أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - الوطنيون الديمقراطيون الماركسيون اللينينيون - بوحدة عمالنا وعموم الكادحين من شعبنا نحرر بلادنا ونبني الدولة الوطنية















المزيد.....


بوحدة عمالنا وعموم الكادحين من شعبنا نحرر بلادنا ونبني الدولة الوطنية


الوطنيون الديمقراطيون الماركسيون اللينينيون

الحوار المتمدن-العدد: 6886 - 2021 / 5 / 2 - 23:11
المحور: ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية
    


ــ كيف أصبح اول ماي يوم النضال و التضامن العالمي الاممي ؟

ــ يوم لطبقة :

تحت شعار "يا عمال العالم اتحدوا " افتتح المؤتمر الاول للاممية الثانية في احد مسارح مدينة باريس بتحريض وتحضير ومبادرة من القائد والمفكر الاشتراكي "فريديريك إنجلز" صديق ماركس ورفيقه، وبمساعدة مجموعة من الرفاق الفرنسيين و الألمان . حدث ذلك يوم احتفال الحكومة الفرنسية وضيوفها من الراسماليين بمناسبة مرور مائة عام على انتصار الثورة البرجوازية وقيام الجمهورية (14 جويلية 1789 ـ 1889 ) .
ولعل هدف الاشتراكيين من افتتاح مؤتمرهم في ذلك اليوم بالذات هو تذكير البرجوازية محطمة سلطة الاقطاع بأن الفضل في انتصارها التاريخي على بقايا القرون الوسطى يعود للعمال بالدرجة الاولى ولكنه انتصار على حسابهم. وان الراسماليين المنتصرين قد اداروا سلاحهم نحو العمال وحولوهم الى عبيد مأجورين، مستغلين ومضطهدين وقد آن الاوان لهؤلاء العبيد ان ينظموا صفوفهم من جديد ويتوحدوا في النضال دفاعا عن مصالحهم واهدافهم الطبقية الخاصة التي هي اهداف غالبية الشعوب . وقد افتتح "بول لافارغ" المؤتمر بالعبارات التالية :

"... تحتفل البرجوازية بمائوية ثورتها، بتلك الثورة ، التي قالت عنها ، أنها ستجلب للانسانية العدالة والحرية والمساواة والتي لم تجد من الافضل لإتمامها سوى الاستغلال اللامحدود و الاكثر وحشية للعمال ...".

ولم يفكر المؤتمرون في بداية المؤتمر في اعلان يوم عالمي للنضال العمالي المشترك. الا ان احد المندوبين الفرنسيين واسمه " ريمون لافيني " اقترح ذلك خلال آخر الجلسات، وبعد النقاش اتخذوا القرار بأغلبية واسعة باعتماد يوم الاول من شهر ماي من عام 1890 يوما للقيام بمظاهرات عمالية متزامنة في كل البلدان الراسمالية للمطالبة بحقوق العمال ومنها تخفيض ساعات العمل في اليوم الواحد الى ثمانية ساعات .وهي مطالب اقتصادية وسياسية قررها المؤتمر. ومنها ما يتعلق في جانبه التنظيمي بضرورة تعزيز الحركة العمالية الجماهرية وتشكيل احزاب سياسية عمالية تمارس النضال السياسي المنظم وتعمل من اجل الاستيلاء على السلطة السياسية لفائدة الطبقة العاملة. وفيما يلي نص القرار المتخذ بخصوص يوم 1 ماي :"...بما ان تظاهرة مماثلة كان قد تم اتخاذ القرار للقيام بها في 1 ماي 1890 من قبل "الفيدرالية الامريكية للعمال" اثناء انعقاد مؤتمرها في شهر ديسمبر 1988 بمدينة سان لويس وكان ذلك التاريخ وقع اعتماده للتظاهرة العالمية...كل عمال الامم المختلفة مدعوون لانجاز تلك التظاهرة بحسب الشروط التي يفرضها عليهم الوضع الخاص لبلدانهم " .

