أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سامى لبيب - للدعارة والعُهر والقوادة أصول وتاريخ













المزيد.....

للدعارة والعُهر والقوادة أصول وتاريخ


سامى لبيب

الحوار المتمدن-العدد: 7042 - 2021 / 10 / 9 - 20:43
المحور: كتابات ساخرة
    


هذه الكتابات كتبتها من 25 سنه في مدونتي الخاصة ولا أعتبرها ترقي لعمل أدبي فني بالرغم أنها حرصت على الحبكة الدرامية والكوميدية , لذا أعتبرها كتابات ساخرة تسخر من فكر وثقافة معينة لتستثير العقل على التأمل والتفكير .

عب العال هو الإسم الذي يردده أحباءه ومريديه من أصحاب المتعة .. إنه عبد العال عبد الصمد أشهر قواد فى منطقة مصر الجديدة والعباسية ومدينة نصر حيث الخدمة الدليفري التي يشهد له الجميع بكفاءته ودقته فى خدمة زبائنه فلم تتأخر عاهرة عن ميعاد صاحبها لتقوم بأداء مهمتها خير قيام .
عب العال بدأ حياته عصامياً بتسريح عاهرة ليقوم بتوصيلها بنفسه للزبون والوقوف عند السلم حتى تؤدى مهمتها ليأخذها وينصرف بعد أن يتقاضى أجرته وعرق جبينه وللدقة عمل عاهرته , ليشهد له الجميع بقناعته ورضاه فلا يتوقف أمام ما يدفعه صاحب المتعة من نقود فلا يطمع طالبا المزيد , كما لديه أصول لا يحيد عنها فلا يمتنع عن إعطاء العاهرة حقها قبل أن يجف جبينها ولا يتوانى عن علاجها إذا ألم بها شئ , فهكذا عبد العال سليل عائلة عريقة في البغاء مؤمناً برسالته في خدمة أصحاب الشهوة والنزوات الخاصة .
إستمر عب العال في التوسع والإنتشار ليضم عاهرات لمملكته ويقوم بتوزيعهن حسب طلبات الزبائن ويعين مجموعة من البلطجية للحفاظ على العاهرات من زبائن آخر زمن الذين يريدون أن ينكحوا ولا يدفعوا أو يماطلوا طالبين الدفع بالتقسيط علي النوتة .
إنتشرت تجارة وخدمات عب العال ولكن في قرارة ذاته يحس انه لم يحقق النجاح والمال الكثير , فزبائنه متوسطي الحال والعاهرات تطلبن نسبة كبيرة علاوة على مصاريف الناضورجية والقوادين الصغار والبلطجية ليحس أنه بعد هذا المشوار فى البغاء لم يحقق الكثير وأن هناك الكثير الذى يمكن أن ينجزه بحكم ذكاءه وخبرته ولكن ما حال من إنطلاقاته هو رضاه وقناعته , ليرى عب العال فى لحظة مواجهة مع نفسه أن هناك مشاريع جديدة تتواكب مع السوق فهناك أصحاب الأموال الكثيرة والدولارات والريالات حيث الدولار سيد الموقف بعد أن تهاوى قيمة الجنيه ولم يعد يجدى مع غلاء المعيشة , ولكن الزبائن المريشة تلك لا يميلون إلى البت سوكة المنكوشة الشعر ولا البت عنايات بالقوى صاحبة البشرة السمراء ولا المتصابية نحمدو التى تظن أنها مازالت قادرة على العطاء والإبداع فى سوق البغاء بينما زميلاتها فى القبور ومنهن من يجهزن لقبورهن .. إذن لابد من تطوير العمل فمن يخلص لعمله سينعم الله عليه بالرزق الوفير فهكذا تعلم عب العال من والده عبد الصمد أن لكل مجتهد نصيب وأن على الإنسان السعي والإجتهاد وأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً .
يدخل عب العال فى تفكير عميق ليهديه عقله إلى تطوير البضاعة والإستعانة بالخبرة الغربية فهاهن العاهرات الروسيات ينتشرن ويقدمن خدمات جليلة للعملاء في روسيا والغرب فلما لا نستعين بهن , فهن جميلات وذوات جسد ابيض لذيذ وشعر أصفر وعيون ملونة ولا يتقايضن كثيراً كما لن تضارعهن العاهرات المصريات اللاتي يعانين من الأنيميا والبلهارسيا .. إذن أنا ألعب هنا على رهان قوى سيقش سوق الدعارة ويجلب عملاء مريشين من المصريين الأثرياء وأشقائنا العرب ويحقق لي المجد في سوق الدعارة .
