أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - هيئة تحرير منبر للشغيلة - بلاغ














المزيد.....

بلاغ


هيئة تحرير منبر للشغيلة

الحوار المتمدن-العدد: 6786 - 2021 / 1 / 12 - 16:03
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


منبر للشغيلة
هيئة التحرير

بــــــلاغ

تسببت الأمطار الغزيرة التي شهدتها البلاد في بحر هذا الأسبوع في كوارث جمة، سواء في عدد الضحايا من المواطنين والمواطنات، من بينهم قتلى، وتدمير البنى التحتية، وانهيار المنازل على قاطنيها وتعرض عدد من الممتلكات العامة والخاصة لأضرار فادحة، خاصة بمدينة الدار البيضاء الكبرى.

بضع ساعات من الأمطار كانت كافية لإظهار هشاشة البنى التحتية باكبر مدن البلاد، التي يتم تقديمها كقطب صناعي ومالي وكنموذج يحتذى به على الصعيدين القاري والإقليمي.

إذ أدت هذه التساقطات لانهيار عدد من المنازل في الحي المحمدي العمالي، وأودت بحياة أربعة أشخاص وعدد من الجرحى ولا تزال عمليات انتشال آخرين من تحت أنقاض المنازل المنهارة متواصلة لحدود الساعة.

فيما غدت أسر بكاملها في الشارع، دون أغطية ودون أي شيء بعد انهيار منازلها، كما تواصل السلطات إفراغ عدد آخر من الأسر بذات الحي دون تمكينها من مأوى ملائم. أما مئات المهاجرين الأفارقة والسوريين فهم يعيشون في ظرفية لا يمكن وصفها.

بضع ساعات من الأمطار كانت كافية لإغراق حافلات الترام وتحويل الطريق السيار الرئيسي الرابط ما بين الرباط والدار البيضاء لبحيرة ممتلئة بالمياه.

هذا، ولم تمر إلا أسبوعان على مصادقة البرلمان بالإجماع على منح الرأسماليين والبنوك 45 مليار درهما، وبعد أقل من أسبوعين على اعتزاز حكومة العثماني –أمزازي وافتخارها بتسديدها جزءا من فوائد ديون صندوق النقد الدولي (936 مليون دولار). هكذا، تواصل هذه الحكومة ضخ اموال البلاد في جيوب الرأسماليين المحليين أو لدى المؤسسات المالية الأجنبية عوض توجيهها لتشغيل العاطلين عن العمل، وللاستثمار العمومي وتدعيم البنى التحتية والمرافق العمومية الوطنية.

يذكر أن قطاع التطهير وتوزيع المياه والكهرباء فوضته الدولة لعدد من الشركات الاستعمارية الأجنبية، حيث تحظى ليديك (وهي تابعة لشركة سويز الفرنسية) بتدبير هذا القطاع الحيوي بالبيضاء، فيما تم تفويض تدبير هذا القطاع في شمال البلاد لشركة أمانديس (وهي تابعة لفيوليا الفرنسية). والجدير بالذكر أن الشركة المناولة التابعة لأمانديس أقدمت على طرد 500 من عمالها، ولا زالوا يواصلون تظاهراتهم واحتجاجاتهم منذ أزيد من عام، فيما السلطات فلا تقوم إلا بدور المتفرج.

وبخصوص الدار البيضاء الكبرى، وبعد احتجاجات سكان الأحياء الشعبية والعمالية على الكوارث التي تسببت فيها الأمطار الأخيرة، لم يجد عمدة المدينة من تبرير إلا بالقول بان دوره "يكمن في إبلاغ الشركة (المفوض لها حق تدبير القطاع ) بشكايات المواطنين"، و"يجب على المتضررين أن يضعوا طلباً لدى الشركة، التي تلجأ إلى شركات التأمين أو أن تعوض في إطار قدرتها" !

