أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ايناس الوندي - عازفة الكمان بالأمس وضجتهاالسياسيه واليوم ضجة صاحب أكبر عصابة مافيا (حجي حمزة )في العراق














المزيد.....

عازفة الكمان بالأمس وضجتهاالسياسيه واليوم ضجة صاحب أكبر عصابة مافيا (حجي حمزة )في العراق


ايناس الوندي

الحوار المتمدن-العدد: 6314 - 2019 / 8 / 8 - 03:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ايها الشعب الا تشعرون بأن هذا الذي يقوم بيه السياسيين ماهو الا الضحك على ذقون الشعب المظلوم بالنسبه لعازفة الكمان وأسطورة قدسية الكربلاء بالأساس مااثاروه كان مجرداثارة ضجة لاشغال الشعب لانه ليس من المعقول أن تمر نملة مرور الكرام بمحافظة كربلاء وبالتعاون مع وسائل اعلامهم ومواقع التواصل الاجتماعي استطاعوا اشغال الشعب لأيام بين رافض ومؤيد ومحايد وماان مر يومان الا ووجدوا اسطورة أخرى ليضج بين أبناء الشعب الا وهي مشاركة الشعب بمعركتهم مع المدعو حجي حمزة صاحب أكبر عصابة مافيا كمايدعون عندما بدأت المعركة فيمابينهم بسبب تضارب المصالح الشخصيه اعلنوا الحرب عليه علنا ومن جديد لإشغال الشعب عن كل ما حرموا منه الشعب من خدمات وأمان وحياة كريمة والكثير الكثير الشعب يحتضراليوم وهم يتحدثون عن رئيس عصابه اي مهزلة هذه التي يقوموا بها اليوم السياسيين من بعد سقوط النظام السابق في العراق وسيطرة الأحزاب نمت وتتطورت اعمال هؤلاء العصابات يوضح النهارو التي أصحابها هم السادة ورجال الدين المسؤولين الرئيسين عن الأحزاب الاسلاميه في العراق حيث انتشرت دورالدعارة والملاهي وصالات الروليت والبارات اضافه الى انتشارالمخدرات وتجارة البشر وبسبب البطالة لدى الشباب انخرط الكثير من الشباب والمراهقين من كلا الجنسين لانضمام لشبكات هؤلاء التجار وظهرت ظواهرغيرطبيعيه في المجتمع منها ظاهرة المثليه لدى المراهقين التي هي بالأساس أيضا تجارة الجنس لاالمثليه بمفهومها الصحيح وووو ظواهراخرى في المجتمع العراقي من انتشارمكاتب زواج المتعه وماشاكلهاوامور اخرى كثيره والشعب يغرق يوما بعد يوم بجرائمهم اذن ماالذي حدث اليوم ليكونوا انسانيين لهذا الحد ويفرض اليوم القانون على حجي حمزة ابن العائله المالكه كما يقال بالأمس ابنهم الخادم واليوم مجرم خطير !!!!اي مهزلة هذه جديدة يشغلوا الشعب اين كنتم بالامس !!! اهل البصرة مدمرون من الفقر والبطالة والعطش ونقص الخدمات والعاصمة الحبيبه تحتضربيد السياسيين من جراء ما يعانيه من نقص خدمات والبطاله وانتشارالعصابات والخ ..بقية اجزاء العراق وأبنائه يدفعون كل يوم حياتهم هباءا وفداءا لسياسيين مجرمين لا لاجل كرامتهم والعيش بحرية وأمان .....
العراق اليوم بخطر وهو يغرق بلعبة السياسيين لذلك فالعراق لااحديستطيع انقاذه سوى ابنائه باانتفاضه كبيرة تقررالمصيرمابين الموت بكرامة اوالعيش بكرامة ويقلبون طاولة السياسيين إلى الأبد
العيش بكرامة اوالموت بكرامة



#ايناس_الوندي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ايهما اصح الخان ام الفندق (الفندق) المسلسل العراقي على قناة ...
- المرأة العراقيه ﻻعيد لها
- اطفال العراق في خطر طفل داعشي واخرمحكوم
- المرأة الذكوريه
- الماضي بكافة اشكاله شبحا يطارد المرأة الشرقيه اينما كانت !! ...
- (ليلى البرزنجي ) برلمانيه عراقيه تدفع بعجلة تقدم النساء الى ...
- اغتصاب الطفلات انتهاك لكيانهن النفسي وتدميرلمستقبلهن
- في عيدكي سيدتي !!!! تهنئة ام تعزيه
- مازلت راسخة في مكاني كالجدار
- كوني رمزا للأنسانيه لا لتكوني مصدرتعالي وتفاخر على الاخريات
- من المجرم الحقيقي في محاكمة خيانة الزوجة؟
- شبح الموت يطارد نساء كركوك
- عراق ستان وسوريا ستان (ان صح التعبير) نساء العراق وسوريا لبي ...
- اكبرجريمة ضد الانسانيه (وحشية اغتصاب فتاة عاملة قاصر في اقلي ...
- نبع خوفي من الحريه لأنهم ينادونني بالفاسقه لوذكرتها
- الهروب من الذكورة هوالحل
- فتيات لبيع في سوق نخاسة المسؤولين العراقيين- كلام في م م (مت ...
- التظاهرات المليونيه المصرية والزيارات الدينيه المليونيه العر ...
- امرأة باتت عارية المشاعر بسبب المجتمع الرجعي
- مهزلة الانتخابات وعواقبها على المرأة العراقية


المزيد.....




- تفاعل على كلمة النائب رشيدة طليب على استبعاد إلهان عمر من لج ...
- ضابط روسي هرب من بلاده لرفض القتال بأوكرانيا يتحدث لـCNN عن ...
- انخفاض نمو القطاع الخاص غير النفطي بالإمارات لأدنى مستوى في ...
- نيك كيريوس يقر بالاعتداء على صديقته السابقة، ويتجنب الإدانة ...
- الولايات المتحدة ترصد -منطاد تجسس صينيا-
- في ذكرى وفاة ريان بعد سقوطه في بئر.. والداه يرزقان بطفل جديد ...
- صحيفة: ألمانيا تعتزم إعادة شراء دبابات من قطر وإرسالها لأوكر ...
- الكرملين ينفي صحة أنباء عن زيارة مدير CIA إلى موسكو واقتراحه ...
- لافروف: مفهوم حديث للسياسة الخارجية الروسية قيد الدراسة من ق ...
- بالأرقام.. مدفيديف يكشف حجم خسائر -المريض الأوكراني-


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ايناس الوندي - عازفة الكمان بالأمس وضجتهاالسياسيه واليوم ضجة صاحب أكبر عصابة مافيا (حجي حمزة )في العراق