أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - رشيد غويلب - اصوات اليمين المتطرف رجحت كفتها / فون دير لاين تقود الاتحاد الاوربي نحو تشدد يميني














المزيد.....

اصوات اليمين المتطرف رجحت كفتها / فون دير لاين تقود الاتحاد الاوربي نحو تشدد يميني


رشيد غويلب

الحوار المتمدن-العدد: 6297 - 2019 / 7 / 21 - 00:08
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


شهد مساء الثلاثاء الفائت، انتخب البرلمان الاوربي وزيرة الدفاع الالمانية أورزولا فون دير لين رئيسة جديدة للمفوضية الأوروبية. وكانت "كتلة حزب الشعب الأوروبي"، التي تضم احزاب اليمين المحافظ والليبرالي، بما في ذلك الاتحاد الديمقراطي المسيحي الحاكم في المانيا، قد صوتت بالاجماع لصالحها ولكن الدور الحاسم في فوز فون دير لاين باغلبية ضعيفة يعود الى تصويت نواب احزاب اليمين القومي، واليمين المتطرف لصالحها.

وكان اجتماع المجلس الاوربي المكون من رؤساء دول وحكومات البلدان الاعضاء في الاتحادالاوربي في بداية تموز الفائت، قد شهد رفض الرئيس الهنغاري فيكتور أوربان لترشيح الديمقراطي الاجتماعي الهولندي فرانس تيمرمانس ، المرشح الرئيس للمنصب، ودعم ترشيح فون دير لاين كبديل عنه.وقبل اجراء التصويت السري في البرلمان الأوروبي، اعلن النواب الثلاثة عشر للحزب القومي اليميني (فيدس) بزعامة اوربان، أنهم سيصوتون لصالح فون دير لين.

المتطرفون اليمينيون "بيضة القبان"

وحصلت فون دير لاين، التي كانت المرشح الوحيد، على 383 صوتًا، محققة اغلبية ضئيلة بفارق تسعة أصوات فقط (عن الاغلبية المطلوبة)، وصوت ضدها 327 نائبا، وامتنع 22 نائبا آخرين عن التصويت. وعلق النائب توماس بوريبا من حزب "بيس" اليميني القومي البولندي الحاكم على موقع تويتر، انه لولا اصوات حزبه، ما كانت النتيجة ممكنة ً. واضاف، لقد حان الوقت لنسخة جديدة من عمل المفوضية الأوروبية دون ازدواجية المعايير والتدخل السياسي والإيديولوجي في الاختصاصات الحصرية لدول الاتحاد الأوروبي، في اشارة إلى أن المفوضية الأوروبية الحالية، كانت قد رفعت دعوى ضد حكومته الى محكمة العدل الأوروبية، لقيامها بـ "اصلاح" قضائي ينتهك المعايير القانونية الأوروبية، ويتجاوز على استقلال القضاء. وفي خطاب الترشيح اكدت فون دير لين على اهمية سيادة القانون في الاتحاد الأوروبي، ولكنها لم تجب على أسئلة محددة بشأن التجاوزات على القضاء في كل من بولونيا وهنغاريا، والدعاوى الاوربية ضدهما. وبدوره هنأ رئيس الوزراء البولندي ماتيوس موراويكي أورزولا فون دير لين على فوزها، وقال إن اصوات نواب حزبه لعبت الدور الحاسم، وكانت "بيضة القبان" في ترجيح كفة السياسية الالمانية.
ولم تكن فون دبير جزءا من الحملة الانتخابية، لا كمرشحة، ولا كمشاركة، وكان التنافس على منصب رئاسة المفوضية الاوربية ينحصر بين مرشح اليمين الالماني المحافظ مانفريد فيبر والديمقراطي الاجتماعي الهولندي فرانس تيمرمان، الذين خاضا حملة انتخابية شرسة، لم يذكر فيها اسم وزيرة الدفاع الالمانية، ولو لمرة واحدة. ولكن معارضة الرئيس الفرنسي ماكرون لترشيح الاول، ورفض حكومات اليمين المتطرف والقومي في بولندا والمجر وإيطاليا، وكذلك حكومات جمهورية التشيك وسلوفاكيا ايضا للمرشح الديموقراطي الاجتماعي، لانه كان نائبا لرئيس اللجنة التي تابعت تجاوز هذه الحكومات المعايير الاوربية، وكان واضحا وصريحا في رفض هذه التجاوزات.
اغراءات وتوزيع مناصب

