروسية.
حيث قدم تحليل الحروف اللاتينية بصفحتين متقابلتين، شرح فيهما الحرف وحلله كما قام بتنسيقه بشكل معبر، وعرض النتيجة النهائية بلوحة مبروزة بإخراج هندسي كوفي متماسكة ومتراصة وملونة ، معتمدًا على التكرار والتضاد والتناظر الهندسي ومرسومة بألوان منسجمة مستخدمًا درجات اللون الواحد أحيانًا ، أخذت ألوانه من باليت (الحاسب الالكتروني)- الرسام.وأخرى تم تلوينها بالألوان المائية والايكريليك.
امتازت بعض اعماله بالبناء المعماري الإسلامي، وقد حول بعض العبارات والمقولات الفرنسية إلى لوحات الكوفية الإسلامية وأخرى شكلها يشبه المعمار القوطي، كما في لوحة الكوفي المركب مكتوب عليها بالفرنسي:
(l`amour est le Bonheur des autres)، (المحبة هي سعادة الآخرين) ص (242)، ولوحة المكتوبة بالفرنسي،( personne personne n attend) (لا أحد ينتظر أحدا) ص (242) وقد اعتمد على التناظر للنصف الشكلي للوحة المرسومة، ولوحة (روح داخل الجسد فقط) في ص(245) معتمدًا على التصميم الحروفي البنائي – المعماري الحديث والهندسة الكوفية الرصينة أي ما بين القديم والحديث من خلال عمق البناء في خلفية اللوحة ، وكانت هذه من أواخر لوحات الفنان البحثية الذي توصل ببحثه التشكيلي الحروفي وطريقة الاستفادة من تنسيق وتصميم حروف برداء عربي إسلامي.
كل الحروف خضعت لفكر هذا الفنان وقد أضفى على الحروف الفرنسية والروسية طابعًا عربيًا بريشة الفنان والخطاط الكوساني. وأخيرًا نقتبس مما كتبه د. خليل قويعة يقول: (هو كتاب من النوع الفني الابداعي لمؤلفه عبد اللطيف الكوساني ويندرج ضمن مدارات البحث عن حوار ممكن بين الثقافات وعن نتائج خصبة في تفاعل أشكال التراث الفني مع بعضها. وهو يتخذ من المقومات الجمالية والتشكيلية للخط العربي الكوفي ومفرداته الزخرفية مادة من الانفتاح والطواعية).
هكذا نرى الكوساني: فنانًا وباحثًا تشكيليًا وخطاطًا وهو ينظر إلينا بكل صورنا وأشكالنا وهو يحولها إلى صور وأشكال وخطوط كل تلك الصور تتربع في مخيلة الفنان البصير المتوقد من الداخل الهادئ في طبيعته الشخصية وسلوكه اليومي. إنه الفنان.ونختم بعنوان لهذا المقال:.
الكوساني يفكك الحروف ويعيد بناءها كي يخلق الدهشة.



#سمير_مجيد_البياتي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نبض الحجر: نسرين الغربي تبث الحياة في الحجر.
- سعاد الشهيبي .. ترسم المرأة الثائرة بكل كيانها.


المزيد.....




- الأردن.. مطالبات باستقالة وزيرة الثقافة بسبب رواية خادشة للح ...
- مركز نيكيتا ميخالكوف يقدّم مسرحية شعرية في دونباس
- الوزير وهبي في مواجهة مع الأمانة العامة للحكومة
- صفعة الأوسكار تطارد ويل سميث ويتمنى عدم معاقبته
- خالد الصاوي يفوز بجائزة سينمائية عراقية
- مهرجان شرم الشيخ يسلط الضوء على مسيرة المسرح العراقي
- كاريكاتير العدد 5317
- دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى بشأن الممثلة منة شلبي بعد القب ...
- ابنة عائلة جزائرية.. قائدة أوركسترا فرنسية تحلق في سماء المو ...
- الأردن.. مطالبات باستقالة وزيرة الثقافة بسبب رواية -خادشة لل ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير مجيد البياتي - الفن يستلهم الحرف