أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اسامه شوقي البيومي - الراعى والنساء عبر الفضاء















المزيد.....



الراعى والنساء عبر الفضاء


اسامه شوقي البيومي
(Osama Shawky E. Bayoumy)


الحوار المتمدن-العدد: 6866 - 2021 / 4 / 11 - 19:19
المحور: الادب والفن
    


- مشهد 1
مركبه فضائيه تهبط فى ارض خلاء ، ينزل منها شخص مرتديا زى رواد الفضاء وهو يحمل فى يده سلاح طاقه ويتجه الى راعى جلس ومن حوله اغنامه.. الفضائى يشير الى الراعى للاقتراب منه ويكلمه بصوت آلى صادر من سماعات مثبته فى الخوذه التى فوق رأسه...
الفضائى : انت ايها الراعى ..
الراعى يلتفت حوله ثم يقف ويتجه الى الفضائى فى ذهول ..
الفضائى: هل تعرف شيئا عن العمله الفضائيه الجديده؟
الراعى : لا ابدا!! فانا غريب عن تلك الديار..
الفضائى: لا تقلق ، انا استطيع ان اشرح لك ببساطه
الراعى : اذا كان هذا ضروريا , تفضل ..
الفضائى : فى الماضى استخدم الملوك الذهب كوحده للعمله ثم عندما اتسعت التجاره استخدموا الفضه والبرونز ثم اخيرا ظهرت العملات الورقيه.. كل ملك ودوله لها نصيب من العملات بقدر ما تمتلك من ثروات طبيعيه او صناعيه..
الراعى : لكنى لا اعرف العمله ألا من خلال الصدقات ولا امتلك ألا هذه العصى التى اهش بها على غنمى..
الفضائى : لا يهم ان تكون مفلسا الآن لكن هذا الوضع قد يتغير مع الفضائيات..
الراعى : كيف ذلك ؟؟
الفضائى - سأشرح لك ، بعد ان امتلك الفضائيون القدره على تدمير الارض والقمر سقطت عروش الذهب وملوك النفط واصبحنا نتحدث عن امتلاكنا للغلاف الجوى وما يحتويه من اكسجين.. فعندما تتنفس انت واغنامك تستهلك اكسجين من غلافنا الجوى و تعطينا كربون كتلوث مصاحب لعمليه الزفير..
الراعى : وماذا يعنى هذا فى نظام الفضاء والكواكب ؟ هل اصبحت ثريا ؟
الفضائى : لا ابدا انت لا زلت مفلسا ومديونا لنا بما استنشقته انت واغنامك من اكسجين من غلافنا الجوى.. لكن لا تخف تستطيع ان تبيع اغنامك عبر الانترنت او فى البورصه الفضائيه وتسدد تلك المديونات من خلال ما ستدفعه من اشتراكات ورسوم..
الراعى صائحا : أنا لا اعرف الانترنت وابيع اغنامى فى اعياد التكاثر ولا سلطه لكم علينا ايها الفضائيون المرعبين..
الفضائى: انت جاهل أرعن , فمن يشترون منك يدفعون لنا وحتى ملوككم سيدفعون لنا ما نفرضه عليهم من رسوم استهلاك اكسجين من غلافنا الجوى وكل ما تفعله بجهلك انك تقلل ربحك..
الفضائى يغضب ويوجه بمسدسه حزمه من الاشعه عاليه الطاقه الى جبل فيدكه كما تشتعل اشجار من حول الراعى فيصعق ويسقط مغشيا عليه..
الراعى بعد ان يستفيق الى رشده : أنا لم اقصد شيئا منكرا سيدى الفضائى معاذ الله لكنى لا افهم ، ارجوك العفو والمغفره
الفضائى : ليس مهما ان تفهم لكن عليك ان تذهب الى رئيس صندوق النقد والعملات وتبلغه بما رأيت من قوه واطلب منه ان يحرر الناس من متابعه سعر برميل النفط واوقيات الذهب لان العملات والثروات ستطبع فى صندوقنا للنقد الهوائى على اساس الصفر استهلاك اكسجين لكل دوله.. هيا انصرف..
الراعى يهرول مبتعدا عن الفضائى بأغنامه وهو يتمتم بكلمات غير مفهومه...

- مشهد ٢
نفس الأرض الخلاء وقد اختفت الاشجار المحترقه ونبتت مكانها شجره عظيمه بجوار الجبل المدكوك..
الفضائى جالس على حافه مركبته الفضائيه يتابع قمه الفحم والنفط المنعقده بنيويورك من خلال الخوذه التى فوق رأسه والتى تحولت واجهتها الاماميه الى شاشه بلازما..
يدخل الراعى الى المسرح ويتحدث الى الفضائى وقد ثقل لسانه من هول ما مر به : الس الس الس لاملا لا ع ع ع ع ل ل ل
الفضائى مستفهما: انت , ماذا اتى بك ثانيه ايها الراعى ؟؟
الراعى يشير الى حلقه : كو كو كو نت ار ار حل حل
الفضائى يلاحظ عدم قدره الراعى على النطق فيضع خوذه فضائيه فوق رأس الراعى: هذه خوذه استشعار للموجات الكهربيه الصادره عن المخ ، فقط فكر فى ما تريد ان تقول وانا سأسمعه ..
الراعى دون ان يفتح فمه ينطلق صوته صارخا من خلال السماعات المركبه فى خوذته : ايها الفضائي الجبار المرعب , عليك اللعنه
الفضائى يمسك بمسدس الطاقه ويصوبه نحو الراعى الذى يصرخ من خلال الخوذه : لا لا سيدى الفضائى..ارجوك العفو والمغفره سيدى المبجل ..انا انا.. ثم ينخرط الراعى فى البكاء
الفضائى: كن حذرا ايها الراعى فتلك الخوذه تترجم لى افكارك وما يدور برأسك..
تسود فتره من الصمت
الراعى على مهل : استميحك عذرا مولاى.. ففكرى مشتت و ذهنى مضطرب منذ رايت اعاجيب قدرتكم.. انا لم اعد استطيع ان املك زمام نفسى أو حتى النطق.. وكنت آه لو اخذت منك سلاحك هذا !!
الفضائى يحكم قبضته على مسدسه : ماذا؟؟
الراعى يصرخ ثانيه : لا لا شئ..لا لا شئ مولاى وسيدى , فقط كنت اريد لذلك ان استميحك العذر وان تكلف شخصا آخر أكثر شجاعه وفصاحه منى بمهمه الذهاب لرئيس العملات والاموال..
الفضائى يستخرج من علبه حبه دواء : لا عليك ستكون بخير وتشعر بتحسن بعد ان تتناول حبه الشجاعه تلك..
الراعى يتناول حبه الشجاعه ثم يحدق فى الشجره العظيمه مستغربا ويتساءل : كيف نبتت ؟؟ ولماذا؟؟
الفضائى يلاحظ استغرابه : اما عن الكيف فلا تسئل واما عن السبب فقد قلته لك انفا؟؟ ولا ضير ان اعيده على مسامعك بطريقه اخرى ؟؟
الراعى : ارجوك يا سيدى ومولاى..فأنا لا افهم..
الفضائى : الامر بسيط ايها الراعى المسكين.. فالتجاره الدوليه والانظمه الماليه الحاليه تعتمد بالاساس على المنتجات الزراعيه التى يتم تحويلها وتداولها عشرات بل مئات المرات كسندات ورقيه خلال البورصات.. فعشره دولارات مثلا من بلح النخيل قد تتحول الى الف او ربما مليون دولارا كسند فى البورصه من خلال التداول وحركات البيع والشراء.. لكن رغم كونه مستند ورقى قيمته بمليون دولار ، يظل اساسه العشره دولارات من البلح.. انها مثل الهرم المقلوب او الجبل المقلوب الذى رأسه الى اسفل وقاعدته العريضه الى اعلى.. فأذا تم افناء الرأس الملتصقه بالارض او العشره دولارات من بلح النخيل انهدم البناء كله او مستند المليون دولارا من التعاملات التجاريه فى البورصه وحدثت الازمات والكوارث.. مفهوم
الراعى مستنصحا : لكن لماذا لا تتاجرون اهل الفضاء فى البلح انه مربح للغايه؟؟
الفضائى : انه مجرد مثال ايها الذكى ؟؟ فكل طائفه تتاجر وتتحكم بما يليق بها وبقدرتها.. والهواء او الاكسجين الذى لا غنى عنه للحياه هو فى نطاق عملنا وتواجدنا وقدرتنا ومن خلاله سنرصد ونتحكم ونصحح اسس التعاملات التجاريه والبيئيه الى مستوى ورقه الشجر..فكل شجره بل كل ورقه شجر مهمه عندنا لانها تنتج اكسجين فى غلافنا الجوى الذى سنجعل منه اساسا لبورصتنا الفضائيه ذات الهرم المعتدل الذى قاعدته ثابته الى الارض وراسه باسقه الى السماء.. انه عمل نبيل ايها الراعى ويجب ان تتشجع وتبشر الناس بصندوقنا للنقد الهوائى لاننا نعدل المقلوب ونصلح المعوج..
الراعى ساهما : طبعا طبعا سيدى الفضائى .. لكن هل من الممكن ان تعطينى آيه على صدق ما سأحدث الناس به.. هل ممكن مثلا ان تعطينى سلاحك هذا حتى يصدقونى.. انا اكذب حتى..
الراعى وهو يخلع الخوذه : لا لا الخوذه اللعينه
الفضائى ضاحكا: فى المشمش ان تاخذ سلاح الطاقهالنووى او حتى الخوذه انهما عهده .. لكن بامكانك ان تاخذ هذا الكارت للعمله الفضائيه كآيه امام رئيس صندوق العملات والاموال.. كل ما عليك ان تضع يدك فى جيبك فوستخرج بيضاء من غير سوء الفحم والنفط الاسود بهذا الكارت الرقمى الاخضر.. ودون ان تحمل او تلمس عملات ثقافه الكربون...

