أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - احمد المغربي - لماذا استسلم السرفاتي ؟














المزيد.....

لماذا استسلم السرفاتي ؟


احمد المغربي

الحوار المتمدن-العدد: 6914 - 2021 / 5 / 31 - 19:43
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


يشكل انهزام المعارضين لنظام ما و استسلامهم له مكسبا أكبر من سحقهم في السجون أو اغتيالهم في المنافي فصورة معارض سابق يقبل يد الحسن الثاني أثمن لهذا الأخير من جثة أستاذه السابق بن بركة
لكن لماذا ينتهي هؤلاء بتلك الطريقة ؟ و إن أغرت المناصب الوزارية اليوسفي و أصدقائه فما الذي يجعل ثوريا كالسرفاتي الذي صمد سنوات طويلة في السجون ينتهي بالتراجع عن مواقفه من جلاد تزمامارت و تأييد ابنه الشاب لتحديث المغرب "تحت رعاية جلالته" ؟
يجيب المتملقون عن أسئلة كهذه بغبائهم الفطري فيدّعون أن هؤلاء إما كانوا خونة انتهازيين أو صاروا ناضجين بعد أن كانوا ساذجين فلا يعتقد الموظفون المحافظون أنه يمكن لشخص سليم أن يكون مناضلا و بما أن أصواتهم المزعجة لن يخرسها شيء غير انتصار الثورة فلا فائدة في تضييع الوقت في نقاشات عقيمة مع أمثالهم لكن الاجابة عن تلك الأسئلة تظل ضرورة ملحة فكثيرا ما يفزع انهيار رموز نضالية شامخة الثوريين ككابوس يفسد الأحلام الثورية المتفائلة كما أن دعاية المرتزقين المستندة على استسلام المناضلين السابقين يمكن أن تنجح في بث سموم الشك و الاحباط في فترات الجزر و الهزائم
و من البديهي أنه قبل كل شيء يجب التفريق بين أصناف من يوضعون في سلة "المعارضين" فنادرا ما كان هؤلاء يشكلون كتلة منسجمة لكن الرموز كالسرفاتي التي لا شك في نزاهتها و انتمائها لمعسكر الثورة هي النموذج الذي سيكون موضوعا لمقالنا
و بشكل عام لن نتطرق لدور الأطروحات السياسية التي يعتبرها بعض رفاقه سببا في نهايته فرغم اختلافي مع أطروحات منظمة إلى الأمام (حول الثورة عبر مراحل و التحالف مع البرجوازية الوطنية) لا أعتبر أنها يمكن أن تؤدي للاستسلام للملكية الاستبدادية بل أرى أن السبب الحقيقي في استسلام أو حتى خيانة بعض الثوريين ذوي التاريخ النضالي الطويل له جذوره و أساسه الحقيقي في الواقع السياسي فالنضال مثل المعارك المسلحة يتأثر بالجزر و الهزائم الكبرى و المناضل كالجندي المفعم بالروح الوطنية رغم اخلاصه لمبادئه لا ينجوا من تأثير المعارك المرعبة و الحصارات الطويلة التي تنهكه و تستنزف قوته
أما العامل الآخر الذي يلعب دورا كبيرا في احباط المناضل فهو فشل مُحركه الأول للنضال أي رهانه السياسي فطالما نتكلم عن استسلام لا خيانة أثناء المعركة نلاحظ أن الرهان السياسي تاريخيا لعب دورا حاسما في استسلام جنود طرف ما في معركة سياسية و يقدم استسلام المعارضة اليسارية الروسية في أواخر عشرينات القرن الماضي مثالا جيدا و مفيدا حول المسألة فبعد أن تخلى عنه حلفائه و أقرب رفاقه و استسلموا للتيرميدور الستاليني شرح تروتسكي الذي قاد نضالا دائما ضد البيروقراطية أنه انطلاقا من نقاشه معهم استنتج أنهم كانوا يراهنون على نصر قريب في حين كان هو يرى العكس و روى أنه كان دوما يؤكد لزينوفيف و كامينيف "أن علينا أن نستهدف ما هو أبعد من ذلك...علينا أن نستعد لنضال طويل و جاد"(تروتسكي – حياتي)
و في حالة السرفاتي و رفاقه فقد كان تراكم الهزائم و فشل الرهانات شديد القسوة فانهيار الاتحاد السوفياتي و البيروقراطيات الشرقية و الانحراف اليميني في الصين خلال السنوات الأخيرة من حكم ماو و خلافته من طرف "أنصار الطريق الرأسمالي" بعد وفاته و كذلك سيادة الخمول السياسي و القمع الدموي لاحتجاجات الشعب في المغرب كل هذه عوامل لا شك أنها تدفع بعض من التهمت المعتقلات السرية أجسادهم للإحباط و الاستسلام
لكن رغم كل هذا فيمكن للمناضلين أن يريحوا ضمائرهم بحقيقة أن "احتمال" هزيمتهم لن ينفي "حقيقة" مساهماتهم الإيجابية فلأفكار الانسان و دوره التاريخي استقلال تام عن تطوراته الشخصية إذ أن حاضره لا يمحي ماضيه و يمكن ذكر الدور الذي لعبه بليخانوف و كاوتسكي في تكوين قائد الثورة الروسية على سبيل المثال لا الحصر
أما من ناحية أخرى فالنظرية ليست عاملا ثانويا لا أهمية له في التأثير على الرهان نفسه بل في العديد من الأحيان تشكل عمودا أساسيا يكون لصلابته أو ضعفه دور حاسم بالنسبة للنضال المستند عليه فحقيقة أن إلى الأمام رغم ماويتها انتمت لليسار التقليدي كان يعني أنها اعتبرت روسيا الستالينية كنموذج اشتراكي و بالتالي فقد تسبب لهم انهيار المعسكر الشرقي بصدمة لم يصب بها من تبنوا التحليل النظري التروتسكي للستالينية كما أن الوعي المستند على نظرية صحيحة يشكل لقاحا قويا ضد الجزر المفاجئ و قد سبق لتروتسكي أن قال "إن النظرية هي تفوق التوقع على الدهشة"



