أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السيد إبراهيم أحمد - منهج الدكتور السيد إبراهيم في موسوعته عن السيرة النبوية..















المزيد.....

منهج الدكتور السيد إبراهيم في موسوعته عن السيرة النبوية..


السيد إبراهيم أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 7068 - 2021 / 11 / 5 - 17:27
المحور: الادب والفن
    


(هذه الدراسة بقلم الإعلامية والكاتبة السورية الأستاذة روعة محسن الدندن ـ مديرة مكتب سوريا للاتحاد الدولي للصحافة والإعلام الالكتروني)
.

لقد قرأتُ السيرة النبوية مفرقة ومجمعة مثلما قرأتُ عن صاحبها صلى الله عليه وسلم عند عملاق الأدب العربي عباس محمود العقاد وعميده الدكتور طه حسين، مثلما قرأتها عند علماء وأدباء بلدي سوريا ومنهم الدكتور مصطفى السباعي والدكتور البوطي عليهم جميعا رحمة الله، مثلما قرأتها عند الدكتور السيد إبراهيم بأسلوبها العصري، وزواياها الجديدة في بعض تناوله لأحداثها، وقد علمته يكتب الشعر، ويمارس النقد والقص والمقال والحوار، وسألته ذات يومٍ عن سبب اتجاهه للكتابة في السيرة النبوية بخاصة والدينية بعامة، وانقطاعه عن الأدب وانصرافه لأدب السيرة انصرافا تاما دام لسنوات، وكان جوابه أن السيرة معطاءة مغداقة لا تبوح بكل أسرارها لفرد واحد من الأمة، ولا لفرد في عصر دون عصر، ولذا فهي متجددة تبحث عمَّن يبحث عنها ويبحث فيها ويكتشف فرائدها ودررها، والسبب الأهم عنده كان في تقليدية التناول للسيرة حتى انصرف عنها كثير من الشباب، وأيضا لجهل كثير من الشباب بأحداثها، والتعامل السطحي والمتسرع والناقد بجهل معها في زمننا.

لقد كتب الدكتور السيد إبراهيم كتابه "حراء .. غار النور"، وهو أول عمل في العالم الإسلامي يتناول هذا الغار بكل أبعاده، أي أنه يستغرق كل أحداث الكتاب لا ينصرف إلى حديث غيره، ولم يكن هذا أول كتبه في السيرة من حيث الإصدار، ولكن دعوني أعرضها بحسب تاريخية الأحداث كما خطط لها الكاتب، خاصة وأنه يرى أن هذه اللحظة التاريخية الفارقة في تاريخ العرب والإسلام والعالم ، غالبا ما يتم النظر إليها بسطحية، وعفوية دون التعمق فيها، مع كون المستشرقين يودون تشظيها وتفجيرها كأحد أهم ركائز البنيان الإسلامي.

من كتب الدكتور السيد إبراهيم المبكرة، كتيب صغير بعنوان "المعجزة المحمدية" ولكنه انتشر بين الشباب سريعا لما وجدوه من لغة جادة وجديدة تخاطبهم، وأسلوب يحترم عقولهم، وعصرهم، فأتبعه الكاتب بكتاب أكبر بعنوان "محمد صلى الله عليه وسلم .. كما لم تعرفوه"، وللأمانة العلمية أشهد أن العنوان تم اختياره من قِبل اللجنة العلمية لدار النشر وليس من اختياره، وكما حدث مع الكتيب حدث مع الكتاب، وتلقفته الأيدي والقلوب لما فيه من منهج جديد يتعامل بحرفية وعلمية وأكاديمية وتوثيق مع الأحداث، وهذه إحدى ركائز منهج الكاتب في تناوله للسيرة النبوية، وهي الاعتماد على صحيح المنقول من الأقوال والأحاديث الشريفة الصحيحة متنًا وسندًا، وإثبات درجتها، وتحقيقها، وعزو الآيات القرآنية، وهوامش مثبت بها كل مرجع عاد إليه، وثبت بالمراجع دقيق، وهو ما استفاده من مناقشة الشباب الذين ضجروا من الأقوال المرسلة من بعض الخطباء بالمساجد حين يقولون قولتهم الشهيرة: (قال عالم من الغرب) دون أن يذكروه.