- مشهد 3
الفضائى يتلقى اتصالا هاتفيا من المحطه الفضائيه : اهلا دانيال, انا على الارض.. نعم , بالضبط فى جزيره الماعز..
الفضائى ينظر الى الراعى فى ملل و يكمل حديثه : انت تعرف يا دانيال ان بناء غلاف جوى حول المريخ اسهل من اقناع مثل هؤلاء القوم.. من فضلك , اذا لم يكن الامر يتحمل التأخير فهل تستطيع الحضور الى هنا بنفسك.. انا فى انتظارك , شكرا
تسود فتره من الصمت ينشغل فيها الراعى بالنظر الى الشجره العظيمه وكأنه يبحث فيها عن شئ ما بينما يعود الفضائى الى متابعه قمه الفحم والنفط من خلال خوذته..
يدخل الفضائى دانيال الى المسرح
دانيال : اهلا جين , كيف الاحوال على الارض ؟؟
جين : اهلا دانيال , الاخبار ليست ساره.. فعميلنا فى قمه الفحم والنفط لقى معارضه شديده عندما عرض مقتراحاتنا.. كما ان هذا الراعى يحتاج الى جهد ووقت كبيران حتى تاتى منه نتيجه مرجوه..
دانيال ينظر الى الراعى وهو يبحث فى الشجره ويسئل زميله متعجبا: وماذا يفعل هذا الرجل عند الشجره ؟؟
جين ساخرا بصوت عالى : لا بد انه يبحث فيها عن ثمره مانجو يأكلها مثل القرود..
الراعى منتبها: بل عن المشمش ابحث يا مولاى .. ألم تعدنى يا سيدى ان تعطينى المسدس فى المشمش؟
جين لدنيال : ألم اقل لك انه يحتاج لوقت كبير..
دانيال : اخشى انه لن يكون لديك ما تطلب من وقت.. لماذا لا تستعين بشخص أخر؟؟
جين : سأفكر فى الامر.. والآن ماذا لديك من اخبار هامه لم تستطع بسببها انتظار عودتى الى المحطه الفضائيه؟؟
دانيال: لقد صدر تقرير مراقبه الغلاف الجوى للأرض وقد أوصى بضروره التدخل السريع لمنع خطر أنهيار العمله الفضائيه ..
جين مستفهما : لماذا ؟؟
دانيال : لقد رصد التقرير نقص وتسرب خطير للاكسجين من الغلاف الجوى للأرض.. فخلال مليار سنه قبل ثوره الكربون الصناعيه لم يقل محتوى الاكسجين باكثر من 0.03% لكن زاد هذا المعدل 1000 مره خلال المائه سنه الاخيره بسبب الاحتباس الحرارى وحرق الغابات واقتلاع الاشجار وتجريف المساحات الخضراء...
جين منزعجا : وما العمل يا دانيال؟؟
دانيال : من ناحيتى سأقوم باستخلاص الاكسجين من صخور القمر وضخه كتعويض فى الغلاف الجوى للارض..
جين : عظيم
دانيال : لكنه حل مؤقت ومكلف جدا كما تعرف وعليك من جانبك ان تعجل من تنفيذ خطتك الارضيه بأقصى ما تستطيع..
جين ينظر الى الراعى : سأفعل .. لابد ان افعل ...