أخذ عب العال يفكر عميقاً في كيفية تحقيق مشروعه الجديد والآمال والأحلام تسابقه ولكن المعوقات كثيرة ليست في أجور المومسات الروسيات فهن لسن مكلفين بشكل يُرهق , ولكن المشكلة فى كيفية إستحضارهن بشكل رسمي فماذا أحرر فى عقود عملهن .. ليتوصل عب العال إلى فكرة جريئة متهورة أن يتقدم للسلطات المصرية طالباً إنشاء بيت دعارة للروسيات يشرف عليه ليحقق من خلاله خدمات لعلية القوم في بلاده بدلا من ان يتسولوها فى تركيا وروسيا وتايلاند ويستنزفون الكثير من الدولارات التى تحتاج إليها مصر فى مسيرة النهضة والتنمية بل سيجلب هذا البيت على البلاد الكثير من العملة الصعبة من إخواننا الأشقاء العرب الذين يدفعون بسخاء للجسد الأبيض , فلما لا أنشئ بيت دعارة وأعفى المصريات منه حتى لا أثير السلطات والمؤسسات الدينية , فالأرحام هنا ليست مصرية حتى لا يقول أحد أنني أشيع وأفسد الفتيات , كما لن أضطر للتجوال بالمومسات فى الشوارع والفنادق والمطاعم لأحافظ على سنى المتقدم وكرامة المهنه , وبهذا أقدم خدمة متميزة وأرتاح من التعب والشقاء الذى مارسته طوال عمرى فى إرسال البضاعة للزبائن ورزالات المخبرين وبطونهم التى لا تشبع وأحقق ثراء يليق بجهدي وتعبى وشقائي فقد حان الوقت أن أستريح ليأتي الزبائن عندي وأنا بكرامتي وعزتي علاوة اننى سأساهم فى نهضة بلادي وإنعاش إقتصادها لأسدد جزء من دَيني لهذا البلد الذى رعانى منذ نعومة أظافرى فى القوادة وكله فى حبك مصر .. ياحبيبتي يا مصر .
بعد أن تبلورت هذه الفكرة فى رأس عب العال أراد أن يطرحها على عمته "مستكة" فخاب من لم يستشير وهو هنا لا يستشير أي أحد بل العمه "مستكه" صاحبة الخبرات العريضة في الدعارة والتي بدأت نضالها من شارع كلوت بك وكانت من الأوائل اللواتي حصلن على ترخيص ممارسة البغاء من السلطات المصرية فى أربعينيات القرن الماضي .
ذهب عب العال للحاجة مستكة وكله آمل أن يستفيد من خبراتها العميقة فى العُهر والبغاء وما أن طرح عب العال على الحاجة مستكه مشروعه للتقدم بطلب رخصة لبيت دعارة مستجلباً عاهراته من روسيا الشقيقة حتى إنتفضت الست مستكه لتقول له : إنت إتجننت يا عب العال , فهل تتصور ان الحكومة ستصرح بذلك .. إنت عاوز الحكومة تدخل بيتنا يا عب العال وتبص فى لقمة عيشنا وأكيد هتفرض عليك ضرائب ورسوم .. وإذا كنت عامل حسابك أن الحكومة ستشاركنا فى لقمة عيشنا نظير عدم مطاردتنا فهل جماعة السنيين أصحاب اللحي والجلاليب القصيرة هيسبونا في حالنا , أنهت الحاجة مستكة كلامها ليعتدل عب العال فى جلسته متأهباً للرد عليها بالحجة والبرهان .. أولا يا عمتي لا عيب أن تأخذ الحكومة ضرائب ورسوم فهذا حقها وهذه الضرائب ستعود إلى الشعب المصري فى خدمات كالمدارس والمستشفيات وليس من الحكمة أن أغلق على نفسي باب رزق كبير لأنني لا أريد دفع ضرائب , فآفاق الرزق والإستثمار في المومسات الروسيات هائل وستجلبن خير وفير بدلاً من المومسات المصريات .
أما عن قولك ثورة وهياج الجماعات السلفية السنية فلم يفوتني هذا الأمر بل هو ما أقلقني بالفعل نظرا لتزمت وتشدد تلك الجماعات وصيتها الذى يسبقها لذا توجهت للشيخ ضرغام وهو من كبار السلفية عن طريق صديق سلفي كان قواداً فى السابق وتاب لنسأل ونطلب الفتوى من هذا الشيخ الجليل إلا أن وكيله ومدير أعماله طلب الإنتظار حتى ينتهي شيخنا من حسم قضيتين مطروحتين عليه ليقترح الوكيل أن نحضر ونستمع .

