أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - قصيدة - خذى الحجارة التى رجمونى بها أنا وفُجري -














المزيد.....

قصيدة - خذى الحجارة التى رجمونى بها أنا وفُجري -


السعيد عبدالغني
شاعر

(Elsaied Abdelghani)


الحوار المتمدن-العدد: 6283 - 2019 / 7 / 7 - 10:25
المحور: الادب والفن
    


خذى خواطر الصبار فى المقابر من وجدانى
وقصائد شجرة الجهنمية من مصب الظلام
خذى الواضح الوحيد فى رؤياي
واللامرئي فى منفاي
خذى مسلات الكلمات فى النثر
والسماء الخفيضة الضعيفة فى الوجد
التى تقرأ التمرد خيانة للجذور
خذى الدود الذى يمشى فى مقبرة العبارة
والولادة التى تحاور النهاية فى أول بصيرة لها
خذى البلاد التى نبذتنى منذ ولدت
والتى تخلق لى المقصلة عندما أستخدم روحى وإنسانيتى
خذى الحجارة التى رجمونى بها أنا وفُجري
والسراب الذى يأتى إليّ
خذى بحات الدروب فى الذكرى
والنخيل الوحيد أمام شاطىء الوحدة
خذى قيامة الأبدية فى ضجري
وخروج الله فى البعيد الطريد
وجنازة خدم العاطفة
خذى نهودى من شفاة الموت
والمعنى من هياكل الفريسة
والعيد من الغياب
والوهن من مفكرة الدنس
وكنايتى من رياح الأبجدية
خذينى من جسدى
سؤال يعض ألمه
وشهوة من بريده



#السعيد_عبدالغني (هاشتاغ)       Elsaied_Abdelghani#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة - تركت أطلالي ليد الرياح -
- قصيدة - لقد هزمنا العالم ، هزم ناري ونارك -
- قصيدة - انها عتمة المطلق عتمتي -
- قصيدة - زلزلي يا اشاراتي -
- قصيدة - كفى هجرة يا لغة فى الوجود -
- قصيدة - نحن نوائب النهاية الزاخرة بتدنيس كل شىء -
- قصيدة - سرد يوم فى الاكتئاب
- قصيدة - اللامعقول يتمم الهباء الاول والاخير
- قصيدة - لا تقف على قبرى وتنتحب - ماري اليزابيث فري ترجمة الس ...
- نثر صوفي لتوماس ميرتون ترجمة السعيد عبدالغني
- شذرات شعرية - السعيد عبدالغني
- شذرة شعرية لله - السعيد عبدالغني
- قصيدة - حماسي انفراطي فى التخلق -
- قصيدة - خلف ورقة أجلس كشبح فى الغسق -
- قصيدة - من عرّف كل شىء فى البدء ، عرّف عدما وكان عدما. . -
- قصيدة - اللامادات النيرفانية -
- شذرة شعرية - يغلق الله عرشه فى القيامة قبل دخول الشيطان
- قصيدة - لا أتماثل مع أى شىء
- قصيدة - حان موعد العدم الموجود المؤجل -
- قصيدة - العالم فلك كئيب منكود -


المزيد.....




- حوار قديم مع الراحل صلاح السعدني يكشف عن حبه لرئيس مصري ساب ...
- تجربة الروائي الراحل إلياس فركوح.. السرد والسيرة والانعتاق م ...
- قصة علم النَّحو.. نشأته وأعلامه ومدارسه وتطوّره
- قريبه يكشف.. كيف دخل صلاح السعدني عالم التمثيل؟
- بالأرقام.. 4 أفلام مصرية تنافس من حيث الإيرادات في موسم عيد ...
- الموسيقى الحزينة قد تفيد صحتك.. ألبوم تايلور سويفت الجديد مث ...
- أحمد عز ومحمد إمام.. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 وأفضل الأعم ...
- تيلور سويفت تفاجئ الجمهور بألبومها الجديد
- هتستمتع بمسلسلات و أفلام و برامج هتخليك تنبسط من أول ما تشوف ...
- وفاة الفنان المصري المعروف صلاح السعدني عن عمر ناهز 81 عاما ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - قصيدة - خذى الحجارة التى رجمونى بها أنا وفُجري -