أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - مراد المهدي - حول معركة إسقاط مخطط التعاقد :دفاعا عن الحقيقة لا لتشويه الوعي














المزيد.....

حول معركة إسقاط مخطط التعاقد :دفاعا عن الحقيقة لا لتشويه الوعي


مراد المهدي

الحوار المتمدن-العدد: 6880 - 2021 / 4 / 26 - 02:20
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


دفاعا عن الحقيقة، لا لتشويه الوعي:
سنخصص في هذه السلسلة مجموعة من الحلقات لتسليط الضوء على منزلقات عدة يُروَج لها بوعي أو دونه ( ان كانت بوعي مصيبة وإن كان بدون وعي فتلكم أم المصائب) وذلك دفاعا عن الحقيقة .
الحلقة [1]
ورد في هذا إحدى الملصقات المنسوبة للجنة الاعلام الوطنية و التي تعبر عن عن مواقف صاحب الملصق لاغير إنزلاق خطير ينم عن عدم فهم طبيعة العلاقة القائمة بين النظام القائم بالمغرب و الامبريالية، وطبعا مؤسساتها ( صندوق النقد، البنك العالمي، ومنظمة التجارة العالمية) .
إليكم هذه العبارة التي تنم عن جهد مضحك في التفكير العقيم بعمق "التعاقد فرض على الدولة كما فرض على الأساتذة".
أولا، ان الدولة هي أداة سيطرة طبقية تحافظ/ تدير من خلالها الطبقة المسيطرة، داخل بنية اجتماعية محددة تاريخيا، مصالحها المادية وليست جهازا فوق الطبقات كما يود البعص أن يوهم جماهير شعبنا.
ثانيا، الدولة بالمغرب هي أداة في يد التكتل الطبقي المندمجة مصالحه مع الامبريالية و إن من موقع ذيلي، فالنظام القائم يستند في وجوده وديمومته على خدمة الرأسمالية من موقع التبعية، والامبريالية تستند عليه وكيلا يسهر على مصالحها داخل وطننا المسروق.

مما سبق يمكننا طرح السؤال الأتي:
هل حقا صندوق النقد الدولي فرض التعاقد على التحالف الطبقي المسيطر وجهاز دولته أم أن إندماج مصالحهما يجعل من الثاني يسهر على تنزيل توصيات الأول قسرا على إرادة الشعب في إطار تقاسم المهام والأرباح؟
سندع الإجابة عن السؤال لأصحاب المنشور كي يقوموا باستنباطها من الرد ان هم احسنوا استخدام ملكة التفكير.

هذه الجملة رغم ما تُظهر من إدانة للنظام الفعلي وتحمله كامل المسؤولية، إلا أن مضمونها يبرئ النظام القائم ويخلي مسؤوليته في بيع المدرسة والوظيفة العمومية( ثروات ومعادن البلد) بل والأكثر من هذا ينزع عنه التبعية و العمالة للإمبريالية فيصير بقدرة المنشور نظاما وطنيا ديمقراطيا شعبيا لا تربطه رابطة بالراسمال المالي العالمي إلا من موقع الند.
إذا افترضنا جدلا ان صندوق النقد الدولي فرض التعاقد على الدولة فهل يصح التشبيه بين الفرض على الدولة من طرف صندوق النقد الدولي والفرض على الاساتذة من طرف الدولة!!؟
إنها محاولات للتظليل وتزييف الوعي يقوده البعض ،إن أول خطوة في مسار إسقاط المخطط الطبقي هي طرح النقاش العلمي المعبر عن الواقع كما هو ،المتجاوز لكل هذه الطروحات اللاعلمية.
إن أردت انكار تهمة بارتداء لباس أخر، فانك ترتدي تهمة أخرى أو يمكن أن تنام في حضن جلادك.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- انتخابات إيران.. عمليات الفرز جارية صباح السبت بعد تمديد الا ...
- تداول فيديو تحرش بطفل وإيذائه في السعودية.. والداخلية ترد
- مع ترقب نتائج الانتخابات الإيرانية.. إليكم حقائق وأرقام عن ا ...
- انتخابات إيران.. عمليات الفرز جارية صباح السبت بعد تمديد الا ...
- تداول فيديو تحرش بطفل وإيذائه في السعودية.. والداخلية ترد
- مع ترقب نتائج الانتخابات الإيرانية.. إليكم حقائق وأرقام عن ا ...
- إعلام عبري: مصدر أمني يكشف موعد الحرب الإسرائيلية القادمة عل ...
- مواد غذائية لا ينصح بتناولها مع اللحم
- سد النهضة.. إثيوبيا تدعو إلى التصدي الجماعي لـ-الضغوطات غير ...
- الانتخابات الرئاسية الإيرانية: ترقب للنتائج الرسمية وسط أرجح ...


المزيد.....

- كرّاسات شيوعيّة - عدد 2- الحزب الشيوعي (الماوي) في أفغانستان ... / حزب الكادحين
- طريق 14 تموز / ابراهيم كبة
- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - مراد المهدي - حول معركة إسقاط مخطط التعاقد :دفاعا عن الحقيقة لا لتشويه الوعي