أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دبنا سليم حنحن - النار بريد سريع














المزيد.....

النار بريد سريع


دبنا سليم حنحن

الحوار المتمدن-العدد: 7019 - 2021 / 9 / 14 - 08:32
المحور: الادب والفن
    


مناسبات وتقاليد - النار بريد سريع
دبنا سليم

غرزتُ عِرِق ريحان داخل أكواز رُمّان، وتوّجتها بزردات كعك بعجوة، ووضعتها بيد أطفالي.
حكتُ بالصنارة، الإبرة المعقوفة، أغلفة كروشيه صغيرة، استخدمتُ خيطان رفيعة، وغلّفتُ بها أكواز الرُمّان، حتى لا تتلوث أيدي وملابس أطفالي بسائل الرّمان، إن حصل وتسرّب.
كان هذا في عيد ارتفاع الصليب.
صنعتُ الكعك على شكل زردات، أشكال مستديرة صغيرة، ونقشتُها بنقش يشبه تاج الشّوك، الذي وضع على رأس المسيح في الصلب.
أما الريحان، فنبتَ ونما على الصليب المفقود، رائحته طيبة، ولونه الأخضر يرمز إلى استمرارية الحياة.
غرزتُ أيضا جانب عرق الرّيحان في كوز الرّمان، وردة جورية، اخترتها من حديقة بيتي، للزينة.
أما بالنسبة لعادة إشعال النار في الميدان، فتلك عادة متبعة حملت الكثير من المعاني والتفاصيل في بلدان العالم.
في ليلة إشعال النار، ردّدتُ في قلبي: " فَشِّق عن هُبّيلِة النار، لعلّ لهيب النار يحرق ويأكل فيك المرض اللعين، وبتصير معافى وسليم". فشّق ابني عنها عدة مرات بقلب مؤمن، وحائر وسط التصفيق:
- يا هبيلة اهبلي، وعنه المرض اقطعي!
كانت النار وسيلة استخدمَتها القديسة هيلانه للتبليغ السريع، عندما عثرت على الصليب الذي صلب عليه المسيح، والذي اندثر مع مرور الزمان.
اُشعلت النيران من أعالي قمم جبال القدس، ومن جبل إلى آخر اُرسلت الإشارة إلى الابن، الأمبراطور قسطنطين في القسطنطينية.
كل عام والمحتفلين بهذا العيد وهم بخير.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- التراكتور يستعيد رئاسة جماعة طنجة
- مصر... الكشف عن الفنان الذي يقدم مسلسل -هجمة مرتدة 2- في رمض ...
- رسميا الأغلبية الحكومية تتشكل من الأحرار والبام والاستقلال
- أخنوش يعلن ولادة الأغلبية الحكومية
- الحوز ... النتائج النهائية للمجلس الإقليمي
- الحمامة تحلق بجماعة سيدي عبد الله غياث والأجودي يظفر برئاسته ...
- الأحرار يتصدر انتخاب أعضاء المجلس الإقليمي لبني ملال
- جائزة جون جوريس للسلام للملك محمد السادس
- وفاة ويلي غارسون نجم Sex and the City عن عمر ناهز 57 عاما
- نتائج انتخابات مجلس العمالة تهدد تحالفات طنجة


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دبنا سليم حنحن - النار بريد سريع