أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ إِلَى أَجَلٍ مُسَمَّى فَآتَوْهُنَّ أُجُورَهُنَّ .. الدَعارَة المُقَدَسَة















المزيد.....


فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ إِلَى أَجَلٍ مُسَمَّى فَآتَوْهُنَّ أُجُورَهُنَّ .. الدَعارَة المُقَدَسَة


بولس اسحق

الحوار المتمدن-العدد: 6630 - 2020 / 7 / 29 - 13:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ان من اهم الاختلافات بين الشيعة والسنه في عصرنا هذا.. هو زواج المتعة.. علما ان رب محمد قال بملءِ شدقيه {فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ إِلَى أَجَلٍ مُسَمَّى فَآتَوْهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً}.. يعني يتمتع اولا ثم بعدها يدفع.. لكن ماذا في حال ادعاء الناكح بانها لم تمتعه بالشكل المطلوب.. فهل عليه الدفع ام لا.. القواد اعلم.. وهذا كلام صريح عن المتعة.. لكن المسلمين السنه يقولون ان هذه الآية نسخت.. أي ان اله القران نسخها حكما وابقاها حرفا.. يعني بدون لازمه بس اقرأوها.. وأقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم وانت يا عزيزي الشيعي اقم الصلاة وتمتع.. فمحمد لم يكن بأفضل منك.. فزواج المتعة من المنظور السنى.. وباتفاق جميع المذاهب السنيه الأربعة.. يعتبر حرام وليس بزنا.. ولكن كيف يكون حرام وليس بزنا.. فما الحرام الذي فيه اذا لم يكن زنا.. ولهذا السبب زاد الجدال في الآونة الأخيرة.. بين المؤمنين برسول النكاح والهه من السنة والشيعة.. حول قضية زواج المتعة في الإسلام.. هل هو مباح ام حرام.. ومن خلال سبر كتب التراث والسيرة.. يتضح جليا ان الإسلام.. متمثلا بالرسول ابن ابي كبشة والهه.. قد اباحا زواج المتعة.. ولا زال ساري المفعول وغير منسوخ.. واحيانا تحت مسميات أخرى من قبل السنة (كالمسيار والعرفي وجهاد النكاح).. وممارسته عمليا وعلنيا من قبل الشيعة.. حيث يؤكد ملالي الشيعة كثيرا على دور المتعة (الفاحشة المرخصة).. فقد اعطى المسلمين الشيعة لها دور تعبدي وتربوي عظيم.. اقصد الدور التربوي للفاحشة.. ويؤكد الشيعة على ان محمد لم يحرمها.. بل ان عمر بن الخطاب هو الذي حرمها.. ويعتمدون على قول لعلي بن ابي طالب يقول فيه: لولا عمر ما زنا الا شقي.. وكان حبر الامه بن عباس يجيزها الى ان مات.. والتعريف المختصر الواضح لزواج المتعة.. هي ان تتفق مع المومس على السعر والوقت وتباشر بالعملية التي بها ثواب.. لكن قبل ذلك لا تنسى شيئا مهما.. وهو الفاصل بين الزنا والمتعة.. الا وهو قول المومس لك: انكحتك نفسي.. فان لم تقولها لك المومس.. اصبح عملك زنا والعياذ بالله.. وتتحول القضية التربوية الى معصية كبرى.. اذا لم تنطقها المومس.. ويجب ان تنطقها بالعربية فقط.. لكي لا يلتبس الامر على اله القران.. لأنه لا يفهم من اللغات الا العربية.. ولنستمع الى الشيخ العرادي وثواب المتعة عند الشيعة https://www.youtube.com/watch?v=vgePUEMddG8
وها هو الشيخ محمد العرادي يشرح للمواليات الشيعيات عن زواج المتعة لكن من هو الضحية هذه المرة
https://www.youtube.com/watch?v=IxmuBaZM1YU
ونجد في صحيح مسلم.. عنوان جميل لباب نكاح المتعة {باب نِكَاحِ الْمُتْعَةِ وَبَيَانِ أَنَّهُ أُبِيحَ ثُمَّ نُسِخَ ثُمَّ أُبِيحَ ثُمَّ نُسِخَ وَاسْتَقَرَّ تَحْرِيمُهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ}.. أي ان زواج المتعة ابيح ثم نسخ ثم ابيح ثم نسخ.. أي انه ابيح مرتين ونسخ مرتين.. وسؤالي هنا للسادة المؤمنين العقلاء:
اذا كان زواج المتعة حلالا.. فلم نسخ.. واذا كان حراما فكيف ابيح من قبل الاله.. وهل من الممكن ان يخطئ الاله الكامل في وضعه قانون.. ثم يراجع نفسه فيغير القرار.. ثم يراجع نفسه فيعيد القرار الأول.. ثم يراجع نفسه فيلغى القرار مرة ثانيه.. بينما لو فعل ذلك أي انسان عادي.. ووصف الامر متروك للعقلاء!!
