أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - نهويل مورينو - أطروحة تحديث البرنامج الانتقالي - الأطروحة التاسعة: بعض الحقائق غير المتوقّعة وتناظر زائف














المزيد.....

أطروحة تحديث البرنامج الانتقالي - الأطروحة التاسعة: بعض الحقائق غير المتوقّعة وتناظر زائف


نهويل مورينو

الحوار المتمدن-العدد: 6633 - 2020 / 8 / 1 - 22:34
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    





الأطروحة التاسعة: بعض الحقائق غير المتوقّعة وتناظر زائف


حزبنا، وحتى تروتسكي، لم يتوقّع أن أزمة قيادة البروليتاريا العالميّة ستبقى دون حلّ لأكثر من أربعة عقود. وبالتالي، لم يتوقّع التطوّر الهائل، والتأثير، والازدهار لأجهزة الثورة المضادّة البيروقراطيّة -خاصّة الستالينيّة- والضعف الشديد للسمة الدعائيّة التي ستستمرّ لدى أمميّتنا، رغم الهبّة الثوريّة الهائلة خلال تلك العقود الأربعة. كما لم يكن من المتوقّع احتمال أزمة السمة التحريفيّة كتلك التي كانت في بدايات الخمسينيّات، والتي فكّكت أمميّتنا لنحو 30 سنة.

نعتقد أن هذا الافتقار لبعد النظر راسخ في القانون الماركسي بأن الواقع دائما أغنى من أيّ مخطّط، أي أنّه دائما يتجاوز المخطّطات، ولكن هذا حصل، بشكل خاص، لأن مؤسّسي أمميّتنا ارتكبوا خطأ في إجراء مقارنة ما بين فترة ما بعد هذه الحرب، ونظيرتها السابقة (أي الحرب الكبرى).

كنّا نعتقد أن خلال فترة ما بعد الحرب العالميّة الثانية، سيتكرّر ما حدث خلال نظيرتها السابقة بشكل معدّل وموسّع. وهو الاستيلاء على السلطة من قبل حزب ماركسي ثوري –البلاشفة- عبر ثورة أوكتوبر، وتأسيس الأمميّة الثالثة، التي ستبدأ بامتلاك تأثير جماهيري وتجاوز أزمة القيادة.

لا يوجد أي سبب للشكّ في الحادثة التي طالما سجّلها جو هانسين بأن تروتسكي كان مقتنعا بعمق بأنه، خلال فترة قصيرة، بعد الحرب العالميّة الثانية، فإن أمميّتنا ستكون كبيرة للغاية، وسيكون لديها الكثير جدّا من الأحزاب الجماهيريّة الثوريّة، التي سنكون فيها نحن التروتسكيون الأقليّة، حيث أن معظم هذه الأحزاب الثوريّة سيكون لديها أيديولوجيا مختلفة. لا شيء يبيّن هذا أفضل من تنبؤ تروتسكي بأنه “بحلول 1948، الملايين ستتّبع الأمميّة الرابعة”.

هذه المقارنة وتلك التنبؤات ثبت خطؤها وعلينا إدراك هذا. هذا يعني أن أمميّتنا أصابت، تقريبا حتى آخر التفاصيل، في تحليل الواقع لذلك الوقت، ولكن ليس الحالة المباشرة لما بعد الحرب. لقد قمنا بتحليل ظرفي مقارن متفائل للغاية، ثبت أنّه خاطئ.

بسبب هذا الامتداد غير المتوقّع لأزمة قيادة الحركة العمّاليّة، نصادف العديد من الحقائق الجديدة غير المتوقّعة. هذه الحقائق، الهامّة للغاية، هي التالية:

1-كافّة الثورات المنتصرة التي جرّدت البرجوازيّة من ملكيّتها قادت إلى تشكيل دول عمّال بيروقراطيّة.

