أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سائس ابراهيم - تَخْرِيفُ كَاتِبِ الْقُرْآنِ فِي حِسَابِ مُدَّةِ خَلْقِ الْكَوْنِ














المزيد.....

تَخْرِيفُ كَاتِبِ الْقُرْآنِ فِي حِسَابِ مُدَّةِ خَلْقِ الْكَوْنِ


سائس ابراهيم
ماركسي، ناشط سياسي وحقوقي

(Saiss Brahim)


الحوار المتمدن-العدد: 6604 - 2020 / 6 / 27 - 01:17
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تَخْرِيفُ كَاتِبِ الْقُرْآنِ فِي حِسَابِ خَلْقِ الْكَوْنِ

سائس ابراهيم
26 يونيو 2020


حسب سورة "ياسين : 82" : إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ. ه
فهل خلق الكون في رمشة عين كما يقول كاتب القرآن. ه
أم خلقه في ستة أيام بحساب البشر حسب سورة "سورة ق" : وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ. ه
أم خلقه في ستة آلاف سنة حسب "سورة الحج" : وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ : 6 أَيَّامٍ مَضْرُوبَة في 1000 سَنَةٍ تُسَاوِي 6000 سَنَة. ه
أم خَلَقَهُ فِي ثَلَاثُمِائَةِ أَلْفِ سَنَةٍ حسب "سورة المعارج : 4" : تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ : 6 أَيَّامٍ مَضْرُوبَة في 50000 سَنَةٍ تُسَاوِي 300000 سَنَة. ه

أم خلقه في ثمانية أيام بحساب البشر حسب سورة "فصلت" : "قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ"
فهنا يذكر أنه خلق الأرض في يومين، ثم جعل فيها الرواسي وتقدير الأقوات في أربعة أيام، فيصير المجموع ستة، ثم خلق السماوات في يومين، وبهذا يكون المجموع ثمانية أيام بحساب البشر. ه
أو ثمانية آلاف سنة حسب سورة "الحج" : وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ : 8 أَيَّامٍ مَضْرُوبَة في 1000 سَنَةٍ تُسَاوِي 8000 سَنَة. ه
أو أَرْبَعُمِائَةِ أَلْفِ سَنَةٍ سَنَة حسب "سورة المعارج : 4" : تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ : 8 أَيَّامٍ مَضْرُوبَة في 50000 سَنَةٍ تُسَاوِي 400000 سَنَة. ه
فكيف نجمع بين الآيات الثلاث ؟؟. ه

كان على قثم بن عبد اللات أن يأتي إلى زماننا ليطرح مشكلة الحساب هاته على تلامذة الأقسام الابتدائية الأولى كي يشرحوا له أن هذا الخلط الفاضح في الحساب البسيط الذي لا يقبله لا علم الحساب ولا العقل ولا المنطق. ه

بشرية العمل الإلاهي في خلق الكون :
ورد في سورة سورة ق : 38 ما نصه : "وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ". ه
مِنْ لُغُوبٍ : من إعياء، من نَصَب، من عناء... ه

وورد في سورة الأحقاف : 33 ما نصه : :أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَمْ يَعْيَ بِخَلْقِهِنَّ...". ه
لَمْ يَعْيَ بِخَلْقِهِنّ : لم يتعب به أو لم يعجز عنه (معاجم اللغة). ه

قثم بن عبد اللات يشرح لنا دون أن يرمش له جفن أن إِلَاهَهُ يملك قوة عضلية خارقة تجعله يعمل بِهَا كأي نَجَّارٍ أو حَدَّادٍ أو بَنَّاءٍ دون أن يصيبه التعب أو العياء. ه
وفي محاولته البائسة والبئيسة هاته يرد على ما ورد في سفر التكوين 2 : 1-3 : "فَأُكْمِلَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ وَكُلُّ جُنْدِهَا. وَفَرَغَ اللهُ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ مِنْ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ. فَاسْتَرَاحَ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ مِنْ جَمِيعِ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِل. وبَارَكَ اللهُ الْيَوْمَ السَّابعَ وَقَدَّسَهُ، لأَنَّهُ فِيهِ اسْتَرَاحَ مِنْ جَمِيعِ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ اللهُ خَالِقًا". ه
وفي سفر الخروج "31/17"، نجد : "لأنه في ستة أيام صنع الرب السماء والأرض، وفي اليوم السابع استراح وتنفس". ه
ناسياً أن رده هذا بشرية العمل الإلاهي ويتناقض مع أدعاءاته السابقة : إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ. ه




