أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - غدي صالح - -التحرّش- مبرّر لرجال الدين














المزيد.....

-التحرّش- مبرّر لرجال الدين


غدي صالح

الحوار المتمدن-العدد: 7045 - 2021 / 10 / 12 - 21:05
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أعلن القضاء الفرنسي بأنه سيبدأ بمحاكمة الكاهن اللبناني منصور لبكي في 8 تشرين الثاني، غيابياً في تهم الإستغلال الجنسي. حيث أن عام 2012 كان قد أدانه قضاء الفاتيكان بإرتكاب جرائم جنسية بحق قاصرين، لذلك ستبدأ محاكمته في محكمة الجنايات كالفادوس بعد 8 سنوات من التأخير القضائي، وتستند المحكمة إلى شهادات الناجيات. وأصدر القضاء الفرنسي عام 2016 مذكرتان، دولية وأوروبية، بحق لبكي ولكنه رفض الإمتثال أمام القضاء، بالإضافة إلى رفض لبنان رسمياً تسليمه إلى فرنسا عام 2017.


وبحسب ما أفادت به بعض الفتيات التي تعرضن للإغتصاب، "فإن الكاهن كان يستدعيهن إلى مكتبه المطل على غرفته، للإستماع إلى اعترافاتهن، قبل أن يجلسهن على ركبتيه ويعانقهن، ومن ثم يغتصبهن." وبالرغم من أن الفاتيكان ثبّت عام 2013 إدانة سلوك الكاهن، وحرمه من الخدمة وجميع الإحتفالات المتعلقة بالأسرار المقدسة، إلا أن لبكي ظلّ يمارس مهامه الكنسية في لبنان، وحظي بدعم من الكنيسة المارونية. لم يقتصر الدعم على الكنيسة المحليّة فقط، بل فاز لبكي بحملة تضامنية واسعة في لبنان، فهو المظلوم بحسب مناصريه وعلى رأسهم البطرك.

كشف البطريرك المارونيّ الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في 18 آذار/ مارس 2016 خلال اللقاء السنوي التقليدي في عيد مار يوسف – عينطورة، تفاصيل "حملة ممولة ضد الكنيسة والبطريرك والكهنة والمطارنة والمدارس" تعرّض لها لبكي. وقال ما حرفيّته: "ما حدث أنه حصلت حملة مركزة تحمل الكثير من الكذب، ولدينا الملفات بين أيدينا، وتحرّكت المحاكم في حقّه بدون سؤال أو جواب، وحدث ما حدث. وصدرت الإشاعات، تارة بالحرم وتارة بمحاكماتٍ أخرى. ما حصل أخيرًا هو أنهم أزالوا عنه الحرم الكنسي، وليس المنع عن المشاركة في قداسات واحتفالات علنية وإعلامية. إنه يتحمل هذا الأمر، ويعتبره تتويج كهنوته وصليب قداسته. وأنا في مقابلتي الأخيرة مع قداسة البابا، وضعت بين يديه ملفات الأب لبكي التي فيها الكثير من حملات التجني والأكاذيب، ولها أسبابها".


ولكن في 23 نيسان 2016، تراجعت أمانة سرّ البطريركية المارونية وأصدرت بياناً تنفي فيه مسّها بالقرار الصادر عن الفاتيكان، وتؤكّد أن "غبطة البطريرك لم يكن يومًا ولن يكون متساهلًا، بأي شكلّ من الأشكال، في موضوع التحرّش الجنسي الذي يعتبره جريمة بحقّ كل مَن اعتُدي عليه، وهو أمر غير قابل لأي تردد أو مساومة على الإطلاق، متراجعاً عن محورية الوثائق التي قدّمها البطريرك للفاتيكان، وطالباً من الإعلام توخّي الدقّة مستقبلاً في نقل أقواله.

إن المسألة اليوم لا تقتصر فقط على مدى غياب وعي الناس والدفاع الأعمى عن مقدساتهم، بل تقتصر أيضاً عن إعتبار رجال الدين فئة أعلى في المجتمع، لا يمكن تعريضهم للمساءلة ولا للإتهام، حتى ولو كان الإتهام صادر من المرجعيات العليا. ( كالبابوية هنا) فبعض اللبنانيين قاموا بإتهام الكنيسة البابوية بالفساد دفاعاً عن لبكي.
فرجال الدين هم ممثلي الله على الأرض، فإن أي اتهام بوجه أحد المرجعيات الدينية، هو تهديد لكيان الطائفة جمعاء. فالطوائف تمارس حكماً ذاتياً على رعاياها (ولو بالإغتصاب)، وإدارة داخلية لشؤونها (ولو بالفساد).