2-نتيجة لوجود العديد من دول العمّال البيروقراطيّة، فإننا في مواجهة حروب أو استعدادات للحروب فيما بينها، وغزو الدول العمّاليّة لبعضها البعض.

3-ازدهار الاقتصاد البرجوازي في فترة ما بعد الحرب هو الأكبر في تاريخ الرأسماليّة.

4-أعظم ثورة تكنولوجية في تاريخ البشريّة تمّت في ظلّ هيمنة الإمبرياليّة.

هذه الثورة التكنولوجيّة (علم التحكّم الآلي، والملاحة الجويّة، والطاقة الذريّة، والبيتروكيماويّات، والأسمدة الكيماويّة، والاكتشافات العلميّة في كلّ المجالات على ذات المستوى، بحيث أصبحت عشر سنوات من الاكتشافات العلميّة الحاليّة تكافئ قرونا من الاكتشافات السابقة، كالبنسلين، والأدوية الجديدة.. الخ) تجسّد أروع تقدّم أحرزته الإنسانيّة: بداية غزو الكون والعالم.

5-الأهميّة الحاسمة والأساسيّة التي اكتسبتها النضالات والثورات الديمقراطيّة.

6-الأهميّة الاستثنائيّة لحرب العصابات لانتصار الثورة الصينيّة وثورات أخرى.

7-حتى الآن لا توجد هناك ثورة أكتوبر أخرى -أي ثورة بقيادة حزب ماركسي ثوري- سواء منتصرة أو مهزومة.

ترجمة تامر خورما






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اشتراكية في بلد واحد أم ثورة دائمة؟
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (16)
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (15)
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (14)
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (13)
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (12)
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (11)
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (10)
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (9)
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (8)
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (7)
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (6)
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (5)
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (4)
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (3)
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (2)
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (1)


المزيد.....




- إتساع نطاق الاحتجاجات الشعبية على نتائج الانتخابات في العراق ...
- العامري يدعو المتظاهرين لاعتماد النهج السلمي وإنهاء قطع الطر ...
- خالد علي: تأجيل محاكمة العليمي وفؤاد ومؤنس وآخرين لـ27 أكتوب ...
- أمين مساعد حزب التجمع بالقليوبية د. علاء جودة وكيلا لنقابة ...
- د. حمد الأنصاري الأمين العام للحركة التقدمية الكويتية يرحب ب ...
- المحتجون في شرق السودان يوقفون حركة التجارة في ظل أزمة اقتصا ...
- الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني: «عين الرمانة» و«الشياح» بح ...
- وزارة قطاع الأعمال تقرر بتجميد العمل بشركة «سيد» للادوية
- صحفي من اليمين المتطرف -ينافس- إيمانويل ماكرون في الانتخابات ...
- تيسير خالد : حكومة اسرائيل تفوض مجلس المستوطنات بدور الشرطي ...


المزيد.....

- الابعاد الطبقية والتاريخية لصعود الحركات الاسلامية في لبنان / باسم شيت
- حول مُشكلة التحليل البنيوي للتاريخ / مالك ابوعليا
- دروس تشيلي 1973 / آلان وودز
- الرّئيس غونزالو: حرب الشّعب / حزب الكادحين
- كتاب لينين -المادية ومذهب النقد التجريبي- ونظرية المعرفة الم ... / مالك ابوعليا
- مقدمة كتاب تاريخ الفلسفة: منظور ماركسي / آلان وودز
- في عام الذكرى 150 لميلادها / أربعة محاور هامة في عمل روزا لو ... / رشيد غويلب
- حول استمرار الثورة في ظل دكتاتورية البروليتاريا / الشرارة
- - تصنيع - الإستغلال الجنسيّ و العولمة الإمبرياليّة و النزول ... / شادي الشماوي
- أفغانستان: نهاية الاحتلال / سيد صديق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - نهويل مورينو - أطروحة تحديث البرنامج الانتقالي - الأطروحة التاسعة: بعض الحقائق غير المتوقّعة وتناظر زائف