وهكذا فان الاول من ماي الذي أصبح عيدا عالميا للعمال يحتفلون به سنويا قد أعلى راية الطبقة العاملة والاشتراكية في وجه الرأسمالية وأثبت قوة العمال وأكسبهم وعيا بذاتهم ووحّد عزمهم على العمل من أجل أهدافهم الطبقية الواحدة. وبات احتفالهم بعيدهم مناسبة للتعبير عن صراع طبقي مرير، طويل، تمتد آثاره الى فجر الحركة العمالية .وهو يوم للتضامن العمالي الأممي وحّد العمال حول معاناتهم وألمهم ووطّد وحدتهم في مسيرتهم التاريخية وجمعهم حول عديد الأفراح بالانتصارات والأحزان بالاخفاقات في بعض المعارك...

وتحل ذكرى عيد العمال في بلادنا في ظرف بالغ الخطورة .فالحركة الثورية العمالية المعادية لرأس المال و الرأسماليين في حالة ضعف رغم كل التحركات الإحتجاجية العمالية الشعبية التي شهدها العالم خلال السنوات الأخيرة سواء داخل البلدان الرأسمالية الامبريالية ام في المستعمرات وأشباه المستعمرات .

وأما على المستوى التأطيري والتنظيمي للعمال ولنضالاتهم المطلبية في أغلبها . فإن غياب تنظيم عمالي أممي . ووهن الأحزاب و المنظمات الشيوعية والعمالية وهيمنة القيادات النقابية الأرستقراطية و البيروقراطية على النقابات والعمل النقابي إضافة الى عوامل أخرى جعل الطبقة العاملة العالمية والتونسية من ضمنها في حال تشتت، وغابت الوحدة وغاب التضامن في ممارستها النضالية المحدودة أصلا ضد رأس المال . وحال عمال بلادنا اليوم ليس أقل سوءا من حال رفاقهم وأبناء طبقتهم في العالم .

فالصراع الطبقي في تونس اليوم والذي عبرت عنه الإحتجاجات الشعبية العارمة في شكل موجات غضب متقطعة ولكنها متلاحقة ومستمرة لعب العمال الدور الرئيسي فيها ...هذا الصراع الطبقي في تونس شبه المستعمرة لا يزال غير منظم وبلى بوصلة، أي ان عمال بلادنا وهم يشكلون غالبية السكان وقد توارثوا عن أسلافهم الفقر والاستغلال والاضطهاد و رصيدا نضاليا عظيما عبرت عنه الإنتفاضات الشعبية المجيدة وآخرتها إنتفاضة 17 ديسمبر 2010 يخوضون الصراع يوميا ضد بؤسهم و المتسببين فيه من البرجوازيين العملاء وحلفائهم الطبقيين الحاكمين بالوكالة عن الامبريالية. ولكنه صراع غير منظم ومن دون أهداف واضحة و بلا برنامج نضالي عمالي واضح .

والسبب في استمرار هذا الحال هو غياب الحزب الثوري، والجبهة أو الأئتلاف الثوري الواسع الذي كان يفترض تشكله ووجوده إثرى انتفاضة 17 ديسمبر مباشرة في مواجهة بدائل العمالة و الرجعية والانتهازية التي أتت بها الامبريالية الى السلطة لضمان مصالحها ولقطع الطريق نحو ثورة وطنية حقيقية كانت ستنسف مصالح رأس المال و الراسماليين بلا شك .

إنّ النتائج التي آل إليها الصراع الطبقي والوطني اليوم على المستوى العالمي كثيرة ومتعددة من أهمها :

ــ على المستوى الاقتصادي :

عجز الامبريالية على حل إزمتها وتصديرها لتلك الازمة من خلال الحروب بالوكالة على مكامن الثروات و على الاسواق وبإعتماد تصدير رأس المال المالي وتوظيفه وإستثماره في شكل قروض عالية الفوائد والتكلفة،وبنشر الأوبئة (صنع الداء و الدواء) و الاستثمار في المجال الطبي والصناعات الطبية والصيدلية...
وفي مقابل ذلك تم تحطيم أسس الاقتصاديات المحلية في أشباه المستعمرات وضرب ما تبقى من مؤسسات عمومية كانت الشعوب الفقيرة تستفيد من خدماتها، ونسف أي محاولة لبناء أرضية لإقتصاد وطني ...