- مشهد 4
سطح القمر ، الفضائى دنيال والفضائى يمناكا ينقلان صخور الاكسجين الى المركبه الفضائيه العائده الى اليابان ...
دانيال: كانت فكره عبقريه منك , فأخيرا اصبح لعودتنا الى الارض معنى ومقابل..
يمناكا : حقا والفضل لك , فلن يستطيع جين منذ الآن حبسنا على سطح القمر ومنعنا من الأجازات مددا طويله بحجه انها تكلفه اموالا طائله.. فلو يعرف الناس هذا القمر الذى طالما تغنى به الشعراء ، كم هو ممل ومضجر بدون غلاف جوى لأشفقوا علينا بدلا من ان يحسدونا..
دانيال : بل قل لقدسوا غلافهم الجوى واحترموا الطبيعه..
يمناكا : معك حق فأنى اعجب حقا لهؤلاء البشر!!
دانيال: وستعجب أكثر اذا تعرفت على الراعى الذى اختاره جين من جزيره الماعز للدعوه الى العمله الفضائيه الجديده.. انه لا يفكر ألا فى الطعام والمسدس النووى ولا أرى له ميزه غير اطاله مده مهمتنا تلك ..
يمناكا: لا تستهن باختيارات جين فهو قلما يفصح عما يفكر فيه مباشره وكثيرا ما كانت قراراته غامضه مبهمه فى حينها ثم يتضح حكمتها فيما بعد..وانت تعرف القليل عن هذا الراعى
دانيال: ربما ، لكن هل تذكر يوم عارض استخلاص الأكسجين من صخور القمر ثم ها هو يضطر للموافقه بعد تقرير مراقبه الغلاف الجوى...
يماناكا :نعم لكن لا تنسى انه وافق على تطوير منصات الاقلاع ولولا ذلك لما استطعنا استخدام مركبتنا الفضائيه كقطار طوكيو..
يقطع الحديث دخول الفضائيتان هان ومونكا فى زى أحمر الى المسرح
مونكا: مرحبا ، هل تحتاجون لمعونه فى المحطه البيضاء؟؟
دانيال : اهلا بكما نساء الحمراء وغلافنا القمرى
مونكا تشير الى هان التى انشغلت بالنظر الى يمناكا : لقد لاحظت هان انهماكما فى نقل صخور الاكسجين الى مركبتكم الفضائيه فأقترحت ان نعرض المساعده...
يمناكا لهان : شكرا لتلك المشاعر الحاره
مونكا تضحك : انتم تعرفون ان الوضع فى القمر يختلف عما يمارسه البشر والزعماء على الارض..
دانيال: بالطبع فتعاوننا فى الفضاء ضروره غير ان القرصنه الفضائيه التى تمارسوها بين الحين والآخر ازعجتنا كثيرا..
مونكا ساخره: انها بالنسبه لنا مجرد ألعاب لدفع الملل..
دانيال: اعرف لكنها تقلل من مصداقيتنا عند البشر وهذا ما يزعج رئيسنا جدا..
هان : أرى انه يهتم كثيرا برأى الناس وحريتهم على الارض وهذا ما لا يعيره المعسكر الأحمر اهتماما يذكر!!
مونكا: اتذكر يادانيال عندما خير الاحمر بين تفكك ولاياته التى لا تلقى اصلاحا او الاحتفاظ بقوته الفضائيه فأختار الاخير..
دانيال: نعم اذكر واعرف ان شفاعتكن لترتجى..
هان : وماذا تطلبان ايها المتعبدان؟؟
يماناكا : ان تقنعا زعيمكم الفضائى بالتبرع ببعض الصخور حتى نستخرج منها اكسجين نضخه فى الغلاف الجوى للأرض..
مونكا : ولماذا نفعل هذا ؟؟
دانيال: ألم تطلعى على تقرير مراقبه الغلاف الارضى وتلاحظى نقص الاكسجين بنسبه 30 بالمائه بعد الثوره الصناعيه بما يهدد العمله الفضائيه..
مونكا متعجبه: التفكير الفضائى السليم اذن ان نحتفظ بصخورنا الغنيه بالاكسجين او تخزينه على القمر وليس ضخه فى غلاف الأرض الجوى الذى افسده البشر..
دانيال: لكن رئيسنا يرفض هذا الأمر
يمناكا معللا : على اعتبار ان القمر تابع للارض
مونكا غاضبه: هذا شأنه لكن احذروا ان تطمعوا فى شئ من صخورنا..
هان بمكر : انتى مخطئه فى غضبك هذا ياتينا ، هل نسيتى انه لا بد من التعاون على سطح القمر !! من ناحيتى سأقوم بعرض الأمر على الزعيم لكنى اخشى عدم الموافقه لانه ليس هناك ما يدل على ان مثل هذا النقص فى الاكسجين يضر بصحه البشر وهاهم لا يكفون عن حرق الوقود والتخلص من النباتات..
دانيال: لقد توصل يمناكا الى نتائج على الكمبيوتر الحيوى بمعمله ..
هان تنظر الى يمناكا مليا : حقا ، وهل يقبل عبقرى الاحياء ان يشرح لنا ببساطه ما توصل اليه حتى نقنع زعمائنا؟؟
يمناكا : ربما فى الغد سأعشق هذا اذا احضرتما عربه مليئه بصخور الاكسجين من معسكركم ..
- مشهد 5
سطح القمر فى اليوم التالى ، الفضائى يمناكا يتحدث فى الهاتف الخلوى مع جين الذى لا يزال على الارض: أجل ، سنقوم بالأختبارات اللازمه على الاكسجين الناتج قبل توزيعه على المستشفيات ..
فتره من الصمت يصغى فيها يمناكا الى الهاتف بأهتمام ثم ينظر الى دانيال وينهى المكالمه قائلا : نعم بالتأكيد سنوافيك بالتفاصيل أولا بأول ، وقتا سعيدا..
يمناكا يتجه الى دانيال ويسئله بمكر : هل تعتقد ان مونكا ستأتى لرؤيتك قبل الرحيل؟؟
دانيال: لا أعرف لكنى متأكد ان...
دانيال يقطع حديثه مع دخول هان الى المسرح وهى تحمل صخره اكسجين كبيره بيد واحده بسبب انعدام الجاذبيه..
هان تتجه الى يمناكا وتعطيه الصخره : تفضل
يمناكا: شكرا على هديتك الخفيفه..
هان (مستدركه) : آه نعم ، مونكا قادمه على أثرى بعربه كبيره مليئه بالصخور لكنى سارعت بالمجئ حرصا على وقتكما الثمين
دانيال يأخذ الصخره من يمناكا ويذهب بها خارج المسرح ...
يمناكا ينظر مليا الى انف هان : ارى انك تمتلكين انفا شغوفا بالتجارب البيولوجيه , فهل تعتقدين ان وراء هذا سبب وراثى؟؟
هان تشعر بالارتباك وتضع يدها على انفها : لا اعرف ، ربما.. لكنى اذكر ان والده جدتى كانت متخصصه فى تهجين الكلاب والقطط..
يمناكا يحدق اكثر فى أنف هان : الأنوف الصينيه كلها متشابهه لكن رغم ذلك فأنا متأكد ان فتحه أنف والده جدتك كانت أقل اتساعا من فتحه أنفك وانها كانت تمتلك حاسه شم اقوى..
هان مستغربه : لا عرف , لكن لماذا انت متأكد ؟؟
يمناكا : انه التأثير الذى اثبته نتيجه نقص الاكسجين بعد ان قارنت انفى قطين احدهما يعيش فى عصرنا الحالى والآخر عاش منذ 500 عام وقد اعدت برمجته واستنساخه من عظامه التى دفنت فى ثلوج الجبال..
هان: مدهش وماذا وجدت..
يمناكا: وجدت انه كلما قل الاكسجين زاد اتساع فتحه الانف وقلت المساحه المتاحه فيه لحاسه الشم وجهاز المناعه الأنفى..
هان: وهل هذا يجعلنا عرضه اكثر للاصابه بالامراض ؟؟
يمناكا : نعم بالتأكيد , لكن المؤسف حقا انه اذا استمر نقص الاكسجين فربما تصل انوف القطط الى الحد الذى لا تستطيع فيه حتى شم رائحه السمك !!
هان: الى هذه الدرجه
يمناكا : نعم لقد اثبت برنامج الكمبيوتر الحيوى وجود تلك الدرجه الحرجه التى لا نستطيع فيها الجزم بصحه أو مرض القطط ..
هان تقترب اكثر من يمناكا : أتمنى لو انك تستطيع أعطائى نسخه من برنامج الفتحات والدرجه المحرجه حتى اقنع زعماء الأحمر بضروره التعاون..
يمناكا: للأسف رئيسى يمنع هذا ، لكن لحسن الحظ استطيع ان أصطحبك بالداخل لتطلعى على خطوات التشغيل بنفسك ..
يمناكا وهان يدخلان الى المركبه الفضائيه...

