أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - تاج السر عثمان - أوراق من دفاتر المقاومة السرية - 2 -















المزيد.....

أوراق من دفاتر المقاومة السرية - 2 -


تاج السر عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 6303 - 2019 / 7 / 27 - 10:37
المحور: الادب والفن
    


أوراق من دفاتر المقاومة السرية (2)
بقلم : تاج السر عثمان
مقدمة
هذه صفحات كتبتها ايام المقاومة السرية لديكتاتورية نظام النميري والاسلامويين ، كنت اسجل في فترة الإختفاء بعض المشاعر والتجارب في هذه الأوراق ، وقد فقدت كثيرا من هذه الاوراق التى سجلت فيها تلك التجارب ، اضافة لدراسة كنت قد انجزتها عن الاديب والكاتب معاوية محمد نور واخرى عن التيجاني يوسف بشير ودراسات اخرى ، ومعلوم الأسى والحزن الذي يتركه مثل هذا الفقدان لتلك الاوراق والمساهمات التى تشكل قطعا مهمة من حياة الكاتب، وذلك خلال التنقل المستمر اثناء العمل السري.
واخيرا عثرت على هذه الاوراق التى قررت نشرها للقراء
1
10 / 5/1994
كان يوما وتاريخا مشهودا
توقف البلد الحبيب عن البكاء
منذ الصبا كنا نبكي ونتضامن
مع ذلك البلد
منذ أن قرأت كتاب :
" أبك يا بلدي الحبيب"
زالت بقعة مظلمة في أفريقيا
سطعت شمس الحرية
علي ذلك البلد الحبيب
وزال نظام التفرقة العنصرية
وأصبح نلسون ما نديلا
أول رئيس لذلك البلد الحبيب
بلا تفرقة عنصرية
2
حلم جميل
إني حلمت
بتلك الفتاة
الطيبة القلب
الممتلئة حيوية وشباب
بعيونها العسلية
وشعرها الأسود الناعم
حلمت أنها
قدمت لي وردةً
كان حلما جميلا
كان حلما سعيدا
3
وردة فل بيضاء
فتاة رائعة دعجاء
بديعة الحسن والجمال
انشرح لها صدري
فأهديت لها
وردة فل بيضاء
4
إني اخترت
هل أركض وراء
زينة الحياة الدنيا
أم أفضل الباقيات الصالحات؟
فاخترت الباقيا الصالحات
دخلت محراب التصوف
اعبد الله لا خوفا من ناره
ولا طمعا في جنته
وصلت حق اليقين
واستوت عندى الأشياء
لم يبق غير الحب للناس
لم يبق غير الوفاء
لم يزدد غير العطاء
لم أعد أُخاف الناس
لأني لا أّخيف الناس
5
البنوك
كان الكهنة في مملكة مروى
يكنزون الذهب والفضة
ويستحوذون علي الأراضي الزراعية الواسعة
ويأمرون بقتل الملوك طقسيا
عندما يقفون أمام مصالحهم
حتي برز ذات يوم ملك
أعلن العصيان
وأمر بقتل الكهنة
وحرر المعابد منهم
وحوّر في ديانة المملكة
واستحوذ علي الذهب والفضة
كان الأغنياء يودعون
أموالهم في كنيسة " أبريم"
