أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ماهر عزيز بدروس - الهيكل والمرأة..














المزيد.....

الهيكل والمرأة..


ماهر عزيز بدروس
(Maher Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 6549 - 2020 / 4 / 28 - 23:17
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الهيكل والمرأة

بقلم
دكتور مهندس/ ماهر عزيز
استشارى الطاقة والبيئة وتغير المناخ


الصراع القائم الآن بين آراء عدة حول وجود المرأة بالهيكل فيه من الخلط والخطأ بقدر ما فيه من الجهل بالقصد الإلهي، وفيه كذلك الارتداد والنكوص لطقوسية يهودية عتيدة أسقطها السيد المسيح جملة واحدة والي الأبد..

بينما الأمر في جوهره يتعلق بالتقسيم الوظيفي الخالد للرجل والمرأة.. فكما أن المرأة بزخم الطاقة الروحية والعاطفية لديها ترضع صغارها حنانها وتربيتها في عملية تنشئة طويلة وشاقة يشارك فيها الرجل ، ولكن في حدود ضيقة لا يؤهله لسواها تكوينه الطبيعي الذي جبل عليه... كذلك الرجل أيضا بالوظيفية الأصيلة والتخصص التاريخي والرمزية العتيدة يقوم بالوظيفة الكهنوتية التي قد تشارك فيها المرأة بخدمة شموسية أو علي نحو أخر ممكن.. ولكن في تلك الحدود التي يؤهلها خارج نطاقها لوظيفية مغايرة تكوينها الطبيعي الذي جبلت عليه ... " غَيْرَ أَنَّ الرَّجُلَ لَيْسَ مِنْ دُونِ الْمَرْأَةِ، وَلاَ الْمَرْأَةُ مِنْ دُونِ الرَّجُلِ فِي الرَّبِّ. لأَنَّهُ كَمَا أَنَّ الْمَرْأَةَ هِيَ مِنَ الرَّجُلِ، هكَذَا الرَّجُلُ أَيْضًا هُوَ بِالْمَرْأَةِ. وَلكِنَّ جَمِيعَ الأَشْيَاءِ هِيَ مِنَ اللهِ" [ 1كو 11 : 11 و 12 ] ....

أما الاستناد في تحديد دور المرأة تجاه الخدمة بالهيكل - سواء كهنوتية أو غير كهنوتية - إلي النجاسة أو الطهارة فذلك عار وسقوط يجب أن تتنزه عنه الأطراف جميعا..

فالإحالة إلي النجاسة هي تداعيات عقل مظلم بفكر رديء لا يزال مسجوناً في عهد قديم بائد حطمه يسوع بذاته إلي حرية مجد أولاد الله..

التخصص الوظيفي والأهلية الوظيفية فقط هي الحاكم الأوحد والنهائي... أما النجاسة أو الطهارة فقد حسمها يسوع ذاته حسما اكيدا نهائيا جملة واحدة والي الأبد..

لمست نازفة الدم هدب ثوبه الأقدس فشفيت في التو، وأعلن يسوع بذلك قاطعاً أن بيولوجيا المرأة طبيعة حياتية شريفة جبلت عليها في قداسة الطبيعة ذاتها ووظيفيتها الخالقة، وهي بذلك لا تنجسها البتة..

هذه الواقعة المصيرية الفارقة.. واقعة شفاء نازفة الدم (ومعها واقعة إطلاق التي ضبطت في ذات الفعل مبررة علي ألا تعود) .. أسس بها يسوع للمرأة مكانتها الحقيقية في العهد الجديد.. ففي أغلالها القديمة، وبعوائد وعقيدة وطقسانية العهد القديم : كيف للنجاسة أن تقترب من الطهر كله ، وكيف للدنس أن يلامس القداسة؟؟؟.. لكنه اذ يمنحها الشفاء يمنحها في الوقت ذاته قوة هائلة من عظمة لاهوته لتغيير الواقع الظالم الذي رزحت تحت أغلاله ردحاً طويلاً من الزمن، ويخرجها مرة واحدة والي الأبد من أسر طقوسية قديمة شرعت لعهد قديم تمم هو خلاصه وأسقطه سقوطا عظيما إلي الانتهاء ...