- مشهد 6
جزيره الماعز, جين جالس على حافه مركبته الفضائيه بينما تسلق الراعى الشجره مرددا بصوت أجش
ياطالع الشجره ... هات لى معاك بقره
تحلب وتدينى بالمعلقه الصينى ..
الصينى .. الصينى... ياعينى ...ياعينى
جين منزعجا: انت ايها الراعى ، هلا خفضت صوتك وارحتنى من تلك الضوضاء التى تلوث مسامعى وتثير اعصابى..
الراعى يقطع اغنيته: عفوك يا مولاى ، كنت اظن ان صوتى العذب سيسرى عنك ويطرب مسامعك لا سيما وانا اشدو بمقام الحجاز
بالمعلقه الصينى..الصينى...ياعينى.. ياعينى
جين : شكرا لك لكنى لا اطرب لهذا النهيق
الراعى مشيرا الى المركبه الفضائيه : كيف ذلك؟؟ ظننت ان صوت الحمار يطربك ويشجيك لأنك تحبه وتضع صورته على طائرك هذا..
الراعى يستمر فى الغناء : بقره تحلب وتدينى بالمعلقه الصينى ..الصينى ..ياعينى.. ياعينى
جين مهددا الراعى بمسدسه : قلت لك أصمت وألا شويتك بهذا المسدس ولا تذكر أبدا لأحد صوره الحمار التى على مركبتى.. فهمت
الراعى خائفا : العفو والسماح يا مولاى.. آمين ياسيدى.. آمين ياسيدى
تدخل انجلا وخورشيد الى خشبه المسرح ويتوجهان ناحيه الفضائى..
جين : اهلا بكما ، كنت اتوقع حضوركما قبل ذلك..
انجلا : ان اقناع المعسكر الاحمر بضم خورشيد الى منظومه تغريداته يتطلب وقتا وترتيبات خاصه..
جين : لقد طلبتى تسربب طيور بابل أليهم وقد فعلت..
انجلا : لم يكن هذا بالأمر الجد الخطير , انت تعرف انها كانت مرصوده لديهم من الفضاء..
جين: بل المؤسف ان هان صنعتها بأقل التكاليف بل وتربح منها ايضا بعد ان شغلت شبكه المحمول الذكيه 5 جى على تردداتها الكاشفه لطيور بابل..
انجلا : الأمر ليس سهلا كما تظن ومعرفه خورشيد بأن طيور بابل المنطلقه من أعشاشنا قد رصدت لديهم لا يمثل أمنا..
جين: اعرف انه لا يمثل امنا فضائيا , لكنه كما قلت لك أجراء أحترازى هام وانا فى جزيره الماعز من اجل ذلك..
انجلا : لكنى مهتمه بالأمن ورصد طيور بابل التى تنطلق من اعشاش الاحمر ولذلك اتيت لك..
جين :وماذا تطلبين لذلك؟؟
انجلا : أريد 3 مليار دولار حتى ارسل لك صوره من كاميرا فائقه القدره..
جين : صوره ب 3000 مليون دولار
انجلا : هذا أقل تقدير لانها ليست ككل الصور، انها الأولى من كوكب المريخ وخارج نطاق الاحمر المسيطر علي القمر..
جين: اتمنى ان ينجح هذا الأمر..
انجلا: بالنسبه لى ليس هناك خيار آخر...
جين: كم يدفعنا الماضى الى حافه الهاويه..
انجلا : وربما الى حافه الامل , فما تراه تفاوضا بدون تلك الصوره يعتبره البعض رضوخا واستسلاما طالما اننا لسنا على قدم المساواه..
جين : عموما لا يستحسن ان تأخذى تلك المبالغ منى مباشره وسأتصل بمن يدفعها لكى..
انجلا : شكرا ولا تنسى المصاريف النثريه..
جين :الماضى والنثريات ياأنجلا يحملانى الكثير ، لكن لا بأس.. والآن دعينى أعرفكما براعى الماعز كما اننى أود سماع مقترحاتك للأسراع من خطتى الأرضيه..
انجلا: حسنا ، لكن عليك ان تضيف هذا أيضا الى حساب النثريات..

- مشهد 7
سطح القمر ، مونكا وراسبوتين جالسان الى مكتب فى محطه الأحمر الفضائيه.. تدخل هان وهى تحمل فى يد قفصا به قط وباليد الأخرى ترتب ثيابها وشعرها..
راسبوتين لهان منشدا : أتأخرت كتير يا حبيبى أتأخرتى على زمن ( ثم بصوت جاد) اتمنى ان تكونى قد وفقتى فى مهمتك واحضرتى شئ يساوى صخره الأكسجين التى اخذتيها..
هان تضع القط على المكتب : الى حد ما وقد تركت رساله الى رئيس الابيض اشكره فيها على ديمقراطيته وحسن تعاونه معنا..
راسبوتين باستغراب: ما هذا يا عزيزتى هان ؟؟
هان : قط
راسبوتين : اعرف انه قط وليس فيلا هنديا لكنى اسئلك عن قيمته ياعزيزتى الصغيره؟؟
هان: آه ..انه قط عاش منذ 500 عام تم اعاده برمجته واستنساخه من عظامه بمعرفه يابانيهم البغيض الذى اضطررت لتخديره حتى احصل عليه..
راسبوتين : اعرف انك تجيدين فنون الخداع والمكر ، لكن ما قيمه هذا القط حتى نبذل فى سبيله كل هذا الجهد؟؟
هان تضحك : ألم تشكو ياعزيزى دائما من ان الناس يعزفون عن متابعه محطتنا الحمراء رغم انها اول محطه اطلقت فى الفضاء..
مونكا : لانهم جعلوا محطتهم للناس وما يجذب انتباههم منذ النشئه واسموها ناسا فكانت اول محطه وضعت للناس ..
هان بمكر: العزيزه مونكا تعرف جيدا ان جل الناس لا تتابع الا أخبار نانسى بولتيكا وما تفعله فى اعياد المساخر وأحدث صيحاتها فى الموضه والتجميل..
راسبوتين: نعم ياصغيرتى هان ان الناس لا تهتم باخبار الباليه والنشرات العسكريه التى نبثها لهم، انهم فقط يريدون متابعه نانسى بولتيكا وديكها الفرنسى بتصميماته المخنثه..
هان : والمعسكر الابيض يربح الكثير من جراء ذلك ..
راسبوتين: للأسف وكم اتمنى ان يتوقف هذا الأمر..
هان : سيحدث عما قريب بعد ان اطبق طريقه اعاده برمجه هذا القط على البشر كأحدث طرق التجميل الغير مسبوقه.. عندئذ سينصرف الناس عن متابعه دميتهم وسيتابعون محطتنا ونربح الكثير ...
راسبوتين : بل انتى الغير مسبوقه ياهان العزيزه.. فلو حدث هذا لن اكتفى بانصراف الناس عن محطتهم بل سأهدمها بنشر القرصنه الفضائيه وقد اعددت لذلك فيلا هنديا عظيما ...
هان بنشوه : ليس هذا وقته يا راسبوتين العزيز لكن يمكنك الان تكليف مونكا بالتسلل الى مجموعه بولتيكا للأحلال والتجديد حتى تقنعها بعمليه التجميل الجينيه التى سنخترعها والدعايه لها...
راسبوتين : طبعا طبعا واعتقد انها تعرف من سيساعدها فى ذلك.. أليس هذا صحيحا يامونكا؟؟
مونكا مستائه من اطراء راسبوتين لهان: طبعا فمجهود غرنوقه مثلى بدرجه جنراله من عابرات الفراش لا ينسى بسهوله..
راسبوتين : أكيد.. لكنى الآن احتفل بتلك الغرنوقه الغير مسبوقه..
راسبوتين يحمل هان على ظهره فتضربه على قفاه وهى تأمره بالسير..

