أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - رشيد غويلب - مع تسلم المانيا رئاسة الاتحاد الأوربي / الحوار بديلا عن تشديد الحصار على كوبا














المزيد.....

مع تسلم المانيا رئاسة الاتحاد الأوربي / الحوار بديلا عن تشديد الحصار على كوبا


رشيد غويلب

الحوار المتمدن-العدد: 6611 - 2020 / 7 / 6 - 23:41
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


في الثاني من شباط 1962، اعتقد الرئيس الامريكي جون كندي، ان الحصار الشامل الذي سيفرضه بعد ساعات على الثورة الكوبية، سيؤدي الى زوال سلطتها، حتى قبل ان يدخن السيكار الكوبي المولع به، والذي قام بجمعه من جميع اماكن البيع في العاصمة الامريكية. لقد كانت حسابات كندي خاطئة 100 في المائة. و فشلت محاولة الرئيس الامريكي اوباما في عام 2016، عندما دعا الى الرفع الكامل للحصار عن كوبا، لانه من ادوات الحرب الباردة عديمة القائدة. وجاء ترامب ليشدد الحصار مجددا على كوبا. وفي وقت لاحق قال السفير الامريكي في هافانا في عهد اوباما جيفري ديلورينتيس إن حكومته لم تمض في المشوار حتى نهايته، وكان لمزيد من وجود الشركات الأمريكية العاملة في كوبا ان تجعل تراجع ترامب أكثر صعوبة.
لقد أصبحت العقوبات الامريكية المفروضة على كوبا الآن أكثر شمولاً وعدوانية وأكثر حضوراً في وسائل الإعلام من أي وقت مضى ، حتى لو لم تحقق هدفها المنشود، في تضيق الخناق كليا على الاقتصاد الكوبي، بسبب استراتيجية التنوع التي تتبعها كوبا. لقد ادى الغاء حلحلة قيود الحصار السابقة الى خلق حالة من خيبة الأمل عند الكوبيين. بينما قام أوباما بفتح حركة النقل الجوي بين الولايات المتحدة وكوبا ، حتى تصاعدت من الصفر إلى 100 رحلة يوميا ، حظر ترامب جميع الرحلات باستثناء العاصمة هافانا. وادت تسهيلات اوباما الى تمكين قرابة 1،2 مليون مسافر امريكي، في عام 2017 من زيارة كوبا، فيما ادى حظر ترامب الى خفض هائل لعديد المسافرين، وانخفضت معه واردات دخل القطاعات الخاصة والتعاونية المتزايدة في كوبا.
وادى تشديد العقوبات في مجال الاتصالات الى اضعاف النشاط العلمي والثقافي مع كوبا، فالكثير من منتديات التواصل وشركات الخدمات الرقمية التي تهيمن عليها الولايات المتحدة ممنوعة من التعامل مع شبكات الانترنت وتبادل المعلومات الكوبية. ويصعب حتى ارسال البريد الألكتروني العادي.
وفي الوقت نفسه ، فإن الغاء العمل بتأشيرة السفر المتعددة، والنافذة لخمس سنوات، والتي كان بإمكان الكوبيون طلبها سابقًا، للسفر من والى أمريكا ، لعدة مرات، و لأسباب تتعلق بالعمل أو العائلة ، شكل عقبة رئيسية أمام نمو القطاع الخاص. يا ترى هل تتوافق الممارسات الأمريكية مع قيم حرية حركة البضائع والتجارة والأشخاص المنصوص عليها في الاتحاد الأوروبي؟
من الواضح ان غطرسة ترامب تجعله لا يعير اهتماما كبيرا للمواقف الأوربية، خصوصا وهو يخوض سباقا انتخابيا صعبا، في ظل أزمة عالمية اقتصادية - صحية مركبة، تركت انعكاسات سلبية على حياة المواطن الامريكي، اكثر بكثير من مواطني البلدان الراسمالية المتقدمة، لهذا فان اصوات المعارضيين الكوبيين المتشددين في ولاية فلوريدا تحتل الأولوية في حسابات ترامب، وخصوصا وان امكانية خسارته للولاية قد تكلفه كرسي الرئاسة في البيت الابيض.
الحكومة الألمانية مطالبة باستخدام رئاستها لمجلس الاتحاد الأوروبي، التي بدأت في الأول من تموز، لإرسال إشارة ضد سياسة ترامب تجاه كوبا والعمل من أجل حرية التجارة والتبادل والتعاون، لإن سياسة العزل والعقاب لا تفيد إلا المتشددين الذين لديهم مصلحة سياسية في الوضع الراهن. لقد حان الوقت لأن يكون الاتحاد الأوروبي أكثر شجاعة بشأن ملف سياسته الخارجية. وهذه هي الطريقة الوحيدة لادارة التحديات السياسية السلمية بنجاح في عهد ترامب وما يرتبط به من مخاطر سياسية غير محسوبة.



