أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جهان محمد سعيد الخياط - هل للتكبر جدوى...؟














المزيد.....

هل للتكبر جدوى...؟


جهان محمد سعيد الخياط
(Jihan Mohammed Saeed Khayat)


الحوار المتمدن-العدد: 6799 - 2021 / 1 / 26 - 21:09
المحور: الادب والفن
    


في إحدى جلساتي مع زميل لي دار بيننا الحوار التالي.
فقال لي أنا منذ نعومة اظافري مع احد اصدقائي لقد كنا صديقين حميمين لانفترق نتقابل ونتزاور ونتحاور ونتذاكر دروسنا معاً في جميع مراحل دراساتنا وبعد ما انهينا الدراسة تسنم صديقي منصباً في احدى الدوائر وفي أعوام خلت تغير صديقي هذا فلم نعد نتقابل أو نتزاور فبماذا يفسرهذا السلوك المحير.
فأجبته وكما قيل ((اذا أرت أن تجرب أحداً فأعطه مالاً أو سلطة)) فأن لم يتغير يسمو و يسمو ويكسب محبة واحترام اصدقائه ومعارفه واقربائه وحتى الأغيار وان تغير وتكبر فأنه يتكسر ويبقى معزولاً.
فتابعت له حديثي وقلت سئل مرةً الأديب اللبناني المعروف "ميخائيل نعيمه" احد ادباء المهجر عن رأيه بنفسه فأجاب واصفاً تواضعه ((سموت بنفسي حتى لم اعد ارى احداً دوني فقالوا له هذا كبرياء فرد عليهم كلا بل هذا تواضع لأن الذين كانوا من حولي أصبحوا بمستواي أو أعلى مني فلم أعد ارى أحداً دوني)). إن عظماء الفكر لم يتكبروا.
والأنكى مما أسلفتُ نرى اناساً متكبرين لايملكون اية موهبة أو موقع اجتماعي مرموق يتباهون به، تكبرهم مدعاة للضحك والسخرية، فواعجبي من الذين جهلاً يقدرونهم.
وإني اكن كل الحب والاحترام لبعض زملائي الذين تسنموا مناصب حساسة في السلطة لم يتغيروا وبقوا على تواضعهم المتواصل معي وفي الجلسات التي حوارنا يدور فيها حول التواضع كنت اقدرهم وأذكرهم بخيرمردداً المثل الشعبي الدارج (ابن الحلال بذكره).
تابعت حديثي وقلت يازميلي اذا أصبحت رئيساً حذار أن تتواضع مع مرؤوسيك الذين لايقدرون تواضعك ويفسرونه بالضعف فأنهم ساهون يسيئون لايفقهون.
واسترسلت قائلاً له ان للتكبر حالة واحدة تبارك وتشجع وهي كما وارد في المثل القائل ((أن التكبر على المتكبر فضيلة))، فأبق ياصديقي على تواضعك ولاتتكبر فتتكسر فأنك لاتجني من التكبر نفعاً.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,293,432
- نصائح لا تسمع
- حکايات ثلاث ... لها دلالات ثلاث
- قول یسیر لکل مسؤول کردي بصیر


المزيد.....




- المركز القومي للترجمة يطلق عدداً من الجوائز الأدبية
- -السماء على نحو وشيك- تأليف عزت القمحاوي
- صدر حديثًا النسخة المترجمة من رواية -أحلام القيامة-
- الكويت...دعوات للسماح للفنان سعد الفهد بدخول البلاد لتشييع و ...
- كاتبة هولندية تتخلى عن ترجمة قصيدة لشاعرة أمريكية سمراء بعد ...
- مجلس الحكومة يتدارس الخميس المقبل مشروع قانون متعلق بتمديد م ...
- فنانة تخطىء وتضحك أثناء التصوير وتطالب بإعادته.. فيديو
- يستحضر حياة الأجداد والبيت الخليجي القديم.. شاب قطري يحول مج ...
- المصباح يحذر الداخلية : سنصوت بالرفض ضد مشروع القانون المتعل ...
- -أنا هرجع عشانك-.... فنانة مصرية تكشف الدور الذي تمنى يوسف ش ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جهان محمد سعيد الخياط - هل للتكبر جدوى...؟