أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - اثير خليل السوداني - الوردي والفرد العراقي .. والانفصام بعد أربعة عقود من الزمن.














المزيد.....

الوردي والفرد العراقي .. والانفصام بعد أربعة عقود من الزمن.


اثير خليل السوداني
كاتب

(Atheer Khaleel Alsudani)


الحوار المتمدن-العدد: 6266 - 2019 / 6 / 20 - 00:23
المحور: المجتمع المدني
    


لا يخفى على اهل العلم ومتابعي الاحداث المجتمعية ان الدراسات الطويلة هي أحدى انواع وسائل البحث العلمي التجريبي التي تستخدم في دراسة تأثير عوامل وتغيرات الطارئة بشكل متكرر خلال فترة زمنية طويلة نسبياً على المجتمع ، و ذلك من خلال الملاحظة والتي غالبا" ما تستخدم في علم الاجتماع لدراسة تأثير الأحداث على الأجيال ، حيث تهتم بدراسة حالة نفس الشخص ، ومن اهم تلك المتغيرات التي طرأت على اطار اغلبية شخصية الفرد العراقي بعد أربعة عقود من الزمن بسبب توالي الحروب المدمرة والانتكاسات المستمرة في المجتمع والاسرة والتفكك ورفض الماضي والهروب منه بسبب خلق عقد داخلية شخصية والانسلاخ المتكرر من العقائد والايدلوجيات لمنافع معنوية او مادية ، أدت لتفاقم الازدواجية وتحولها إلى الانفصام في الشخصية نتيجة الضغوط النفسية والدوافع والحاجات والموروث الاجتماعي والجيني لرفض الحقائق والانفصام الشخصي هي حالة من الاضطراب الحاد في الدماغ ينتج عنها تشوه أو عدم القدرة على التفكير، والتصرف، و التعبير عن مشاعره، والنظر إلى الواقع برؤية الوقائع ،والعلاقات المتبادلة مع المحيطين به ، واذا توقفنا قليلا" لنقارن بين ماتم وبين مايجب ان يتم؟، اليوم في البيئة المجتمعية من انتهاكات سوف نرى ، هذه الردود.اصبحت من المواقف السائدة والفطرة لأغلب أبناء المجتمع وحسب راي المتواضع ، لا نحتاج إلى دراسة وتحليل و فحص الشخصية فالافعال و الردود كافية لاثبات ذلك الشيء، كما يطالب بها الكثير بقدر ما نحتاج إلى خلق مواقف ومعالجات للحد من هذا المرض والظواهر السوداء.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- الأمين العام للأمم المتحدة يحذر من أزمة -لا يمكن احتواؤها- م ...
- العفو الدولية تدعو لتحقيق دولي في مجزرة ارتكبتها إسرائيل بمخ ...
- تصريح صحفي هام || الحزب يدين فض اعتصام القوى الشّبابية المسا ...
- في سابع أيام العدوان على غزة .. تدمير حي سكني على رؤوس قاطني ...
- الأمم المتحدة تدعو لوقف فوري للعنف بين الفلسطينيين والإسرائي ...
- فلسطين تقاوم| بدء وصول المصابين الفلسطينيين للمستشفيات المصر ...
- سعد الدين العثماني للجزيرة: ما تقوم به إسرائيل بحق الفلسطيني ...
- إسبانيا: ملتزمون بدعم العمل الإنساني للأونروا لتوفير الخدمات ...
- فلسطين تقاوم| «نادي الأسير» يعلن عن أعداد المعتقلين لدى إسرا ...
- الخارجية الأردنية: نتابع موضوع اعتقال اثنين من مواطنينا في إ ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - اثير خليل السوداني - الوردي والفرد العراقي .. والانفصام بعد أربعة عقود من الزمن.