أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - رشوان حسن - الإستقلال














المزيد.....

الإستقلال


رشوان حسن
كاتب وشاعر

(Rashwan Hassan)


الحوار المتمدن-العدد: 6627 - 2020 / 7 / 25 - 20:50
المحور: حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير
    


كاتب مصري

https://www.facebook.com/profile.php?id=100019619220295
” بسم الله الرحمن الرحيم “

- اعلم تمام العلم أن كل إنسان خلقه الله منحه الإستقلال لا يجوز لأحد من بني جنسه أن يتحكم به تحكما عبوديا كراع يسوق القطيع متى شاء حيثما شاء هذه قضية حتم أمرها رفعت الأقلام وجفت الصحف

ولقد أولى الإسلام هذه القضية ولاية كبرى حيث قال : لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ {البقرة: ٢--٥--٦--} ،

فإن كان الدين وهو صلاح الدنيا والآخرة لا إكراه في إعتناقه أي لا يجوز لأحد أن يجبر غيره على الدخول فيه فكيف له أن يجبره على شيء آخر هو أدنى وقال أيضا : وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا {يونس : ٩--٩--} ، لكن الله ترك ألاختيار للإنسان : وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ ۖ-- فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ {الكهف : ٢--٩--} ،

- وفي الحقيقة ، لا يجوز أن نقول لنا الحرية المطلقة كأن نؤذي غيرنا مثلا فالإستقلال والحرية مقيدة بالقاعدة الكبرى لا ضرر ولا ضرار ، ويعزز هذا الموقف ما جاء في سورة الأنعام حكاية عن المشركين وهم يحتجون بحجج باطلة : سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلَا آبَاؤُنَا وَلَا حَرَّمْنَا مِن شَيْءٍ ۚ-- كَذَٰ--لِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ حَتَّىٰ-- ذَاقُوا بَأْسَنَا ۗ-- قُلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا ۖ-- إِن تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ {الأنعام : ١--٤--٨--} ، فالإستقلال الذي لا يتبعه ضرر هو من حق البشرية جمعاء لذلك فبعد مئة يوم من ١-- كانون الثاني سنة ١--٨--٦--٣-- تم الإعلان عن حرية العبيد عالميا ليصل من خلالها الإنسان الى أعلى مراتب الكرامة والشرف .



#رشوان_حسن (هاشتاغ)       Rashwan_Hassan#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثغر منة
- كن حرا


المزيد.....




- مصادر تكشف لـCNN عن ردود فعل -متباينة- من إسرائيل و-حماس- وق ...
- كارلسون: المحامون حذروني من إمكانية توقيفي في الولايات المتح ...
- شركة أمبري البريطانية تعلن عن حادث أمني خطير في البحر الأحمر ...
- روسيا تحذر.. نشر قوات للناتو بأوكرانيا يهدد بمواجهة مباشرة
- البيت الأبيض يعتبر سيطرة القوات الروسية على مدينة أفدييفكا ع ...
- كارلسون: عقوبات واشنطن الجنونية دمرت الولايات المتحدة
- شاهد: أول زيارة دولة لأمير قطر إلى فرنسا.. استثمارات بـ10 مل ...
- شولتس لا نرغب بحرب بين روسيا والناتو وباريس توضح تصريح ماكرو ...
- مقرر أممي: أزمة غزة غير مسبوقة في العالم
- حرب الـ -غو برو- في غزة.. اترك السلاح ولا تترك الكاميرا


المزيد.....

- حملة دولية للنشر والتعميم :أوقفوا التسوية الجزئية لقضية الاي ... / أحمد سليمان
- ائتلاف السلم والحرية : يستعد لمحاججة النظام الليبي عبر وثيقة ... / أحمد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - رشوان حسن - الإستقلال