#احمد_المغربي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الاشتراكية الاضطرارية
- حول السلطة و القانون و المجتمع
- حول القضية الفلسطينية
- ستالين و الحزب البلشفي
- حول العلاقات بين الجنسين
- في المغرب يعتقل شاب لرفضه مناداة الملك بسيدزنا
- اللاسلطوية أو الأناركية بدأت أقتنع بالفكرة أكثر


المزيد.....




- الجيش الأردني يعلن إحباط محاولة تسلل وتهريب كميات كبيرة من ا ...
- بعد الطرود المفخخة.. إرسال طرد -دموي- إلى السفارة الأوكرانية ...
- البيت الأبيض يصحّح تصريحات بايدن حول نيته التفاوض مع بوتين
- واشنطن تدرج شركة -فاغنر- العسكرية الروسية على قائمة -منتهكي ...
- هابل يرصد تصادم مجرتين -غير عاديتين- في -رقصة مذهلة-
- الكرملين يشترط الاعتراف بضمّ -الأقاليم الجديدة لروسيا قبل ال ...
- السوداني يحدد مرشحي حقيبتي البيئة والاعمار ويوجه طلباً للبرل ...
- دول الاتحاد الأوروبي تتفق على تحديد سقف أعلى لسعر النفط الرو ...
- وزير الخارجية التركي: من الخطأ اعتبار التطبيع مع إسرائيل -خي ...
- فيديو يوثق قتل جندي إسرائيلي لشاب فلسطيني من المسافة صفر


المزيد.....

- فريدريك إنجلس . باحثا وثوريا / دلير زنكنة
- ماركسيتان / دلير زنكنة
- عملية البناء الاشتراكي والوطني في كازاخستان وآسيا الوسطى. ال ... / دلير زنكنة
- ما هو المشترك بين زيوغانوف وتروتسكي؟ -اشتراكية السوق- بين ال ... / دلير زنكنة
- الانتفاضة في سريلانكا / كاديرغامار
- الاتحاد السوفيتي. رأسمالية دولة أم اشتراكية حصار / دلير زنكنة
- كيف تلقي بإله في الجحيم. تقرير خروتشوف / دلير زنكنة
- اليسار المناهض للشيوعية - مايكل بارينتي / دلير زنكنة
- العنصرية والإسلام : هل النجمة الصفراء نازية ألمانية أم أن أص ... / سائس ابراهيم
- كلمة اﻷمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليونا ... / الحزب الشيوعي اليوناني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - احمد المغربي - لماذا استسلم السرفاتي ؟