وكبداية لمتابعة بيان ان اله القران ورسوله لم يحرما زواج المتعة هو: قال اله القران في محكم تنزيله في الآية 24 من سورة النساء{فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً}.. طبعا احتار المفسرون في هذه الآية.. ثم اختاروا أن يراوغونا كالعادة.. فقالوا إن المقصود هو الأزواج.. أي انه بحسب اقوالهم.. عندما يستمتع الزوج بزوجته عليه أن يدفع لها أجرها.. ولذلك يصرون على انه لا يوجد شيء اسمه نكاح المتعة في المذهب السنى أساسا.. طيب آمنا بهبل.. لكن لنتأمل في هذا الحديث:
2494- وحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ قَالَ سَمِعْتُ الْحَسَنَ بْنَ مُحَمَّدٍ يُحَدِّثُ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ وَسَلَمَةَ بْنِ الْأَكْوَعِ قَالَا: خَرَجَ عَلَيْنَا مُنَادِي رَسُولِ اللَّهِ (اكيد بيده مكبرة صوت ليسمعه الجميع) فَقَالَ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ قَدْ أَذِنَ لَكُمْ أَنْ تَسْتَمْتِعُوا يَعْنِي مُتْعَةَ النِّسَاءِ!!
طبعا هذا الحديث من صحيح مسلم.. وجاء فيه ان الرسول اباح نكاح المتعة.. فهل هذا الحديث مدسوس على صحيح مسلم.. ام ان المذهب السنى.. لا يؤمن بصحيح مسلم.. واذا كان ردهم ان المقصود بالمتعة هنا هو الزواج العادي.. فليأخذوا هذا الحديث أيضا من صحيح مسلم:
2497-حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ رَافِعٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ أَخْبَرَنِي أَبُو الزُّبَيْرِ قَالَ سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ يَقُولُا: كُنَّا نَسْتَمْتِعُ بِالْقَبْضَةِ مِنْ التَّمْرِ وَالدَّقِيقِ الْأَيَّامَ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَبِي بَكْرٍ حَتَّى نَهَى عَنْهُ عُمَرُ فِي شَأْنِ عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ!!
الحديث واضح ويقول.. حتى نهى عنه عمر.. فهل نهى عمر عن الزواج العادي.. وفوق كل هذا.. ألم يقرؤوا كيف عنون مسلم هذا الباب.. حيث قال ابيح ثم نسخ.. ثم ابيح ثم نسخ.. فهل كان الامام مسلم يتحدث عن الزواج العادي.. فما المقصود بهذه الآية بالضبط.. بلا لف او دوران.. ولنتأمل في تفاسير وحقيقة اية نكاح المتعة في:
أولا: نكاح المتعة في كتاب الله :
{ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا - النساء 24 }.. واليكم بعض التفاسير:
في تفسير السيوطي حديث ابي ثابت وابى نضرة ورواية قتادة وسعيد بن جبير عن قراءة ابي وحديث مجاهد والسدي ، وعطاء عن ابن عباس وحديث الحكم ان الآية غير منسوخة وعن عطاء عن ابن عباس انه قال: وهي التي في سورة النساء فما استمتعتم به منهن إلى كذا وكذا من الاجل على كذا وكذا قال: وليس بينهما وراثة فان بدا لهما ان يتراضيا بعد الاجل فنعم وان تفرقا فنعم، وجاء في(سنن البيهقي 7 / 205 ): كل هؤلاء المفسرين وغيرهم اوردوا ما ذكرناه في تفسير الآية، ونرى ان ابن عباس وابي بن كعب وسعيد بن جبير ومجاهد وقتادة وغيرهم ممن نقل عنهم انهم كانوا يقرؤون{ فما استمتعتم به منهن إلى اجل مسمى} كانوا يقرؤون إلى اجل مسمى على سبيل التفسير ويشهد على ذلك ما ورد في الرواية الأخيرة عن ابن عباس انه قال: فما استمتعتم به منهن إلى كذا وكذا من الاجل على كذا وكذا . "وان ابيا مثلا" قصد انه سمع هذا التفسير من رسول الله أي ان رسول الله لما قال " إلى اجل مسمى " فسر الآية بهذه الجملة.. وكذلك {الكشاف للزمخشري 1 / 519}، وفي تفسير ابن كثير: وكان ابن عباس وابي بن كعب وسعيد بن جبير والسدي يقرؤون (فما استمتعتم به منهن إلى اجل مسمى فآتوهن اجورهن فريضة) وقال مجاهد: نزلت في نكاح المتعة {تفسير ابن كثير 1 / 474 - ج 2 ص246}.. وكذلك {شرح النووي على صحيح مسلم 9 / 179}.
