أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - خالد الخالدي - النسبية الحقوقية... عندما يصمت إينشتاين














المزيد.....

النسبية الحقوقية... عندما يصمت إينشتاين


خالد الخالدي

الحوار المتمدن-العدد: 6761 - 2020 / 12 / 15 - 14:31
المحور: حقوق الانسان
    


لايمكن أن نذكر النسبية الا ونتبعها بإقرانها بانشتانين وهذا لو تحدثنا عن نسبيته الخاصة والعامة، الا ان حديثنا الان هو عن النسبية الأيديولوجية المرتبطة بالحركة الحقوقية العالمية كواحدة من الاتجاهات التي يسير طبقا لها المدافعين والنشطاء و العاملين بتقديم الغوث الإنساني بكل صوره وقد يسير معهم احيانا موظفي حقوق الإنسان لكونهم قد يكونوا غير مؤمنين اساسا بأن الفئات الثلاث الأولى يقودون كارتل كبير لحركة بكل مسميات الحركات وخصوصا حقوقية حول العالم لانفاذ سلطة كرامة الإنسان قبل انفاذ القانون.
النسبية في عالم حقوق الإنسان خليط من المعايير الاجتماعية والسياسية والاقتصادية و المعرفية وغيرها هذه المعايير متغيرة من مجتمع إلى آخر ومن منطقة إلى أخرى وبوقفة بسيطة نجد أن كثيرا من هذه المعايير قد تتقاطع فيما بينها الا انها تتوافق باحيان أخرى لتبرز لنا ٣ إشكاليات
الإشكالية الأولى هو وجود أفراد ينطلقون ويبررون انتهاكات الحقوق والحريات من منطلق نسبي يقوم على أساس المصلحة ولايقوم على أساس المعرفة اي ان النظر لشواغل حقوقية معينة يمر من ايدولوجيا أفراد وليس مجتمعات وهذا ما نشهده بصفحات التواصل الاجتماعي على سبيل المثال من دفاع مستميت عن منتهك أو مواجهة ضحية والتي دائما ما تتضمن محاولة إيجاد ظروف مكانية أو زمانية أو نفسية أو مواجهة الضحية بالتشكيك أو التكذيب أو اللؤم أو اللوم لغرض المحافظة على الوجه اللامع لنظام اجتماعي ما وأخطر ما يمكن أن تحتويه هذه الفئة هو وجود مدافعين ونشطاء بضمنها لأن وجودهم يعني خللا بصميم ما يحملونه من أسس وقيم تندرج ضمن العمل على الدفاع عن حقوق الإنسان
الإشكالية الثانية هي وجود مدافعين عن حقوق الإنسان يتخذون موقفا محايدا الحياد بالقضايا الحقوقية قد يكون مقبولا لو ارتبط بعدم معرفة مادة معرفية لكن بالقضايا الأخلاقية فهو هروب من المسؤولية
لايمكن القبول بالتعذيب حتى لو كان بإطار مكافحة الإرهاب مثلما لايمكن القبول بشرعنة قتل الأطفال الموضوع لايحتاج إلى معرفة بقدر مايحتاج لتقويم مبادىء أخلاقية
الإشكالية الثالثة هم المدافعين أنفسهم الذين ينزلقون بحسن نية نحو مهاجمة حقوق اجتماعية أو ثقافية غالبا بحجة الدفاع عن حقوق الإنسان وغالبا مايكون الدفاع عن حقوق مدنية و سياسية هنا لايمكن أن نبرر لأنفسنا عدم ألالمام الكامل من غير المقبول عدم امتلاك المدافعين للمعرفة من المعيب أن يبقى المدافع عن حقوق الإنسان بمستوى معرفي واحد ليس معيبا أن يكون مستوى المهارة أو الخبرة منخفضا فالفرص تلعب دورها لكن المعرفة لاتحتاج غير المطالعة القراءة البحث وتوجيه الأسئلة عن كل ما قد يثير شكا
فالمناطق الفقيرة لاتضم مستويات مرتفعة من الجريمة المنظمة لأنها فقيرة بل ترتفع مستويات الجريمة المنظمة نظرا لارتفاع مستوى الحاجات غير المتوفرة للإنسان.
فعدم التعليم لايمكن أن نقبل به لأن الإنسان فقير لأنه حق يقع على عاتق الدولة بإعماله فلم نتهم المناطق الفقيرة بالجهل وهو أمر لاعلاقة لهم فيه الا لكونهم ضحاياه...
من هنا يجب أن نميز ونعي و نعرف أن القضايا الحقوقية ضمن عملنا لابد أن تأخذ جانبا معرفيا ومهاريا وان نستعين بالخبرات لغرض أن تكون دوما على الشاطىء الأمن من النسبية...



#خالد_الخالدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أزمات ايدولوجية للمدافعين عن حقوق الإنسان
- القواعد العرفية بالقانون الدولي
- القتل خارج القضاء او باجراءات موجزة او تعسفية
- مجلس حقوق الانسان ... نقطة ضوء
- الشباب و خفض سن الترشح للإنتخابات في العراق
- التعليقات الثلاثية للحق بالحياة
- جدليات محاولة الاحاطة بالنزاع المسلح غير الدولي
- لمحات من تأريخ المسيحيين في بعقوبة
- القرار ١٣٢٥ المرأة ... الأمن و السلا ...
- الموصل .. الأمن ، مكافحة التطرف العنيف وفرص الإستقرار
- المدافعين عن حقوق الانسان وإقامة العدل
- جريمة الابادة الجماعية / نقل اطفال الجماعة الى جماعة أخرى ال ...
- مدخل الى جريمة التعذيب
- الخصائص المميزة للجريمة الدولية
- مفهوم الجريمة الدولية في القانون الدولي
- مطلب الحماية الدولية للمسيحيين والايزيديين الواقع والمشروعية ...
- النزوح والفرار في القانون الدولي
- اساسيات الرصد الجيد والفعال للانتهاكات حين التعامل مع الشهود ...
- قيمة الاعلان العالمي لحقوق الانسان 1948 بالممارسة
- دور المرأة في صياغة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان1948


المزيد.....




- إسرائيل تشكر الولايات المتحدة لاستخدامها -الفيتو- ضد عضوية ف ...
- بيان رسمي مصري عن توقيت حرج بعد الفيتو الأمريكي ضد عضوية فلس ...
- مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة: عدم تبني قرار عضوية ف ...
- الأردن يعرب عن أسفه الشديد لفشل مجلس الأمن في تبني قرار قبول ...
- انتقاد فلسطيني لفيتو واشنطن ضد عضوية فلسطين بالأمم المتحدة
- أبو الغيط يأسف لاستخدام ‎الفيتو ضد العضوية الكاملة لفلسطين ب ...
- إسرائيل تشكر الولايات المتحدة لاستخدامها -الفيتو- ضد عضوية ف ...
- -الرئاسة الفلسطينية- تدين استخدام واشنطن -الفيتو- ضد عضوية ف ...
- فيتو أمريكي بمجلس الأمن ضد العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم ...
- مؤسسات الأسرى: إسرائيل تواصل التصعيد من عمليات الاعتقال وملا ...


المزيد.....

- مبدأ حق تقرير المصير والقانون الدولي / عبد الحسين شعبان
- حضور الإعلان العالمي لحقوق الانسان في الدساتير.. انحياز للقي ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - خالد الخالدي - النسبية الحقوقية... عندما يصمت إينشتاين