من الكتب الهامة التي قرأتها وتحيزت لها كتابه عن "نساء في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم"، وقد تناوله بأسلوب قصصي محبب، وتضمن الرد على الشبهات، وقد أتى بكل السيدات الإيجابيات في حياته صلى الله عليه وسلم بحسب الترتيب الزمني، وأزال كثير من جهالات يرددها البعض عن غير قصد أو قصد، وبين أسباب التعدد وأهدافه، ونقل الصورة الواقعية لتعامل أمهاتنا أمهات المؤمنين ليتعلم منها الرجل والمرأة كيفية التعامل الحياتي استرشادا بتعامل الرسول صلى الله عليه وسلم، ولم يقدم الكاتب البيت النبوي بأسلوب مقدس أو مثالي لا يمكن تطبيقه، بل جعله في متناول المرأة عموما ولو غير مسلمة من خلال دراسة له، عنوانها "استرشاد المرأة العصرية بحياة أمهات المؤمنين".
ولقد خصص الدكتور كتابا مفردا للدفاع عن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها، بعنوان "حبا في أمي عائشة" جمع فيه الشبهات التي ثارت حولها سواء من داخل الجناح الشيعي أو المسيحي أو الاستشراقي أو الجناح الضال أو الجاهل من المسلمين، وقد كان منهج الكاتب منهجا علميا استخدم من خلاله المراجع التاريخية الجديدة، والدراسات العلمية الحديثة، ومنهج مقارنة الأديان، ومنهج الدراسات التاريخية في الرد على أحد علماء الشيعة من المعاصرين.

جاء كتاب: "منهاج الزهد في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم" في موقعه تماما من أحداث السيرة حيث عرض فيه الكاتب مواقع الالتباس بين الفقر والزهد في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم، وهل كان الرسول صلى الله عليه وسلم فقيرًا أم زاهدًا؟ وكيف نقل مفهومه صلى الله عليه وسلم عن الزهد إلى كل من حوله بدءًا من أسرته ثم إلى الصحابة رضوان الله عليهم، عبر وسائل الاقتداء والتطبيق، خاصة وأن العقل المسلم قد ارتبك أمام فقر الرسول صلى الله عليه وسلم حتى صار الديدن عند أغلب العلماء أن الإسلام إنما يدعو إلى الزهد، وأن الفقر قرين الإيمان، وكلما ازداد فقرك كلما ضمنت الحظوة الكبرى في مكانة جيدة ومقام أمين في الجنة، وقد كان منهج الدكتور السيد إبراهيم الاستعانة بالدراسات الاقتصادية إلى جانب الدراسات الدينية المعاصرة بل الحديثة، بل ومن خلال الرسوم البيانية من خلال الفصل الخامس والأخير من الكتاب، وعنوانه: "الزهد منهاج للحياة...الاقتصاد: نموذجًا".

لقد كان كتاب "سيظل رسول الله صلى الله عليه وسلم ..مهما أساؤوا" للدكتور السيد إبراهيم، الكتاب الذي جاء في موعده تماما والذي احتفت به أكثر المواقع الإسلامية العالمية والعربية ونال صاحبه عنه تقديرا منها، لما جاء به من منهج جديد في التعامل مع قضية الإساءات المستمرة من جانب الغرب لشخص الرسول صلى الله عليه وسلم؛ فقد استخدم الكاتب العديد من المناهج كالمنهج: التاريخي، والاستقرائي، والاستنباطي مع المقاربة والمقارنة التي عرَّت المنهج الغربي تماما في ازدواجية التعامل، كما كشف زيفه وادعاء العلمية من خلال تعامل الكاثوليك مع البروتستانت واستخدام نفس المنهج في التعامل مع نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم.


