أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - احمد البهائي - اكليل اخر من الزهور على ارواح جنودنا المصريين














المزيد.....

اكليل اخر من الزهور على ارواح جنودنا المصريين


احمد البهائي

الحوار المتمدن-العدد: 6729 - 2020 / 11 / 11 - 20:50
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


وضع الرئيس عبد الفتاح السيسي، إكليل من الزهور ملفوف بعلم مصر على النصب التذكاري للجندي المجهول خلال زيارته الرسمية لليونان، حيث عزف النشيد الوطني المصري، ومن ثم السلام الوطني اليوناني .

كنا نود من الرئيس السيسي اثناء زيارته الرسمية الى اليونان ، وفي تلك الاوقات وما تمر به المنطقة ، وهو يقدم اكليل من الزهور على قبر الجندي المجهول في العاصمة اثينا ، ان يغتنم الفرصة ، ويقدم بجانبه اكليل اخر من الزهور على ارواح جنودنا المصريين الذين شاركوا في الحرب العامية الاولى التي نشبت في 28 يوليو 1914 وانتهت في 11 نوفمبر 1918 ، فعندما أصبح ماكسويل أثناء الحرب العالمية الأولى قائدا عاماً لجيوش الحلفاء في أوروبا كان الجندي المصري عنده هو المثل الأعلى للمقاتل القوى فأرسل لمصر يطلب المساعدة ، حيث وقعت مصر رسميا اتفاقية دخول الحرب العالمية الأولى في 5 أغسطس 1914 ، وبالفعل لبت مصر طلب المساعدة وارسلت جيوشها والذي وصل عددهم الى ما يقرب من مليون جندي مصري كما بينته واكدته كثير من الوثائق الاسترالية والفرنسية والبريطانية واليونانية ، فقد تكفلت مصر وقتها بتكاليف ونفقات ومصاريف الجيش المصري حتى وهو يحارب في اوروبا ، فقد ارسل الى اوروبا وحدها نصف مليون جندي من سلاح الهجانة وفيلق العمال (سلاح المهندسين الان )، وليس كما يقال مائة الف جندي مصري فقط ، شاركوا على الجبهة الأوروبية ، حاربوا في اليونان وبلجيكا وإيطاليا ومالطة وفرنسا ، ضحوا بحياتهم من اجل حماية أوروبا بجوار الحلفاء ، واستشهد منهم عشرات الآلاف في ميادين المعارك ، فقد قدرت بعض الوثائق ان مصر في الحرب العالمية الأولى فقدت نصف مليون جندي دفنوا في الدول التي حاربوا فيها بجوار جيوش الحلفاء ، حيث يوجد قرابة مائة وخمسون مقبرة موزعة في ( اليونان ، فرنسا ، بلجيكا ، إيطاليا ، مالطة) ومكتوب على كل مقبرة اسم الشهيد وتاريخ استشهاده وانه تابع لفيلق العمال أو الهجانة المصري مما يثبت انتماء هؤلاء الرجال المصريين للجيش المصري العظيم ، فقد قاتل الجيش المصري في الحرب العالمية الاولى الدولة العثمانية التي كانت تقاتل بجانب دول المركز، وقدم اروع البطولات والتضحيات شهد لها جيوش الحلفاء والعالم وهذا ما تجده في جميع الوثائق التي افرج عنها مؤخرا ، وهذا مثبوت ايضا في الكتاب الذهبي البلجيكي الذى أصدرته ملكة بلجيكا وأكده أقوال قادة الحرب والزعماء السياسيين في ذلك الوقت .

لنقول ، اليس من حق اجدادنا الابطال علينا في ذلك الوقت ان نحيي ذكراهم العطرة ونسترجع ما قدموه من اعمال جليلة وبطولات وتضحيات وانتصارات ، لكي يعرف العالم وابناءنا ان لهم اجداد حقا عليهم ان يفتخروا بهم قدموا ارواحهم وضحوا من أجل ان يبقى العالم والانسانية في امن وسلام ، وان كلمة خير اجناد الارض ليس من فراغ ، ولها الحق ان تقال ، وان دورهم ليس حماية الحدود المصرية فقط ، بل كان لهم دور اكبر واعمق من ذلك ، فبجانب تواجدهم في خمس دول اوروبية ، ارسلوا الى مختلف الدول العربية وقتها لحمايتها ،فقد إرسال فرق من الهجانة والمدفعية وفيلق العمال المصري إلي السودان وفلسطين والحجاز والعراق وضربوا هناك اروع البطولات ، وهذا ما اشاد به جميع القادة العسكريين والسياسيين ، حيث يصف فرقة الجمالة مراسل مانشيستر جارديان الانجليزية ويقول (لا يمكن لقنبلة أو رصاصه أن تحرك جنديا مصريا كانوا يتقدمون عند إشارة الهجوم وهم يسرعون في تلبية نداء الحرب والرصاص يدوي ويتساقط من حولهم فلهم شجاعة ليس لها نظير) ،اليس من حق اجدادنا العظماء اكليل اخر من الزهور على ارواحهم العطرة .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اللي ابوه قاضي ميضربش على بطنه(طفل المرور ابن القاضي)
- هل بالذبح نرد على رسوم فرنسا؟
- الجنيه المصري بين الغطاء النقدي والجنيه الذهب
- هل معدلات التضخم المعلنة في مصر دقيقة؟
- النص بين التأويلية الإنسانية العالمية والتاريخانية النحوية
- ديليسبس هو شيلوك المحتال في تاجر البندقية لشكسبير
- إثيوبيا من التسويف والتعنت الى التبجح والاستفزاز
- سد النهضة الاثيوبي... سيناريو سد أليسو التركي
- الديون الخارجية...وسوء ادارتها في مصر
- هل تصنيف وكالة ستاندرد آند بورز وموديز لمصر منصف!؟
- المركزي المصري..خفض الفائدة قرار غير موفق
- المديونية الخارجية لمصر...إدمان الاقتراض
- قصة في سطور - الإغراء والإغواء -
- إصلاح النظام الضريبي في مصر
- هل ماتت ثورة 25 يناير كما ماتت بريسكا ؟
- السلطة النقدية والإستقرار النقدي في مصر
- أردوغان المهرتل..هل تعرف شيء عن قونية ونسيب والقرم؟
- ممالك النار بين الوعي والحياد
- التضخم النقدي في مصر
- ايميل الى الرئيس السيسي(مسرح المعقول)


المزيد.....




- علماء بطرسبورغ يجرون دراسة مستقلة لفاعلية لقاح -سبوتنيك-
- انطلاق انتخابات الرئاسة في إيران
- لندن تكثف جهودها لتوسيع حملة التلقيح
- الزائدي: سنلاحق حكومة الدبيبة دوليا لو لم تفرج عن الساعدي ال ...
- نائبة وزير الخارجية الأمريكي تبحث مع وزارة الخارجية الألماني ...
- بعد وفاة موظف.. أمريكا تغلق سفارتها في كابول لارتفاع إصابات ...
- أرمينيا تعلن مقتل أكثر من 3700 من عسكرييها في قره باغ العام ...
- السيسي.. لا وقت لدينا ولا جهدا ولا فرصة لنتآمر ونخرب بلاد ال ...
- اجتماع دولي يوصي بدعم الجيش اللبناني
- كلينتون: قمة بوتين بايدن إشارة دبلوماسية قوية لحوار مباشر وم ...


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - احمد البهائي - اكليل اخر من الزهور على ارواح جنودنا المصريين