أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أنجيلا درويش يوسف - النوم في حضن عالٍٍ














المزيد.....

النوم في حضن عالٍٍ


أنجيلا درويش يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 6582 - 2020 / 6 / 3 - 06:02
المحور: الادب والفن
    


يرغبُ مقعداً في التكوينْ
ويرْتمي بين أحضانِ الظباءْ
يتقلَّبُ على سريرٍ منغورٍ بلاإدراك
يترنَّحُ متبسماً بين الشقراءِ والسمراءْ
تاركاً خلفهُ فضلاتهُ القذرة
ليثملَ ويتراقصُ كأنه قنّاء
وفي الحقيقةِ هو صفرٌ على الشمال
لا يجيدُ غيرَ الركودْ
وقلبهُ رداءٌ للوباء
يتمتم بفمٍ أرعنٍ لا يفقهُ الكلم
لينالَ هزةَ خصرٍ و ثناءْ
يجذُّ الجنانَ ببرودةِ أعصابٍ
لينالَ من كأسِ مدامٍ .. ثم بها يُقاء

احترتُ في أولئكَ المصفقينْ
حول الطاولةِ ينعقون
أيعقلُ للآن يوجدُ كهذا الغباءْ !!
إلى متى سيبقونَ أضحوكةً باقية مع الربيعِ المنثورِ برائحةِ البارودْ
والنصحُ غدا مع الحيطانِ غناءْ
ربما أنَّهُ قيلولةُ الممثلينَ البارعينْ
محترفين الرسمَ والنقشَ على وجوههم الفذة ذات القذاء
خشبةُ المسرحِ قد تنفعهمْ
ولكن بعد ولهِ الجمهورِ بهم
ستصابُ قلوبهم بالقحطِ والجفاءْ
كتابٌ ذو غلافٍ بديعْ
يجذب القارئ
ولكن ،، محتواهُ جدالٌ مفعمٌ بالسبابِ والهجاءْ
والنقدُ البناءْ لهم دواءْ
جبلٌ أبيضٌ يملئهُ الثلوج
سنعالج بهِ هؤلاءْ
لنرسمَ للسورِ صرحٌ من نقاءْ



#أنجيلا_درويش_يوسف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عبرات الحب
- شهقة أخرى
- سيأتي شتاء آخر -هايكو-
- أزرار الدوامة
- هذا المساء
- حروف يكتبها الحنين
- هايكو العيد
- رسالة عبرية
- أعشقك جداً
- صيرورة العشق
- برسم الإيجار
- قصائد تانكا
- ذكرى يكتبها الحنين
- حافياً على شط الهوى
- إلى تلك العينين
- هايكو العصافير
- سئمتك أيها الشاعر
- على حافة الجريمة
- هيمنة
- هايكو متفرقة


المزيد.....




- جوائز الأوسكار 2023: كيف يمكن مشاهدة الأفلام المرشحة؟
- من سواحل المتوسط إلى خانات المغول.. أدب الرحلات في كتابات ما ...
- المغني الروسي شامان يطلق أول ألبوم موسيقي له
- فنان من أصول سورية يفوز بأرفع جائزة في مجال الشرائط المصورة ...
- بدأت قبل الغزو الإيطالي وتعرضت للإهمال.. محاولات لإحياء السي ...
- محمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية يع ...
- تضامن مع رسام كاريكاتير فلسطيني بعد فصله من عمله بسبب انتقاد ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر متابعي ا ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر الأوسكار ...
- رحلة بي بي سي عربي إذاعيا منذ 1938


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أنجيلا درويش يوسف - النوم في حضن عالٍٍ