ــ على المستوى السياسي :

دفعت فاشية رأس المال أنظمة الحكم البرجوازية في العالم الى تسليم دواليب الحكم الى اقصى اليمين الرجعي حتى يكون الواجهة المعبرة على مصالح الشركات الرأسمالية الاحتكارية والمؤسسات المالية في بلد رأسمالي بعينه، وكل طغمة برجوازية يمينية رجعية وجهت صراعها بكل الأشكال والوسائل ضد طغم أخرى تحكم بلدان رأسمالية أخرى (صراع الامبريالية) . كما وجهت الامبريالية سياستها الاستعمارية تجاه المستعمرات وأشباه المستعمرات بما يخدم مصالحها (صراع الامبريالية ضد الشعوب) .

ــ الديمقراطية الزائفة وتصدير رأس المال المالي : تعتمد البرجوازية العالمية حاليا على أداتين رئيسيتين للتصدي لإزمتها الخانقة ولضمان استمرار تحقيق الربح، بل أقصى الربح على حساب عمال العالم وشعوبه المضطهدة :

1/ الأداة الأولى : الديمقراطية البرجوازية في نسخة مشوهة وغير مطابقة لأصلها ــ اي ديمقراطية على قياس أشباه المستعمرات ــ وهذا النموذج الديمقراطي طبقته الامبريالية في الهايتي عام 2003 بعد ان انتفض الشعب الهايتي الفقير المضطهد ضد نظام حكم العمالة بقيادة الدكتاتور " الأب أرستيد " الذي كان يحرس و يحمي مصالح الامبريالية الأمريكية بالدرجة الاولى وبالحديد والنار . وقد انتهت تلك التجربة بفشل ذريع في حل مشاكل " الهايتي" وسكانها ... فعادت الدكتاتورية الرجعية من جديد واستفحل بؤس وفقر السكان اللذين لا يزالون يمارسون الاحتجاج واشكال نضالية اخرى يومية ضد نظام الحكم العميل القائم .
كما طبقت الديمقراطية الزائفة في جنوب إفريقيا وكان "نلسن مانديلا" الوسيط في تطبيقها .ولأن ألغي نظام حكم الميز العنصري " الأبرتيد" رسميا، فإن الهوة الطبقية قد تعمقت والغني إزداد غنا، فيما زاد فقر الفقراء وخاصة من ذوي البشرة السوداء .وسجل التاريخ فاشية وعدوانية رأس المال في جنوب إفريقيا " الديمقراطية" قتل العشرات من العمال رميا بالرصاص عندما نظموا اضرابات بعديد المناجم ( تصدرت جنوب افريقيا الأخبار العالمية في يوم 16 أغسطس /آب لعام 2012 بسبب ارتكاب الشرطة مجزرة قتلوا فيها 34 عاملا من عمال مناجم البلاتين .كان أولئك العمال يقومون بإضراب غير مصرح به في مدينة ماريكانا الشمالية.تسبب هجوم الشرطة علاوة على ذلك بإصابة 78 عامل أخرين) .ولم يكن إضراب ماريكانا اول اضراب في مناجم جنوب افريقيا عام 2012 ولكنه ادى لإشعال طفرة الإضرابات التي انتشرت في قطاعات استخراج الذهب وغيرها من القطاعات مثل النقل بالشاحنات. وفي سياق أوسع ليست إضرابات جنوب افريقيا سوى جزء من موجة أوسع من الصراعات حول الأجور في افريقيا، مما يشمل بلدانا أخرى تقع في الجنوب الافريقي مثل مالاوي وناميبيا و سوازيلاند ومعهم ايضا مصر وكينيا شمالا .

اما في العراق فإن ديمقراطية الحاكم العسكري الامريكي " بول بريمر" بعد احتلال العراق 2003 قد أفرزت نقل الحكم من قوات الاحتلال الى مجموعة من الاحزاب الرجعية أغلبها أحزاب دينية كانت تعيش في المنافي ـ لندن ـ وغيرها ، وهي عميلة حتى النخاع للامبريالية العالمية ... ولا يزال الشعب العراقي يعاني حتى اليوم أسوا أشكال البؤس وحالات الفقر و القهر رغم أنه أي الشعب العراقي لم ينهزم ولا يزال يناضل ويقدم الشهداء يوميا ...