كانت المعابد والأديرة
والخلاوى آماكن آمنة
لحفظ الأموال
والثروات والوثائق النادرة
ثم مضي حين من الدهر
جاءت البنوك الحديثة
التي تعمل بالحاسوب
التي ابتدعها النصابون
باسم الدين
خزنت العيش وجنت أرباحا
طائلة أيام المجاعة
امتصت دماء البشر
ونهبت أموال المودعين
باسم الدين
ثار عليهم الشعب
وهتف :
سلمية .سلمية ضد الحرامية"
6
نهاية العام 1993
في صباح ذلك اليوم
من شتاء ديسمبر
وفي تلك الشمس الساطعة
الدافئة
فوق تلك الرمال الذهبية
والحجارة الرملية
ترقد قمريتان
تبسطان جناحيهما
لتلك الشمس الدافئة
وزهرتان تتفتحان
زهرة حمراء اللون
بألوان فتحتها الداخلية
الزاهية
تنتظر الفراشات
أو تلك النحلات
أو ذلك المحب
الذي يجذبه العطر الفوّاح
ليرتشف
من ذلك الرحيق
27 /12/ 1993
7
سباحة
هل كنت أسبح
في التكاز*
في مياهه المتصلة
أم المتقطعة ؟
بصوته الهادر ولونه المتغير
أم لونه الصافي ؟
هل كنت أسبح في مياه
النيل العريض
ومياهه العذبة الصافية
هل كنت أسبح في حوض الجامعة
أم كنت أسبح في تلك
الأحضان الدافئة ؟
* التكاز في اللغة الأثيوبية القديمة نهر أتبرا ، ورد اسم التكاز في لوحة عيزانا ملك أكسوم
8
كمال*
مرت سنوات
علي رحيل كمال
الذي أضاء حياتي
في تلك الأيام الحالكة
كم أضحك وكم أبكى
وكم أدخل البهجة في نفوسنا
كان مشروع ممثل ممتاز
يقلد حركات وأصوات
الدجاج والحمام والأرانب
وبقلد مدرس خلوة النجاح
بحي أمبكول **
تقليدا متقنا
كان يحب تربية الدواجن
كان الأطفال يتجمعون حوله
كان واسطة العقد النضيد
لاولئك الأطفال
والمركز الذي تدور حوله حركتهم
كان وحيدا عند أمه
وأمه تحبه حبا جما
كبُر كمال
وكبُرت معه أحلام
ولكنها أُجهضت
بعد أن أصابه الداء العضالا
توفي في ريعان شبابه
حزنت عليه كثيرا
مثلما حزن عليه شباب العمال
كان مشروع نقابي عمالي ممتاز
ما أجمل كمال
درة الشباب والأطفال
سلام عليه
يوم وُلد ويوم يبعث حيّا
* كمال ابن المرحومة زينب شقيقة كاتب هذه السطور، والده مجذوب علي الحاج ابن عم كاتب السطور.
* * حي أمبكول من أحياء عطبرة القديمة قطن فيه أغلب أبناء أمبكول بمحافظة مروى بالولاية الشمالية في اوائل القرن الماضي بعد هجرتهم الكبيرة لعطبرة للعمل بالسكة الحديد والتجارة
9
البذور
بذرة ليمون
بذرة قريب فروت
نواة بلح
غٌرست في أرض طيبة
بمنزل انسان طيب القلب
نبتت نباتا حسنا
أشجار ليمون
وقريب فروت
ونخيل
إنه كان حقا كالبذرة
تحت تلك التربة الخصبة
انبتت
انسانا جديا وفكرا جديا.