يكفي أن أقول عن كتاب الإعجاز البشري في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم" ما أورده الكاتب في مقدمته أن فكرته غير مسبوقة، ومادته العلمية غزيرة؛ فقد تناول معجزات الرسول صلى الله عليه وسلم في أخلاقه على الإجمال، ثم تعرض لكل مفردة أخلاقية على حدة عبر فصول الكتاب، وكان المنهج المستخدم من قبل الكاتب توثيقيا، وتاريخيا، وتحليليا ويكفي أن أشير إلى أن الدكتور السيد إبراهيم أحمد لم يأتِ بالإعجاز العلمي وإنما بالبشري عبر فصول متراكبة مبني بعضها فوق بعض، ولذا فقد قدَّمه في حلقات طويلة عبر قناة النيل التعليمية بالتلفاز المصري وكان ناجحا بالفعل ونال استحسان المشاهدين.

قدم الدكتور السيد إبراهيم أحمد للمكتبة العربية والإسلامية كتابه: "دراسات يسيرة في رحاب السيرة"، ويكفي للدلالة على المنهج التحليلي والتاريخي المستخدم فيه، ذكر بعض فصول منه والتي سيستشعر القارئ منها حيوية وأهمية وجدية وطرافة المضمون، ومنها: "حديث خاصة الخاصة"، "بوادر رحيل الرسول صلى الله عليه وسلم بين العامة والخاصة"، ويكفي للدلالة على أهمية الكتاب وشهرته أن طلبت عرضه في حلقات احدى المجلات السورية، فجاء الكتاب بزيادات وإضافات وترتيب جديد، وتجاوب القراء معه بطول الوطن العربي، فأصدرته المجلة في كتاب بعنوان: "سياحة يسيرة في رحاب السيرة"..

جاء كتاب: "أضواء على دولة الإسلام الأولى" خاتمة العقد للسيرة النبوية الذي استعرض من خلاله الكاتب ليس فقط بناء الرسول صلى الله عليه وسلم لدولة الإسلام الأولى في المدينة وما استلزم من عمل وخطة ومنهاج، وسَبْق النبوة في مجال ثقافة المواطنة وتطبيقها والتي لم يكن يعرفها العالم، وعلاقات المسلمين باليهود في عصر النبوة لأنها مصدر ومفاتيح للعلاقات العربية ـ الإسرائيلية التي تدور اليوم، وليست ببعيدة عن أحداثها، ووجوب تصحيح الروايات الكاذبة الصادرة من الأبواق الغربية بتحريض من الآلة اليهودية بتفسيرات دموية لتاريخ الإسلام في تلك الحقبة، وهو ما يعني أن الكاتب رد النتائج الراهنة إلى المقدمات في عصر النبوة، لتصبح قراءة الدولة الإسلامية الأولى ليست في راهنيتها اللحظية وإنما في امتدادها التاريخي الراهن أيضا وتشابكاتها الجدلية مع الماضي واستشراف المستقبل في العلاقات الإسلامية ـ اليهودية ـ الغربية.

لقد بدأ الدكتور السيد إبراهيم موسوعته مع الأحداث السابقة على البعثة المحمدية في الفترة المكية من السيرة، والأحداث التي اختتمت بها في العهد النبوي في الفترة المدنية من السيرة، والامتدادات البينية في مفاصل التاريخ وأحداثه، وتداعياته، وتشابكاته، وقراءته قراءة معاصرة من غير افتئات على الأحداث، لقراءة السيرة النبوية في ثوب قشيب جديد ينفض عن الأذهان الرتابة في التعامل معها.