ياعزيزي كلنا قوادون .
- القضية الأولي صاحبها رجل فى الخمسيني من العمر يستشير فيها شيخنا ضرغام فى قضيته فهو متزوج من إمرأة وقد طلقها ثلاث مرات نظرا لعصبيته ودوام إستفزازها له فعلم أن ردها ورجوعها إليه لا يتم إلا بزواجها من رجل آخر ليطلقها فتعود إليها ليرد شيخنا هذا صحيح فما المشكلة , ليقول الرجل الخمسيني إنه أعد العدة ليكون زواجا صورياً كما في الأفلام العربية فأحضر صديقاً ليكتب على إمرأته ولا يدخل بها , وعند إجراء الطلاق سأل المأذون هذا الصديق هل إختليت بهذه المرأة وضاجعتها فيرد صديقي لا لم يحدث , فهنا إنتفض المأذون بقوله هذا الزواج باطل وتدليس وغش لأصرخ فى وجهه ما شأنك أنت في أن يضاجعها أم لا ليقول المأذون هكذا هو الشرع , فما رأيك شيخنا ضرغام ؟ ليعتدل الشيخ فى جلسته ويقول ما ذكره المأذون صحيح فلابد أن يذوق عسيلتها وتذوق عسيلته كما ذكر رسول الله وقد لعن الرسول هذا المُحلل ووصفه بالديوث لذا لابد أن تتأكد من نكاح هذه المرأة نكاحاً كاملاً حتى تعود إليك .
هنا هاج هذا الزوج وقال ماذا تقول فهل عليا التصنت لتأوهاتها أثناء نكاحها وهل أحمل المناشف لأمسح لهما بعد الإنتهاء فأنا هنا قواد وديوث , ليرد الشيخ ضرغام هذا هو شرع الله ليكمل هذا الرجل هياجه منتفضاً لكرامته ورجولته معلناً إنصرافه عن زوجته السابقة التى أحبها متقبلاً هدم بيته وأسرته فلا يهان ولا يسحق بهذه الطريقة .

- إنصرف هذا الرجل هائجاً مكلوماً ليحل الدور على رجل آخر يُدعي مصطفي ليقول كنت أعمل فى السعودية وحريص كل الحرص على العمل والبقاء بعد سنين من الفقر لأصطحب زوجتي الرائعة الجمال معي , وهناك شاهدها الكفيل وفُتن بها ليسألني عنها فخشيت أن أقول أنها زوجتى فيبطش بي إقتداء بقصة سيدنا إبراهيم أبو الأنبياء الذي أعلن أن زوجته سارة هي أخته , ليتحمس الكفيل ويطلب الزواج منها وهنا إعتراني ضعف شديد وطمع كما إعتري سيدنا إبراهيم عندما توسم فى مال وغنم وحمير مقابل التنازل عن سارة , لأتوسم أنا فى الريالات والذهب وإستمراري في العمل , وكما تدخل الله فى الحيلولة من أن ينال فرعون من سارة فقد تدخل الله لأني إنسان غلبان , فحال دون أن يضاجع الكفيل إمرأتي بعد أن تناول كميات كبيرة من الحبوب المنشطة جنسياً حتى يقوي على جماعها فما كان إلا أن دخل فى غيبوبة نتيجة إجهاد عضلة القلب ذهب على أثرها للعناية المركزة بالمستشفي ليستنحس هذه الزيجة ويطلقها .
هنا سأل الشيخ ضرغام هذا الرجل فبماذا تريد أن أفعل لك ليرد عليه : لقد ساءت سمعتي وسط أقراني وأهلي ووصفوني بالقواد والديوث بالرغم أنني فعلت ما فعله سيدنا إبراهيم , فهل لك أن تُعلن أن هذه ليست قوادة حتى أسترد كرامتي .. هنا إنتفض الشيخ ضرغام غاضباً حرجاً وقال ليس هذا من شأني فلتنصرف , لأقول أنا عب العال في سريرتي : ياعزيزي كلنا قوادون .