ثانيا: نكاح المتعة في السنة :
في باب نكاح المتعة من صحيح مسلم والبخاري ومصنفي عبد الرزاق وابن ابي شيبة ومسند احمد وسنن البيهقي وغيرها عن عبد الله بن مسعود ، قال : كنا نغزو مع رسول الله، ليس لنا نساء، فقلنا: ألا نستخصي ؟ فنهانا عن ذلك ، ثم رخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب إلى اجل ، ثم قرأ عبد الله " يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا ان الله لا يحب المعتدين( المائدة 87) {صحيح مسلم كتاب النكاح ح 1404 ص 1022 بأسانيد متعددة ، وفي صحيح البخاري 3 / 85 بتفسير سورة المائدة باب 9 ، وفي كتاب النكاح منه 3 / 159 باب ما يكره من التبتل ، باختلاف يسير في اللفظ ، وفي مسند احمد 1 / 420 ، وقال بهامشه " وكان ابن مسعود يأخذ بهذا ويرى ان نكاح المتعة حلال}.. في صحيحي البخاري ومسلم ومصنف عبد الرزاق واللفظ لمسلم عن جابر بن عبد الله وسلمة بن الاكوع قالا: خرج علينا منادي رسول الله فقال (أي بمثابة اعلان عن امر رباني) ان رسول الله قد اذن لكم ان تستمتعوا يعني متعة النساء{صحيح مسلم ص 1022 ح 1405 ، وفي البخاري 3 / 164}.. في صحيح مسلم ومسند احمد وسنن البيهقي. عن سبرة الجهني قال : أذن لنا رسول الله بالمتعة، فانطلقت انا ورجل إلى امرأة من بني عامر، كأنها بكرة عيطاء فعرضنا عليها انفسنا، فقالت : ما تعطي ؟ فقلت : ردائي . وقال صاحبي ردائي، وكان رداء صاحبي اجود من ردائي، وكنت أشب منه، فإذا نظرت إلى رداء صاحبي اعجبها، وإذا نظرت اليَّ اعجبتها، ثم قالت : انت ورداؤك يكفيني، فمكثت معها ثلاثا، ثم ان رسول الله قال: من كان عنده شيء من هذه النساء التي يتمتع ، فليخل سبيلها (يعنى الرسول امر به ثلاث ليال ثم نهى عنه.. فهل من الممكن ان يأمر رسول.. ان كان فعلا مرسلا من عند الله.. بالزنا لثلاث ليال ثم ينهى عنه){ صحيح مسلم كتاب النكاح ح 1406 ص 1024 ، وسنن البيهقي 7 / 202 و 203 ، ومسند احمد 3 / 405 وبعده قال : ففارقتها}.. وفي مسند احمد وغيره عن ابي سعيد الخدري ، قال : كنا نتمتع على عهد رسول الله بالثوب {مسند احمد ج 3 / 22 ، وفي مجمع الزوائد 4 / 264 رواه احمد والبزار}.. وفي مصنف عبد الرزاق : لقد كان أحدنا يستمتع بملء القدح سويقا {المصنف لعبد الرزاق 7 / 458}.. وفي صحيح مسلم ومسند احمد وغيرهما واللفظ للأول قال عطاء قدم جابر بن عبد الله معتمرا، فجئناه في منزله، فسأله القوم عن أشياء، ثم ذكروا المتعة، فقال : نعم استمتعنا على عهد رسول الله وابي بكر وعمر {صحيح مسلم كتاب النكاح ح 1405 ص 1023 ، وبشرح النووي 9 / 183 ، ومسند احمد 3 / 380 ورجال احمد رجال الصحيح وأبو داود في باب الصداق تمتعنا على عهد رسول الله وابي بكر ونصفا من خلافة عمر ثم نهى عنها عمر ، وراجع عمدة القاري للعيني 8 / 310 }، وفي لفظ احمد بعده : حتى إذا كان في آخر خلافة عمر (يعني