- مشهد 8
سطح الارض , بهو قصر البارونه نانسى بولتيكا ممتلئا بالتحف والأنتياكات الثمينه فى كل مكان.. شرفه البهو تبدو منها حديقه غناء وعلى بعد قبه الكابيتول.. اصوات الخدم تتصاعد مع دخول بولتيكا ووصيفتها: اهلا البارونه الشحروره .. تحيا الغندوره السنيوره
تدخل بولتيكا الى المسرح وهى امراءه قد تخطت العقد الخامس من عمرها فى ملابس سيرياليه زاهيه الالوان وترفع يدها لترد على تحيه عمال القصر ثم تجلس على اريكه مذهبه فى وسط المسرح..
الوصيفه بغيظ : سيدتى البارونه اسمحى لى ان اقول شيئا قبل ان اجن
بولتيكا: سمحت لك يا وجه النكد
الوصيفه : هل يعقل ان أمراءه مثلك حفيده جورج واشنطن ولها حق استغلال صوره جدها المطبوع على الدولار بما يساوى عشر الميزانيه العامه للأمبراطوريه ...
بولتيكا: ثم ماذا؟؟
الوصيفه: كما أنكى ورثتى من زوجك المتوفى ثروه طائله
بولتيكا :لقد تركتها كلها لابنتى الوحيده منه..
الوصيفه : ولو.. فهل يعقل ان تعانى نقص السيوله بهذا الشكل؟؟ وتطالبين الكابيتول بضخ المزيد من الاموال بما يعرض اقتصاد الامبراطوريه للخطر..
بولتيكا: هذا ليس كلامك ايتها الببغاء اللعينه , انه كلام هذا االقرد القابع فى البيت الابيض
الوصيفه: الرئيس ترامبو ليس سيئا الى هذه الدرجه وهو يتودد اليكى بكل السبل وطلبك للزواج اكثر من مره وانتى ترفضيه بقسوه وعنف..
بولتيكا : لا تذكرى امامى هذا الثرى الدعى , انه فقط طامع فى مجدى وشهره اجدادى.. انتى لا تعرفين كيف يتعامل مع من هم اقل منه ثروه وسلطه لا سيما النساء.. ان فضائحه الجنسيه التى يتهرب منها بدهاء مسجله كلها لدى على CD.. فكيف بالله عليكى تريدينى ان اتخذه زوجا؟؟
الوصيفه: ياسيدتى البارونه كل الرجال كذلك وهو اكثر الناس ايمانا بسطوه الذهب والنفط..
بولتيكا: كلهم كذلك ما عدا ابن خالى جو الذى اجله من كل قلبى وبسببه غيرت ديانتى وكم انا مستائه انه ترك الرئاسه لهذا الترامبو
الوصيفه : أفيقى الى نفسك يا بارونه ولا تنجرفى وراء الوهم والاحلام..
بولتيكا: بل انا فى تمام عقلى الآن وعلى الدين الصحيح الذى ارشدنى اليه جو.. احتقر عباده الذهب والنفط واعبد تلك القدره الكونيه اللانهائيه التى خلقت هذا الجمال المتجدد دائم ثم تشير الى حديقتها الغناء وتلتقط سيجاره تشعلها بولاعه ذهبيه كبيره ثم تلقى بها الى خارج الشرفه..
الوصيفه تصيح : يا بارونه ما هذا الجنون
بولتيكا : انه الزهد يابلهاء.. انا ادعو للدين الجديد واعلم الناس الزهد واحتقار الثروات البترونفطيه اذا لم تخدم البيئه والطبيعه التى توهبنا الخلود
الوصيفه ساخره : بل ستعلميهم النصب والسرقه لأن المال السائب يعلم السرقه بلا شك..
بولتيكا بانفعال : بل انتى منافقه تحاولى دائما تشكيكى فى دينى الجديد الذى سيحمينى من العدم ويمنحنى الخلود ما دامت الخضره والاشجار تهب اكسير الحياه للكائنات..
الوصيفه تحاول الدفاع عن وجهه نظرها لكنها تفضل السكوت مع انفعال البارونه وتجد فرصه لتغير الموضوع مع دخول شاب من عمال القصر وهو يحمل فى يد مقص لتقليم الاشجار وفى اليد الاخرى الولاعه الذهبيه التى القت بها بولتيكا من الشرفه..
الوصيفه: من انت ايها البستانى وماذا تريد ؟؟
الشاب: انا ياسيدتى محمود الحجار عامل جديد بحديقه القصر
(ثم يمد يده بالولاعه الذهبيه ويردف) وقد وجدت تلك الولاعه اسفل الشرفه
بولتيكا: رائع.. أرئيتى ايتها الوصيفه الغبيه لقد اعاد هذا الشاب ولاعتى ولم يطمع في ذهبها رغم انها تساوى ثروه بالنسبه له.. ان طريقتى للدعوه الى الدين الجديد تؤتى ثمارها وها هو الدليل امام عينيكى...
الوصيفه تأخذ الولاعه من الشاب الذى يهم بالأنصراف وهو يهز كتفيه دلاله على عدم فهمه لما يجرى..
بولتيكا : انتظر..هل انت عربى
محمود : نعم يا بارونه
بولتيكا: انت اذن من السلاله التى يمنعها الرئيس ترامبو من دخول العاصمه
محمود : نعم يا بارونه لكنى كنت سعيدا الحظ اذ التحقت بخدمتك وحصلت على الامان فى قصرك قبل صدور هذا القرار..
بولتيكا: ولماذا اعدت الولاعه؟؟ هل انت ثرى فى بلدك والتحقت بالعمل عندى هربا من الترحيل؟؟
محمود: الاثرياء والاغنياء لا يرحلون يامولاتى..لكنى لا اطمع فى شئ بعد ان حصلت على الطعام والامن والهدوء الروحى بعملى فى حديقه قصرك..
بولتيكا: ولماذا يلقبونك بالحجار يا محمود
محمود : لانى مهندس مدنى من دارسى الجولوجيا
بولتيكا مستغربه:مهندس جولوجى وتعمل بستانى
محمود: لاغضاضه فى ذلك لقد درست ايضا الرى والزراعه..
بولتيكا: عظيم لكن لماذا لا تفكر فى عمل افضل يليق بمؤهلاتك؟؟
محمود: انا محظوظ بعملى فى قصرك يا بارونه وليس هناك فرصه افضل يسوقها القدر لعربى مثلى فى عهد ترامبو غير الترحيل فى سفينه ماشيه الى الشرق الاوسط..
بولتيكا: هل انت فقير فى بلدك الى هذه الدرجه؟؟
محمود: بالتأكيد اننى لست غنيا بالدرجه التى تتيح لى فرصه تتتاسب مع مؤهلاتى ؟؟
بولتيكا: انت ذكى يا محمود لماذا لا تحكى لى قصتك؟؟
محمود : اخشى ان اضيع وقتك الثمين يابارونه بسماع قصه متكرره لواحد من ملايين الشباب حول العالم ؟؟
بولتيكا: لا بأس اننا نضيع وقتا فى امور اتفه من ذلك تحت قبه الكابتول فى عهد هذا الرئيس.. كما اننى أشعر بالملل من حديث وصيفتى واريد سماع قصتك..
محمود : اخشى يابارونه ان تكوه قصتى اكثر مللا من حديث سيدتى الوصيفه
بولتيكا وهى تجذب نفسا من سيجارتها : لا تخشى شيئا.. هيا احكى
يستعد محمود للكلام بينما تستقبل بولتكا على المحمول رساله من الفضائى جين يعلنها انه فى الطريق الى قصرها برفقه اصدقاء.. تقفز بولتيكا من على الاريكه وتنظر الى نفسها فى المرآه ثم تخرج مسرعه من المسرح وهى تقول: محمود يجب ان استعد لاستقبال هام , سأسمع قصتك فيما بعد :
تخرج الوصيفه وراء البارونه ويردد محمود وهو يخرج من الناحيه الاخرى للمسرح : أمرك يابارونه ..آمين يابارونه..

