أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - رائد ناجي - تطاول وتحامل














المزيد.....

تطاول وتحامل


رائد ناجي

الحوار المتمدن-العدد: 6724 - 2020 / 11 / 5 - 11:44
المحور: كتابات ساخرة
    


د.رائد ناجي

انكسرت شوكتنا وأصبحنا نطفوا كأخف القطع الخشبية على سطح الماء، وأصبح منهاج التطاول على رموزنا الدينية والوطنية والثقافية أساسا في فكر ساسة دول الغرب، بل التطاول على شعوبنا واستحقارها متعة ولذة ما بعدها لذة في عرف العقول الحاقدة المتصلبة والتي تدعي الديمقراطية والحرية، وتسوّق للعالم منهجها المخدوع والمجبول بمفردات ومصطلحات مطاطية، لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تطبق في بلادها مثل هذه المناهج كحرية الرأي، والاحترام، وعدم الاستعباد، ومناهضة العنصرية وغيرها الكثير من المفردات.

وعندما ترجع إلى مدى التزام تطبيق الدعوات المطاطية على واقع من يتغنون بها بل ويعتبرونها صنما يعبد من بديهيات الحضارة والرقي وآخر ما توصل إليه الإنسان منذ أن وطأت اقدامه وجه المعمورة، نجد أن هذا الزيف ما هو إلا ادعاء، لا يوجد له أي أثر على أرض الواقع، بل هي شعارات يلوكها ساسة الغرب، ومحددات لتمييز الغربي عن باقي الأجناس من باب الفوقية والتعالي.

وحقيقة الأمر هذه نكتة سوداء في عقلية الإنسان الأبيض، أذ تعتبر هذه الفوقية أساس تركيب عقلية الإنسان الغربي ومنهجه، ودليل ذلك تبريرات الاستدمار التي وضعها لاستحلال سفك دم الشعوب المحتلة، وإذلالها بل والتلذذ بمعاناتها وبقتلها، واستحلال سرقة ونهب ثرواتها على حساب بطون أصحاب الأرض، وتتأكد هذه الفوقية بالتدخلات الكثيرة لخلط أوراق دول العالم الثالث تحت حجج كثيرة جدا وحقيقتها استمرار نهب تلك الشعوب والعمل على عدم تقدمها أي عكس ما يروجونه.

والنكتة المدموغة في قلوب أكثرهم، الحقد الدفين على شعوب ودول العالم الثالث، إذ بين فترة وأخرى نجد الكيل بألف مكيال والكيد على كل ما هو غير أبيض، ورغم التغني بعدم العنصرية، إلا أن العقل المبرمج على سوء الطوية، مهما تظاهر بما يدعي وعادة ما تتكشف نواياه بعد حين، كما يقال "غلب الطبع التطبع" فتنطق الألسنة بحقيقة ما تضمر القلوب، وخاصة العدائية المطلقة لكل من يدين بالإسلام، فيتحمل من يقول لا إله إلا الله وزر ما يحدث في العالم، فتجد الإعلام وساسة الغرب يتعامون عمن ارتكب بحق شعوب دول عربستان أبشع المجازر، ولكن يثير الإعلام الغربي ضجة إذا لم يربت مسلم على ظهر "قطة" وتعتبر جريمة بحق الإنسانية تستدعي تدخل منظمات حقوق الإنسان والحيوان وربما تستدعي تدخل دبلوماسي وربما عسكري من أجل رد الاعتبار لخاطر القطة المنكسرة، وتجد دموع الغربيات تتهاطل بغزارة وهي تردد جرح الغليظ الوحشي مشاعر "القطة ميمي".

واخر صيحات موضة الديمقراطية لساسة الغرب التعلق بقشة "حرية الرأي" طالما لا يمس أيا من رموزهم الدينية والوطنية، أو حتى أشخاصهم، وبين فترة وأخرى يطل علينا متشدق بحرية الرأي ليقوم بالإساءة إلى رموزنا الدينية والوطنية والثقافية، وآخرها المراهق الفرنسي الذي أساء لرسولنا الكريم بل وحرض زبانيته ضد كل من يشهد ويقر بنبوة الرسول محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، فازداد في بعض دول الغرب التعرض للمسلمين بكافة أنواع الأذى ليخرج الثعبان من جحره وتلهج ألسنة الغربين بحقيقة ما تبطنه الصدور، وأيا كان التبرير الذي ساقه ويسوقه المراهق الفرنسي أو غيره، فإن حرية الرأي مهما اتسعت لا بد ان تحدها الحدود، فضّيق المراهق على المحتجين بفرنسا ووصلت إلى حد الضرب والإعتقال والشتم فلم نر مبدأ حرية الرأي يعرفها الغرير الفرنسي ولم يطبقها، وقوانين حماية بعض الطوائف او التعرض لها في كثير من دول الغرب وبالتحديد فرنسا تنسف مبدأ حرية الرأي، ويكّذب زعم مراهق فرنسا، إنما هو مبدأ التحامل والتطاول على شعوبنا لإذلالها وتفعيل مبدأ فوقية الأبيض المختمرة في عقلية الغرب وساسته.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كتف معدل 20/20


المزيد.....




- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري التي شاركت في سلسلة -ه ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري التي شاركت في سلسلة -ه ...
- فنانة مصرية تصدم الجمهور بتفضيلها -الزواج بمتعة- يومين كل أس ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري بسبب السرطان
- مصر.. وفاة زوجة الفنان الراحل خالد صالح متأثرة بفيروس كورونا ...
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد خالد صالح
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- ملف عمر الراضي.. السلطات المغربية تكذب مغالطات منظمات غير حك ...
- وفاة الفنان السوري كمال بلان في موسكو
- قصر أحمد باي يوثق حياة آخر حكام الشرق في -إيالة الجزائر-


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - رائد ناجي - تطاول وتحامل