عمر هو الذي نسخها وليس اله القران او رسوله- وعجبي).. وفي بداية المجتهد: ثم نهى عنها عمر الناس {بداية المجتهد لابن رشد 2/63}.. ورغم هذا.. فالآية في غاية الوضوح ولا تحتاج لكل هذه الشروحات والمصادر.. وبالتأكيد كما قلنا ليس زواج.. لأنه لم يشترط القبول والإيجاب أيضا.. إنما كون المدة منصوصه.. فمن العدل أن يكون اسمه اتفاق المدة.. وحتى بدون شهود أو غيره.. أن مثل هذه العلاقات كانت منتشرة في صدر الإسلام بالنسبة للبنت العادية (الحرة).. ولذا كان كثير من الآباء يئدون بناتهم في الإسلام وليس قبله كما يقولون.. خوفا من الفضائح.. الى درجة أن الإسلام حاول التخفيف من اقحام البنات بالزنا من قبل أهليهم.. وقال لهم:{وَلَا تُكْرِهُوا ((فَتَيَاتِكُمْ)) عَلَى الْبِغَاء إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّناً لِّتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَن يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِن بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}.. الآية واضحة ولا علاقة لها بابن سلول.. كما يحاول سدنة الإسلام ان يوهموا أبناء الحظيرة المغيبين- فتياتكم أي بناتكم وليس جواريكم او ايمائكم- والآية تعني بالضبط: لو أن أحد الإباء شغّل بنته بالدعارة.. ما فيش مشكله.. ولكن من الأفضل أن لا يشغلها غصبا عنها.. ولو عملها فإن الله غفور رحيم.. والمشكلة أيضا أن المفسرين كيما يهربوا من التفسير.. قالوا جواريكم أو إمائكم.. وهذا لعمري غير وارد في الحسبان.. فهل استعصت على اله القران ان يقول{ وَلَا تُكْرِهُوا ((جواريكم او إمائكم- بدل فتياتكم))}.. ففتياتكم يعني بناتكم وليس جواريكم او إمائكم.. أي من تعولوهم أو كونكم أولياء أمورهم.. اليس كذلك.. وهذه كانت حالة عامة وشائعة ومتفشية في المجتمع الفاضل جدا زمن الرسول القدوة {انهم كانوا يتسافحون في الشوارع وبجانب بيت الله الحرام.. تسافح الحمر((أي الحمير)) كما قال عمر}.. فلا يوجد شيء اسمه ممنوع سواء كان الزنا او الدعارة في الإسلام.. ومن المفروض أنه من أسهل ما يمكن أن ينجي الزاني والزانية أنفسهم.. تحت أي بند إسلامي- زواج متعة- زواج عرفي- زواج مسيار- زواج البغاء- نكاح الجهاد - زواج فرند زواج عفاريتي.. يعني فعلا المؤمن المسلم الذي يمسك بفعل الزنى.. أتان راضع من الحمار.. لان كل ما عليه ان يقوله: انها زوجتي بالعرفي او المسيار وخلاص.. وهذه الأنواع من الزواج لا تحتاج الى توثيق من قبل شيخ او امام.. وليس مثل ماعز الحمار.. الذي حاول رسول الإسلام إنقاذه باي صورة (هذا ان كانت القصة حقيقية أصلا).. لكن الحمار لم يفهم اللعبة جيدا.. حتى اضطر رسول الاخلاق عندما قال له (أنكتها).. قال له أيوه.. لا حول ولا قوة إلا بهبل.. الا تعتبر هذه الآية الجاري الحديث عنها.. تصريح علني بالزني القانوني- ادفع وانكح!!
