أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - صقيع الغِياب معزوفة منفردة ًًََََُّْ



صقيع الغِياب معزوفة منفردة ًًََََُّْ


سعد محمد مهدي غلام

الحوار المتمدن-العدد: 6864 - 2021 / 4 / 9 - 13:37
المحور: الادب والفن
    


بدون موسيقى الحياة مجرد غلطة
نيتشه
في الرواق المضلع الداخلي للعرش
صقيع يغطي الشبابيك المصفحة الزرقاء
التي بانتظام تسفح هدير جَلاميد تقاطر اصطفاقها
ضربًاعلى الرؤوس من عل ،أين الموسيقى ؟
الشمس نائية جدا نرها لا نشمها
عافتنا في الثلاجة نذرف دموع شموع الحرب في أقبية الملاجئ المصمتة
غير مبالية بالموت والقنابل والولادة ،أين الموسيقى؟
مهابط الفراغ وراء السور الخارجي معمدة بقرميد نغم جبل الجليد الذائب
وتكسرالزجاج الشفاف وعواء شفق الحرية القطبي، موسيقى
رائحة نفاد صبر الوقت نفاثة
يرشقهاقنبوس حضرموت رقش نثيث رذاذ سعال مداخن صنعاء
تزوق ملامح السماع بالنيلج وأوراق خريف القات ينيلج متساقطاتها
بنحول يعمي صفرتها الناشفة، موسيقى
وشْوشت كمنْجات النور البازغة
زفير زخات مشبعةببخور ربابة تسكر بدويًامتنقًلا كالحكايا العفوية الزهيدة
تهدهد نغاء طفل المهد المزهر،موسيقى
غبار يهب من مندرسات يحمل وبر السعالي واختام اسطوانية
مبللة بودق (ابا طريبيشة) ، موسيقى
دفء جمر كانون مستعرملءمدفئة كوخ خشبي ريفي في
غابةمجاورة مخبأ بين الصنوبر والتنوب تحت بركان بومبي الخامد، موسيقى
أصداء تناهت من حانة الوراقيين غير الخاملة
المكتظة بسكارى يتطاير منهم دخان الشعر العبثي وأغنيات شعثاء فاجرة
ليست بالجوار ،بل بعيدة تصدح تراجيعها صفاء مسموع، موسيقى
ألسنة لهب منقلة بيت جبلي يطقطق فيها البلوط، موسيقى
فحيح عنس الهمس لا يفارقنا ،يداعبنايأَخُذُنا عنوة،
يرتديني سفوح ،صحارى ، أقيانُس صاخب غير مطروق ،موسيقى
نكون أقحوانة سوداء يساقط فوقنا جوز الوادي ،موسيقى
نكون نعامة منزوعة الريش يطاردنا صعلوك حاف في الصحراء، موسيقى
نكون زورقًا شراعيًا فقد الدفة تصده الأمطار وسط يم هائج،موسيقى
ونحن الياسمين في خصلات شعر صبايا نطاردهن كالفراش
نصطاد النهار دبوسًالنعقص صهباء جدائلهن به نجدل أراجيحًا وأسرة لنا ولهن ،موسيقى
من أقباس أشعة كونية لازورديةنسرق مساء حريريًايكفر لألاءقبلاتنا ،موسيقى
نرجع يومًا عندما تأتي إلى جيوبنا الأحلام قال واحد للآخر عندما يحل وقت الفراق،موسيقى
إبَرُ الصبارفي قلوب المحرومين من الحب تزرع على جفوننا ،موسيقى
ذئب قطبي هذا العشق قال لي في المنام طيف يروي ما فحت أنوثة الثلج فإتبع أصابعك أوصاني ،موسيقى
ظلك يَحثُو غبارجريانك و يَكُبُّك فِي الظلمة عَلَى وُجُهك حَصَيد ركن المحو أشار لي ظلي ،موسيقى
تآكلتْ خطواتي أتكئ على موجة أرقي مسحت عرقي بمنديل أفقي نقبت جبل العتمةليمر النور ،موسيقى
ربما يبدل سردية قدري حرف حفرته بدمي فوق صفحة بركة
مائجة تعج بالبجع الأسود والأبيض كروزا باركس وقدغيرت مجرى التاريخ بمقعد،موسيقى
وها أنا اتشبث حتى النفس الأخير بركوب هجعة ركني ،موسيقى
حبات الشوق تموت لتملأ صدري سنابل حب موسيقى أنامل ضوءمخيلتي
تغزل حبات مطر مالح ترقش قوس قزح ألوان موشورهرم
تشكل مني وأضلاعُ الجهات الست وقد فرعت أهداب أنفاسي ،موسيقى
تظللني زقزقةتنطلق من المفارق تَنَاصَتِ
العصافير فيها حبال أمل ترنح هم النسى ،موسيقى
العمر كلمات في معجم الريح والحياة على قارعة القدر
تباشير ينشرهاصبح منتظركصورة الأمس تزيح خيالات غدي
حَزَبَهُا الذَّهن فاحتقبتها يدي ،موسيقى
أمسك رسن اللفظ وهو يجر الهاويةلواد سكنته أزاهير الغربة، موسيقى
أَرشَدوني الى وَهج النشيج يتمرأى بتجاعيدحفر في حائط صورتك
نحتتها مسامير الزمن نبتت ريشًا من وجع وفرح، موسيقى






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فتح نَواويس كرونتوبية
- هواجس كابوس*
- قَمَرَ عُمُري صَحْن وَجْهكَََُُُُِِِِّّْْْْ
- أواه
- تراب
- سراب
- سكرة
- وساوس
- حَوانيت
- وجع وبعد
- منفى
- بَغتة
- غرباء
- غربة
- لها **
- وصية
- بين الطيف والسيف* عراق
- 10/شَطْح إغْمَاضة أنويَّة في حَلْقَة مَوْلَوِيَّة * َََََََّ ...
- 5/شَطْح إغْمَاضة أنويَّة في حَلْقَة مَوْلَوِيَّة *
- 6/شَطْح إغْمَاضة أنويَّة في حَلْقَة مَوْلَوِيَّة *


المزيد.....




- الإمبراطورية الرومانية -غير البيضاء-.. هل كانت روما مدينة شر ...
- متحف الأدب الروسي يقيم معرضا بمناسبة الذكرى الـ200 لميلاد دو ...
- ديوان -طيور القدس- للشاعر الأردني والكاتب الروائي أيمن العتو ...
- اتهام إمام مغربي معتقل في إيطاليا بنشر الدعاية الإرهابية
- فنانة مصرية تعلن تعرضها للتحرش الجنسي
- فنانة مصرية تروي تفاصيل تحرش طبيب بيطري بها‎
- حي الشيخ جراح: بين ضريح طبيب صلاح الدين الأيوبي ومقبرة العصا ...
- فنان كويتي يكشف كواليس تدخل الأمن خلال تصوير أغنية في لندن.. ...
- عَن حالِنا قُل ما شئت
- -فلسطين_قضيتنا_الأولى-.. فنانون ورياضيون يعربون عن تضامنهم م ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - صقيع الغِياب معزوفة منفردة ًًََََُّْ