- توجه الشيخ ضرغام نحوي ليتناول موضوعي هرباً من الحرج الذي أحل به من قصة مصطفي , وبعد أن سمع لمشروعي وجدته يباركه ولكنه إشترط ألا تكون العاهرات مؤمنات أى يقتصر النشاط البغائى على الروسيات فقط ولا مانع من إستقدام تايلاندات وخصوصاً من الصغيرات منهن فلهن زبائن من العرب والعجم حسب قوله لأشكر الشيخ على فتواه وخبرته التي طمأنت قلبي من عظمة هذا المشروع الذى أقدمه لبلادي لنهضة إسمها فى عالم البغاء ولكن قبل أن انصرف نادانى الشيخ ضرغام ليقول انه نسى شيئاً مهماً لم يقله وان الأمانة تستدعى تذكيري به لأقول له ماهو يا شيخنا ؟ قال بالرغم انك ستحضر مومسات روسيات للعمل فى بلادنا وهن بمثابة الجوارى لذا حللت لك مشروعك العظيم هذا ولكن العدل قبل الحكم , فليس لك أن تكرهن على البغاء أى لا تجبر عاهرة على الإستمرار فى البغاء إذا أرادت أن تعتزل العمل البغائي فلتسرحها ولا تكرهها على ذلك أما إذا أرادت الإستمرار فى الدعارة والعهر فلا جناح عليك وذلك لقوله تعالى "ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء إن أردن تحصنا لتبتغوا عرض الحياة الدنيا ومن يكرههن فإن الله من بعد إكراههن لهن غفور رحيم" .
بالطبع يا سيدنا الشيخ كلامك صحيح فكل المومسات اللاتي سأجلبهن لن أجعلهن ينكحن رغماً عنهن ولن أغتصب عرق جبينهن فأنا عندي شرف ولا أجور ولا أظلم أحد وكله سيكون بعقود معتمدة , ولكن العمل له أصوله وإلتزاماته فكونى أتعاقد مع عاهرة من روسيا وأستجلبها وأنفق مصاريف تذاكر السفر والإقامة لأجدها بعد شوية تقول أنها تريد فسخ العقد وعدم إكمال المدة فهي هنا تُهدر حقوقي والعقد شريعة المتعاقدين , فلا أستبعد أنهن سيعملون عند قواد آخر أو يعملن لحسابهن فكيف أدان على ذلك .. قهقق الشيخ ضرغام حتى بانت نواجزه وقال للأسف أبناء هذه الأمة لا يفهمون شيئا من دينهم , فالله عندما يقول ومن يكرههن فإن الله من بعد إكراههن لهن غفور رحيم , فالرحمة والمغفرة ليست لك أيها المغفل بل للعاهرات إذا كن مُكرهات فعلا ولا ينلن حقوقهن أو يبغين ًتحصناً ولكن ستستمر فى أداء مهمتها إلى نهاية عقدها فالعقد شريعة المتعاقدين أو إلى أن يحين أن تسرحهن صراحاً جميلاً , فلتذهب يا رجل بارك الله فى عملك ومنحك منه رزقاً وفيراً .. ها قد حان صلاة المغرب فهيا لنصلى ولكن هل أنت متوضأ .. نعم يا شيخنا متوضئ والحمد لله .