#رشيد_غويلب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قراءة اولية في نتائج الانتخابات البلدية في فرنسا / حزب ماكرو ...
- عشر سنوات من حكم اليمين المتطرف في هنغاريا / حكومة اوربان تز ...
- تعزيز نظام الصحة العامة ودعم العاطلين والعاملين / تجربة البر ...
- مصادرة الديمقراطية واستمرار انتهاك الشرعية الدولية / هل ينجح ...
- تجارب مهمة في الانتصار على وباء كورونا / ولاية كيرالا الهندي ...
- موعد آخر لاجراء انتخابات جديدة / نتائج الانتخابات الاخيرة في ...
- كلما تراجع التأييد له تصاعد عنفه / هل يخسر ترامب انتخابات ال ...
- استمرار واتساع الاحتجاجات ضد قمع الشرطة العنصري / ترامب.. يد ...
- نحو 35 مليون امريكي بلا عمل ولا ضمان صحي / كورونا يعمق الانق ...
- في الذكرى ال 75 للانتصار على الفاشية الاجيال الجديدة: رؤى سي ...
- اليمين الهندوسي يوقف قوانين العمل ويلاحق نشطاء اليسار / اشاد ...
- املؤوا فراغ لينين*
- مقاومة الكترونية مدهشة لمناورات الحكومة / اليابان: توظيف أزم ...
- في عام الذكرى ال 75 لاندحار الفاشية / الأول من ايار 1945: ال ...
- وتتوالى الانقلابات الفاشلة / الولايات المتحدة تجرب -خليج الخ ...
- على اليسار الابتعاد عن الشعبوية
- ألأول من ايار في زمن كورونا : احتفالات بديلة وازدواجية في ال ...
- التضامن قضية الساعة / حول فشل سياسات الاتحاد الاوربي في مواج ...
- الوباء يكشف وجه النظام القبيح / الولايات المتحدة: تنافس من ا ...
- حملة لرفع حصار المراكز الرأسمالية ضد الدول المستقلة وللتضامن ...


المزيد.....




- دراسة: الأجنة المجمّدة قد ترتبط بمخاطر ارتفاع ضغط الدم أثناء ...
- تحالف دولي يطالب بالإفراج عن محمد الباقر وعلاء عبد الفتاح في ...
- حزب رئيس الوزراء اللاتفي الوسطي يتصدر نتائج الانتخابات التشر ...
- بسبب اعتراض تراس.. ملك بريطانيا لن يحضر قمة المناخ في مصر
- مجلة ترجح الرد الروسي في حال ثبت تورط الولايات المتحدة في ح ...
- بالفيديو.. السفارة الفرنسية تتعرض للتخريب والحرق في بوركينا ...
- الرئيس التركي في -نصيحة- إلى اليونان: ابتعدوا عن الاستفزازات ...
- بكين: الصين ستواصل دعم سيادة لبنان واستقلاله وسلامة أراضيه
- أردوغان: سنحافظ على موقفنا الحازم من عضويه السويد وفنلندا با ...
- البرازيل.. انتخابات رئاسية تاريخية يتنافس فيها لولا دا سيلفا ...


المزيد.....

- الاداة الاقتصادية للولايات الامتحدة تجاه افريقيا في القرن ال ... / ياسر سعد السلوم
- التّعاون وضبط النفس  من أجلِ سياسةٍ أمنيّة ألمانيّة أوروبيّة ... / حامد فضل الله
- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - رشيد غويلب - مع تسلم المانيا رئاسة الاتحاد الأوربي / الحوار بديلا عن تشديد الحصار على كوبا