- مشهد 9
سطح الارض - بهو قصر البارونه بولتيكا وقد عادت اليه الوصيفه استعدادا لاستقبال الفضائى جين.. الوصيفه تنادى على محمود الذى لازال على مقربه ..
محمود : امرك ياسيدتى
الوصيفه : ضع بعض سلات الورود والزهور فى الطرقه الخارجيه واحضر لى واحده وكن على مقربه بالخارج لاننا ننتظر ضيفا هاما , هيا اسرع..
يسرع محمود فى وضع سلال الورد والزهور ويحضر زهره كاميليا يعطيها الى الوصيفه التى تنظر اليه فى عجب..
الوصيفه: انت حقا ذكى يامحمود , كيف عرفت انها زهرتى المفضله؟؟
محمود ضاحكا : لان الناس أطلقوا عليها اسمك ياسيدتى
الوصيفه ضاحكه : جيد والآن كن على مقربه..
تتأكد الوصيفه من النظام داخل البهو وتلاحظ طفايه السجاير فتنده على محمود ثانيه
محمود : امرك ياسيدتى
الوصيفه تشير الى طفايه السجائر: نظف تلك وابقى على مقربه حتى اجدك عند الحاجه..
محمود يسرع فى تنفيذ المطلوب : امرك ياسيدتى ..
الوصيفه تقف امام باب البهو وهى ممسكه بالزهره وبعد برهه يدخل الفضائى جين وهو يأمر الراعى بانتظاره بالخارج حيث يقف محمود..
الوصيفه وهى تعطيه الزهره : اهلا بالسيد جين
جين يأخذ الزهره ويقبلها على جبهتها: اهلا كاميليا العزيزه ، كيف حالك ؟؟
كاميليا : بخير ياسيدى .. البارونه فى انتظارك ..تفضل
جين ينظر الى محمود والراعى ثم يسئل كاميليا: هل هذا عامل جديد بالقصر؟؟
كاميليا : نعم وهو ذكى وامين
جين يجلس على الأريكه : حسنا ، وكيف حال اختك ميشيل وزوجها بركه؟؟
كاميليا : هم سعداء تماما ولا تنسى لك انك زوجتها ممن احبت..
جين : كان ذلك قرارا عاطفيا منى ويسبب لى الكثير من الضغوط والازعاج الآن ، حقا انا لا أعرف كيف وافقت على تلك الزيجه!!
كاميليا: هى تجلك ياسيدى ولا تعصى لك أمرا..
جين : وانتما فى منزله بناتى عملا بوصيه امكما الراحله عليها رحمه الله ، لكن كان بأمكان ميشيل اختيار زوج ابيض او ان تقنع بركه بعدم الترشح للرئاسه..
كاميليا : انه الحب والمساواه ياسيدى..ألم تعلمنا ذلك ؟؟
جين : الرئاسه ياكاميليا تسوقها السياسه وعادات البشر التى لا تتغير بين يوم وليله..
كاميليا: اعرف ، أمى حكت لى كثيرا عن ذلك
جين: انتى لكى حكمه الارض ياكاميليا مثل أمك رحمها الله اما ميشيل فقد تأثرت بالبارونه..
كاميليا: طبيعى لان ميشيل نشئت وتربت مع ابنه البارونه..
جين : ولهذا نجحت فى الضغط على والحصول على موافقتى على زواجها بل ومسانده زوجها بركه فى الرئاسه..
كاميليا : هون عليك يا سيدى وكل شئ سيكون على مايرام..
جين : سيهون الأمر اذا خف الشد والجذب بين البارونه وترامبو الذى يطالبنى الان بثمن موافقته على ترشح بركه للرئاسه..
كاميليا : وما هو ؟
جين : ان اقنع البارونه بزواجه منها
كاميليا: لا يمكن ، انها تتصور الموت ولا تتصور زواجها منه..انها ياسيدى تحبك وتجلك انت..
جين: وانا اجلها واحبها كأختى ولو كان بأمكانى ان اتخذها زوجه لفعلت ذلك من زمن..
كاميليا: بالله عليك خفض من صوتك ياسيدى فلربما تكون البارونه على مقربه منا وتسمع كلامك هذا .. انت تعرف كم هى رقيقه وحساسه
جين : لقد قلت لها ذلك منذ زمن لكنها عنيده بما يليق ببارونه قياديه..
كاميليا: وهل هذا يعيبها؟؟
جين : لا يعيبها اذا كانت اختى ويعيبها اذا كانت زوجتى..
كاميليا: بالله عليك خفض صوتك ياسيدى فانا اسمع صوتها على مقربه..نعم ها هى قادمه..
تسارع الوصيفه كاميليا بالخروج مع سماع صوت البارونه...