وفي تونس حلت علينا لعنة الديمقراطية الزائفة مع عودة عملاء الاستعمار الذين جمعتهم منافي لندن وباريس وألمانيا والولايات المتحدة الامريكية حول هدف واحد حددته لهم القوى الامبريالية بوضوح،وهو الألتفاف على المسار الثوري الذي أوجدته انتفاضة 17 ديسمبر 2010 على نظام حكم الدكتاتور الرجعي العميل بن علي ،واستلام الحكم بالوكالة نيابة عن الدول الراسمالية الامبريالية عن طريق صناديق الاقتراع، وكان للإمبرياليين ما سعوا له ولعملائهم ما طمحوا لتحقيقه في اطار عمليات انتخاب مهزلة تخللها التدليس وشراء الذمم بالمال الفاسد ...إلخ .

2/ وأما الأداة الثانية : التي استخدمتها الامبريالية للتصدي لأزمتها و لتستمر الطغم الرأسمالية الامبريالية في نهب الشعوب واستغلالها ومراكمة الربح و الربح الاقصى فهي تصدير رأس المال المالي . فإلى جانب وضع عملاءها على رأس سلطة الحكم في اشباه المستعمرات وضمان بقائهم حكاما متسلطين على الشعب طالما استمروا في خدمة مصالح الامبريالية وفي حمايتها توجه القوى الامبريالية السياسة العامة لللدولة الرجعية العميلة في الاتجاه التالي :

ــ نسف أسس عناصر الاقتصاد المحلي التي لا يزال من الممكن محليا الاستفادة منها من طرف الشعب (نسف الاقتصاد الفلاحي المحلي مثلا) وتحطيم ماتبقى من المؤسسات العمومية ومنظمومات عمومية كان وجودها مكسبا للشعب ــ مثل تحطيم المنظومة الصحية العمومية ــ على سبيل المثال وابدالها بمؤسسات خاصة يملكها برجوازيون محليون عملاء أو أجانب ...(حدث هذا أيضا في مجال التعليم و النقل ...) .
ــ ضرب المؤسسات الاقتصادية المحلية الصغرى والمتوسطة والاستثمار الفلاحي لصغار الفلاحين ...لفائدة المؤسسات الاقتصادية و الملكية الفلاحية لكبار البرجوازيين والملاكين العقاريين العملاء و المستثمرين الأجانب ...
ــ تهميش البنك المركزي تحت عنوان " الاستقلالية" و التحكم من الخارج في قيمة العملة التونسية "الدينار" كالتحكم في العمليات المالية اليومية التي تتم داخل المؤسسات المالية المحلية وفي مستوى التوظيف والانتداب للوظيفة العمومية ...
ــ بسط هيمنة البنوك التجارية على الاقتصاد المحلي والتحكم فيه من خلالها...ولكن الاهم من كل ذلك هو توريد رأس المال المالي الاجنبي الى بلادنا وشراءه كسلعة بثمن باهض من الدولة التونسية وهذه العملية تتم في شكل قروض بشروط مجحفة وبفوائد مشطة جدا مفروضة من المؤسسات المالية الامبريالية المانحة كصندوق النقد الدولي والبنك الدولي وغيرها من المؤسسات. وهذا التوريد لرأس المال المالي أصبح الاداة الرئيسية للأئتلاف الطبقي الرجعي العميل الحاكم للكسب(الارتشاء ــ سرقة أموال القروض والخزينةالعامة...) ولضمان أجور الموظفين وخاصة موظفي وزارتي الداخلية والدفاع .. وعن طريق هذا الكسب غير المشروع والفساد المالي نمت مجموعات برجوازية عميلة مافيوزية...( يمكن مراجعة النص الصادر عن الوطنيين الديمقراطيين الماركسيين اللينينيين بتاريخ 14 جانفي 2021 والمنشور على صفحات "الحوار المتمدن" تحت عنوان "ورقات من خريف تونس و الوضع الراهن" والذي عالج وضع البلاد التونسية اقتصاديا و سياسيا واجتماعيا خلال العشر سنوات الماضية كما عالج طبيعة نظام الحكم القائم ...) .