تقابل عب العال أثناء الصلاة بشيخ أزهري يُدعى صبحي عاشق لعاهرة تدعى نادية سهوكة وقد إستأذن مني أن يدفع أجرتها نصف تذكرة أى بخصم 50% كونه طالب أزهرى فوافقت تشجيعاً للطلبة وتقديرا لظروفهم , ليسألنى عن سبب إصطحابي للشيخ ضرغام الذي يعتبره أستاذه العظيم فذكرت له القضية فتطوع أن يخدمني قائلا : دعني أخدمك يا حاج عب العال فأنت ياما ريحتني وترفقت بحالي .
تقدم صبحي للشيخ ضرغام وسأله : ولكن يا شيخنا الله فى كتابه العزيز قال ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء ولا يعنى هذا تحديد الفتيات لتقتصرن على الروسيات أو التايلانديات وخلافه بل يمكن أن تكون المصريات وهن الأقرب يا مولانا كونهم ينتسبون إلى وطننا فهن فتياتنا ليأكلوا عيش أيضاً وما يثبت يا شيخنا أن الفتيات تعنى المؤمنات أيضاً قوله : فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ﴿٢٥ النساء﴾.. إمتعض الشيخ ضرغام من هذا التفسير وقال : إن القول بالفتيات ليس عاماً ليشمل غير المؤمنات والمؤمنات والله أعلم . وهنا تدخلت منعاً للحرج والإلتباس فيكفيني الآن العاهرات الروسيات والتايلانديات الغير مؤمنات ولا داعي لإشراك العاهرات المصريات .
عندى سؤال شرعى يا سيدنا فعندما تبيح فتواك وعلمك إقامة بيت دعارة لعاهرات من روسيا وكل دول العالم لأجد تعسفاً من الحكومة المصرية ورفض لمشروعي فبماذا أنا فاعل .. استنهض الشيخ ضرغام وقال انظر يا بنى ماذا عن أهل الصحوة فاعلين فهم يَعلون شرع الله وينفذونه لذا تجدهم غيورين على دينهم , لذا الحكومة المصرية مُجبرة أن تُيسر لك مشروعك لأنه لا يعارض شرع الله وأنت أدركت ماهو الشرع بأن تكون الفتيات غير مُكرهات على البغاء إن أردن تحصناً , لذا أى معارضة للحكومة تكون على باطل ومعك أنت الحق وكل الحق , ولحسن حظنا أن مبادئ الشريعة الإسلامية مَصدر أساسي للتشريع يعنى يمكن أن ترفع قضية أمام مجلس الدولة وتكسبها من أول جلسة ونحن لك داعمون , ليهدأ قلقي ويتسرب الأمان لنفسيتى وأقول فى سريرتى لسنا وحدنا القوادون .

- يقف ميدو الإبن الأكبر لعبد العال فى وسط الحفل ليطلب الكلمة والسؤال من الشيخ ضرغام : فضيلة الشيخ انا شاب ولى طموحات ومشاريع فى القوادة لتطوير هذه المهنه وإيفاء كافة الأذواق والأمزجة وأبى يعارضني على أفكارى ومقترحاتي ويقول لى : احنا هنعيل , هز الشيخ رأسه وتحسس لحيته وأبدى تشجيعاً للشاب أن يكمل كلامه وسط غضب عب العال وصبيانه وطلب من ميدو أن يستكمل كلامه ووعده ان يتفهمه إذا كان يوافق شرع الله .
امتلأ ميدو ثقة وقال : شيخنا الفاضل هناك كثير من الفتيات والشباب والنساء والرجال الذين يستقبحون الزنا ويخشون غضب الله فى الإقدام على هذه الفاحشة ولكنهم يتقدون رغبة وشهوة واحتياج , فأنا اقترح أن ينشا أبى كبائن صغيرة في دار البغاء لنسمح لهؤلاء الرجال والنساء بالمداعبات الجنسية والإستمتاع وتفريغ شهوتهم بدون إيلاج وهذا نظير أجور رمزية ليقاطعه الشيخ : كيف ؟ يرد ميدو كالقبلات والأحضان والملامسة والتحسيس والمداعبات الجنسية للمرأة فى قضيب الرجل ومداعبة الرجل للمرأة فى ثديها ورحمها مع امكانية القذف شريطة أن يكون بالخارج أى على الارض او على فخدها أو نهدها وبذا تتم المتعة بدون إيلاج ولا اعرف هل لو مارس الرجل فى دبرها جائز .
يا بنى ما تقوله لم يغفله شرعنا الحنيف فهو يسمى اللمم وليس عليه حد بقوله : (الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَىٰ )النجم 32 .وحديث : حدثني محمد بن معمر قال : ثنا يعقوب قال : ثنا وهيب قال : ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم بن عمرو القاري قال : ثني عبد الرحمن بن نافع الذي يقال له ابن لبابة الطائفي قال : سألت أبا هريرة عن قول الله ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم) قال : القبلة ، والغمزة ، والنظرة والمباشرة ، إذا مس الختان الختان فقد وجب الغسل ، وهو الزنى .
يعني اللمم هو أن تبوس وتتلمس وتحسس وليس عليه حد وهنا ختم الشيخ ضرغام كلامه ومجلسه لنُقبل يده ونهم بالإنصراف ليسألني إبني ما رأيك يا أبي فيما أنجزناه وحصلنا عليه لأقول : يا بني كلنا قوادون عاهرون .

