أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منير أبجلال - عمود من وحي الذاكرة ج1














المزيد.....

عمود من وحي الذاكرة ج1


منير أبجلال

الحوار المتمدن-العدد: 6791 - 2021 / 1 / 18 - 04:06
المحور: الادب والفن
    


جسد يسيل كالشمع
.......................

قد أقبلت إلي أيتها العاشقة العبلاء طوعا
بعدما تمردت ُ على تاء التأنيث الساكنة
وعلمتكَ تأويل أحاديث العشاق
عند أول لقاء ٬٬
كنتُ أعلم الغيب ،، أنك سترتجفينْ
مذعورةً ، ثم تَسكنين مبتلَّةً بالحنينْ
جاعلة من مساماتِ جلدكِ مدخنة لشهيقك
إستمري في هدوئك وإنطوائيتك
فلا قيلولة للرغبة مهما استبدّ النهار
ولا حَياةٍ بِلا دينٍ شرعه وضع كأس بين يديك
إستمري في هدوئك ،،
أحبّ أن ألمسَ أوشامكِ بالعتمةِ الحالكة
وآتيكَ من ملكِ يمينك ما تعشقين
مستسقياً من ريق جمالك النشوان
لا تعجلي إنسياب دهر مدحك
فعيناك جنّتان يطمع الضيّق أن يسكنهما
مكحولتان من غيرِ ما كحلِ
وروادف قال اللهُ كونا فكانتا
صيودا لألبابِ الرجالِ متى رَنَت
،،،،،،،،
أطلال معين
................
عن حمير ، عن سبإ ، عن معين
حكاية كأنها سماء سائلة تنثر الغثيان
وتترك شِفاهها لغسل العار ـ
حمامة وديعة وصقر نشوان
سارى معا في درب أحلام الصبى
تتغشاهما غمامة طويلة من لهب العشق ،،
أقبلت ، ففتح الغريب سنيٌ طراوته
بكاء ، يذرف ؛ في رُؤى الكارثة
وهي مرخية الأطناب حتى وسطها
كمثل الدلو ليس له عرى
هو ملك للفوضى والسحر ؟
هو ذا الحب والإذن ،،؟
هو حب أبو الهيجاء قد افتض ليلة ،،
أربعة أبْكُر عن تمام ولم يكل
هل ثمة مجد يأتي
ويمد يديه لأنثى نازفة لينابيع الشمع الأحمر ،،
إسترسل ياهذا ،،
فوالله إني لا أثق فيمن يشرب لبن النوق ممزوجا بالعسل
يؤتي أذكار العذارى البئيسات في تدللها
ويهز كل خصر فيطربه من شجِّ الجبن
ليمتص دمائها من هيكل دون ندم
فحسبها الله على ماقد حل بها وكفى
من شأف البهائم من دون حشم
فإليك ما جاش الفؤاد به
عندما يغدوا الجسد في دولاب التعديب






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دم ودمعة


المزيد.....




- يوميات رمضان من غزة مع الشاعر الفلسطيني سليم النفار
- مجلس الحكومة يصادق على إحداث الوكالة الوطنية للمياه والغابات ...
- المصادقة على مشروع مرسوم بتحديد التعويضات والمنافع الممنوحة ...
- الشعب يريد والأيام تريد...والله يفعل مايريد!
- رواية -رأيت رام الله- للشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي
- العثماني يؤكد استمرار سريان الإجراءات الاحترازية طيلة أيام ا ...
- تعرفوا إلى أنس أصغر درويش صوفي في سوريا
- بوريطة يتباحث مع نظيره الليبيري
- فنان مصري يتهم حفيد جمال عبد الناصر بـ-سرقة امواله-
- مصر.. مصدر يكشف تطورات حالة الفنان سمير غانم ودلال عبد العزي ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منير أبجلال - عمود من وحي الذاكرة ج1