ويمكننا بإختصار ان نقول أن بلادنا تخضع اليوم لدكتاتورية دينية / مدنية، وهيمنة حزب واحد هو حزب "حركة النهضة" بقيادة فرد واحد هو زعيم تلك الحركة ورئيس المجلس المسمى "مجلس النواب" . وهذا الحزب وهذا الحاكم المطلق العميل يقدم صورة ومشهدا ظاهريا لنظام الحكم القائم في شكل ديمقراطي زائف أساسه "البرلمان" الذي يتحكم في باقي دواليب الحكم وسير مؤسسات السلطة بالانتخاب والتصويت...
وقد جمعت تلك الحركة وزعيمها حولها جناحها الذي كان منفصلا عنها شكليا والمتمثل في الحركة السلفية وحولت ذاك الجناح الذي كان يوصف بالارهابي الى حزب سياسي وصف نفسه "بالكرامة" . وكذلك جناح تجمعي دستوري يقوده فاسدون كبار.لتأمن داخل البرلمان العميل غالبية الاصوات عند التصويت على مشاريع القوانين او اتخاذ قرارات تتعلق بممارسة السلطة...وتسعى تلك الحركة اليوم لتعزيز دكتاتوريتها من خلال تعديل قانون الانتخابات بما يضمن اقصاء خصومها وتعزيز حضورها في البرلمان العميل وباقي مؤسسات الدولة القائمة...
والمعارضة الرسمية لهذه الدكتاتورية الجديدة تتمثل في احزاب ومنظمات وشخصيات ديمقراطية برجوازية صغيرة انخرطت في لعبة الانتقال الديمقراطي السلمي للسلطة التضليلية والتي فرضتها الامبريالية ولكنها ادركت ان لا طرف ولا أحد يستطيع ممارسة السلطة والحكم في ظل هيمنة ودكتاتورية حركة النهضة الا اذا انصاع الى مشيئتها وخضع لها.
ولقد أصبحت تلك المعارضة الرسمية غير قادرة على الاستمرار في منوال الحكم الحالي كما انها لم تتخلص من وهم كراسي السلطة ولكنها قد لا يكون امامها من خيار اليوم غير الانضمام لجبهة أو إئتلاف او تحالف وطني عريض يشكل قوة سياسية قادرة على اسقاط نظام حكم النهضة .
أيها العمال والفلاحون الفقراء ويا سائر الكادحين من أبناء شعبنا: يجب على كل أبناء شعبنا الكادح المضطهد اليوم ان يفكروا ويعملوا من اجل توحيد صفوف شعبنا الكادح وفي مقدمته عماله وإعادة ربط نضالاتهم مع سائر الكادحين من ابناء طبقتهم في العالم واحياء التضامن الاممي بين عمال العالم وشعوبه وممارسة كافة اشكال النضال الثوري المشترك ضد رأس المال و الرأسماليين وعملائهم .

فالامبريالية العالمية تتحكم في مصير بلادنا وتمنعها من تحقيق استقلالها الوطني . وتنهب ثرواتها وتستغل سواعد عمالها وعموم كادحيها، وتتحكم في أسواقها ومؤسساتها المالية و الاقتصادية و الامنية والعسكرية، وتتخذ من حكومات النهضة و الدساترة المتتالية ومن كافة الاحزاب والحركات الرجعية العميلة وسطاء وسماسرة يحمون مصالحها ويحققون أهدافها .ولذلك تشكل عملية التحرر الوطني وفك الارتباط و التبعية بالأخطبوط الامبريالي وهدم أسس نظام حكم العمالة القائم و إسقاطه هدفا أساسيا لكل القوى الوطنية و الديمقراطية الثورية، ولا بد من تحقيقه. وهي عملية شاقة صعبة في ظل ظروف وموازين قوى تخدم مرحليا أعداء الشعب إلا أنها مهمة ممكنة وتتطلب نفسا طويلا واستعدادا دائما للنضال بإستخدام الوسائل الثورية الممكنة وفق برنامج سياسي مرحلي يمهد تطبيقه في الممارسة الطريق لتحقيق الاهداف البعيدة المدى .
إن السبيل الوحيد اليوم للوقوف في وجه الإئتلاف الطبقي الرجعي العميل الحاكم الذي تهيمن عليه سياسيا حركة النهضة .. هو سبيل تشكيل ائتلاف وطني/ جبهة وطنية/ تحالف وطني ...عريض.تتفق في إطاره كل القوى الوطنية المعبرة عن مصالح عموم الجماهير الشعبية من عمال وفلاحين فقراء وصغار الفلاحين والحرفيين وغيرهم الذين تضرروا جميعهم واقعيا من سياسة العمالة التي انتهجها الإئتلاف الطبقي الرجعي العميل بقيادة حركة النهضة...وإن هذا الإئتلاف الوطني/ جبهة وطنية /تحالف وطني / الواسع الذي يضم بالضرورة كل الاحزاب و التيارات السياسية و التنظيمات و الشخصيات الوطنية و الديمقراطية البرجوازية الصغيرة الى جانب النقابات والجمعيات غير المشبوهة وغير المرتهنة للقوى الإستعمارية الامبريالية .