ترى، ألا يشكل هذا خطرا وتهديدا لسيادة الأمة على ثرواتها؟ لأنه، من المستفيد من سياسة التدبير المفوض هاته إذا كانت الشركات الاستعمارية تقوم بتحويل أرباحها للخارج، وما فائدتها إذا ما كان المسؤولون بهذا البلاد يوجهون أصبع الاتهام لهذه الشركات متى ما اشتكي المواطنون من غلاء الفواتير، ومتى ما كانت البلاد امام سيول الفيضانات؟ ألا تقضي الديمقراطية والسيادة الوطنية بطرد هذه الشركات الاستعمارية ومحاسبة المسؤولين بهذا البلد الذين يضعون ثرواتنا وخدماتنا الوطنية أمام جشع المؤسسات الاستعمارية الأجنبية؟ بل ويلجئون للمزيد من الاستدانة من المؤسسات الدولية لدعم سياسة رهن هذه المرافق الحيوية الوطنية للوبي الاستعماري.

إن هذه المجالس البلدية ومن ورائها الدولة وحكومتها هي من قامت بتفويض تدبير هذا القطاع الحيوي للشركات الاستعمارية التي تعيث فسادا في البلاد والعباد. بدءا بغلاء الفواتير، مرورا بتسريح العمال وصولا إلى ضرب واغتصاب قوانين الشغل الوطنية. حيث سبق لمسؤول شركة أمانور المناولة لأمانديس وأن صرح بانه لا يعترف بقوانين الشغل المغربية !

تقدم هيئة تحرير "منبر للشغيلة" تعازيها للأسر المنكوبة ولعائلات القتلى، وتناشد الحركة العمالية والمنظمات السياسية والنقابية للتحرك العاجل من أجل:

- تحمل الحكومة كامل المسؤولية في هذه الكوارث التي يعرفها البلاد.

- مطالبة المسؤولين جبر الضرر، وتعويض الضحايا وإيواء المنكوبين في المساكن الفارغة التي يتوجب مصادرتها وتأميمها ووضعها، بعد تجهيزها، في متناول المنكوبين والأسر التي تعيش في مساكن غير لائقة للسكنى والمهددة بالانهيار في أية لحظة..

- مطالبة المسؤولين اتخاذ تدابير عاجلة لإسكان المهاجرين الوافدين من بلدان جنوب الصحراء كما الوافدين من سوريا هربا من الحروب والنزاعات.

- مصادرة الأموال التي تم منحها للبنوك والرأسماليين وتوجيهها للتشغيل والصحة والتعليم وتطوير البنى التحتية الوطنية.

- وقف سياسة التدبير المفوض والتراجع على مشاريع الخوصصة التي تثقل كاهل الأمة وتبيح للشركات الاستعمارية نهب خيراتنا وثرواتنا الطبيعية.

الدار البيضاء؛ 09 يناير 2021

لكل اتصال: [email protected]




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,159,629,392
- بلاغ
- بلاغ


المزيد.....




- PAME Supports WFTU Campaign in Solidarity with the Children ...
- بالوثيقة.. وزارة النفط تؤيد استفسارات النائب المحمداوي وتتخذ ...
- كما كشف -المرصد العمّالي-.. المنشآت الصغيرة ستشترك بمراقب صح ...
- Paraguay: ASC protests in front of the Paraguayan Red Cross ...
- WFTU Middle East Statement on WFTU International Campaign fo ...
- بيان المكتب الإقليمي لاتحاد النقابات العالمي في الشرق الأوسط ...
- المتعطّلون عن العمل من خريجي الشريعة يطالبون بتعيينهم
- بايدن أمام تحد اقتصادي صعب مع تضاعف نسبة البطالة في الولايات ...
- وعود رسمية بتخفيض تكلفة -تصاريح المزارعين- من 520 إلى 320 دي ...
- انفجار منجم ذهب في الصين والعمال محاصرون تحت الأرض... فيديو ...


المزيد.....

- تطور الحركة النقابية في المغرب بين 1919-1942 / عادل امليلح
- دور الاتحاد العام التونسي للشغل في الثورة وفي الانتقال الديم ... / خميس بن محمد عرفاوي
- كيف تحولت مختبرات الأدوية إلى آلة لصنع المال وما هي آليات تح ... / المناضل-ة
- النقابية (syndicalisme) في قاموس الحركات الاجتماعية / صوفي بيرو
- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - هيئة تحرير منبر للشغيلة - بلاغ