10
الصرح القادم
وضعت "المدماك" في الصرح القادم
حلما بتلك اللحظة الجميلة
لحظة الخلاص من النظام البربري
ولحظة تشابك الأيدى
وابتسامات الفرح
ولحظات رش الأحباب
بالعطور والورود
إنها لحظات سوف تأتي
من رحم المستقبل
مهما طال الليل
والمسير
يناير 1992

11
قصة طويلة
قصة طويلة
وجميلة
متصلة الحلقات
كل حلقة تستوعب السابقة
نظرة واسعة
عميقة
أسبح وأغوص في بحر لجىّ
أنقب وسط الشعب المرجانية
أغوص إلي أعمق الأعماق
لا أعرف اليأس
ولا نهاية المطاف
لا أخشي البداية من جديد
طالما كانت أملا جديدا
وفكرا جديدا وحبا متجددا
" فعظمة المرء تكمن في قدرته "
علي البدء من جديد" *
أغسطس 1990
* مقتبسة من تولستوي

12
سحابة صيف
محال أن يكون
نجمنا أفل
سحابة صيف عابرة
حجبت ضوء الشمس
ما هي الا لحظات
ويكون نجمنا قد أطل
بذرة مدفونة
في أرض خصبة
هطل عليها وابل
ثم نمت
وعانقت الهواء والشمس
بعثت في النفوس
البهجة والحياة
والأمل
يوليو 1990
13
رحلة شاقة
كان غائصا
في ظلام الهم والضياع
في أمواج تهبط وتعلو
من قمة إلي سفح
سائرا بلا هدى وبوصلة
تحاصره أفكار هضمها
ولم تشف غليله
يتحسس الطريق
في رحلة شاقة
ذاق كل مرارة الحياة
ما استكان
ولا لان
ظل يبتسم
ويفتح قلبه الكبير
للأطفال والجياع والحفاة
ورعاة الشاة
قبض علي جمر الصراحة والوضوح
في درب معقد بسيط
حل عقدة الغموض والوهم
تبددت أوهام
مرحلة كاملة
وذهبت ريحها
وزبدها جُفاءاً
ظل يصارع بقايا القديم
يعبد الطريق الجديد
لا يرضي عن النفس
ويعمل بصبر لنسج
عش الفجر القادم
من أعماق
الناس البسطاء
17 / 3 / 1982
14
أجمل الأصوات
أجمل الأصوات
التي كان يسمعها
تحت الأرض
في سبع سنوات عجاف
كانت :
صوت امرأة
شقشقة العصافير
هديل حمائم ونوح قمارى

وصوت طفل برئ العينن
أصوات
مازلت أعشقها
وتهز قلبي ووجدانى

15
الدفء الانساني
جسم متمدد
في شمس شتاءٍ دافئة
في أجمل لحظات
الدفء الانساني
عقل مهموم بالماضى
من أجل الحاضر
والحاضر
من أجل المستقبل
كف يدي اليمني
وراحة يدي اليسرى
علي ظهر كف يدها اليمنى
مقدمة لأجمل لحظات قادمة
ديسمبر 1992
16
السينما (1)
بمناسبة مرور مائة عام علي صناعة السينما
كان ذلك
في النصف الأول
من خمسينيات القرن العشرين
كانت والدتئ تقول:
السينما " تزغلل" * العيون
" تلحس" ** المخ
كان الناس في بلدتي يقولون:
السوء نما
كان والدي ينهاني
عن دخول السينما
ذات يوم جلدنى
عندما
دخلت فيلم خالد بن الوليد
احتجيت علي الجلد
وخرجت من المنزل
وقضيت الليلة خارج المنزل
مع أحد أقربائي
في اليوم الثاني
أرجعنى خالي لمنزلي
منذ ذلك الوقت
واصلت دخول السينما
شاهدت إفلاما كثيرة
سبارتكوس يحرر العبيد
والبطل قتل " ميدوزا" ***
وحرر الأسرى الجمادات
شاهدت أفلام " الكاوبوى"
عشقت جمال جبال وسهول الغرب الأمريكي
ووشم وأجسام وريش
الهنود الحمر
تابعت حملات
الإبادة العرقية للهنود الحمر
ونهب أراضيهم وثرواتهم
حت أصبح الأمريكيون
معلقين
في الهواء بلا جذور
شاهدت الأفلام العربية
وتفاصيل وتموجات
الراقصات الشرقيات
شاهدت أفلام" شارلي شابلن"

وإنتاج السينما الايطالية
والسينما الفرنسية
والمصرية
وأخذتنا سنة من النوم
من طول الأفلام الهندية..
هوامش:
* تزغلل : تصيب العيون بالغشاوة
** تلحس المخ : تصيب الانسان بالذهول والجنون
* ** ميدوزا : وحش في الأساطير اليونانية القديمة ، تحيل نظرة منه الكائن الحى إلي جماد

17
السينما (2)
نادى السينما *
في جامعة الخرطوم
منتصف سبعينيات
القرن العشرين
كنت عضوا بنادى السينما
شاهدنا أروع الأفلام العالمية
مع مناقشة لها بعد العرض
صادف يوم تخرجي في الجامعة
يوم العرض بالنادى
في ذلك اليوم
الخريجون
بأزيائهم المستمدة من التقاليد
الأنجليزية والأوربية
استعدوا لاستلام شهاداتهم
لكن فضلت مع صديقي
الذهاب لنادى السينما
واستلمت شهادتي بعد ذلك
تذكرت عهد السلطنة الزرقاء
عندما كان الطالب
ينتقل من شيخ لآخر
لا يعرف الشهادة النهائية
وينهل من شيخ علمه غزير
ويتحول إلي آخر علمه أغزر
هكذا تنداح حلقات
وموجات علمه
كان طالبا مدى الحياة.
* نادي السينما كان تابعا لمصلحة الثقافة التي كانت تقع علي شارع الجامعة.، وكانت عروضه تقدم كل يوم ثلاثاء من الأسبوع.
18
حى أمبكول
امبكول
اسم نوبي
أي ذات الدوم
أو أم دوم
قالوا:
شجرة الدوم قديمة
قدم نهر النيل
في طريقها للانقراض
أذكر لها معالم بارزة:
" دومة ود حامد"*
شارع الدومة " بود نوباوى