ولو بحثنا عن المعاصي في الإسلام.. فإن المعاصي ثلاثة أنواع : نوع فيه الحد ولا كفارة فيه (كالسرقة والزنا والقذف).. ونوع فيه الكفارة ولا حد فيه (كالوطء في نهار رمضان والوطء في الإحرام).. ونوع لا حد فيه ولا كفارة {كوطء الأمة المشركة بينه وبين غيره (أي النكاح الجماعي) وتقبيل الأجنبية والخلوة بها، ودخول الحمام بغير مئزر، وأكل الميتة والدم ولحم الخنزير ونحو ذلك}.. يا حبيبي يا رسول الله.. لا حد ولا كفارة عمن يطأ الامة المشركة ويقبل الأجنبية.. اليست المداعبة نتيجتها زنا.. واكيد سيأتي احد المؤمنين ليقول لنا بانه لا يقبل الإساءة لمقدساته ويسأل: هل سمع احدكم عن مؤخر الصداق في حال الطلاق.. فهذه هي نفقه المتعة.. لكن يا مولانا هل تعلم ان النساء تحل للرجال في الإسلام بأربعة طرق وهي:
1- الزواج الدائم بالحرة (حكم الزواج الدائم): فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع، وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً
2- ملك اليمين: أو ما ملكت أيمانكم
3- الزواج بالإماء (حكم النكاح المنقطع): وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ (نكاح المحارم)
4- الزنا المؤقت: فما استمتعتم به منهن لأجل مسمى فآتوهن أجورهن.
افلا تكفي هذه الأدلة يا أيها المؤمن لتتأكد انه ليس محمد ولا الهه.. من حرم زواج المتعة.. بل عمر هو من منعه.. واضيف أيضا.. قال الفاضل القوشجي: إن عمر صعد المنبر وقال : أيها الناس ثلاث كن على عهد رسول الله (يعني بقى الحال على حاله حتي القاء عمر خطبته بإلغاء المتعة)، أنا أنهى عنهن وأحرمهن وأعاقب عليهن وهي: متعة النساء ومتعة الحج (يعني كان الجنس يمارس في الحج حتى اخر أيام عمر.. كما كان أيام الجاهلية) وحي على خير العمل!!
اما عن الاحصان والسفاح فيا مولانا:
1- هل إتيان ملك اليمين يعتبر احصانا ام سفاحا؟
2-هل إتيان الايماء والجواري يعتبر احصانا ام سفاحا
3- ثم هل الزواج لمدة معلومة وباجر معلوم ومتفق عليه يعتبر احصانا ام سفاحا ؟؟
وهل قول محمد لهزال الذي أتى بماعز الأسلمي لإقامة الحد عليه: لو سترته بثوبك لكان خيراً لك (حسنه الألباني في الصحيحة) والذي يبيح فيه التكتم عن الزنا.. فهل هو بذلك يشجعه ام لا.. ثم حادثة عمر مع المغيرة بن شعبة المحصن.. الذي زنى بأم جميل بنت عمرو.. أليست هي أيضا دعوة للتكتم على الزنا والتصريح بالقيام به.. اليست كل هذه الأدلة دليل عن شرعية المتعة في الإسلام.. مع اني أقول ان المتعة والمسيار والزواج العرفي واخرها نكاح الجهاد.. وحتى وان امرأة مؤمنة وهبت نفسها للنبي ان يستنكحها.. فكلها مهما شرقت او غربت تبقى على انها أنواع من الزنا المفضوح.. والتي كان من الاجدر لو كان الدين سماويا ومقدس ان تحرم.. لكن الحال هو ان الإسلام من صنع القائد المؤسس.. الذي احتاج مكافئات لمحاربيه ليضمن ولائهم!!