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,015,589,319
- حراك جماهيري لكنه مطلقاً غير ثوري
- مَا بَيْنَ زُوَّارُ الْحِوَارِ الْمُتَمَدِّنِ وَحُجَّاجُ الْ ...
- إلى شعب مصر عُمَّالْ وَفَلَّاحِينْ وِطَلَبَة ... دَقَّتْ سَا ...
- فلاسفة الماركسية الكبار، المرأة وإحصائيات الحوار المتمدن (2)
- يا فرج فوده، ها هو الإسلام يخرج مدحوراً من المونديال
- أُسْرَةُ وَسِيرَةُ كَاتِبِ الْقُرْآنِ وَكَذِبِ التَّارِيخِ ا ...
- الأمبريالية تسعى لإنقاذ الدواعش في سوريا
- هل مات قثم بن عبد اللات مسموماً أم منتحراً ؟
- الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات
- دفاعاً عن حق تقرير المصير والإستقلال للشعب الريفي
- من يدفع الجزية للأمبريالية عن يد وهو ذليل صاغر ؟ مملكة الشر ...
- إنهم يقتلون الأطفال بتشريعات محمد وإلاهه
- إلاه محمد والقسم، محاولة فهم متواضعة
- تبادل الزوجات في القرآن Couple échangistes - The swinging co ...
- الشَّرِيعَةُ المُحَمَّدِيَة وَإِعْدَامُ حِصَانٍ مِثْلِيّ الْ ...
- إِسْفَافُ الْقُرْآنِ وَغَرَابَةُ التَّفَاسِيرِ، سورة طه نَمَ ...
- إستعباد المرأة في القرآن والحديث والفقه
- من تاريخنا المضيئ : عبد الكريم الخطابي وجمهورية الريف
- عواقب الحوار مع محمد : قطع الرؤوس وضياع الأرزاق
- المغرب، تعيين حكومة النظام بين كلينتون وترامب


المزيد.....




- بعد عام على هجوم -هاله-.. تدنيس جدران مبنى يهودي في المدينة ...
- الأمن الفيدرالي: اعتقال متطرفين جنوبي روسيا خططوا لإقامة خلا ...
- شاهد.. ابن سلمان يجند رجل دين سعودي للمهمة القذرة!
- هكذا علق أوباما على تغريدة لترامب تزعم أن -بن لادن حي-
- مغزى تصريحات البابا فرانسيس بشأن المثلية، وجدوى العلاج بالبل ...
- البابا فرانسيس ومواقفه المتناقضة من المثلية الجنسية
- هل هو وحش بحيرة لوخ نيس الصيني؟.. حارس جبل يلتقط جسما غامضا ...
- جيش مالي يستعيد السيطرة على قرية حاصرها إسلاميون متشددون
- الفاتيكان ينفي انفتاح البابا على زواج المثليين
- الإفتاء الفلسطيني في مواجهة المطبعين، لا لتدنيس الأقصى.. هل ...


المزيد.....

- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري
- الفكر الإسلامي وعلم الكلام / غازي الصوراني
- الدين والعقل / سامح عسكر
- منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد / دكتور جون اسلمونت
- فهم الدين البهائي / دكتور موجان ووندي مؤمن
- دين الله واحد / الجامعة البهائية العالمية
- تراثنا الروحي من بدايات التاريخ إلى الأديان المعاصرة / دكنور سهيل بشروئي
- كتيب الحياة بعد الموت / فلورنس اينتشون
- الكتاب الأقدس / من وحي حضرة بهاءالله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سائس ابراهيم - تَخْرِيفُ كَاتِبِ الْقُرْآنِ فِي حِسَابِ مُدَّةِ خَلْقِ الْكَوْنِ