- مشهد 10
بهو قصر البارونه بولتيكا , الفضائى جين جالس على الأريكه الذهبيه.. البارونه تدخل المسرح وهى ترتدى عباءه رسم على مقدمتها جورج واشنطن ممسكا بحبه بطاطا وعلى ظهرها لوحه آكلى البطاطا لفان جوخ.. البارونه تصلح من تسريحتها وقبعتها التى صنعت من أوراق الكرنب وتتصنع عدم رؤيتها لجين وهى تغنى
ع البساطه البساطه ... ياعينى ع البساطه
نتغدى جبنه وزيتون... ونتعشى بطاطا.. اه اه اه
بولتيكا تتصنع الخجل مع رؤيتها لجين : آه جو ابن عمتى عندنا آه يامرحبا يا مرحبا..
جين ضاحكا من زى البارونه : اهلا عزيزتى الصغيره ..هل انتى ذاهبه لحفل تنكريه ؟؟
بولتيكا تدور حول نفسها تيها بملابسها : عباءه مدهشه أليس كذلك ؟؟ بل سأذهب بها لافتتاح دوره الكونجرس الجديده..انظر تلك اللوحه الرائعه لجورج واشنطن وهو ممسكا بحبه بطاطا , لقد صممها ميكى بمليار دولار فقط , هل تصدق هذا مليار دولار فقط!!
جين ساخرا : فقط مليار دولار
بولتيكا جاده : لكن ما قيمه مليار دولار اذا حصلت على خمس الميزانيه بدلا من العشر بعد ان احصل على موافقه الكونجرس على استبدال صوره جدى من على الدولار بصورته تلك وهو يدعو للبيئه والدين الجديد..
جين : يدعوا للبيئه والدين الجديد بالبطاطا
بولتيكا تدعو جين للجلوس وتضع قبعتها على المائده : نعم او القرع لكنى سأرفض بلا شك اقتراح بوش الثانى باضافه معلومه عمله جمهوريه الموز على الدولار الحالى...
جين : وما وجه اعتراضك ياعزيزتى على الموز..ألا يصلح للدعوه؟؟
بولتيكا : اسمح لى ياعزيزى انت غير خبير بالكابيتول والبولتيكا بما يكفى لأن جل اهتمامك بالفضاء.. اولا العباره غير موسيقيه ..اسمع
عمله جمهوريه الموز ليس لها وقع موسيقى ولا تصلح لدعوه .. لكن اسمع .. ع البساطه البساطه ياعينى ع البطاطا!!
او اسمع تلك العباره
ع الشجرايه الشجرايه ياعينى ع الكوسايه !!
هل لاحظت ياعزيزى الموسيقى والفلكلور الضروريان جدا لانتشار الدعوه والعولمه؟؟
ثانيا ياعزيزى وهو الاهم نحن لسنا جمهوريه لكننا كونفدراليه من عده ولايات متحده فيما بينها.. جو العزيز لا تشغل بالك بتلك الامور واتركها لى..
جين : افعلى ما ترينه ضروريا , لكنى اريد منك امرين
بولتيكا : اطلب ياعزيزى
جين : اولا اريد 3 مليار دولار لأمر خاص بالأمن والتصوير الفضائى ..
بولتيكا : للأسف الميزانيه الجديده لازالت معطله فى الكونجرس بسبب هذا الترامبو وليس لدينا سيوله بما يكفى , لكن لا تبتئس سأتصرف..
جين : لو قبلتى عرض زواجه او لم ترفضيه بتلك الحده لكانت الميزانيه الجديده صدرت ولخفت احداث الشغب والعنصريه التى باتت خطرا على الأمبراطوريه..
بولتيكا حازمه : جين يا ابن العمه , لك ان تطلب الارتباط بى ان كنت ترى فى سلوكى ما يشين الحزب والعائله لكن ليس لك ارغامى على الارتباط بشخص انا متيقنه انه سيكون اكثر خطرا عليكم وعلى الامبراطوريه اذا تزوج بى وحد من سلطاتى.. نعم ياعزيزى تلك هى الحقيقه المؤسفه , فلم يعد بينكم من يتصدى له الآن غيرى وانا افعل ذلك وحدى غير مباليه بخطر او بطش..
جين منفعلا : لا تقولى هذا ياعزيزتى..
بولتيكا: بل سأقوله لانه الحقيقه , وانت شخصيا لا تعرف ما يشيعه عنك بين الناس واخجل من ذكره امامك كأمرأه لكن اسئل الجيد وليمز فى ذلك ..
جين يصمت وتشعر بولتيكا بالأسف لحده حديثها فتلاطفه : جو هل تريد ايس كريم؟؟
جين مقتضبا : لا شكرا
بولتيكا : طبعا لا يوجد من يصنع ايس كريم فى مهاره أم الجيد وليمز رحمها الله ..
جين: نعم وانا فى انتظاره الان فقد اخبرنى انه قادم فى الطريق..
بولتيكا : كم انا مشتاقه لرؤيه هذا الولد العاق بعمته ..
جين يسكت ولا يرد فتستطرد بولتيكا : اخبرنى ياجو , هل نجحتم فى استنساخ قط جورج واشنطن الاثير من عظامه التى دفنها فى الثلوج ..
جين : نعم
بولتيكا : انتم حقا تقومون بأعمال رائعه فى ناسا.. أذن قد حلت مشكله السيوله ياعزيزى , فقط اريد قط جدى المعجزه وسأبيعه فى المزاد العلنى يوم الفالنتين.. انا متأكده انه سيباع بما لا يقل عن 10 مليار دولار .. نعم بالتأكيد استطيع فعل هذا , دع الامر لى ولا تهتم..
جين : كما ترين وارجو ان لا تتعقد الامور أكثر من ذلك ..
تصيح بولتيكا مع دخول الجيد وليمز وبركه : اهلا بالعاق بعمته... اهلا بركوته ..