دمتم بخير .
الخطأ والإنحراف والقبح لا يحتاج لقول فلان وسيرة علان بل لوعينا وفهمنا الحر .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خرافات وهلاوس وهذيان وهبل بالعبيط
- ثقافة الإسلام وإزدواجية الشخصية العربية
- مجتمعاتنا لا تعتني بحقوق الإنسان ولا حرية الفكر والتعبير
- في البدء كانت الفيزيا - نحو فهم الحياة والوجود والإنسان
- الدنيا دي شوية كيميا- نحو فهم الإنسان والحياة والوجود
- الدنيا دي شوية كيميا- نحو فهم الإنسان والحياة والوجود
- ثقافة مدمرة وتاريخ مزيف أنتج شعوب متخلفة
- اللغة والرسم والموسيقي عشوائية تم تنظيمها
- العشوائية والنظام 1-نحو فهم الحياة والوجود والإنسان
- إشكاليات في ماضي وحاضر ومستقبل الأحزاب الشيوعية
- لماذا نحن متخلفون .. ثقافة الإختزال والإجترار
- بماذا تفسر- نحو فهم الإنسان والحياة والوجود
- وهم المُسبب والمُحدث والمُحرك وصانع الجمال العاقل
- أوهام البشر - خربشة عقل على جدران الخرافة
- أوهامنا العتيدة -خربشة عقل على جدران الخرافة
- خربشة عقل على جدران الخرافة..أوهامنا البشرية
- لا حل للصراع إلا بدولة علمانية أممية
- وهم الوعي أنتج أوهام عديدة - أوهامنا البشرية
- لا أريد أن اكون إلهاً..أريد أن أعيش كإنسان فذاك أفضل جدا .
- تأملات وتفنيد وخربشة عقل على جدران الخرافة والوهم


المزيد.....




- فنان روسي يشارك في معرض فن معاصر بالجيزة المصرية
- إلهام شاهين تشن هجوما حادا على الفيلم -المسيء- لمصر
- شاهد.. تسريب الفيلم -المسيء- لمصر بالتزامن مع استقالة مدير م ...
- مشاريع RT تترشح للنهائيات في مسابقة عالمية أخرى
- أثناء مشهد إطلاق نار.. الممثل الأمريكي أليك بالدوين يقتل مدي ...
- أغلبية مجلس الدار البيضاء تصادق على نظامه الداخلي
- انطلاق أولى جلسات مساءلة وزراء حكومة أخنوش الاثنين
- إلزام البرلمانيين بالإدلاء بجواز التلقيح لحضور الجلسات
- وفاة الشاعر العراقي “سمير صبيح” بحادث سير أليم
- -بالخطأ-.. نجم هوليوودي يقتل مديرة تصوير ويصيب المخرج أثناء ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سامى لبيب - للدعارة والعُهر والقوادة أصول وتاريخ