معالم كاملة لامبكول
في الشمالية وأتبرا **
في طريقها للانقراض
منطقة بالشمالية
تسمي أمبكول
هاجر أهلها لأتبرا
وكونوا فيها حى أمبكول
عشت فيه أجمل
أيام طفولتي وشبابي
الشوارع الرئيسية كالميادين الفسيحة
والشوارع الجانبية عريضة
المنازل ضيّقة
مائتان مترا مربعا للمنزل
البناء من الجالوص
المطلي من الخارج ب " الكاكى"*
من الداخل بالرمل
سقوفها من البروش
وجريد النخل و"مروق"** الدوم
و"رصاصات"*** من دوم
ونبات الحلفا
متوسط أفراد الأسرة سبعة أشخاص
ملحقة بالمنازل زرائب للغنم
والدجاج وأبراج للجمام
وبيوت أخرى بها قمري ودباس
الشوارع ملاعب ل " الدافوري
لعبة الضقل
شليل
حرينا
الرمة والحراس
شدت
كم في الخط
الثعلب فات فات
السيجة
صفرجت ونط الكلب
لعبة الطاب
أصحاب التاكسي
في اضراب مفتوح
عن الدخول لحي أمبكول
خوفا من حجار
" بطان"**** أمبكول

زاوية أمبكول
مكان دائم للعزاء
جلود الأضاحى
لزاوية امبكول
الحى من عمال في السكة الحديد
وكماسرة وسواقين قطارات
وتجار وموظفين وموظفات
ختمية
شيوعيون
نقابيون
إداريون في الأندية الرياضية
خلوة عبد الحميد
ونادي الهدف
قالوا:
أن حى أمبكول من أقدم
الأحياء بأتبرا
سكانه من أوائل الذين عملوا بالسكة الحديد
الانجليز خططوا أحياءهم
ومنازلهم الواسعة
ذات الحدائق الجميلة
وزرعوها باللبخ والذنيا والنيم
واحاطوها مع المدينة
بشجر المسكيت
لاتقاء رياح أتبرا العاتية
حتى أصبحت أحياؤهم باردة
في صيف أتبرا القائظ
أما الأحياء العمالية
مثل: حى امبكول
فقد خططوها ضيّقة
كانت " أدبخاناتها" جرادل
قبل أن تتحول لسايفونات
قالوا:
الارهاصات المبكرة
لهيئ شؤون العمال
جلسات وقعدات واجتماعات
بدأت في حى أمبكول
شهد حى أمبكول
أول جمعية تعاونية
ووعي مبكر
ومنهم من شهداء
الجمعية التشريعية
ومن ساهموا
في تأسيس الحركة النقابية
كان الحى يعج بتنظيمات
الشباب والنساء
و"كوامر " *****البوليس
أيام الحكم العسكري الأول
تطوف بالحي
تجمع المنشورات
وتبحث عن النقابيين
والشيوعيين.
هوامش :
* الكاكى : اسم كنا نطلقه ونحن صبيان على المنازل المطلية بروث البهائم
** الرصاصات : شرائح الدوم ومفردها رصاصة
*** المروق : جذوع شجر الدوم ومفردها مرق ، وأصل الكلمة نوبي.
**** بطان : أولاد
***** كوامر : عربات كبيرة وقوية كان يستخدمهاا لبوليس ، صناعة انجليزية.

