أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامح عسكر - هل الإسلام بعث للعالم أجمع أم للعرب فقط؟














المزيد.....

هل الإسلام بعث للعالم أجمع أم للعرب فقط؟


سامح عسكر

الحوار المتمدن-العدد: 6287 - 2019 / 7 / 11 - 22:17
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


سؤال: هل الإسلام بعث للعالم أجمع أم للعرب فقط؟

قلت: الإجابة ستكون من ثلاثة جوانب:

الأول: أن الإسلام بعث للعرب فقط بنص القرآن الواضح، قال تعالى " وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا لتنذر أم القرى ومن حولها"..[الشورى : 7] و "كتاب أنزلناه مبارك مصدق الذي بين يديه ولتنذر أم القرى ومن حولها "..[الأنعام : 92]

أم القرى هي مكة أو البتراء أو مولد الرسول أيا كان هو، ومن حولها أي القرى التي حولك تتحدث العربية وتفهمك، وهذا مقصود بقوله تعالى "إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون" [يوسف : 2] والمنطقة التي كانت تتحدث العربية وقتها هي الحجاز والصحراء السورية والعراقية، كافة أراضي الشرق الأوسط الأخرى كانت تتحدث العبرية والفارسية والقبطية والسريانية وبالتالي هي غير مخصوصة بالخطاب.

لاحظ القرآن خلا من الحديث عن أي لغات وأقوام وأديان أخرى كالهنود والصينيين والأفارقة والأسيويين والروس والأوروبيين، محدودية الرسالة للعرب هي الأصل الذي بني عليه الإسلام بنقد ما كانوا يعرفونه فقط من "النصرانية واليهودية والمجوسية والصابئة وعبادة الأصنام" لم يذكر أديانا أخرى لا يعرفها العرب، أما طبيعة الرسالة ففي الجانبين التاليين.

الثاني: أن الإسلام دين رحمة وليس دين قسوة أو انتقام أو عذاب، بالتالي فهو يلائم كل البشرية من العرب وغيرهم، قال تعالى " وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين" [الأنبياء : 107] أي لمن يعلم بك وبرسالتك الإصلاحية ومحتواها، ونَظم العالمية بالرحمة يعني أن المسلم غير مأمور بنشر دينه للعالمين سوى بالرحمة، فلو رفضوك ما لك عليهم سبيلا..قال تعالى " فإن أعرضوا فما أرسلناك عليهم حفيظا إن عليك إلا البلاغ "..[الشورى : 48]

الثالث: الإسلام دين للكافة شرط أن يعلمه الناس ويبلغوه، قال تعالى " وأوحي إلي هذا القرآن لأنذركم به ومن بلغ"..[الأنعام : 19] و " يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته "..[المائدة : 67] والمعنى أن بلوغ الرسالة شرط لعالمية الدين وهو المعنى من قوله تعالى " وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا" [سبأ : 28] أي ما جئت به للكافة شرطه التبليغ، وقد يكون معنى الكافة هنا للعرب خاصة بتقييد العموم كما في قصة نوح ، وكقوله " إذا ضربتم في الأرض فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة "[النساء : 101] الأرض هنا جزء وليس الكوكب كله

هنا شرّع الله وسيلة واحدة فقط لنشر الإسلام هي (التبليغ والبلاغ) وسياق الآيات كلها بجوانبها الثلاث لا يقول بوسيلة أخرى كالحرب، لذلك فنشر الدين بالسيف كان خطيئة كبرى فرغت الدين من محتواه وجعلته رهينة لأطماع الحكام ورجال الدين، وعقليا "فعالمية الدين" تلزم أتباعه بالرحمة ، وأما الذي فعلته الجماعات بتفسير عالمية الإسلام بالغزو والأسر والجزية يتناقض مع مبدأ الرحمة في الجانب الثاني، عالمية يعني رحمة قولا واحدا..وعموم الرسالة شرطه البلاغ.

أما خصوص الرسالة للعرب فلأن القرآن بلغتهم، بالتالي فليس المطلوب من الصيني أو الهندي أن يقتل نفسه ليفهم القرآن بلغة صعبة ، ما عليه إلا الجانب الثاني فقط أن يسلك الدين كرحمة وسلام وموعظة حسنة، بالضبط كما فعل من بلّغوه الرسالة..أما من يُبلّغ الرسالة بوحشية أو غباء أو وصاية وظلم فيرفع كلفة البلاغ عن غير العرب الذين لم يصلهم الدين بطريقة صحيحة.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ليبيا الموحدة ليست مصلحة مصرية
- التصعيد الإعلامي والديني لن يحل مشكلة اليمن
- الشروط العشرة للتأثير والحوار
- حكم ضرب الزوجة في الإسلام
- معضلة الأخلاق والسلوك في العقائد
- هل يعتذر المسلمون عن تاريخهم ؟
- ديكارت في مواجهة الإخوان
- ضغط عالي..والسينما الهادفة
- معنى الإلحاد في القرآن
- مصر وإيران..اللقاء الصعب
- فضيلة الشك
- جريمة نيوزيلندا..ثقب في الوعي الإنساني
- أصول العرب..ومكر التاريخ
- المتحولون عن التنوير (4)
- المتحولون عن التنوير (3)
- المتحولون عن التنوير (2)
- المتحولون عن التنوير (1)
- نقض مذهب طاعة الحاكم
- الدين بين الطبيعة والتحدي
- الأصل المسيحي لخرافة الدجال


المزيد.....




- الصالح يفتتح مشاريع تطويرية ويضع الحجر الأساس لأُخرى في سلفي ...
- إسرائيل تصدر قرارا بشأن صلاة الجمعة الأولى من رمضان في المسج ...
- كيف يستقبل المسلمون ثاني رمضان في ظل كورونا؟
- صحيفة: عدد السكان اليهود في إسرائيل عند أقل مستوى منذ تأسيسه ...
- معلقا على هجوم -نطنز-... إيهود أولمرت: نتنياهو مستعد لبيع أم ...
- طرد -الإخوان-
- مصدر لـ-سبوتنيك-: حركة طالبان قد تشارك بمؤتمر إسطنبول
- عودة الشقيري و-منازل- عمرو خالد.. أهم البرامج الدينية في رمض ...
- الرئيسة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية: -تنظيم الدولة الإ ...
- مقتل 5 مدنيين في نيجيريا في هجوم إرهابي نفذته -بوكو حرام-


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامح عسكر - هل الإسلام بعث للعالم أجمع أم للعرب فقط؟