وبناء عليه نؤكد على ضرورة التقاء كل القوى و التنظيمات والشخصيات الوطنية و الديمقراطية حول أرضية نضال وطني من أجل تحقيق المهمة الملحة المتمثلة في اسقاط نظام الحكم العميل واخراج حركة النهضة التي تهيمن على دواليبه من كل مؤسسات الدولة و الحكم وهي المهمة التي يجسدها بوعي شعار الانتفاضة " الشعب يريد إسقاط النظام". وفك الارتباط نهائيا بالامبريالية وبناء نظام حكم ديمقراطي شعبي يخدم مصالح العمال و الفلاحين الفقراء وسائر الكادحين والمفقرين ويعاضد نضالات العمال و الشعوب المضطهدة في الوطن العربي وفي العالم في مقاومتها للإمبريالية و الصهيونية والعملاء .

ان استلام السلطة من طرف الشعب الكادح بعماله وفلاحيه المضطهدين وسائر الكادحين من ابنائه من المستحيل ان يتحقق عن طريق ما يسمى " بالانتقال الديمقراطي السلمي "و" التداول السلمي على السلطة" في ظل دكتاتورية حركة النهضة وحلفائها الرجعيون،والمراهنة على خلاف ذلك انما هو سراب كاذب. يكشفه الواقع الملموس و لا يحاول تزينه الا اولئك الذين يعتقدون بأن السياسة هي فن الكذب .

عاش يوم 1 ماي عيدا أمميا للعمال وليس عيدا للشغل كما تسميه البيروقراطية النقابية عندنا .والمجد لشهداء النضال العمالي الأممي، وتحية لعمال بلادنا، وأملنا ان يتوحدوا يوما في نضالهم ضد أعدائهم ولنعمل جميعا على تحقيق تلك الوحدة وتنظيمها .

ــ نعم لوحدة كل الوطنيين و الديمقراطيين على قاعدة برنامج وطني ثوري .

ــ نعم للنضال العلني المكشوف ضد حركة النهضة و مشتقاتها ودكتاتوريتها ونظام حكمها العميل .

ــ نعم للنضال ضد بقايا منظومة العمالة والفساد السابقة (الدساترة و التجمعيين ومن في ركبهم) .

ــ لنحرر بلادنا وشعبنا ونخلص كل العمال و الكادحين من بؤسهم وعبوديتهم المأجورة .

ــ المجد والخلود لشهداء الحرية

ــ الخزي والعار لأعداء الحرية



تونس في : 1 ماي 2021






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حصادالثورة المخملية-
- بيان


المزيد.....




- تجذب عدسات المصورين..ما سر هذه الحارة الأثرية في سلطنة عُمان ...
- تدمير مبنى يضم مقرات وسائل إعلام دولية بغزة في غارة إسرائيلي ...
- السلطات الجوية الأمريكية تلزم شركة -بوينغ- بفحص كل طائراتها ...
- شركات طيران إماراتية تعلق رحلاتها إلى إسرائيل
- جنة مولودة من بدايات متواضعة.. كيف تحولت جزر المالديف من ملا ...
- الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني يسبب صداعا لإدارة بايدن
- غوتيريش يعرب عن قلقه إزاء زيادة حصيلة القتلى المدنيين في غزة ...
- زلزال بقوة 5.7 درجة يقع قبالة الساحل الشرقي لليابان
- 16 قتيلا وجريحا في تجدد المواجهات بين القوات المشتركة و-أنصا ...
- مجلس الأمن يجتمع اليوم.. غوتيريش منزعج لتزايد الضحايا في غزة ...


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - الوطنيون الديمقراطيون الماركسيون اللينينيون - بوحدة عمالنا وعموم الكادحين من شعبنا نحرر بلادنا ونبني الدولة الوطنية