أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - نعيمة البحاري - .هل انتفى الصراع الطبقي مع -الحجر الصحي-؟














المزيد.....

.هل انتفى الصراع الطبقي مع -الحجر الصحي-؟


نعيمة البحاري

الحوار المتمدن-العدد: 6527 - 2020 / 4 / 2 - 12:57
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


"الفيروس المستجد" و"الإجماع المستجد" ..هل انتفى الصراع الطبقي مع "الحجر الصحي"؟

لا حياة للمناضل خارج الجماهير لأن المناضل ليس ذاك المناضل الذي يدافع
عن الطبقة العاملة أو الجماهير الشعبية بل هو المناضل الذي يقود الجماهير في معاركها الطبقية ولا يتخلف عن الصراع الطبقي..
إن الصراع الطبقي قائم ومستمر ويحتد اليوم وغدا، مع الحجر الصحي/الاعتقال الجماعي/التجويع الجماعي وبدونه.. والمناضل، اليوم كما الأمس، هو من ينخرط في معارك شعبنا لتوجيه الصراع بهدف حصول الجماهير على حقوقها..
إن المناضل هو من لا ينس أن مهمة بناء الأداة الثورية لا يجب التخلف عنها ولو تحت النيران، والطلقات الجرثومية، فهي مهمة يومية لا تقبل الفراغات..
ليس المناضل من يدعي الدفاع عن حقوق الطبقة العاملة، بل هو من يناضل في صفوفها لتوجيهها في معاركها بهدف الحصول على حقوقها والمحافظة عليها وتنظيمها في حزب ثوري لانجاز مهامها التاريخية. والطبقة العاملة تعيش صراعا لا يعرف الهدنة ومن لا يعرف هذه الحقيقة لا يعرف من كيف يغتني الرأسمالي ويفقر العامل.. وأي مناضل لا يضع شعار استيلاء الطبقة العاملة على السلطة السياسية كبوصلة في تأطير ممارسته، وعمله السياسي، وانخراطه النضالي، وتكون كل نضالته وكل سياساته من اجل تحقيق ذلك، ليس مناضلا بأي شكل من الأشكال ومهما أطلق على نفسه من أسماء ومهما كانت ادعاءاته..
إن المناضل هو من يتمسك بالجماهير الشعبية وفي مقدمتها الطبقة العاملة ويعتبرها قوته وجيشه..
وشعبنا اليوم يتعرض لحرب من نوع جديد.. حرب حولوا من خلالها كل فرد من أبناء شعبنا عدوا للأخر.. وكل واحد منا يعتقد أن رفيقه وصديقه وأي فرد من أبناء شعبنا هو عدو بدعوى أنه مفترض أن يكون حاملا للفيروس.. إنها أخطر حرب نفسية، واجتماعية، واقتصادية، يقف على رأسها الرأسمال العالمي حيث نكون نحن أبناء الشعب الضحايا، وفي نفس الوقت، تغنيهم من كل المعدات الحربية الثقيلة، ومن نفقاتها، ومن إعداد الجيوش، ومن الضحايا في صفوفهم.. إنها أخطر تجربة حربية تستفيد منها الرأسمالية العالمية على الإطلاق، اقتصاديا، وسياسيا، واجتماعيا. وكما قال شيفا أيادوراي، الباحث في علوم المناعة في معهد "ماساتشوستس الأمريكية" (والذي يصنف رقم 1 أو 2 بين جامعات العالم): "التخويف من كورونا سيدخل التاريخ كواحد من أكبر عملية الاحتيال للتلاعب بالاقتصاديات".
إن الإجراءات المشددة المعلنة من طرف مؤسسات الرأسمالية (وأعني المؤسسات المصنفة في العناية بالصحة العالمية) بهدف الوقاية فهي أيضا لها أبعادها السياسية والطبقية. لأقول أن الحجر الصحي طبقي: لأن لن يستطيعه سوى من يملك دخلا مستقرا نسبيا ولكن بالنسبة للطبقة العاملة، والمياومين، والحرفيين، والذين يتكدسون في أشباه الجحور، والذين في الغالب يعيشون على بيع قوة عملهم لكي يعيلوا اليومي لأسرهم.. فمن باب المستحيلات الانصياع له. فهو تجويع باعتماد طريقة الاعتقال الجماعي. وسيتعمق الأمر كلما طال الحجر. وسيفرز شروطا لفعل سيضع بعيدا، عن الصراع الطبقي الحقيقي، كل التائهين والفادحين الذي صعدوا لمركب "الإجماع" وانخرطوا في توجيه سبابهم لمن يعتبرونهم جهلة ولو أن ظروفهم هي من جعلتهم محطة سباب "العقلاء".. إنه سيكشف الأقنعة، ويعري الإجماع المنسوج تحت دعاوي "الوعي والتربية" المفترى عنهما.
إذا هنا المعركة. وهكذا يكون لسان وقائد الطبقة العاملة والقائد الحقيقي والفعلي لنضال شعبنا في كل شروط الصراع. وأن الصراع دائم لا يعرف الاستثناء، والجمود، مهما كانت الأوضاع والظروف..
إن شعبنا سيهلك القيود ذات يوم.. ومناضل الشعب سيقاوم ولو لم يتبقى له سوى شرفه.. وضميره.. والحقيقة الساطعة.. هذه هي قوة المناضل..وهذه هي أدواته.



#نعيمة_البحاري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- الأحزاب السياسية البريطانية تخوض حملاتها الدعائية للانتخابات ...
- شاهد: ملايين الهنود يدلون بأصواتهم في الجولة السادسة للانتخا ...
- وزيرة الدفاع الإسبانية تصف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة ب ...
- توتر بين مصر وإسرائيل.. أزمة معبر رفح تجاوز للخطوط الحمر
- الجيش السوداني: روسيا طلبت نقطة تزود بالوقود مقابل إمدادنا ب ...
- الفلاحي: إسرائيل فرطت بأسراها وصور المقاومة فضحتها
- خبير عسكري: عمليات المقاومة تكبد جيش الاحتلال خسائر كبيرة في ...
- شاهد.. القسام تستهدف قوات الاحتلال بالقنص والهاون جنوب مدينة ...
- هجوم روسي على خاركيف وتحقيقات جنائية مع قادة أوكرانيين
- رئيس وزراء أرمينيا: الأحوال الجوية سبب هبوط مروحيتي اضطراريا ...


المزيد.....

- الآثار القانونية الناتجة عن تلقي اللقاحات التجريبية المضادة ... / محمد أوبالاك
- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - نعيمة البحاري - .هل انتفى الصراع الطبقي مع -الحجر الصحي-؟