وبعد أيام من الشد والجذب في اجتماعات المجلس الاوربي، طرح اسم فون دير لاين كـ"حل" وسط، للصراع على توزيع المناصب المهمة في الاتحاد الاوربي بين اليمين المحافظ والليبراليين والديمقراطيين الاجتماعيين، فضلا عن تقديم تنازلات سياسية، غير معلنة، لليمين القومي والمتطرف: على سبيل المثال، تم انتخاب رئيس الوزراء البلجيكي الليبرالي تشارلز ميشيل من قبل رؤساء الدول والحكومات في الثاني من تموز رئيسا جديدا لمجلس الاتحاد الأوروبي. وفي اليوم التالي انتخب أعضاء البرلمان الأوروبي الإيطالي ديفيد ساسولي من الحزب الديمقراطي رئيسا جديدا للبرلمان.
وسيشغل جوزيف بوريل وزير الخارجية الأسباني من الحزب الاشتراكي منصب مفوض الشؤون الخارجية. ونظرا لحصول ألمانيا على رئاسة المفوضية الاوربية، كان لزاما منح فرنسا رئاسة البنك المركزي الاوربي لتتعادل الكفة، ولهذا انتقلت الفرنسية كريستينا لاغارد من رئاسة صندوق النقد الدولي الى منصبها الجديد. وعلى اساس هذا التوزيع صوت ثلثا اعضاء كتلة الديمقراطيين الاجتماعيين البالغ عددهم 153 نائبا لصالح المرشحىة الالمانية، بعد تلقيهم وعودا منها وصفوها بـ"التقدمية"

اليسار يرفض فون دير لاين

وصوتت كتلة اليسار في البرلمان الاوربي (41) مقعدا بالإجماع ضد فون دير لاين، التي عرضت قبل اسبوع من التصويت برنامجها على الكتلة. وقال رئيس كتلة اليسار المشارك مارتن شيردفان من حزب اليسار الالماني، ان اجابات فون دير لاين لم تكن واضحة، وهي لا تعتمد رؤية أوروبية بشأن العدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان العالمية. إنها تريد مواصلة السياسة الليبرالية الجديدة وتؤيد المزيد من عسكرة الاتحاد الأوروبي. وخططها لحماية البيئة ومعالجة مشاكل المناخ غير كافية على الإطلاق. يذكر ان اكثرية في كتلة "الخضر" في البرلمان الاوربي قد صوتت ايضا ضد الرئيسة الجديدة للمفوضية الاوربية.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,021,230,915
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ...
- زعيم اليمين المتطرف يحاول الافلات من الفضائح / ايطاليا .. هل ...
- على طريق تعزيز عسكرة سياسات الاتحاد الأوربي / هل تصبح فون دي ...
- بعد تجربة صعبة لليسار في ادارة البلاد / اليمين المحافظ يعود ...
- أكد ضرورة الاتحاد لمواجهة فاشية السلطة / الشيوعي الهندي: ترا ...
- بعد قرابة ثلاثين عاما على توحيد شطري البلاد / المانيا .. حزب ...
- اعتبرها المراقبون مناسبة لتقارب مفروض / قمة العشرين وفقدان ا ...
- اغتيال فالتر لوبكه / أكد الخطر المقبل / هل يعيد نازيو الماني ...
- بعد شهرين من تراجع اليسار في الانتخابات الأوروبية / الشيوعي ...
- على الرغم من توظيف اساليب استبدادية لفرض اعادة الانتخابات / ...
- أكد أهمية مفاوضات تشكيل الحكومة بين الاشتراكي وتحالف اليسار ...
- استنسخوا سياسات اليمين المتطرف تجاه اللاجئين! / الديمقراطيون ...
- تحضيرا للإضراب الوطني العام الثاني / البرازيل.. الملايين يتص ...
- قوى اليسار الإيراني ترفض الحرب وتدعو الى حوار غير مشروط
- على عكس تراجع قوى اليسار في انتخابات البرلمان الأوروبي / توا ...
- مع استمرار عقوبات التجويع الأمريكية / اجتماعات تحضيرية بين ا ...
- الخضر أفضل الفائزين .. نجاحات لليمين المتطرف وخسارات للأحزاب ...
- في سياق الصراع على حقول غاز الأبيض المتوسط / تصعيد جديد في ا ...
- على بوابة انتخابات البرلمان الأوربي / النمسا .. فضيحة مدوية ...
- بعد مطالبة القواعد بالمراجعة والتجديد / الحزب الاشتراكي الهو ...


المزيد.....




- الجيش الإسرائيلي يوافق على بناء منازل للمستوطنين في مدينة ا ...
- الجيش الإسرائيلي يوافق على بناء منازل للمستوطنين في مدينة ا ...
- تعقيب النائب الحبيب حسيني في موضوع تقييم فترة حالة الطوارئ ا ...
- الحوثي يكشف عن المتورطين في مقتل الوزير حسن زيد
- بايدن يقول إنه سيوسع نطاق العقوبات على أتباع لوكاشينكو
- الحصاد- إقليم قره باغ.. معارك تعصف بالهدنة
- قره باغ.. وقف هش لإطلاق النار وتبادل للاتهامات بخرق الهدنة
- تعرف على جماعة -كي كي كي- التي تؤمن بتفوق العرق الأبيض في أم ...
- تصريحات ماكرون حول حرية نشر رسوم النبي تثير الجدل والانقسام ...
- تصريحات ماكرون حول حرية نشر رسوم النبي تثير الجدل والانقسام ...


المزيد.....

- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - رشيد غويلب - اصوات اليمين المتطرف رجحت كفتها / فون دير لاين تقود الاتحاد الاوربي نحو تشدد يميني