- مشهد 11
الطريق الواصل بين جزيره الماعز وساحه الاحتفال بعيد الفالنتين.. الفضائى جين يسير وحيدا بعد ان كلف الجيد وليمز باجراء اختبار IQ على الراعى.. جين يجلس على صخره ويشخص ببصره الى السماء بينما تدخل من الناحيه الاخرى للمسرح ثلاث فتيات من جزيره الماعز: الصغرى ليزا و الوسطى انوشكا والكبرى روبى وهن يغنين
حطه يابطه يافلفل شطه.. ان جت قطه يكش الفار
شد لحافك نام واتغطى... دا احنا يا واد بنبيع اخبار
كاذبه فلفل شطه..
ليزا تلاحظ جين وهو جالس على الصخره فتأمر الفتيات بالسكوت والانتباه
روبى: ما بك يابنت الاعرج؟؟
ليزا غاضبه: انا بنت باشا يابنت الكلب..
انوشكا تحاول التهدئه: اعرج او باشا ليس مهما الآن ، المهم لماذا توقفتى وعلى ماذا ننظر؟؟
ليزا : انظروا هذا البيك الابهه الجالس هناك فوق الصخره..
انوشكا متعجبه : ابهه صحيح لكن ماذا اتى به الى هنا ؟؟
ليزا: ربما بحثا عن المتعه ؟؟
روبى: لكنه عجوز..
ليزا : وانتى تقرفى الكلب..
روبى: وانتى يا بنت الأعرج ، لماذا ينظر اليك البهوات وانتى فى نحوله عيدان الغاب!!
انوشكا : كفى , هل نسيتما اننا تقاضينا اجرا لنشر الاخبار الكاذبه حول السيد جو...
ليزا: قروش قليله لتلويث سمعه رجل لا نعرفه..
انوشكا: قروش قليله لكنها حمتك من تقريع خالتك وضربها لك؟؟
ليزا بمسكنه: لذلك ارجوكم ان تساعدانى ؟؟بالله عليكم
روبى : وماذا تريدين منا ان نفعل يابنت الاعرج , هل نجبره على خطبتك ام الزواج منك ؟
ليزا مترجيه : لا يا اختى , فقط اختبئن وسأحاول استدراجه كى يمسسنى وراء الصخره , فاذا حدث المراد اسرعا بالحضور وهددانا بالفضيحه والعار ثم اتركا الباقى لى..
روبى: واذا لم تنطلى عليه الحيله..
ليزا : ساعتها لن أعدم الوسيله كى أظفر منه ببعض الدولارات ...
روبى : على شرط ان نقسم المال بيننا بالتساوى..
ليزا : موافقه..
تختبئ روبى وانوشكا بينما تمشى ليزا الهوينى وتقترب من جين وهى تتبختر ثم تجلس ملاصقه له وهى تدندن :
اديله خمسه يرجع سته , سبعه , ثمانيه
ثم تنظر الى جين فى دلال وتلتصق اكثر: عشره
جين مبتعدا : ماذا ؟؟
ليزا تضع يدها على كتف جين : قصدى العشره الطيبه
جين يبتعد مره اخرى فتدندن ليزا وهى تقترب منه : الحلوين ..علشان حلوين .. علشان حلوين..باعوا وجبرو..
جين منتفضا وهو يبتعد عنها مره اخرى : وانتى ماذا تبعين الآن ياصغيره؟؟ الهوى؟؟
ليزا تفاجئ برد فعل جين: ابدا ابدا.. انا ابيع اخبار فلفل شطه تعجب الناس كثيرا ...
جين متهكما: وماذا قد يكون لدي مثلك من اخبار لا اعرفها ؟؟
ليزا بدلال: اقولك ياسيدى , هل تصدق ان رئيسنا السيد جو لم يعد قادرا على الدخول بامراءه مجربه فضلا عن الدخول بعذراء مثلى ..
جين منفعلا: من قال هذا الكلام الفارغ؟؟
ليزا مرتبكه : اهرام.. اخبار... جمهوريه.
جين مندهشا : كذب وافتراء بل سفاله وانحطاط لا توصف..
ليزا تقترب منه ثانيه : طبعا ياسيدى , فأنت مختلف عنه بلا شك بل و اراهن انك تستطيع الدخول بعذراء مثلى من اول محاوله , اليس كذلك ؟؟ هل ترغب فى المحاوله..
جين يبتعد ويقف: وانتى هل تعرفين السيد جو حتى تروجى عنه تلك الاخبار؟؟
ليزا مستعطفه : الحقيقه لا , لكنى ليس لى بعل او دخل مادى غير ما يجود به غلاظ القلوب بمثل تلك الاحداث والاخبار التى تشبع شهواتهم السافله كما قلت ..
جين يخرج من جيبه مائه دولار ويعطيها الى ليزا ويهم بالانصراف..
ليزا فرحه بالمال : ياسيد , ألا تريد الاستمتاع معى قليلا؟؟
جين: شكرا ياصغيرتى
ليزا : ياسيد , ارجوك اعطنى فرصه اخرى لرؤيتك.. انا متأكده اننى سأعجبك فى المره الثانيه بعد ان تكون قد توردت وجنتاى من الغذاء الجيد ..
جين يستخرج دعوه لحفل الفالنتين ومائه دولار اخرى ويعطيهما لليزا : اشترى ثيابا محترمه واحضرى تلك الحفل فلربما صادفتى من تحبيه ويتزوجك كى تكفى عن نشر الأشاعات والاكاذيب ..
جين ينصرف وتناديه ليزا فى صوت كسير : سافعل يا سيد .. سأكف عن نشر الاكاذيب واصلى واصوم.. ارجوك دعنى اراك مره اخرى
روبى وانوشكا تظهران على المسرح وهن ينشدن مع خروج جين :
هز الهلال ياسيد... بركاتك لجل نعيد






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ح 38) الراعى والنساء 11) ج2_تفكيك المربوط فى سيره بنى زعبوط
- ح 37) الراعى والنساء 10) ج2_تفكيك المربوط فى سيره بنى زعبوط
- ح 36) الراعى والنساء 9 ) ج2_تفكيك المربوط فى سيره بنى زعبوط
- ح 35) الراعى والنساء 8 ) ج2_تفكيك المربوط فى سيره بنى زعبوط
- ح 34) الراعى والنساء7 ) ج2_تفكيك المربوط فى سيره بنى زعبوط
- ح 33) الراعى والنساء6 ) ج2_تفكيك المربوط فى سيره بنى زعبوط
- ح 32) الراعى والنساء5 ) ج2_تفكيك المربوط فى سيره بنى زعبوط
- ح 31) الراعى والنساء4 ) ج2_تفكيك المربوط فى سيره بنى زعبوط
- ح 30) الراعى والنساء3 ) ج2_تفكيك المربوط فى سيره بنى زعبوط
- ح 29) الراعى والنساء 2) ج2_تفكيك المربوط فى سيره بنى زعبوط
- ح 28) أصابت أمرأه وأخطأ اوباما ونائبه ) ج2_تفكيك المربوط فى ...
- جمهوريه الموز
- ح 26) الموناليزا بريئه ) ج2_تفكيك المربوط فى سيره بنى زعبوط
- سر مرآة الحب2
- سر مرآة الحب
- ح 26) الراعى والنساء ) ج2_تفكيك المربوط فى سيره بنى زعبوط
- ح 25) يا امه ضحكت ) ج2_تفكيك المربوط فى سيره بنى زعبوط
- ح 24) الرفاعي ) ج2_تفكيك المربوط فى سيره بنى زعبوط
- ح 23) غثاء السيل ) ج2_تفكيك المربوط فى سيره بنى زعبوط
- الصلات والسلام


المزيد.....




- انطلاق عرض «صاحب مقام» ابتداءً من الليلة على «المسرح العائم» ...
- في ذكرى رحيله.. نوري الراوي التشكيلي العراقي الذي أوصل بيئته ...
- لوحة لبيكاسو تباع بأكثر من 100 مليون دولار في مزاد بنيويورك ...
- جلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، يعطي تعليماته السا ...
- خبير سياسي إسباني يتقدم بشكاية إلى القضاء ضد المدعو إبراهيم ...
- القضاء الفرنسي يقر حظر تظاهرة مؤيدة للفلسطينيين ومنظموها يتم ...
- -بروسيدا- مرشحة للقب عاصمة الثقافة الإيطالية
- برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى جلالة الملك من أسرة القوات المس ...
- سلاح ذو حدين في مجتمع المخاطرة.. مناظرة حول -التقدم- في العص ...
- المغنية مانيجا: مشاركتي في -يوروفجن- فوز شخصي كبير لي


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اسامه شوقي البيومي - الراعى والنساء عبر الفضاء