غير يسوع بقوة لاهوته الخارج منه لشفائها - وهي في نظر الشريعة والطقسانية السائدة نجسة - غير مفهوم النجاسة تماما في رسالة شديدة الوضوح بأن طبيعتها إذ اقتضتها هكذا لدورها الخلاق في العالم فليس ذنبها أن هذه الطبيعة قد هيأتها علي هذا النحو .. بل طبيعتها طاهرة ومقدسة ولها التبجيل والاجلال والكرامة لأنها هي ذاتها الخليقة التي صنعها الله..

رد لها يسوع كرامتها المهدرة بطقوسية العهد البائد الذي هدم صروحه كلها بعهده الإنساني الجديد..

لكن الإغراق الحالي في الطقوسية المفرطة للعبادة الراهنة رد العبادة للأسف إلي استلهام الكثير من رؤاها واعتقاداتها إلي الطقسانية اليهودية التي حطمها يسوع وبدد ظلامها بنوره الساطع الباهر لإنسانية العهد الجديد..

في كل فكرهم الراهن وطقسانيتهم المفرطة مازالوا عبيداً لعهد قديم حطم يسوع أغلاله منتصراً بقيامته لإنسانية جديدة بعهد جديد.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نازفة الدم: المرأة المسيحية بين الطهر والنجاسة
- كورونا.. والطاقة العالمية
- .. فأمطر نعمتك لا تبطئ رُوُحُنَا ظمأى إليك
- كورونا.. والأفخارستيا
- الطاقة العالمية: على أبواب عهد جديد
- تكنولوجيا الفحم الكهربائية: التفوق البيئى الذى تَحْتَازُهُ م ...
- .. والنووية أيضاً تكافح تغير المناخ
- المزيج الأمثل للتوليد الكهربى فى مصر: المعضلة والحل
- هل الشمس حقاً تطرد الفحم؟
- مستقبل الطاقة فى مصر: أمة فى خطر
- سيدى الرئيس.. يكاد يقتلنى القلق
- أجندة للإصحاح والتقدم
- البيروقراطية العنصرية ومستقبل مصر
- أحقاً يريد الأقباط إصلاحاً في الكنيسة؟
- الأقباط : ملف أمن دولة؟
- بيريسترويكا كنسية (10) - المال والكنيسة: مال الله أم الشيطان ...
- إعلان بشأن المبادئ الأخلاقية المتعلقة بتغيُر المناخ (2017)
- بيريسترويكا كنسية (9) - الثابت والمتحول: وحدة ممكنة أم افترا ...
- الثابت والمتحول: وحدة ممكنة أم افتراق أبدى؟
- الأنثروبولوجيا القبطية.. وعبقرية البقاء.. -فى الحضيض-


المزيد.....




- عبير موسي تدعو الرئيس التونسي لتجفيف منابع تمويل جماعة الإخو ...
- ظهور سيف الإسلام القذافي يثير المنصات الليبية.. وتساؤلات عن ...
- لماذا يحارب النظام السعودي الشعائر الإسلامية في الحج؟
- رسائل سيف الإسلام القذافي... ما سر التوقيت والأهداف؟
- تقرير : مطالبات تونسية بحل حركة النهضة الإخوانية بعد ثبوت تو ...
- الرئيس الموريتاني: لا علاقة لي بسجن سلفي
- متحدث القوات المسلحة اليمنية: نضع كل ما بحوزتنا من أدلة موثق ...
- متحدث القوات المسلحة اليمنية: تحالف العدوان شن أثناء تنفيذ ا ...
- متحدث القوات المسلحة اليمنية: الجهات المختصة تولت توثيق جرائ ...
- متحدث القوات المسلحة اليمنية: قواتنا نجحت في أسر العشرات من ...


المزيد.....

- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر
- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ماهر عزيز بدروس - الهيكل والمرأة..