هذا وقد كشفت اللجنة الوطنية الفرنسية عن الاف حالات التحرش بالاطفال من قبل رجال دين في الكنيسة الكاثوليكية، وقد بلغ العدد الاجمالي 115 الفاً خلال السبعين عاماً الاخيرين.

انتشار ظاهرة تحرش رجال الدين باتت توحي بأنها متجذرة بعمق في تاريخ الكنيسة. في الواقع، تم تغليف العديد من التفسيرات المقدمة في المناقشات الساخنة حول الأزمة الحالية، وخاصة بين الكاثوليك، في الأحكام التاريخية، لا سيما حول تطور الكنيسة الرومانية الكاثوليكية منذ المجمع الفاتيكاني الثاني.

يشير بعض نقاد الكنيسة إلى هيكل الكنيسة المتحجر والأعراف القديمة للجنس والجندر، بما في ذلك العزوبة الكهنوتية وكهنوت الذكور. في المقابل يعزو البعض الى هجمة مفترضة من مجموعة من مثلي الجنس ضد الكنيسة، منذ ستينيات القرن الماضي.

في حين إن الثقافة المؤسسية المنعزلة للكنيسة تعود إلى القرن التاسع عشر، وهو الوقت الذي أعاد فيه البابا بيوس التاسع وضع الكنيسة في مواجهة الحداثة في أعقاب الثورات الليبرالية عام 1848 في أوروبا.

في عام 2002 ، كشف فريق من خمسة صحافيين استقصائيين، عملوا في Boston Globe s Spotlight ، عن الاعتداء الجنسي على الأطفال على نطاق واسع من قبل العشرات من رجال الدين في المنطقة. وضع تحقيق الفريق القضية في الصدارة الوطنية في الولايات المتحدة، وفاز بجائزة بوليتسر للخدمة العامة.

حدد الفريق 12 كاهنًا يعرفون أنهم متورطون في الاعتداء الجنسي على الأطفال. وأرادوا الحصول على الأسماء، لكن البارون أخبرهم أن يوقفوا نيرانهم ويصوبوانحو الهدف الأكبر: الكنيسة الكاثوليكية نفسها.

لقد لقي الناجون تعاطفاً، حتى أن بعضهم عاد الى ارتياد الكنيسة، ومنذ نشر التحقيق تحرك الفاتيكان لإنشاء محكمة للنظر في قضايا الأساقفة المتهمين بارتكاب أو التستر على إساءة معاملة الأطفال. ويقول منتقدون إن اختصاصه ضبابي وصلاحياته غير واضحة. وقال البابا فرانسيس خلال زيارة له إلى بوسطن في ايلول/ سبتمبر عام 2016 بأن أساقفة الولايات المتحدة أظهروا "شجاعة" في مواجهة الفضيحة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- -التحرّش- مبرّر لرجال الدين


المزيد.....




- لوبوان: سقوط الإمبراطورية المسيحية.. هل لا يزال للكاثوليكية ...
- الوحدة في الجمهورية الإسلامية استراتيجية وليست تكتيكا
- الوحدة الإسلامية، التحديات والفرص..تصاعد التوتر في السودان، ...
- آية الله رئيسي يهنئ قادة الدول الاسلامية بمولد نبي الاسلام ( ...
- شاهد.. مؤتمر الوحدة الاسلامية يختم اعماله بأفكار وحلول
- قاليباف : القضية الفلسطينية وحدت العالم الاسلامي حولها
- ضيوف مؤتمر الوحدة الاسلامية يتفقدون مفاعل -الشهيد فخري زادة- ...
- قاليباف: اجتماعنا هو لايصال رسالة الوحدة والاخوة لكل الدول ا ...
- قاليباف: القضية الفلسطينية وحدت العالم الاسلامي حولها
- قاليباف: التواصل الاجتماعي اليوم لديه مفهوم قنواتي وعلينا اس ...


المزيد.....

- كتاب ( تطبيق الشريعة السنّية لأكابر المجرمين في عصر السلطان ... / أحمد صبحى منصور
- التنمية وواقعها الاممي / ياسر جاسم قاسم
- الحتمية التنويرية مدخل التزامن الحضاري / ياسر جاسم قاسم
- حول الدين والدولة والموقف من التدين الشعبي / غازي الصوراني
- الأمويون والعلمانية / يوسف حاجي
- نشوء الكون وحقيقة الخلق / نبيل الكرخي
- الدين المدني والنظرية السياسية في الدولة العلمانية / زهير الخويلدي
- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - غدي صالح - -التحرّش- مبرّر لرجال الدين