وخير ما نختم به التفسيرات.. عن (فما استمتعتم به منهن فآتوهن اجورهن فريضة...).. فهذا شيخ الحديث وإمام أهل السنة السيد البخاري.. يروي في صحيحه وهو أصح الكتب بعد القرآن.. عن عمران بن الحصين قوله (نزلت آية المتعة في كتاب الله ففعلناها مع رسول الله ولم ينزل قرآن يحرمه ولم ينه عنها ).. فهذا الحديث نص صريح على أن المتعة نزلت في القران.. ولم ينه عنها محمد حتى مات.. ومن هنا يظهر أن التحريم لم يكن من النبي.. وجاء في كتاب التفسير في باب قوله ( وأنفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة) عن عمران بن الحصين أنه قال نزلت المتعة في كتاب الله ففعلناها مع رسول الله ولم ينزل قرآن يحرمها ولم ينه عنها حتى مات (صحيح البخاري ج3 – ص71).. وهذا ما أخرجه البخاري في صحيحه وهو أصح الكتب بعد القرآن بإجماع أكثرية المسلمين.. فقد نص بصحيح وصريح العبارة التي لا تقبل التأويل على إباحة المتعة واستمرار هذه الإباحة إلى يوم القيامة.. رغم انف عمر الذي حرمها.. كما أن هذا الحديث نص في عدم نزول التحريم.. كما أنه صريح أيضاً في أن المحرم لها هو الخليفة عمر بن الخطاب!!
وختاما- قَالَ الْإِمَام أَحْمَد : (حَدَّثَنَا عَبْد الرَّزَّاق أَخْبَرَنَا سُفْيَان هُوَ الثَّوْرِيّ عَنْ عُثْمَان الْبَتِّيّ عَنْ أَبِي الْخَلِيل عَنْ أَبِي سَعِيد الْخُدْرِيّ قَالَ : أَصَبْنَا سَبْيًا مِنْ سَبْي أَوْطَاس وَلَهُنَّ أَزْوَاج فَكَرِهْنَا أَنْ نَقَع عَلَيْهِنَّ وَلَهُنَّ أَزْوَاج فَسَأَلْنَا النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَنَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَة " وَالْمُحْصَنَات مِنْ النِّسَاء إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانكُمْ " فَاسْتَحْلَلْنَا فَزَوْجهنَّ وَهَكَذَا رَوَاهُ التِّرْمِذِيّ عَنْ أَحْمَد بْن مَنِيع عَنْ هُشَيْم وَرَوَاهُ النَّسَائِيّ مِنْ حَدِيث سُفْيَان الثَّوْرِيّ وَشُعْبَة بْن الْحَجَّاج ثَلَاثَتهمْ عَنْ عُثْمَان الْبَتِّيّ وَرَوَاهُ اِبْن مَاجَهْ مِنْ حَدِيث أَشْعَث بْن سِوَار عَنْ عُثْمَان الْبَتِّيّ).. يعنى المسلمين كانوا مكسوفين ان يعملوا هكذا قباحة ومجون.. واخلاقهم أيام جاهليتهم كانت تأبى القيام بهكذا فعل.. لكن اله القران ورسوله حلل لهم ذلك والح عليهم بفعله.. أي انهم كانوا يملكون الاخلاق في جاهليتهم.. وعند اسلامهم فقدوا تلك الاخلاق.. فهل جاء الإسلام ليتمم مكارم الاخلاق.. ام يحط من الاخلاق.. فأي منطق واي عقيدة.. من الممكن ان تبنى بتحريض اتباعها وإغرائهم بارتكاب الفواحش والزنا.. طبعا زواج المتعة لا يزال معمولا به عند الشيعة.. وان كان معنا احد من الشيعة في هذا المنتدى فليقل لي: ما الفرق بين الزنا وزواج المتعة.. اما اهل السنة والجماعة ان سألتهم عن زواج المتعة.. فيقولون لك رياء ونفاقا واستحياء لقد تم نسخها دون دليل.. والاتعس انهم يستطردون قائلين: ارتضاه لامك ارتضاه لأختك.. متناسين بان اشرف خلق الله والهه هما من قالا هذا الكلام وليس انا.. وهو يتحدث عن الزنا وممارسته حرفيا وعمليا.. لحد ما مات ونسى ان يقول للوحي.. بان يسال اله القران لينسخها.. فادرك اله القران المعضلة التي وقع فيها في دينه الجديد.. لذلك ربما وهبل اعلم.. انه اضطر ان يرسل الوحي لعمر هذه المرة لينسخها!!