كما أود أن أنوه إلى أن المشروع الديني عند الدكتور السيد إبراهيم لا يكتمل إلا بضم الدراسات الدينية القرآنية ومقارنة الأديان والتي أصدر منها سلسلة من الكتب تتوازى مع لحظة حراء الأولى واتصال الأرض بالسماء، وتلقي الرسول صلى الله عليه وسلم لرسالة الإسلام الخالدة، للدلالة على صحة القرآن الكريم وسماويته وتنزيهه، وصدق الرسول الخاتم للعالمين صلى الله عليه وسلم.

أرجو أن أكون قد أنصفتُ الدكتور السيد إبراهيم وأظهرت للقارئ بطول الوطن العربي ـ لأول مرة ـ موسوعة السيرة النبوية متكاملة الأركان في تبويبها التاريخي من أجل الاستفادة منها والاستضاءة بها في وقت تتمترس فيه كل قوى الشر من أجل حجب أنوارها، غير أن النجاح لهذه الموسوعة يتبدى في اختيار دار نشر عالمية ألمانية لها ونشرها ورقيا، عدا دور النشر الإلكترونية العربية والمواقع الإسلامية المعتمدة، والمكتبات الإسلامية التي مازالت تنشر هذه الكتب.. نفعنا الله بما فيها، وزاد صاحبها علما ونفع بما قدم لأمته ورزقه الله ثوابها في الدارين.



#السيد_إبراهيم_أحمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حوار حول تاريخية الجزية في الإسلام..
- مؤسس -أبوللو- وناشره -الجداوي- في السويس..
- الست أمينة: بين انجيلكا هيلي وسالمة المغربي..
- ثورة 1952 وآراء المثقفين عام 1993...
- -الحاجة السَّيدة السويسية-:عصرٌ من الغناء...
- -التشعب: ابتكارا وشعرا عند هادي عميره-... [مترجم للإنجليزية] ...
- -حول الأدب العربي-.. حوار أجرته معي الكاتبة والإعلامية السور ...
- حول السيرة النبوية، والهولوكوست، والإسلاموفوبيا- حوار أجرته ...
- -العنف ضد المرأة وتداعياته الاجتماعية- حواري مع الكاتبة روعة ...
- -العنف ضد المرأة وتداعياته المجتمعية- .. حوار أجرته معي الكا ...
- كامل ونجا وطوقان: توضيحٌ وتصحيح..
- التشعب: ابتكارا وشعرا عند هادي عميره..
- ابن وَكِيع التِّنِّيسِيّ: بين الشعر والنقد والفن...
- نور مكي: طفلةٌ بين المسئولية والعبقرية
- مشروع التنوير في فكر الدكتور محمد حسن كامل ..
- قراءة في رواية -رحلة في ذاكرة- للحبيب الحميدي..
- قراءة في ديوان -عايشن حطب- للشاعر محمود السنوسي..
- القضايا الوجودية ومصائر البشر وحياتهم المعيشية في نصوص السيد ...
- نظرات نقدية في خمسة دواوين شعرية..
- يوميات مُهاجِر -غير عادي- في بلادِ الجنِ والملائكة..


المزيد.....




- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...
- هيئة الأدب والنشر والترجمة تطلق معرض الرياض الدولي للكتاب
- نادية الجندي تكشف مواصفات فتى أحلامها: من حقي أتزوج ولا أحد ...
- فنان مصري مشهور يثير الجدل بوشم أثناء أداء العمرة في السعودي ...
- -الفلاش باك- لعبة الذاكرة في السينما.. لماذا يفضله المخرجون؟ ...
- الأردن يرشح فيلم -فرحة- الروائي لنيل الأوسكار في الدورة 95 ل ...
- ممثلة مصرية: هشام سليم تعرض لإساءات كثيرة آخر أيامه
- الرؤيا والتشكيل في قصيدتي: -الليل مهنة الشعراء- وقصيدة -1917 ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السيد إبراهيم أحمد - منهج الدكتور السيد إبراهيم في موسوعته عن السيرة النبوية..