19
مقابر النصارى
كنت أسكن
في طفولتي وشبابي
جوار مقابر النصارى
عند مقرن النهرين *
المقابر كثيقة الأشجار
نيم ولبخ
سورها عظيم
لعبنا " الدافورى"
في الميادين شرقها وشمالها
كنا نصطاد فيها القمرى والدباس
الدليب" والقردون
ود أبرك وطير الجنة
بالشرك والنبلة
كان الموتى يرقدون بسلام
تحت الأشجار
الوارفة الظلال
بأجوائها الباردة
ونسيمها العليل
منذ الطفولة عشنا بسلام
مع النصارى
وأطفال النصارى
كانت الكنيسة
جوار المسجد
الكل يذهب لما يريد
كانت البلد رمزا للتسامح
والوحدة والانصهار
بين المسلم والقبطي والمسيحي
عندما كبرت
ودرست التاريخ
توقفت عند منطقة " الأبواب"**

قيل أن أحد مواقعها
عند ملتقى النهرين
بالقرب من مقابر النصارى
تجولت في كنسة فرس
عشقت لوحاتها الجميلة
وفنها الرائع
فن نوبي
سوداني أصيل
العذراء تحمل المسيح
وتحمى الأميرة النوبية*
الصورة الحائطية لأحد الملائكة
صورة المطران النوبي كيروس
الملاك ميكائيل يحمى في آتون
النار ثلاثة شبان آمنوا بربهم
منذ فجر المسيحية
حمى ملوك النوبة
المسيحيين الأوائل
الذين فروا من الاضطهاد
حينذاك أدركت
أن للمسيحية جذور
عميقة في بلادي
ومكون أساسي
من ثقافة بلادي
أدركت أن للنصارى
جذور عميقة في وطني
مثلما لهم جذور عميقة
في طفولتي
22 ديسمبر 1992
هوامش :
* مقرن النهرين : المقصود هنا مقرن نهر النيل مع نهر أتبرا
** الدليب : طائر في حجم القمرية له ذنب طويل
ود أبرك :طائر صغير لونه بني
طير الجنة : طيور صغيرة ذات ألوان زاهية
** الأبواب : هي المنطقة التي كانت تفصل بين مملكة المقرة وعلوة المسيحتين .
*** لوحة من لوحات كنيسة قرس




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,151,545,145
- خطر انهيار الاتفاق الهش
- في ذكرى انقلاب 30 يونيو 1989
- مفهوم التجديد عند حمزة الملك طمبل
- وداعا المناضل يوسف حسين
- لا بديل غير التصعيد لاسقاط النظام
- نجاح الاضراب خطوة مهمة لاسقاط الانقلاب العسكري
- الحكم المدني الديمقراطي ضمان وحدة وسيادة البلاد
- الثورة تسير نحو انتزاع الحكم المدني
- مخاطر تهدد الوطن والثورة
- ضمانات نجاح الاتفاق وتقدم الثورة
- انقلاب القصر يكشف عن طبيعته الديكتاتورية
- لا بديل غير الحكم المدني
- في ذكرى أول مايو : دور العمال في ثورة ديسمبر 2018
- منعطف خطير في مسار الثورة
- مواصلة الثورة حتي تحقق أهدافها.
- انقلاب 11 أبريل وُلد ميتا..
- ارادة الشعب لا غالب لها
- ثورة ديسمبر وتجليات استعادة الوطن
- هل كانت انتفاضة مارس - أبريل 1985 حدثا عفويا؟
- العمال يعطون دفعة قوية للثورة


المزيد.....




- غينيا الاستوائية تجدد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي
- عيد ميلاد ويكيبيديا الـ20.. ملايين المسهمين في مهمة توثيق ال ...
- شاروخان ينقذ بوليود من خسائر عام كورونا بـ5 أفلام في 2021
- محمد صلاح يرشح رامي مالك لتجسيد شخصيته على شاشة السينما... ف ...
- في نسخة جديدة... كاظم الساهر يعيد طرح هديته للعراقيين... فيد ...
- تنسيقية الأحزاب المغربية بالخارج..لقاءات مع أمناء أحزاب وبوع ...
- حسن الشنون ... عورة في الجبين ...
- إيران: صيانة إيوان كسرى في العراق تحتاج 600 ألف دولار أمريكي ...
- الممثل الخاص للرئيس الروسي: ارتكبنا خطأ جسيما ستتحمل خزانتنا ...
- مصر تعلن عن اكتشافات أثرية تعود إلى الدولة الحديثة 3000 ق.م ...


المزيد.....

- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق
- حكايات الماركيز دو ساد / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - تاج السر عثمان - أوراق من دفاتر المقاومة السرية - 2 -