يا حبيبي يا رسول الله.. هذا تصريح علني بالزني القانوني.. ادفع لتنكح.. لقد جعلت من زواج المتعة حق.. ولا يجوز التلاعب في الحكم عليه.. وهناك ملايين الأدلة على وجوده.. والمشكلة والطامة الكبرى ليست في قضية نسخ أم لا.. المشكلة هي بكل بساطة:
كيف حدث ذلك وبأمر من الرسول وربه.. وكيف لم يعارض احد ذلك (لأنه شيء غير منطقي ولا أخلاقي).. ام ان كل الناس اعجبها الموضوع.. وتخيل عزيزي المؤمن.. انه لو صدرت فتوى اليوم من كبار المشايخ بإجازته.. كيف ستكون ردة فعلك.. هل ستوافق ام لا.. هل تقبل ان يتمتع احدهم بابنتك او اختك على الطريقة الشيعية.. هل تقبل ان يتمسير (من مسيار) احدهم بابنتك او بأختك على الطريقة السنية.. واذا كان لا.. فبرفضكم هذا فأنكم تحرمون ما احل الله ورسوله.. وعليه كيف يكون القران صالحا لكل وقت ومكان.. وها انت ترفض تطبيق احدى شرائعه المقدسة!!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,064,478,525
- آياتٌ بِلا وحيٍ ولا جان ... فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَ ...
- والنَجمُ إذا هَوى .. إنَهُ وَحيٌ يُوحى لا يَنطِقُ عَن الهَوى
- إعجازٌ قُرآنى ... السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا ...
- الله اكبَر- الله اكبَر.. زَغرِدي يا نفِيسة.. جنة انتَمَت لِل ...
- الوَيلُ والثبُور .. لِلدِجاجَةِ التِي كَشَفَتْ المَخفِي والم ...
- مَاذا لَو تَابَ ابلِيس .. ومَا أدراكَ ما ابلِيس
- مِنْ غَرائبِ الحَدِيثِ لِمُحمد ... صَلى الإلهُ عَلَيهِ وسَلَ ...
- جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا .. أَلَك ...
- نِداء لِتفكِيكِ الشِفرَة ... بَينَ النِساءِ والبَقَرة
- آدَم يُكَلِم الإله لأولِ مَرَة .. يا رَبْ جاءَ اللَيلُ أعجِل
- غَزوَةُ بَدَر ومَفاتِيحَ النَصر .. بِلا أعجازٍ أو مَلائِكَة ...
- غَزوَةُ بَدَر ومَفاتِيحَ النَصر .. بِلا أعجازٍ أو مَلائِكَة ...
- رَقِيبٌ وعَتِيدٌ ... المخابرات الإلهية
- قالَ الله وقالَ الشَيطان ... بَعدَ حَفلَةِ التَكرِيم لآدَم ا ...
- رَمَضان والشَمس
- وبَعدين مَعاك يا جِبرِيل .. أيُها الرُوحُ الأمِين
- حديث عن أمُ المُؤمِنينَ عائشة .. كَانَ أملَكَكُم لإربِه
- الإسرائِيلِيات .. مَصدَراً لِتَفاسِيرِ وتَشارِيع الإسلام (2)
- الإسرائِيلِيات .. مَصدَراً لِتَفاسِيرِ وتَشارِيع الإسلام (1)
- عِندَما أستَعاذَت المَرأة الجُوينِية بالله .. مِنْ رَسُولِ ا ...


المزيد.....




- قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي: طريق التغلب على الحظر ...
- قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي: في الوقت الذي تمتلك ب ...
- مفتي الجمهورية يدين الاعتداء الإرهابي على محطة بترول بالسعود ...
- خلال مؤتمر للمانحين.. دعوات لوقف شامل لإطلاق النار في أفغانس ...
- قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي: نمتلك الكثير من الطاق ...
- قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي: طريق الغاء الحظر تم ا ...
- قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي: طريق الغاء الحظر تم ا ...
- قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي: طريق التغلب على الحظر ...
- قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي: في الوقت الذي تمتلك ب ...
- قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي: في الوقت الذي تمتلك ب ...


المزيد.....

- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري
- الفكر الإسلامي وعلم الكلام / غازي الصوراني
- الدين والعقل / سامح عسكر
- منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد / دكتور جون اسلمونت
- فهم الدين البهائي / دكتور موجان ووندي مؤمن
- دين الله واحد / الجامعة البهائية العالمية


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ إِلَى أَجَلٍ مُسَمَّى فَآتَوْهُنَّ أُجُورَهُنَّ .. الدَعارَة المُقَدَسَة