أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار عمروسية - من عولمة الرفاه إلى عولمة البؤس.














المزيد.....

من عولمة الرفاه إلى عولمة البؤس.


عمار عمروسية

الحوار المتمدن-العدد: 6547 - 2020 / 4 / 26 - 16:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    





كشفت جائحة “كورونا” على نطاق واسع الكثير من المغالطات والأراجيف التي رافقت إرساء واستمرار نظام العولمة الرأسمالية في طورها الامبريالي.

فمجتمعات الرفاه والبحبوحة الاستهلاكية وما صاحبها من مزاعم القدرات التي لاحدود لها في السّيطرة على الطبيعة وتطويعها في أدق تفاصيلها لخدمة البشرية، كلّ تلك المزاعم وغيرها سقطت أمام أثقال”فيروس” وحيد.

فالكورونا فقط وجّهت ضربة موجعة، بشرية واقتصادية واجتماعية لمجمل اقتصاديات العالم بما فيها البلدان الأكثر تصنيعا وتطوّرا. وأدخلت العالم على جميع الصّعد إلى منطقة زوابع تحوّلات شاملة يختلط فيها الاقتصادي بالاجتماعي وبطبيعة الحال السياسي.

والأخطر أنّ ذاك الفيروس “الصّغير” غير المرئي بالعين المجردة أنهك الجميع بما فيها أعتى الدول العظمى.

فالقوّة الجبّارة هو “الفيروس” وليس الدّول الدائمة العضوية في مجلس الأمن!!!! وهو، أي “الفيروس” اللّغز المحيّر لأكبر المختبرات العلميّة والطبيّة، رغم هذه الاشهر من ظهوره عصيّ عن الإلمام بجميع أخطاره.

فالعولمة الرأسمالية أخلت المكان إلى بؤس وعذابات يكتوي بنارهما الأغلبية الساحقة من البشرية وبالأخصّ بلدان القلب النّابض لهذه العولمة.

وبالتّوازي مع هذا الافتضاح أعاد فيروس “كرورونا” إلى الواجهة مشروعية تساؤلات كبرى حول طبيعة هذه العولمة المتوحشة وما يرافقها من تخريب ممنهج للطبيعة وعن خور أولويات البحث العلمي الموّجه لأسلحة الدمار والقتل.

والحقيقة أنّ زهو العولمة وكبريائها قد أصيبا تحت هذه الجائحة وأعاد بقوّة مسألة مشروعية استمراية عولمة التّوحش، بما يفتح على آفاق جديدة أمام عمال العالم وشعوبه للنّضال ضدّ العولمة الرأسمالية.



#عمار_عمروسية (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا استهداف حمة الهمامي؟ (إذا عُرفَ السّبب…)
- انتفاضة الحوض المنجمي


المزيد.....




- لندن.. توجيه تهم الإرهاب لجندي بريطاني
- -سنسلح جميع الإسرائيليين-.. إسرائيل تستعد للرد على هجوم القد ...
- برلماني روسي: الغرب يسلح أوكرانيا لتنفيذ المخطط النازي لإباد ...
- شاهد: معلم أوكراني يحوّل غرفة معيشته إلى فصل مدرسي
- تحطم طائرتين تابعتين لسلاح الجو الهندي
- ما جديد استراتيجية التنمية الألمانية الجديدة تجاه إفريقيا؟
- مصر تحذر من مخاطر التصعيد والانزلاق إلى حلقة مفرغة من العنف ...
- عالم فلك روسي يكتشف قمر جديدا للأرض
- بيونغ يانغ تندد بقرار واشنطن إرسال دبابات إلى أوكرانيا وسط ا ...
- ماكرون سيواصل -الحديث مع روسيا- ويدعو الصين إلى إدانة الحرب ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار عمروسية - من عولمة الرفاه إلى عولمة البؤس.